"سيد اركون لقد احضرت الفتى" الفتاة التي احضرت ريو.

"تفضل يافتى القناع"اركون.

دخل ريو الى الغرفة مع تايفون. كانت غرفة متوسطة الحجم لكنها تحتوي على مصفوفة عازلة ومصفوفة إنتقال ومصفوفة لجمع الطاقة ومصفوفة لتعزيز الجدار المصنوع من المعدن.

{سيد اعلى نجمتين} ريو.

كان اركون سيد اعلى نجمتين إبتدأ بالفعل.

تقدم ريو وجلس على احد الكراسي المقابلة لمكتب اركون. رغم وجود كرسي اخر الا ان تايفون وقف خلف ريو. كان تايفون ايضاً يستطيع تكوين فضاء لحفظ الأشياء كمكعب ريو والتي هي مهارة إبتكرها ريو. لذلك لم يكن رمحه يوجد في أي مكان الأن.

"اذا" ريو.

"في البداية. شكرا لك على الشراء من فرعي المتواضع"اركون.

"لا مشكلة"ريو

" اعتقد انكما من احدثا ذلك الإنفجار في غابة تاندرا"اركون

"اذا هل تريد تقديمنا للعداله او شيء من هذا القبيل؟"ريو.

نظر ريو الى اركون بعيون باردة وخالية من المشاعر.

"لا. لا انوي شيء كهذا ففي النهاية انا تاجر وعمل التاجر هو الربح لاشيء اخر. في هذه المنطقة النائية لا اعتقد ان هناك عائلة تستطيع إنفاق كل هذه النقود , هل يمكنني ان أسئلك من أي إقليم في القارة انت ومن أي عائلة؟"اركون.

دق دق دق (مؤثر لطرق الباب)

"ادخل" اركون.

دخلت احدى عاملات المجموعة.

"سيد اركون انا هنا لتقديم العناصر السبعة للسيد"العاملة.

"حسنا" اركون.

تقدمت الفتاة تجاه ريو واعطته خاتم تخزين ذو مساحة متوسطة , في الغالب تعتبر خواتم التخزين غالية الثمن لكن ليس شيء مما دفعه ريو.

تناول ريو الخاتم ووضعه في إصبعه ركز بعض الطاقة فيه لفحصة وتأكد من وجود العناصر السبعة.

عندها رمى ريو كيس من العملات تجاه العاملة والتي إلتقطتها بدورها قبل ان تفتحها لترى داخلها.

إنبهرت العاملة عندما رأت ذلك القدر من العملات البلاتينية لكن لم تظهر أي تعابير.

"حسنا استأذن بالمغادرة"العاملة.

وبالفعل غادرت الغرفة قبل ان تغلق الباب.

"اه ياله من تصرف سيء من العاملة. كيف تستطيع الدخول هكذا ونحن في منتصف حديث مهم؟"اركون.

"لا تتصرف بأدب . من الواضح انك من دعاها لتتأكد من اني املك المال. وحتى انك جهزت بعض الأشخاص لقتلنا في حال لم نكن نملك المال"ريو.

"يبدو ان السيد ليس فقط ثرياً لكن وذكي ايضاً" اركون.

"لنكن صادقين. القوة والمال والمعلومات هي الأهم , اذ لم تكن تملك المال فما حاجتي للحديث معك" اركون.

"يعجبني مسار الحديث" ريو.

" لم تخبرني بعد من أي عائلة انت؟" اركون.

على الفور رمى ريو بقطعة من الألماس الشفاف والذي يحوي نقش لشجرة تضيء بكل الوان العالم. كانت قطعة بحجم الكف.

التقطها اركون وتأملها.

"اوه شجرة جميلة. لكني لا أتذكر وجود عائلة تملك هذا الشعار"اركون.

"اوه يبدو انك تملك ذاكره قوية"ريو.

" معك حق هذا الشعار ليس ملكاً لأي عائلة من العوائل الضعيفة الظاهرة على السطح" ريو.

"اذا تقول انك من منظمة سرية؟"اركون.

" بل شيء اكبر. لكن لنتوقف هنا عن الحديث عن الخلفية ولندخل الى موضوعنا" ريو.

أعاد اركون قطعة الألماس لريو.

"حسنا. بالنسبة لي كمدير فرع في إمبراطورية من المستوى الرابع فهدفي هو الترقي لأكون مدير فرع في احد إمبراطوريات المستوى التاسع. عندما رأيتك ادركت انك كنز ثمين ستساعدني للوصول الى مبتغاي" اركون.

"اذا اتريد إستغلالي؟" ريو.

" لن أكون صادقا اذا قلت لا. ففي هذا العالم ستجد الكثير من المؤامرات . دعك من العالم فحتى في هذه المنطقة الضعيفة الإقليم الشمالي الغربي هناك من المؤامرات ماسيغرق فيه حتى الأباطرة. إستغلال شخص للصعود الى القمة انها كالتذكرة المجانية الى الجنة." اركون.

" دعني اصحح لك مفهومك. إستغلال الشخص الضعيف للوصول الى القمة كالتذكرة المجانية الى الجنة. لكن سيد اركون إستغلال الشخص الخطاء للوصول الى القمة كالتذكرة المجانية الى الجحيم."ريو.

"وهل تقول انك الشخص الخطاء لإستغلاله؟"اركون.

"هل تريد ان تجرب؟"ريو.

في تلك اللحظة اخرج تايفون وبسرعة رمحه الأسود المنقوش برونية ذهبية وطرفه الحاد يشع بلون ازرق. قبل ان يضرب طرفه الثاني على الأرض.

عندها بدأت الطاقة تتدفق من تايفون وتغلف جسده وحتى هالته بدأت بالتسرب من خلف القناع.

تشققت الجدران من ضغط الطاقة وبدأ وهج من الطاقة في الظهور على الجدران التي كانت على وشك التحطم حتى المصفوفات ستدمر بعد ثواني ان إستمر تايفون في إخراج هالته.

-----------------------

في احد قاعات مجموعة سيريس

كان المكان طبيعياً وكان النبلاء يتجولون في الأرجاء. كان بينهم شخص عضلي لقد كان الجنرال البني وقد كان يقوم بشراء مصفوفة.

فجاءه بدأت هالة مرعبة بالظهور وتغطية المنطقة. اغمي على الكثير وحتى ان بعضهم قضى حاجته على نفسه.

"ما هذا ؟ هل يمكن انه ذلك الشخص؟"الجنرال البني.

قالها وهو يخرج كل طاقته لمنع الهالة ومع ذلك كان الان راكعاً على ركبة واحدة.

----------------

{ما .....ماهذه القوة الغاشمة؟ طاقته عاليه جدا لكن هناك شيء غريب به هذه الهالة الدموية. لا يمكنني إظهار مشاعري يجب ان اهدأ} فكر اركون.

أشار ريو لتايفون بيده وبالفعل توقف تايفون وسحب طاقته. واختفت الهالة.

"هذا رائع لم يكن ظني فيك خائباً يبدو ان حتى صديقك سيد اعلى عالي المستوى"اركون.

"انه ليس صديقي بل تابعي" ريو.

"ماذا ؟ تابعك؟ سيد اعلى تابع لطفل صغير؟"اركون.

زاد ذهول اركون وبدأ بالفعل تظهر على وجهه ملامح الرعب. ان يكون سيد اعلى خادم لطفل صغير يعني ان خلفية الطفل اقوى بكثير من ما يعتقد هكذا فكر اركون.

" بالمناسبة لديك دقيقة لتوضح لي كيف ستكون مفيداً لي" ريو.

{هااااااه} اركون.

لم يكن اركون في وضع يسمح له بالنقاش.

"سأوفر لك الدعم اللوجستي في المقابل ستشتري من فرعي بكثرة وتتعهد بتنفيذ بعض طلباتي" اركون.

"مانوع الدعم اللوجستي الذي ستوفره ؟" ريو.

"المعلومات السرية والأدوات عالية المستوى" اركون.

" وكيف تعتقد اني سأصدق انك تملك هذه المعلومات؟" ريو.

" أستطيع اخبارك ببعض المعلومات الأن كتعبير على حسن نيتي" اركون

" اخبرني" ريو.

" هل سمعت عن الكامي ؟" اركون.

" الكامي؟" ريو.

. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . .. . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تأليف : إمبراطور الدمار.

كتب هذا الفصل في ساعتين لذلك يرجى التعليق على الرواية كمساعدة معنوية وشكرا.

2021/11/13 · 118 مشاهدة · 1539 كلمة
نادي الروايات - 2021