خرج براندي من غرفته وتوجه خارج الفيلا أيضا . 


 

 

كان الوقت منتصف الليل تقريبا ، كانت السماء حالكة السواد ، بينما يشع قمر مكتمل في منتصفها . 

 

 

 

راى براندي ان الجميع كان مجتمعا خارج الفيلا بالفعل ، محيطون بالمحقق موري والذي هو جالس على كرسي خشبي امام احدى الأشجار مغمض عينيه ومخفض لرأسه نحو الأرض . 

 

 

 

علم براندي ان المحقق موري قد تم تخديره من قبل كونان بالفعل ، لذلك لم يفعل شيئا سوى الابتسام . 

 

 

 

" موري – سان ، هل صحيح انكَ عرفتَ القاتل ؟ " تحدث ببطء وهو يخاطب كوغورو النائم .

 

 

 

" اجل … بعد ساعات من اللف والدوران ، عرفتُ القاتل ، وعلمت كذلك كيف ارتكب جريمة مقتل هامانو – سان ! " قال كونان مقلدا صوت المحقق موري بواسطة ربطة عنقه الحمراء ، بينما هو يختبئ خلف احدى الأشجار البعيدة قليلا عن مكان المحقق موري . 

 

 

 

لقد وضع جهاز ناقل ومكبر للصوت خلف عنق المحقق موري ، لذلك وهو يتحدث ، سيبدو الصوت كانه قادم من فم المحقق موري ولن يلاحظ أي احد ان الصوت قادم من مكان بعيد ويبدأ بالشك . 

 

 

 

' بعد ساعات من اللف والدوران ؟ لقد اخبرتك بالتلميح قبل اقل من ساعة فقط … ' كان براندي يريد الضحك بصوت عالي حقا ، كيف يجرء ذلك الصغير على قول هذه الكذبة الواضحة امامه ؟ ومع ذلك ، فقد تمكن من كبح نفسه ، وهو ينظر الى المحقق موري . 

 

 

 

سيكون هذا اول استعراضٍ لكوغورو النائم امامه بشكل مباشر ، لذلك حرص على عدم تفويت شيء . 

 

 

 

" أولا … اريد ان اجعلكم ترون ، كيف قام المجرم باستعراض سحره وجعل الامر يبدو وكأنها جريمة مستحيلة ، ران ، ساعديني ! " تحدث كوغورو النائم بنبرة هادئة مخاطبا ران . 

 

 

 

" ح-حاضر ! " مشت ران بقليل من التوتر نحو المحقق موري . 

 

 

 

" اذهبي الى غرفة هامانو – سان وتأكدي من انك تحملين القوس معك ، ستجدين هناك ورقة ، افعلي مثلما كتب عليها تماما . " 

 

 

 

بعد ان قال المحقق موري هذا ، خرج كونان من بين الشجيرات وهو يحمل القوس معه ، قبل ان يمد يده ويعطيه الى ران . 

 

 

 

أومأت ران برأسها قبل ان تركض الى الفيلا ، نحو غرفة السيد هامانو . 

 

 

 

ليكمل كوغورو النائم حديثه قائلا " لم يكن القوس وحده كافيا للمجرم لارتكاب جريمته ، نحن نحتاج حبلا طويل ومقصا وثلاثة اسهم … أولا ، نصنع ثقبا على احد طرفي السهم ، ثم نضع الحبل بداخل الثقب ، بينما الطرف الثاني للحبل ، ندخله في ثقب صنعناه بداخل السهم الثاني . " 

 

 

 

" بعدها ، نربط حبلين منفصلين اخرين في منتصف الحبل الأول ، وبعدها نربط طرفي الحبل الأول الذي ادخلناه في السهمين بإطار الشرفة جيدا ، والان كل شيء جاهز ! " 

 

 

 


بينما كان كوغورو النائم يتحدث والجميع مركزا عليه ، لم يلاحظ احد ابدا ، ان دويتو كاتسوكي قد دخل الى الفيلا متبعا ران ، بينما براندي يتبعه ببطء حرصا على ان لا ينتبه الاخر له . 


 

 

وكما توقع براندي ، دخل دويتو كاتسوكي أيضا الى غرفة السيد هامانو حيث كانت ران ، ابتسم بخفة وتبعه ببطء ايضا . 

 

 

 

عندما دخل الى الغرفة ، تأكد براندي من اغلاق الباب ببطء وحذر كي لا يسمعه احد ما . 

 

 

 

فجأة ، انتبه الى علبة الأقلام الخشبية ، التي كانت موضوعة على الطاولة الصغيرة بجانب السرير . 

 

 

 

" لقد فعلتُ ما كتبتَ على الورقة يا ابي ، ما التالي ؟ " صرخت ران وهي تلوح بيدها نحو المحقق موري . 

 

 

 

لقد قامت بربط طرفي الحبل على اطار الشرفة مثلما كان مكتوبا على الورقة التي وجدتها مع الأدوات . 

 

 

 

" احسنتِ ، والان كل ما عليك فعله هو ادخال احد السهمين في القوس ، ورميه … " 

 

 

 

تحدث كوغورو النائم ليخرج كونان من خلف الشجرة التي كان مختبئا خلفها مرة أخرى ويصرخ " ران – نيشان ! فلتطلقي هنا ! اسفل هذه الشجرة ! " 

 

 

 

" حسنا ! " أومأ ران برأسها واشارات بالقوس نحو الشجرة بعد ان وضعت السهم بداخله . 

 

 

 

ولكن قبل ان تطلق ، شعرت بيد تمسكها من كتفها . 

 

 

 

انذهلت قليلا ، التفت لترى ان دويتو كاتسوكي هو من كان يمسكها ، ابتسم وقال " اتركيني افعل هذا ، فانا بارع في القنص أيضا ! " 

 

 

 

" ح-حسنا … " ترددت ران في البداية قبل ان تعطيه القوس والسهم . 

 

 

 

اغمض دويتو كاتسوكي عينا واحدة وهو يشير بالقوس نحو الشجرة ، ثم اطلق السهم بسرعة . 

 

 

 

انطلق السهم من القوس واخترق الشجرة بينما حبل طويل يربط بينه وبين الشرفة . 

 

 

 

" والان اطلق السهم الثاني على الشجرة الموازية للشجرة الأولى ، ولكن في الجهة التي تقابلك " تحدث كوغورو النائم مرة أخرى . 

 

 

 

مع ان كونان كان منذهلا قليلا من وجود دويتو كاتسوكي في الغرفة هناك ، الى ان القضية اهم بالنسبة له حاليا . 

 

 

 

وجه دويتو القوس نحو الشجرة التي توازي الشجرة الأولى مثلما قال كوغورو النائم واطلق في نفس المكان مثل الشجرة الأولى . 

 

 

 

" ه-هذا … " فتح يوشينوري فمه بصدمة وهو ينظر الى الشكل الناتج بعد ان تم اطلاق كلا السهمين في الشجرة . 


 

 

كان الشكل الناتج هو عبارة عن مثلث ، بينما في منتصف قاعدته وحتى رأس المثلث … يوجد الحبلين الذين ربطا بالحبل الأول مسبقا . 


 

 

" صحيح ، والان بعد ان اتممنا هذه المرحلة ، يمكن ان نلاحظ جميعا انه قد ظهر شكل مشابه لشراع القوارب الشراعية ! " اكمل كوغورو النائم حديثه . 

 

 

 

ثم أضاف " والان ، دويتو – سان ، قم بلف البطانية التي كانت مع الأدوات مسبقا ، وبعدها لف حبل اخر حولها ، ثم علق البطانية بواسطة الحبل على احد الحبلين الذين في وسط المثلث ، واتركها ، ثم قم بربط سهم اخر بباقي الحبال التي في الوسط ، واطلق السهم في أي مكان بعيد عن هنا  ، في نفس الوقت ، قم بقطع الحبال المربوطة على اطار الشرفة بواسطة مقص . "  

 

 

 

فعل دويتو كما امره كوغورو النائم تماما ، قام بلف بطانية بيضاء كانت بجانبه ، ثم لف حول منتصفها حبلا اخر ليشكل دائرة وربطه باحكام ، وبعدها ادخل طرف احد الحبلين الذين في منتصف المثلث في تلك الدائرة ، وترك البطانية على حالها . 

 

 

 

لتبدأ البطانية بالتزحلق على الحبل ، حتى وصلت بعد بضعة ثواني الى الأرض ، تحديدا في نفس المكان اين كانت جثة السيد هامانو 

 

 

 

" هكذا اذن ! اذا ربط الحبل على حزام الجثة ، فستتزحلق الجثة على الحبل حتى تستقر في وسط الجليد ، وهكذا لن توجد أي اثار اقدام حولها ! " صرخت ناوكو بتفاجأة وهي تنظر الى البطانية . 

 

 

 

بعدها قام دويتو ب صنع ثقب في سهم ثالث وادخل الحبال به ، ثم اطلقه نحو السماء ، الى مكان بعيد جدا , في نفس الوقت قام بقطع الحبال . 

 

 

 

بهذا ، عندما انطلق السهم ، انطلقت الحبال معه أيضا ، واختفت الأدلة ولم يتبقى شيء سوى الأسهم المعلقة على الشجرتين .

 

 

 

تكلم كوغورو النائم ببطء " ثم سيجد المجرم فرصة لإزالة الأسهم وبهذا تختفي كل الأدلة ، صحيح ، هكذا ارتكب القاتل جريمته ، او يجدر بي القول … هكذا ارتكبت تاناكا كيكوي – سان جريمتها ! " 

 

 

 

" ماذا ؟! "  التفت الجميع الى السيدة تاناكا وهم ينظرون اليها بصدمة . 


 

 

…… 

 

 

 

في نفس الوقت في غرفة السيد هامانو … 


 

 

" حسنا ، اعتقد انه يجب علينا الذهاب أيضا … " ابتسمت ران وهي تقول ل دويتو قبل ان تلتفت وتمشي بعيدا . 

 

 

 

" اجل " أومأ دويتو برأسه وهو يضع القوس على الأرض ، ثم انتظر حتى التفتت ران ، ليخرج منديلا من جيبه . 

 

 

 

مشى ببطء خلف ران ، قبل ان يمد يده ويجعلها تستنشق بقوة المخدر الذي وضعه على المنديل . 

 

 

 

" امممممم ! " ارادت ران المقاومة بشدة ، ولكنها لم تستطع ، كان المخدر قويا لدرجة ان مفعوله كان فوريا تقريبا . 

 

 

 

بعد ثانية ، اغمضت عينيها وهي تسقط على الأرض ، لقد فقدت الوعي نتيجة المخدر . 

 

 

 

" والان … اعتقد انه يجب علي الخروج من هنا بسرعة ، هاه ؟ " نظر دويتو الى ران قبل ان يتحدث ، مع ذلك هذه المرة ، كان صوته مختلفا . 

 

 

 

الصوت الذي تحدث به كان مشابها للغاية لصوت كودو شينتشي ، ولكنه نوعا ما … مختلف . 

 

 

 

" الا تظن انه من غير اللائق فعل شيء كهذا لانسة صغيرة ؟ " 

 

 

 

فجأة ، سمع دويتو صوت شخص ما يحدثه ، وقد كان يعرف صاحب ذلك الصوت تماما ، براندي ! 

 

 

 

رفع رأسه بانذهال وهو ينظر الى براندي الى وقف عند باب الشرفة . 

 

 

 

" ك-كوروغومي – سان ! مالذي تفعله هنا ؟ " قال دويتو بصوته المزيف . 

 

 

 

" لا شيء ، كنتُ اظن انك ستفعل شيئا ما ل ران – سان ، لذلك تبعتك ، من كان يتوقع انني ساراك تفعل شيئا كهذا حقا … " مازالت ابتسامة براندي القصيرة على وجهه وهو يتحدث . 

 

 

 

" م-مالذي تعنيه ، كوروغومي – سان ؟ انا فقط … " 

 

 

 

قبل ان يكمل دويتو حديثه ، قاطعه براندي " تقوم بتخديرها لانها ستكون عقبة تمنعك من الهروب ، صحيح ؟ " 

 

 

 

" … " تحولت ملامح وجه دويتو الى الجدية وهو ينظر الى براندي ، لم يجد ما يقوله للرد على حديث الاخر بعد . 


 

 

ابتسم براندي وقال " هم ، توقعتُ هذا ، والان … " 

 

 

 

بمجرد ان انهى حديثه ، ركض بأقصى سرعة يمتلكها نحو القوس الذي رماه دويتو على الأرض . 

 

 

 

' سيء ! ' انذهل دويتو ، لم يتوقع ان القوس كان هدف براندي منذ البداية . 

 

 

 

ركض هو أيضا نحو القوس ، ناويا امساكه قبل الاخر . 

 

 

 

ولكن لسوء حظه ، كان براندي اسرع منه بخطوة ، وتمكن من الوصول الى القوس قبله . 

 

 

 

وقف براندي بسرعة ، اخرج قلما خشبيا طويلا من جيبه وادخله في القوس ، يبدو انه يريد استعمال ذلك القلم الحاد كسهم بديل ، بعدها ، وجه القوس نحو صدر دويتو وابتسم وهو يقول ببطء " والان … هل ستستسلم وتذهب معي الى مركز الشرطة ؟ … كايتو كيد !! " 

 

 

 

" … " 

 

 

 

لم يقل دويتو شيئا ، ولكنه ابتسم ، رفع يده ببطء نحو وجهه ، تحديدا ، اسفل اذنه . 

 

 

 

قبل ان يقوم بغرس أصابعه بقوة قليلا في وجهه ، وببطء ، يجذب ذلك القناع الذي كان على وجهه ويمزقه . 

 

 

 

ومع ذلك ، لم يتمكن براندي من رؤية وجه كايتو كيد الحقيقي ، لان قبعته البيضاء ونظارات العين الواحدة خاصته قد ظهرت فورا بعد نزعه للقناع . 

 

 

 

وبقي الان ، الجزء السفلي من جسده فقط . 

 

 

 

رفع كايتو كيد ذراعه و انزلها ببطء باتجاه عقارب الساعة ، ليختفي تنكر الرجل البدين ، وتظهر ملابس كايتو كيد البيضاء الاصلية وجسده الاصلي . 

 

 

 

على الرغم من انه حدث امامه ، الا ان براندي ما زال ينذهل ، فهو لم يستطع حتى رؤية كيف قام كايتو كيد بتغيير ملابسه بهذه السرعة . 

 

 

 

نظر كايتو كيد الى براندي وابتسم قبل ان يقول " انتَ ذكي … أيها المحقق ! ولكن … هل انت متأكد من انك لا تريد معرفة دافع تاناكا – سان لقتل هامانو – سان ؟ " 

 

 

 

" لا حاجة … فأنا اعرف ذلك بالفعل … " مازالت ابتسامة براندي على وجهه وهي يرد . 

 

 

 

" تعرف ؟ " تفاجأ كايتو كيد قليلا من جواب الاخر . 

 

 

 

" اجل ، فمن السهل التخمين … يبدو ان تاناكا – سان تلك هي حفيدة الساحر العظيم ، فوروي فودن ، والذي استخدم الاسم المستعار غشاش صغير للانضمام لنادي محبي السحر قبل نصف سنة … في ذلك الوقت ، صادف رؤيته لمحادثة عن احدى الخدع السحرية اعتقد انه يستطيع تنفيذ تلك الخدعة ، ولكنه مات اثناء قيامه بذلك " 

 

 

 

وأضاف براندي قائلا " عندما استعملت تاناكا – سان نفس حساب جدها للدخول لنادي محبي السحر ، يبدو انها رأت محادثة كان فيها قائد النادي ، ملك التحايل ، و هامانو – سان ، الارنب المتخفي ، يقومون بالسخرية من ذلك الساحر ، فلم تستطع كبت مشاعر الغضب لديها وقررت قتلهم . " 

 

 

 

" لا بد انها قد قتلت قائد النادي قبل ان تأتي الى الفيلا … كانت هي أيضا من استعمل الاسم المستعار ( مناور الظل ) ، وذلك في سبيل تحقيق جريمتها بشكل مثالي ، فتلقي الذنب على مناور الظل الذي لا وجود له ابدا ، هل انا مخطئ ؟ كايتو كيد – سان . " 

 

 

 

" … " صمت كايتو كيد لفترة بعد ان سمع استنتاج براندي ، قبل ان يبتسم ويقول " انت تعرف الكثير أيها المحقق … صحيح ، انت محق … لقد كنتُ أتساءل منذ زمن طويل كيف يمكن ل ( غشاش صغير ) والذي هو نفسه فوروي فودن الذي مات ان يتواصل مع الاخرين ، ولكنني فهمت الامر بعد ان رأيت تاناكا – سان اليوم ، ومع ذلك … لم أتمكن من منع ارتكاب الجريمة لسوء الحظ . "

 

 

 

" هذا لا يهم الان ، فواثق من ان كوغورو النائم يمكنه تولي امر تاناكا – سان ، ما يهم هو … انني القيتُ القبض على اللص الشهير كايتو كيد ! "   تحدث براندي ببطء .

 

 

 

" هييييه ~ انت واثق من نفسك كثيرا ، أيها المحقق ! " 

 

 

 

عندها فقط ، فتح كونان بسرعة الباب ودخل الى الغرفة ليرى كيد و براندي يواجهون بعضهم البعض . 

 

 

 

" توقف عندك ! كيد ! " صرخ كونان وهو يحاول تشغيل حذائه المضاعف لقوة الركلة ويضع قارورة عصير معدنية امامه ، يبدو انه يحاول ركلها نحو كايتو كيد . 

 

 

 

" ك-كونان – كن ! " تفاجأ براندي قليلا . 

 

 

 

عند رؤية هذا ، استغل كايتو كيد تشتت براندي ، وسقطت كرة وردية صغيرة من كم يده اليمنى . 

 

 

 

فجأة ، بدأ غاز ابيض رمادي يخرج من تلك الكرة وينتشر في كل ارجاء الغرفة . 

 

 

 

' اللعنة ، غاز مسيل للدموع ! ' لم يتردد كونان وبراندي وغطوا انوفهم لمنع انفسهم من استنشاق الغاز . 

 

 

 

" وداعا ، أيها المحققان ، نلتقي في وقت اخر ! " ابتسم كايتو كيد وهو يلوح بيده ثم بدأ بالركض الى الشرفة ، قبل ان يقفز من عليها ثم يضغط على الزر الفضي في حزامه . 

 

 

 

ليتحول الأداء الذي كان يلبسه الى طائرة شراعية ضخمة ، بها مروحة صغيرة من الخلف . 

 

 

 

" لن ادعك ! " 

 

 

 

بسرعة البرق ، قام براندي بلف بضعة حبال على ثلاثة اسهم ، قبل ان يضع الأسهم بداخل القوس ويوجهه نحو كايتو كيد الطائر . 

 

 

 

المسافة بينهما هي 7 امتار فقط ، بفضل مهارة القنص ، سيمكنه إصابة هدفه بكل دقة . 

 

 

 

بضغطة واحدة على القوس ، انطلقت ثلاثة سهام مربوطة بثلاث حبال نحو كايتو كيد ، الذي كان يستمتع بتخيل منظر براندي وكونان المهزوم ويضحك بصوت عالي . 

 

 

 

ولكن فجأة ، اخترق على ما يبدو انه سهم طائرته الشراعية ، تحديدا بالقرب من رجله . 

 

 

 

" مالذي … " 

 

 

 

لم يكمل كايتو كيد حديثه بعد وسهم اخر قد اخترق طائرته مرة أخرى ، كان السهم في الجهة اليمنى من رأسه هذه المرة ، لو تأخر كايتو كيد ثانية في التجنب ، لكانت جبهته قد تم اختراقها . 

 

 

 

" ه-هاي ! " 

 

 

 

وجد سهم ثالث طريقه نحو الجهة اليسرى من رأسه واخترق الطائرة الشراعية أيضا . 

 

 

 

في غرفة السيد هامانو ، صرخ براندي مخاطبا كونان وهو يحمل الحبال الثلاثة في يده " ساعدني ! يجب ان نسقط كايتو كيد بالتأكيد ! " 

 

 

 

" اجل ! " لم يتردد كونان وركض الى براندي قبل ان يشد هو أيضا الحبال معه .

 

 

 

بينما لم تختفي صدمة كايتو كيد ، عندما يشعر فجأة بأن شيئا ما جذبه نحو الفيلا . 

 

 

 

" ا-انتظر لحظة … مالذي … هاي ! " صرخ كايتو كيد برعب بينما يتم جذبه ببطء نحو الفيلا . 

 

 

 

" اجذب بقوة ولا تتوقف ! " صرخ براندي مخاطبا كونان . 

 

 

 

جذب الاثنان الحبال بقوة حتى … 

 

 

 

بوم ! 

 

 

 

سقط الاثنان على الأرض في نفس الوقت ، لأنه وبسبب جذبهما المستمر ومقاومة كايتو كيد ، انتهى الامر بتمزق الطائرة الشراعية وسقوط كايتو كيد في احدى المناطق الثلجية ، بينما عاد الحبل والأسهم الى الفيلا . 

 

 

 

" لقد تمزقت طائرته الشراعية ، لا يمكنه الهرب الان ! " صرخ كونان وهي يقف ويركض بأقصى ما لديه خارج الفيلا نحو المكان الذي سقط فيه كايتو كيد . 

 

 

 

" اجل ! " تبعه براندي أيضا . 

 

 

 

بعد بضعة دقائق وصلوا الى المكان المحدد . 

 

 

 

كان كايتو كيد ملقيا على الأرض ، الجزء الامامي من جسده على الأرض بين الثلوج بينما ظهره في الأعلى . 

 

 

 

اما طائرته الشراعية فقد كانت معلقة على احدى الشجيرات العملاقة . 

 

 

 

" ه-هل مات ؟ " صدم الاثنان من المنظر امامهما ، اعتقدا للحظة ان كايتو كيد قد مات . 

 

 

 

ركض كونان نحو الجثة المرمية على الأرض ، مد يده ورفع الجثة ببطء ، تفاجأ في البداية من انها خفيفة للغاية ولكن بعد فترة ، عرف لماذا ، وتشكلت ملامح الانزعاج على وجهه هو وبراندي . 

 

 

 

كيف لا ، والتي كانوا يعتقدون انها جثة كايتو كيد كانت مجرد دمية . 

 

 

 

وبما انه لا توجد اثار اقدام حول هذه الدمية ، يمكنهما استنتاج ان كايتو كيد كان يحمل طائرة شراعية ثانية ، وهرب بعد ان خدعهما بالدمية التي تشبهه . 

 

 

 

" تشه ! " 

 

 

 

لم يستطع الاثنان فعل شيء سوى التذمر بصوت عالي وهما يتخيلون بانزعاج الوجه المتغطرس لكايتو كيد بعد ان رحل . 

 

 

 

…… 

 

 

 

بعد بضعة ساعات ، وصلت هيليكوبتر كبيرة قادمة من مقر الشرطة لتقلهم . 

 

 

 

يبدو ان كايتو كيد هو من اتصل بالشرطة بعد هروبه . 

 

 

 

وكالعادة ، عندما استيقظ المحقق موري من نومه ، تلقى المديح من الاخرين بينما هو لا يتذكر عن الحادثة شيئا . 

 

 

 

اما سونوكو ، كانت حزينة للغاية ، فقد كان كايتو كيد امامها طوال الوقت ولكنها لم تستطع الاعتراف بحبها لاميرها الوسيم ابدا . 

 

 

 

القت اللوم على كونان بذلك لانه كان يعرف ان كايتو كيد متنكر منذ البداية ولكنه لم يقل شيئا . 

 

 

 

وبعدها ، عاد الخمسة الى وكالة موري للتحقيق ، المحقق موري ، ران ، سونوكو ، كونان وبراندي جميعهم ، فقد حل الصباح بالفعل .

 

 

 

لم ترد سونوكو العودة لمنزلها لذلك اتصلت بوالدها واخبرته انها ستبقى عند ران وقبل فورا .  

 

 

 

وبما انهم قد ناموا بما فيه الكفاية قبل ان تصل هيليكوبتر الشرطة ، براندي لا يريد تضييع الوقت واخرج الأوراق الثلاثة التي بها الشيفرة واراها للمحقق موري بمجرد ان وصلوا الى وكالة التحري . 

 

 

 

ما يعني … وقت قضية جديدة ! 

 

 

 

————————————- 

 

 

 

نهاية الفصل الثاني عشر . 

أتمنى ان تكونوا قد استمتعتوا بهذا الفصل . 


 

التعليقات
blog comments powered by Disqus