شياو تيانياو حقاً شخص نشيط، بمجرد ان يقول شيء سينفذه. وبالنسبة إلى قصر قوه ( قوه فو ) شياو تيانياو لم يخبرهم شيء بل رفع يده عليهم.
بعد يومين، استلمت لين تشوجيو رسالة تفيد بالتالي : عندما خرج الأخوة منغ ، واجهوا لصوصا . لم يمت منغ شي ، ولكنه بحاجة إلى شهر و عشرة أيام من النقاهة لينجوا أما لمنغ ايري منغ ساني فقد كسرت أرجلهما أثناء القتال بعد التشخيص الدقيق قيل انهم لن يصابوا بالشلل ولكنهم بحاجة لثلاثة أشهر من الراحة في السرير
و غني عن القول ، أن خط اليد هذا هو لشياو تيانياو لين تشوجيو المصعوقة نظرت إليه و قالت : " ألا يمكنك أن تكون أكثر لطفا ؟" مثل هذه التصرفات الوحشية قد تجعلهم مقعدين حقا. أو ليس كذلك ؟
" أليس هذه أفضل؟ " بهذه الطريقة سيصدق الإمبراطور بأنه يوقف قصر قوه ( قوه فو ) عن قيادة الجيش أليس كذلك؟
أجل شياو تيانياو لم يخفي نيته بمجرد أن يحقق الإمبراطور في الحادث سيعلم انه متورط
ويمكن اعتبار هذه الخطوة بمثابة تحذير للامبراطور. يحذر من أنه لن يجلس مكتوف الأيدي وهو يشاهد المقربين منه يموتون
يستطيع تحمل اعتقال الإمبراطور لقومه، ولكنه لن يسامحه إن قتلهم. إن تجرأ الإمبراطور على قتل المقربين منه. فسيثير مشاكل لا نهاية لها في العاصمة
بمجرد استلام الإمبراطور خبر حادثة الأخوة منغ . أخذ نفسا عميق وحطم اناءة الحبر الموجود على الطاولة : " شياو تيانياو .......... انت شجاع للغاية ! لقد تجرأت على قتل الناس في عاصمتي؟ ماذا تظن هذا المكان؟ "
" صاحب الجلالة ( هانج شانج ) أرجوك لا تغضب نحن لم نتأكد بعد ما أن كان الفاعل شياو تيانياو " قضم لين شيانغ الرصاص قائلاً هذا .
سواءا كان هو الجاني أم لا، فبينهما علاقة لذا فحياته تعتمد على مزاج الإمبراطور اليوم.
" من غيره سيتجرأ على أحداث مثل هذه المشكلة في العاصمة؟ أي جاني سيتجرأ على الاعتداء على الناس اسفل أقدام تشنغ *1 والموت "
الإمبراطور واثق للغاية في هذه المسألة. فمع حكومته لا يستطيع اللصوص أو قطاع الطرق أو المحتالين التجرأ على أحداث المشاكل
ولإثبات ذلك طلب الإمبراطور من رئيس المخابرات الإدلاء بتقريره و علما عثروا : " الجاني هو الأمير شياو ( شياو وانج يي ) و يبدو أنه لا يريد إخفاء هذه الحقيقة "
من الواضح ان شياو تيانياو لم يخفي فعلته ليخبر الإمبراطور انه لا يخشى التسبب في المتاعب .
" بالتأكيد هو الفاعل! هو الوحيد في البلاد الشرقية القادر على وضع تشنغ في عينه " >>> ترجمة حرفية
والآن وقد تم تعريف الجاني على أنه شياو تيانياو لم يعد الإمبراطور غاضبا للغاية .
فلم تكن المرة الأولى التي يعارضه فيها شياو تيانياو ، لذا فقد اعتاد على هذا . ولكن أن استمر شياو تيانياو في تحدي سلطته فلا خيار أمامه سوى قتله
رئيس الاستخبارات لم يجرؤ على قول أي شيء آخر فاستمر بالانحناء على ركبه واحدة في انتظر أمر الإمبراطور التالي ونتيجة لذلك استمر في الركوع لفترة طويلة حتى سمع منه جملة واحدة : " استمر في مراقبة قصر شياو ( شياو وانجفو )، و أبلغ ثشنغ بكل خطوة لهم "
رئيس المخابرات بكى تقريبا بعد سماع كلماته فبعد كل شيء، من الصعب للغاية مراقبة قصر شياو ( شياو وانجفو ) فما بالك بجميع تحركاتهم.
ومع ذلك لم يكن بإمكانه أخبار الإمبراطور بهذا يمكنه فقط قضم الرصاص
بعد مغادرة رئيس المخابرات، لم يجرؤ لين شيانغ عل قول شيء أيضا استمر فقط في الركوع لالتماس الرحمة هو ليس مقرب لشياو تيانياو ولكن هذا الأخير هو صهره لذا ان أراده الإمبراطور قتيلا فماذا سيفعل؟
الإمبراطور بالتأكيد غاضب للغاية ولكن بالنظر إلى مظهر لين شيانغ البائس والتفكير في ولائه طوال هذه السنوات قال الإمبراطور : " يمكنك أن ترتفع "
" شكرا لك يا صاحب الجلالة ( هانج شانج ) أرجوك أن تعيش لألف سنة آخرى "
قد تبدو لفتة لين شيانغ مبالغ فيها بعض الشيء ولكنه استمر في طرق رأسه بقوة في الأرض لاظهار تقديره
فم الإمبراطور لازال ينفث الدخان * 2 ( كناية عن الغضب ) برؤية هذا عانة لين شيانغ في الوقوف وفكر انه بالرغم من كبر سنه الحياة لازالت صعبة ومع ذلك و في النهاية هو لم ينطق بحرف
وقف لين شيانغ ثابتاً ولم يجرؤ على ذكر الحادثة بدلاً من ذلك بدأ بالتحدث عن الشيء الأهم : " صاحب الجلالة ( هانج شانج ) الآن وبما ان اي من الأخوة منغ لن يستطيع قيادة الجيش ، نحن بحاجة لتعين جنرال جديد "
" شو العظيم ينتظر في وي يوان " الإمبراطور بالفعل يمتلك خطة احتياطية ، علم أن شياو تيانياو سيقوم باي شيء لمنع منغ شي من قيادة الجيش .
لين شيانغ فهم على الفور ما يدور في عقل الإمبراطور فقال بحماس: " صاحب الجلالة ( هانج شانج ) حكيم للغاية . شو العظيم يصبح أكثر شجاعة و وحشية في المعارك ، مع وجود شو العظيم كجنرال جيش الشمال أضحى أقل أخفى "
الإمبراطور كذلك راضي جدا عن قراره " شو العظيم متمرس في قاتل جيش الشمال ، يعتقد تشنغ أن سيكمل هذه المهمة في اربع الى خمس أيام "
اختار الإمبراطور هذه المرة جنرالا بلا مشاعر شخصية ، لذا عندما استلم شياو تيانياو الأخبار شعر أيضا بالرضى : " مع شخص كشو العظيم لسنا بحاجة للقلق على جيش الشمال "
" شو العظيم هو شخص مستقيم و لن يتعمد مقاتلتنا ، في حال لم يستخدم الإمبراطور يدا خفية "
قال سو تشا هذا لأنه لم يعتدد وضع الخطط الدقيقة فحسب بل خطط المواقف الحرجة أيضاً
" الناس جميعاً سواء " ما لم يكن هو الجنرال لن يعارض أحد الإمبراطور لتنظيف خلف شعبه
بسماع هذا تنهد ليو باي بعمق ، لم يقل أي شيء اليوم كيل يحزن شياو تيانياو .
لم تحدث أي نزاعات ، فسار حوار شياو تيانياو و سو تشا بشكل جيد ، وهكذا واصل الاثنان الحديث عن كيفية إجبار الإمبراطور على إطلاق سراح قومه و السماح لهم بالعودة إلى مواقعهم الأصلية والإنضمام للخط الأمامي ، مع هؤلاء القوم كجنرالات مستوى متوسط ، لن يحتاجوا للقلق على حياة ثلاثمائة الف جندي من جيشه
ومع ذلك ليس من السهل جعل الإمبراطور يحرره ، فما بالك بإعادتهم جميعاً كمسؤلين ، فالامبراطور بذل قصارى جهده لجمع أدلة تدينهم وفقاً للقانون وذلك للقبض عليهم جميعاً .
" أن لم نتمكن من نقض حكمه ، فلنجر كل رجاله في الجيش إلى أسفل ، طوال هذه السنين في المعركة ، أولئك الرجال تظاهروا فقط بأنهم جنرالات الجيش لجني الغنائم ، ولكنهم لم يديروا جيش في الحقيقة، حتى وإن لم يريدوا الاعتراف بذلك ، من يعملون تحتها بالتأكيد قد استسلموا البعض أليس كذلك ؟ مثل أصدقائهم أو أطفالهم ، هذا الأمير ( بين وانج ) لن يصدق أن أولئك الناس أبرياء ، تحقق منهم جميعاً وابحث عن الأدلة المتبقية "
هذه أفضل حركة ، لم يفكر شياو تيانياو في الأمر من قبل لعدم وجود حرب ، في الماضي حتى لو كانت هناك فوضى في تعين الجنرالات أثناء الحرب ، فلايزال الإمبراطور قادر على تعين قومه ببطئ ، فلن يؤثر ذلك على وضعهم العام ولكنه سيحدث خلل في الجيش
ولكن الوضع الآن مختلف لأن هذه الحرب مع الجيش الشمالي قد تستمر لعام ونصف ، وهم بحاجة إلى مراقبة البلاد الغربية والجنوبية ، فبمجرد أن يرخوا دفعاتهم هاتان البلدان بالتأكيد ستحاولان الانتفاع من الموقف
عندما سمع سو تشا كلمات شياو تيانياو تحولت عيناه الامعة إلى قاتمة على الفور : " ليس لدينا ما يكفي من الوقت لجمع الكثير من الأدلة أو القوة البشرية لفعل ذلك "
قوتهم كبيرة ولكنها ليست كافية للتحقيق في الأمر بأكمله ، فبينما الإمبراطور قادر على نشر نفوذه على كامل البلاد الشرقية بل وتقديم بيانا كذبا، هم غير قادرين على ذلك
" أن لم نملك القوة البشرية لفعل ذلك إذا أحد ما سيفعلها لأجلنا " يعرف شياو تيانياو ذلك بوضوح أكثر من سو تشا، وهو أيضا لا يريد استنزاف طاقته في هذا التحقيق
فهم سو تشا على الفور المغزى كلمات شياو تيانياو ، فسأله :" هل تقصد بذلك انك ستطلب من جناح تايكينج فعل هذا ؟ "
أن كانوا هم فلن تكون هناك مشكلة

***************************** 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

كيفكم بنات و شباب 

نعتذر على السحبة و المسبب الرئيسي لها الامتحانات 😭😭😭

والتي لازالت مستمرة ولأني انسانة عندها ضمير فقررت ارد اترجم حتى لو عندي امتحانات لذا أتمنى يعجبكم الفصل 

والحين ابي تقييمكم للفصل من عشرة ونسبة حماسكم للفصل القادم عشان تحمسوني اترجم 

و وش هو مشهد المفضل في الفصل ؟ عن نفسي رد فعل الإمبراطور 

ولا تنسو تزور موقعنا لمشاهدة الفصول المتقدمة 👇 👇

https:// kolnovel.com / novel / princess-medical-doctor ملاحظة الترتيب في الموقع بنفس الترتيب الموقع الانجليزي ورقم هذا الفصل فيه 144

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus