تقدم ترودو الى جين و سدد له ضربة بسفه صد جين الضربة و تراجع للوراء اخرج ترودو سيفه الاخر و لوح به على جين صد جين الضربات و اجبر ترودو لتراجع للوراء رفع تروو سيفيه عاليا و لوح بهما بسرعة مما شكل تيرا هوائي قوي ضرب التيار جين و تراجع الى الوراء نهض جين مجددا و لكنه بصق الكثير من الدماء  

ترودو : ماذا بك هل ستموت بهذه السرعة  

ضحك جين : هاهاها هل اصبحت تقلق علي الان ؟ 

ترودو : لا تسئ فهمي و لكن اريد معرفة قوة الشخص الذي قتل قائد الفرسان واليت (اير بريث ) 

اطلق ترودو العديد من الضربات بسرعة تفادى جين هذه الهجمات بسرعة وت قدم الى ترودو بقفزة عالية خافف ترودو كثيرا و رفع سيفه لكي يصد الضربة ولكن سقط جين على الارض و بصق الكثير من الدماء و اصبح يرتعش من الألم  

ترودو : اللعنة ما به لقد كنت متأكد انه بذالك الهجوم سيستطيع جرحي  

اقترب ترودو من جين و مزق قميصه بسيفه و رأى الدماء التي تنزف من جروحه و جلده الذي اصبح لونه ازرق من انتشار السم امتلئ وجه ترودو بالقرف و الخوف و الذهول بنفس اللحظة  

جين : ماذا بك ان وجهك مضحك للغاية  

بلع ترودو ريقه و تلكئ : هل فعلت كل هذا و انت مصاب بكل هذه الاصابات  

جين : انه شيء سهل لقد اعتدت على هذا  

نظر ترودوالى جسد جين انه ليس فقط ينزف بكثرة و لكن السم لقد انتشر الى اغلب اعضائه و مع ذلك ان لديه حمى قوية للغاية  

فكر ترودو بكثرة انه لو ان جيش أشيورا يمتلك مثل هذا الفارس لما كان سيخضع للملكة أيلندا بل ان وجود مثل هذا الفارس سينشئ جيل خارق من الفرسان  

 

 

في القبو وصل النيران اخيرا للبارود الموجود في علب ضخمة و اشتعلت العلب مما ادى انفجار ضخم و تفجر المبنى بالكامل رأى ترودو النفجار و النيران تهب بسرعة عالية جدا حمل ترودو جين على كتفه و ركض مسرعا بعيدا عن الانفجار  

جين : لما تنقذني انا هو عدوك  

ترودو : اللعنة على العداوة التي بيننا لن اترك شخص حي يموت بعد ان تنتهي المعركة حتى لو كان من اعدائي هذا ما علمني اياه الامير الراحل زيفر و هذا ما أمن به ايها الامير اتمنى ان اكون قد حققت ما كنت تتمناه مني  

 

 

 

الغاب الجنوبية قرب حدود أشيورا قبل خمس و عشرين سنة لقد حدثت معركة بين حرس الحدود و لصوص من عصابة الغابة لقد قتل اللصوص الكثير من الفرسان و لكن تمكن الفرسان من قتل جميع اللصوص ما عدا طفل صغير اسمر البشرة و شعره قصير و يرتدي ملابس رثة و الغبار و الدماء ملئ جسده الصغير انه رودو قبل خمس و عشرين سنة كان عمره في  العاشرة من عمره حاصر الفرسان هذا الطفل وهو يحمل سيفا في يده  

ترودو :  لن تتمكنوا من قتلي انا سأنتصر عليكم جميعكم  

امسك الفرسان بيده و اخذوا السيف منه ضربم احدهم على ذراعه فكادت ان تكسر من قوة الضربة حينها جاء شخص يمتطي الحصان من بعيد انه الامير زيفر : ايها الحمق ما الذي تفعلونه   

الفرسان : جلالة الامير ان هذا الطفل ليس كما تظن انه هو احد اللصوص و تمكن منقتل احدى عشر فارس من فرساننا  

الامير زيفر :ايها الفتى هل حقا تمكنت من قتل احدى عشر فارس  

ترودو: نعم و كنت سأقتل هؤلاء الحمقى و سأقلك الان  

الامير زيفر : تريد ان تقتلني حسنا اعطوه سيفه ربما سيتمكن من قتلي  

الفرسان : هل حقا تريد فعل هذا ايها الامير 

الامير زيفر : لقد قلت لكم اعطوه سيفه  

انحنى الفران للأمير و اعطوا ترودو سيفه هجم ترودو بسرعة  وضرب الامير ولكن الامير مه يده وضربه بأصبع واحد فسقط للوراء على الارض  

فكر ترودوو بصوت منخفض للغاية  : اللعنة انه قوي حقا  

ضحك الامير زيفر :هاهاها لقد قررت الان ستصبح احد فرساني و ستتدرب في قصري  

الفرسان : ماذا !!! و لكنه قتل احدى عشر فارس  

الامير : لقد استطاع قتلهم وهو بهذه السن الصغير سيكون محارب قوي للغاية في المستقبل و يجب علينا الاسفادة من هذا المحارب الصغير  

صرخ ترودو بغضب : لماذا انقذتني  

الامير زيفر : لأنني لن ادعان يقتل شخص حي خرج من المعركة اننا جميعا لدينا الحق في الحياة حتى لو كنا اعداء فهذا لا يعطيني الحق بقتلك خارج المعركة وارى ان المعركة قد انتهت  

اخذ الفرسان  ترودو الى قصر الامير و هناك تعلم القراءة و الكتابة و تدرب على القتال و بعد خمس سنوات اخذ ترودو لقب الفارس وهو بذلك اصغر شخص بتاريخ أشيورا يأخذ هذا اللقب في صباح احد الايام جاء الخادم الى ترودو وناداه كي يأتي الى غرفة الامير زيفر رأى ترودو الامير زيفر يحتضر  

ترودو : ايها الامير من فعل بك هذا ؟  

ابستم الامير زيفر : انه لا احد  

ترودو : انا اعلم انه الامير زابرش وراء كل ما حصل امرني كي اقتله يا سيدي  

نزلت دمعة من عيني الامير زيفر : استمع الي انا ناديتك قبل حتى ان انادي  ابنتي جوزيت اريد منك ان تحمي الامارة و شعبها طوال فترة حياتك وعدني ان تنفذ ما اوصيك به لا تقتل اي شخص خرج حي من المعركة حتى لو كان قتل المئات من جنودنا و فرساننا فأن له الحق بالحياة مثل ما لك و لغيرك  

بكى ترودو بكثرة و نهض : حاضر فخامة الامير زيفر  

و خرج من الغرفة و بعدها اتت الاميرة جوزيت و رأته يبكي  

و من ذلك اليوم و بعد وفاة الامير زيفر اصبح ترودو  يخرج بالحملات العسكرية و لا يعود للأمارة الا في اوقات قليلة و نادرة للغاية و في كل مرة يخرج من معركة ينفذ وصية الامير زيفر الكل كان بعرف و يقن انه يستحق ان يكون قائد الفرسان بدلا عن واليت و لكنه كان يرفض التحدث بذلك الشأن بتاتا و يقول انه منصب لا يطمح اليه على الاطلاق   

 

  

في احد الايام التي عاد اليها ترودو الى المدينة توجه الى وزارة الدفاع دخل الى مكتبه و خلع رداء الحرب الخاص به و دخل عليه احد الجنود  

الجندي : سيدي لقد اكتشفنا من قام بقل الامير زابرش يا سيدي  

ترودو : حقا اين هو ؟  

الجندي : انه نائم بساحة قريبة من محل بيع مانجات الهنتاي يا سيدي  

ترودو : اتركه نحن ليس لنا الحق بقتله او امساكه  

الجندي :و لكن سيدي  ….... 

ترودو : نفذ مثل ما سمعت و لا تنسى حضر لي مجلتين انت تعلم نوعي المفضل  

الجندي حاضر سيدي نعم اعلم ما هو الاثداء الضخمة صحيح  

ترودو : احم احم نعم صحيح و لكن لا تجعل احدا يراك و انت تحضرها لي  

الجندي : حاضر سيدي  

و بعد شهر حدث ما حدث في أشيورا و مع ذلك ان ضمير ترودو لم يأنبه لأنه فعل ما كان يأمن به و الان في القرب من وزارة الدفاع يحمل ترودو جين الجريح   

جين : انه الايمان اذا معك حق الايمان و الاحلام هي اقوى ما يوجد في هذا العالم  

ترودو : اصمت انت الان مصاب  

غاب جين عن الوعي بالكامل وصل ترودو الى المستشفى و دخل الى احد الغرف ترودو : ايها الاطباء عالجوا هذا الجريح بسرعة  

الاطباء : حسنا سيدي  

وضع بعدها جين بالعناية المشددة وبدأ الاطباء بمعالجته جلس ترودو على احد الكراسي : ايها الامير زيفر اخيرا حققت وصيتك اخيرا  

القصر الملكي في داخل البهو الملكي يجلس بيون على العرش و بجانبه النائب السابقحينها رأى ان وزارة الدفاع قد انفجرت و احترقت و ظن ان جين قام بمهمته على اكمل وجه ثم  يدخل احدهم مسرعا الى البهو و يذهل من ما رأى نظر الى

بيون وهو يجلس على العرش و لم يفهم شيء  

الشخص : سيدي النائب ان جيشي مملكة أيلندا و بيولخ يتقدمون لحصار المدينة  

النائب : ماذا تقول !! ولكن ماذا يريدوا من أيورا  

الشخص : يبدوا انهم سيتحاربوا على تبعية الامارة و عن تبعية الامارة و حينها سنقتل جميعنا يا سيدي ماذا نفعل  

بيون : بسرعة ارفعوا الجسور و اغرقوا الطريق المؤدي لخارج الامارة واقرعوا اجراس القداس هيا بسرعة  

النائب : الان يا سيدي ؟ 

بيون :نعم الان  

بصق بيون الكثير من الدماء و بدأ يهذي يبدو ان السم و الجراح بدأ مفعولها اخيرا اعلم ان القداس لن يفيد كثيرا و لكنه سيعطينا بعض الوقت و غاب بيون عن الوعي تماما  

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus