الفصل ١٢ : هل انت تفهم؟

مع إقتراب سفينة القراصنة إتضح ان عددهم عشرون أو ثلاثون
فرداً لاكن الجو الدموي المحيط بهم دل على عنفهم وكثرت
الموتى في أيديهم. مزيدا بذلك توتر وخوف راكبي
السفينة التجاريه.

"الكابتن!"

جاء رجل بسكين طويل على خصره ، ووجهه لديه لمحة من اليأس.

"عليكي الرحيل بسرعه، إن السفينة على وشك الغرق!"

"جاك سأرحل ، ولكن ماذا عنهم؟"

تحدثت وهي تنظر إلى البحاره والعاملين الذين تجمعوا على سطح السفينة.

"أعتقد أن حياتك أكثر أهمية من حياتهم!"

تحدث جاك بهدوء.

"سيقوم رجالي ب تأخير القراصنه حتى أخرجك أمنة
من هنا إن حمايتك هي مسؤوليتي"

لم تكن هينا تعرف ماتفعله في الوقت الحالي. لقد
وضعت بين خيارين التخلي عن حياة جميع من
في القارب كاسبة بذلك وقت لرحيلها
او البقاء والموت معهم.

" إذهبي "

تحت تشجيع من جاك إتخذت هنا قرارها
وتحولت مغادره.

انسحبوا بهدوء من الجزء الخلفي من القارب حتى لاينتبه لم الآخرون. تم إعداد سفينة الهروب مقدماً من قبل جاك
صعدة هينا وجاك مع أربعة أو خمسة أشخاص
اخرين على قارب النجاه أخذين الأموال والسلع الثمينه
ثم غادروا مسرعين.

"الكابتن. لقد هرب بعضهم"

"اغرقهم"

"نار!!"

في لحظات أصبح قارب النجاه ومن عليه هدف
ل نيران المدافع.

"بوم"

سقطت المدفعيه حول القارب مسببة تبلل جميع من عليه
ب الماء.

صرخ جاك بهم
"إستمروا لاتوقف القارب"

استمر القارب في الإبحار بسرعه وإختفى عن الأنظار

" كابتن. هل نطاردهم؟"

"لا تقلق بشأنهم ، إنهم لن يستطيعوا الإبتعاد كثيرا.  يمكن مطاردتهم لاحقا الأهم الان الحصول على الكنوز في السفينه
قبل غرقها. لاداعي لترك أحد حي حين ننتهي"

تركت كلماته القراصنه متحمسين وأسرعوا إلى السفينه
التجاريه.
حاول من على السفينة الهرب لاكن تم قتلهم واستمر القتل
والدم في كل مكان

ركض فريد إلى جانب روجن

"انتهى الأمر ، لقد هاجمنا القراصنة بالفعل، ماذا يمكننا أن نفعل!".

"ماذا عن الكابتن هينا ، أين ذهبت !؟"

"لقد بدأ القراصنة في قتل الناس!"

في هذا الوقت اجتمعوا مع هانت وحين سأله عن هينا
رد ساخرا:
"لاتتعب نفسك ب البحث عنها لقد أخذت شقيقها الصغير
وقائد الحرس جاك وفروا"

" ماذا قلت! ""
"مستحيل! هل تركت الجميع وفروا ب مفردهم؟ "

"ماذا عنا؟"

لم يصدق روجن وفريد ان هينا فعلت ذلك حقا.

"انت لديك مكافأة بمقدار ١١٠ مليون بيلي هؤلاء
الاشخاص لا يشكلون خطر لك"

"مهلا! أنا لست قرصانًا! "
 

"ثم هنالك سبب آخر ل البحريه تضع مكافأة ١١٠ مليون بيلي
علي"

فوجئ هانت ب كلمات روجن ثم سأله:

"أعتقد أن لديك القوة ل التعامل مع هؤلاء القراصنه؟
ل قد مات الكثير من الناس على القارب. لماذا لاتريد
مساعدتنا؟ "

فوجئ روجن بكلمات هانت ونظر له ساخرا؛

"إنه أمر مضحك ، أنا لاأملك تلك القوه حقا"

"وإذا كان بإمكاني التعامل معهم ف لماذا يجب أن أساعدك."

"ألست من وضعني في خطر حين أبلغت البحريه عني ".

"إذا لم يكن الأمر بالنسبة ل هينا لكنت تعاملت معك".

"هل تفهم؟"

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus