الهائج"
مع تضخم عضلاتي و بروز عروقي و اتساع ابتسامتي بدى ان روز اصبحت تخافني اكثر من الافعى الخضراء العملاقة
'ههههه هذه الفتاة لم ترى شيئا بعد'
"هالة المفترس"
تحول شعري و لون عيني ربما لم يكن اثره على جو الجمهور من الفتاة و الافعى مثل اثر الهالة الرمزية الداكنة حولي
"هالة السيف"
"اندفاع الهواء"

قبل ان تطء قدمي الارض مجددا بعد تلك القفزة الطويلة و وسط نظرات الخوف و الدهشة على وجه روز الشاحب كان راس الافعى قد اصبح وسط السحاب قبل ان ينزل على الارض بجانب الفتاة التي كادت ان تفقد وعيها حينها
"تشرنك"

 اعدت سيفي الى غمده بهدء و عدلت لباسي بينما انظر امامي ليس الى الشجار او الغابة كما بدى للفتاة بل الى الرسائل التي بدت مثيرة حقا للاهتمام
[لقد قتلت "افعى السودي العملاقة"]
[تم تفعيل المهارة الخاصة"المفترس"]
[لقد اكتسبت مهارة "سم السودي"]
-سم السودي: سم قاتل شرط التفعيل هو تلامس مباشر في جرح مع وجود الدم ((الترياق : لعاب المستخدم))
"يعكك...لعاب هو ترياق... نظام قذر او انه منحرف او يساعدني على الانحراف ههه"
"نعم سيد نام"

"من نام ه....اوووه انا طبعا ...احمم..ماذا تريدين"
'تبا نسيت اني القب نفسي بنام ليس ان ريد لا يعجبني لكن ربما اسما غريبا و احتياطا لاي ظرف طارئ '
"لا....لا شيء. .لا تهتم ...فقط اني كنت مندهشة قليلا"
'لقد كنت متاكدتا من انه ساحر لكن انه فارس ايضا هذا غريب جدا كما انه مروض .... بحق ميركوري من نام هذا او مذا يكون؟'
"اوووههه...دعينا نعود الى جماعتك"
"ط..طبعا"
"امل ان مارون لم يكن جائعا"
"هاااءءء؟؟؟"
'احب ازعاجها فعلا...وجهها الخائف هو الأفضل ههههه'
.............................
.................
...........
"روز انتي بخير لم يمسك ذلك الو....المقاتل المحترم...."ثم عندما اقتربت منه بدا يهمس و هو متشبث بها بقوة "روز لا تتركيني مجددا ....واهه...ذلك الذئب لم يتركنا او يشيح بنظره او حتى يرمش و لا يحرك ساكنا ابدا...لقد كنت خائفا جدا و خفت الا تعودي"

بدت انها اطلقت ابتسامة خفيفة ليس لتتظاهر امامي فقط بل لكي تبث الدفء و الامان في قلب الطفل البكاء 
"لا تقلق السيد نام رجل طيب جدا حتى انه سيساعدنا في صد السيل ...كما انظر لقد حصلنا اكبر و انقى و اقوى حجارة يمكن ان نحصل عليها حتى المعارض الكبيرة في العالم الخارجي لا تملك هذا النوع و الكم من الاحجار ...اخيرا*اهتزاز* نستطيع انقاض قريتنا"
"اجل...شكرا سيد ...نام"
"طبعا ..طبعا ...هلا ذهبنا الى القرية"
عندما وقف الجميع للعودة
"ايها العجوز الن تاتي او انك تفضل ان تلتهم الوحوش عظامك "
عندها كان روش شاب تملكته و وقف مسريعا يتبع خطانا
......................
...............
.........
سرنا قرابة الخمس ساعات دون توقف قاتلنا من خلالها 4 قطاع طرق تبين انه جواسيس المملكة يبحثون حول القرية و ضعف الحاجز حولها.....لم يكونوا من الصعب هويمتهم فلا يملكون لا القوة و لا الخبرة لا يعرفون الا العروب و تجنب هجماتي ذلك اغضبني ما جعلني امزق اجسادهم الى قطع لكن يبدو منطقيا ضعفهم حيث انهم لم يتوقعوا مقاومتا او حتى خروج من داخل الجدار اصلا ...في قتالنا هذا حصلت على مهارة واحدة فقط اني قتلت 3 منهم و مارون واحدا وهي "خطوات الصمت" انها ببساطة تجعل من خطواتي غير قابلة للسماع ربما ستهمني ان اردت التجسس لكنها ستعمل دائما فهي مهارة سلبية الا اذا عطلتها عبر لوح النظام....
اكملنا السير حتى بدى لي لون اخضر باهت امامي
"اهذه قبة؟؟؟"
"ههه طبعا لا انه الحاجز لقد بدء يضعف و لونه يبهت حتى اصبح يسمح لمن بداخله بالخروج عبر استعمال القوة تبدو كانها ثغرات لكن للداخل لا توجد الا طريقة واحدة وهي...."
يبدو ان الطريقة الوحيدة للدخول هي وقوف فوق منصة صخرية تنقلنا الى الداخل لكن الشرط الوحيد للدخول هي موافقة سيد القرية
"يبدو ان اقنع شعبا كاملا حتى استطيع الاكل ...لا يمكن لهذا اليوم ان يصبح اسوء"
"لا تقلق سوف احاور جدي فهو لا يرفض لي طلب ابدا"
"اوووهه..جيد..اذا انت مدلل و جبان كيف يمكن ان تكون وريثا ... او حتى رجلا"
"بففف"
"تضحك يا كتلة العظام... فما بالك عن رجل بالغ و جبان...ههه"
بدت كان نظرات روز اصبحت اكثر خوفا او انزعاجا
"امممم...سيد نام في الواقع هذا الرجول العجوز هو...."
"هاااااااا!؟؟ "
لقد كانت مفاجأة بكل المعايير حقا
"هذا العجوز هو زعيم القرية؟؟... لا تعبثي معي"
"في الواقع اجل هو زعيم القرية مع انه سوف يسلم منصبه لابن اخيه العم راجا الشهر القادم"
بعد حوار كان اطاره الاساسي هو الغرابة تبين ان العجوز ورث منصب اخيه بعد موته حتى يجتاز ابن اخيه الاختبار حسب تسلسل العائلة و جون الطفل الجبان هو ابن راجا و روز هي حفيدة العجوز و مربية جون.....

العلاقات في هذه العائلة غريبا جدا لدرحة معقدة لكن ما كان فعلا مثيرا للاهتمام هو العجوز لقد كان مشبوها و هادئا عند ذكر موت اخيه كانه لا يعنيه قد يكون سبب موته المجهول و كذلك التضحية بحفيدته و وريث منصب الرئيس للجيلين القادمين امر مشبوه ايضا ... لكن تبين ان اخوه هو من استطاع اجتياز اختبار القيادة بعد ان فشل فيه هو حيث ان الابن المباشر و الاكبر للزعيم الرسمي هو له الاولوية لاجتياز الاختبار قبل الجميع . اذا فشل ابناء العائلة جميعا الذين وصلت اعمارهم الى 25 في الاختبار فيمكن للعامة المشاركة و ان يصبحوا رؤساء.... 
لم ارد التعمق في صراعاتهم و عائلة فكل ما اريده سريرا دافئا و طعاما ساخنا 
"هاايي... عجوز هل ستسمح لي بالدخول"
"ط..طبعا.......لا"
'توقعت من جبان مثله ان يحاول الهروب و حله الامثل هو دخول الحاجز....لكن..'
((مارون .... عليه))
قفزت الصوت لم تترك للعجوز فرصة للهرب او ان يخطو نحو المنصة حتى. ... عندها 
"ها انت ذا..اذن ما معى طبعا لا؟؟ هاا!"
"لقد كنت اقصد ط...طبعا لا استطيع ان ارفض طلبا لك هههه"
"اووههه اعتقدت...

جل ما كان يجب فعله هو الوقوف فوق المنصة و ان يضع الرئيس صاحب وشم التنين يده عليها حتى يحيطنا ضوء اخضر براق ثم في لمح البصر لم اجد حتى وقت لرد النفس او احدى ان اتنفس او ان ارمش حتى وجد نفسي وسط ساحة مليئة بتماثيل التنانين العملاقة وسط منصة دائرة كالتي في الخارج لكن تبدوا كانها جديدة مرصعة باحجار خضراء متوجهة 
لم نستطع النزول حتى خفت اللون المحيط بنا و لون الاحجار
"اهلا بك في حصن التنين "يكزدها" "
"واااههه و تدعين هذا العالم كله قرية"

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus