21 - القصر العسكري

"الكامي هي عائلة او منظمة حاكمة تتكون من اربع عوائل كل عائلة تملك رئيس وفوق الرؤساء الأربعة يوجد الحاكم الأعلى لهم."اركون.

"من هو هذا الحاكم الأعلى؟"ريو.

"انه الشخص الذي هزم الألهه والشياطين قبل ثلاثة الف سنه وقام بقسم القارة الى قسمين شرقي وغربي بسبب قوة هجومه" اركون.

القارة البشرية مقسومة لنصفين بفعل اخدود عظيم يجري فيه الماء وهذا سبب تقسمها الى سته أقاليم.

"هل هو بهذه القوة؟"ريو.

"هذه قوته قبل ثلاثة الف سنة. ثلاثة الف سنة من إستيعاب الطاقة كيف تتوقع قوته الحالية؟"اركون.

"حتى رؤساء العائلات الأربعة أقوياء جدا اضعفهم تخطى مستوى قديس قبل مئة سنة"اركون.

"وكيف تعرف كل هذا؟"ريو.

"هل تظن ان مجموعة سيريس ضعيفة؟"اركون.

"لايهم. اين توجد الكامي؟"ريو.

"على جزيرة السلحفاة في منتصف القارة" اركون.

"وهل هم يحكمون القارة؟"ريو.

"نسبياً هم القوة الأقوى. لكنهم لم يستطيعو حتى الأن توحيد القارة" اركون.

"مالسبب؟"ريو.

" الأعداء كثر. والقارة واسعة " اركون.

" هل لديك قائمة بأسماء اقوى الأقوياء في القارة؟" ريو.

"لدي لكن لن اعطيها لك حالياً"اركون.

"حسنا لكن على الأقل اخبرني ترتيب الكامي"ريو.

"رقم واحد في القارة هو الحاكم الأعلى ثم الثاني والثالث هم إثنين من رؤساء العائلة والذين يلقبون باليد اليمنى واليسرى ثم الترتيب السابع للقدم اليمنى احد الرؤساء الأربعة وأخيرا الترتيب العشرون للقدم اليسرى" اركون.

"ماهو مكان مجموعة سيريس في القارة ؟" ريو.

"لا استطيع اخبارك. خصوصا واني لم اتلقى أي شيء منك في المقابل" اركون.

"اذا ماذا تريد كمقابل للمعلومات؟"ريو.

"حاليا لاشيء"اركون.

" هل تريد ان تزعجني؟"ريو.

"يجب عليك ان تتحلى بالصبر"اركون.

"حسنا اذا لايهم. اريد 10 مصفوفات لمهارات من المستوى الفضي و10كتب تقنيات تدريب ومئات الأعشاب الروحية المختلفة" ريو.

" لماذا سأعطيك كل هذا" اركون.

"سأدفع"ريو.

"حسنا. لكن 10مصفوفات حديدية عالية وكتاب حديدي وخمسون عشبة روحية متوسطة " اركون.

" سأعطيهم لك بالمجان كبداية لإتفقنا المتبادل" اركون.

"يبدو انك فهمت خطاء. انا لأخذ شيء بالمجان بل اعطي" ريو.

عندها رمى ريو بكيس من العملات لأركون والذي التقطها.

"10000عملة بلاتينية مقابل معلوماتك وعناصرك"ريو.

نهض ريو من مكانه.

"ارجو ان تستمر بإعطائي المعلومات" ريو.

" بالطبع سيدي. لكن ما الاسم الذي سأناديك به؟"اركون.

" ناديني كاتسو" ريو.

"حسنا سيد كاتسو سررت بمعرفتك" اركون.

بعد ان اخذ ريو العناصر التي إشتراها عاد برفقة تايفون الى قصره بشكل سري حيث لايسمح بدخول أي شخص للمدينة الداخلية غير كبار النبلاء والجنرالات.

حط ريو وتايفون بجانب القصر. خلع ريو قناعه وعاد لطوله الطبيعي بينما بقي تايفون مرتديا قناعه.

------------------

في مبنى كبير وممتلئ بالمصفوفات الدفاعية والجنود وداخل احد غرفة.

كانت هناك طاولة مستديرة يجلس عليها خمسة اشخاص.

كان هذا المبنى هو القصر العسكري.

"يبدو ان السيدين الأعليين اللذين دخلو المدينة قد اختفو" احد الأشخاص الأربعة.

" اعتقد انهم غادرو" احدهم.

"يبدو انهم المسؤلين عن إنفجار الغابة. اخشى انهم لم يغادرو واخشى أيضا ان يكونو من الأعداء" احدهم.

"لولا الإمبراطور لكنا قبضنا عليهم" احد الأشخاص.

"اصمت أيها الجنرال الأصفر. هل تظن نفسك قادر على مهاجمة سيد اعلى دون تدمير العاصمة. ثم اننا لو هاجمناه سنتعرض لخسائر فادحة والتي ستستغلها وبكل تأكيد إمبراطورية هيبي المجاورة." الجنرال البني.

كان الجنرال البني اكثر شخص يعرف قوة السيديين الأعليين فهو قابلهم بالفعل في المزاد. اوكان يراقبهم.

"وكيف تعتقد انهم ليسو من هيبي؟" الجنرال الأصفر.

"هيبي لاتملك سيد اعلى أربعة نجوم" الجنرال الوردي (فتاة).

"اذا الن تكون إمبراطورية أخرى عالية المستوى تحاول الهجوم على الإمبراطورية" الجنرال الأزرق.

"لا اعتقد ذلك فغير تدمير الغابة لم يفعلو شيء حتى انهم لم يقتلو حراس البوابة الشمالية الخارجية" الجنرال الأسود.

"واذا قررو مهاجمتنا ماذا سنفعل ؟" الجنرال الأزرق.

"لا تقلق سنستطيع مجابهة سيد اعلى أربعة نجوم نحن الخمسة" الجنرال الأسود.

"والثاني؟" الجنرال الأزرق.

"لا اعتقد انه سيد اعلى قوي فهو مجرد طفل" الجنرال الوردي.

" لا تستخفي به انه وحش حقيقي" الجنرال البني.

"صحيح هل إستطعت معرفة علاقته بإمبراطورية هيبي ومجموعة سيريس" الجنرال الاسود.

" علاقته مع إمبراطوريه هيبي لا أعرف لكن علاقته مع سيلين سيئة اما مجموعة سيريس فأعتقد انه جذبهم بأمواله فقط" الجنرال البني

"هذه السيلين حقا اريد قتلها. رغم انها من إمبراطورية معادية لماذا سمح لها الإمبراطور بدخول العاصمة" الجنرال الأزرق.

" لا تتسرع لايمكننا المجازفة بدخول حرب مع هيبي حاليا. فخطتنا لازالت قيد التنفيذ" الجنرال الأسود.

"اعرف لست غبياً. لكن الا تعتقد ان الجنرال الأحمر سيعمل حركته؟"الجنرال الأزرق.

"يكفي ان نراقبه" الجنرال الأسود.

. . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تأليف :إمبراطور الدمار

رأيكم؟

2021/11/14 · 168 مشاهدة · 1778 كلمة
نادي الروايات - 2021