' هكذا اذن … عرفتُ معنى تلك الرموز ! ' 


 

 

ابتسم براندي قبل ان يحمل قلمه مرة أخرى ويقول مخاطبا المحقق موري " هل لديك أي ورقة هنا ؟ " 

 

 

 

" آه … تفضل ! " عندما سمعت حديثه ، اسرعت سونوكو بالتحدث بابتسامة وهي تخرج على ما يبدو انه مذكرة صغيرة من حقيبتها ثم مدتها الى براندي . 

 

 

 

" شكرا ! " ابتسم براندي وهو ينظر اليها ، قبل ان يمد يده ويمسك بالمذكرة . 

 

 

 

فتح المذكرة ، قبل ان يمزق ورقة منها ويضعها على الطاولة ليستطيع المحقق موري وكونان رؤيتها بوضوح . 

 

 

 

بعدها بدأ بتدوين النتائج التي حصل عليها من حل المربعات السحرية واحدة واحدة  بشكل عمودي . 

 

 

 

ثم نظر الى المحقق موري وكونان وهو يقول " عندما قالت ران – سان شيئا عن النبضات الكهربائية قبل قليل ، تذكرتُ جهازا يستعمل في ارسال النبضات الكهربائية وتحويلها الى رسائل مشفرة ، والرموز المستخدمة في تلك الرسائل المشفرة قد ذكرتني بهذه الرموز التي في المربعات السوداء " 

 

 

 

" دوائر ومستطيلات … اتعني … ؟ " نظر المحقق موري الى الأوراق الثلاثة قبل ان يقول وهو ينظر الى براندي . 

 

 

 

بينما هز براندي رأسه بابتسامة قصيرة ثم قال " اجل ، انه التلغراف ، جهاز قديم صنعه مخترع يدعى صامويل مورس ، وهي تستعمل في كتابة رسائل مشفرة تدعى بشيفرة مورس ! " 

 

 

 

ثم أضاف " ما يعني … تلك الرموز والأرقام ، هي عبارة عن احرف تم تحويلها الى شفرة مورس . " 

 

 

 

" هكذا اذن … ولكن ، كيف ؟ ففي كل مربع اسود هنا يوجد دائرة واحدة او مستطيل واحد فقط إضافة الى الرقم الذي بجانبه وهو النتيجة التي تحصلنا عليها من حل المربع السحري " قال المحقق موري وهو يشير بيده الى ورقتي الشيفرة . 

 

 

 

أومأ براندي ثم نظر الى الورقة التي مزقها من المذكرة وقال " شفرة مورس هي عبارة عن رموز ، وتلك الرموز هي دائرة و مستطيل ، كل بضعة رموز تشكل حرفا واحدا فقط ، لذلك … لو افترضنا ان كل ورقة من هذه الأوراق الثلاثة تشكل حرفا واحدا فقط … ففي الورقة الأولى ، حيث كانت النتيجة المتحصل عليها هي (•4) تلك الدائرة الصغيرة هي رمز من رموز شفرة مورس بينما رقم أربعة هو عدد المرات التي تكررت فيها تلك الدائرة " 

 

 

 

وبعد توقف لثواني ، اكمل حديثه " ما يعني ان النتيجة ستكون أربعة دوائر ( •••• ) ، في شفرة مورس ، يوجد حرف واحد فقط يتكون من أربعة دوائر … "

 

 

 

فكر كونان والمحقق موري لثانية واحدة قبل ان يجيبوا في نفس الوقت " حرف H ! " 

 

 

 

" بينغو ! الحرف الوحيد الذي في شيفرة موري يتكون من أربعة دوائر ، هو حرف H " 

 

 

 

وضع المحقق موري يده على ذقنه قبل ان ينظر الى الورقة الثانية " اذا فالشيفرة في الورقة الثانية ، (-1) ، هذا الرمز يعني حرف T 
، بينما الرمز الثاني ، (•3) ، يعني حرف S … والكلمة المشكلة هي … ST ؟ شارع ؟ " 

 

 

 

( ملاحظة : St هو اختصار لكلمة شارع بالانجليزية Street ) 

 

 

 

" لا ، انت مخطأ أيها العم ! " قال كونان مخاطبا المحقق موري . 

 

 

 

" مخطئ ؟ " نظر المحقق موري الى كونان بانزعاج قليلا . 

 

 

 

" هذا الصغير محق ، موري – سان … فقد اخبرتك قبل قليل ، صحيح ؟ كل ورقة من هذه الأوراق تمثل حرفا واحدا فقط … ما يعني ، الحرف الذي به ثلاث دوائر ومستطيل واحد في شفرة مورس … يوجد حرفين فقط هكذا من بين الحروف اللاتينية " عند رؤية تعبير المحقق موري ، أجاب براندي بسرعة . 

 

 

 

ابتسم كونان وتحدث بنبرته الطفولية مرة أخرى " الحرف B والحرف V ، صحيح ؟ " 

 

 

 

أومأ براندي قبل ان يقول " في شيفرة مورس ، هذان الحرفان مشابهان جدا في طريقة كتابتهما ، الحرف B (-••• ) معاكس للحرف V ( •••- ) … ولكنني اعتقد انه حرف B . " 

 

 

 

" لماذا تعتقد ذلك ؟ " سأل المحقق موري . 

 

 

 

" لأن معظم اليابانيون ينطقون حرف V نطقا مشابها لحرف B " 

 

 

 

" هكذا اذن … حسنا ، بما اننا فهمنا الشفرتين الاولتين ، ماذا عن الشفرة الثالثة ، فهي عبارة عن ارقام فقط وليست رموز " حمل المحقق موري الشفرة وهو يحدق فيها . 

 

 

 

صمت براندي لفترة من الوقت ، فالمحقق موري محق .

 

 

 

الورقتين الاولتين كانتا عبارة عن شيفرة مورس ، ولكن الورقة الثالثة بها ارقام فقط . 

 

 

 

هل يمكن ان استنتاجه كان مخطئا ؟ 

 

 

 

هل يعقل ان شفرة مورس لم تكن الحل ؟ 

 

 

 

" ربما تلك الأرقام في الورقة الثالثة يجب ان تبقى كما هي … " 

 

 

 

ماذا ؟! 

 

 

 

نظر المحقق موري وبراندي في نفس الوقت الى كونان الذي تحدث للتو . 

 

 

 

كرر كونان كلامه قائلا " ربما تلك الأرقام لم تكن شيفرة ، بل يجب ان تبقى كما هي ، كل ما علينا فعله هو ترتيبها فقط ! " 

 

 

 

وسع براندي عينيه للحظة قبل ان يقول " فهمت  قصدك ، لو قمنا بترتيب هذين الرقمين ، 25 و 3 ، فسنحصل على اجابتين ، الرقم 325 او الرقم 253 ! … تبدو وكأنها ارقام غرف فندق ما . " 

 

 

 

عند سماع حديثه ، ارتفعت زوايا كونان لتشكل ابتسامة قصيرة مليئة بالانتصار ، قبل ان يقول " ولو قمنا بترتيب الاخر التي حصلنا عليها لتكون هكذا ( BH 325/253 ) على افتراض ان المكان الذي تشير اليه هذه الجملة هو فندق ؟ " 

 

 

 

صمت المحقق موري وبراندي لبضعة ثواني وهما يفكران ، قبل ان يفتحا اعينهما ويقولان في نفس الوقت . 

 

 

 

" فندق بيكا ! الغرفة رقم 253 او الغرفة رقم 325 ! " 

 

 

 

( Beika hotel ، فندق بيكا ، اختصارها هو BH )

 

 

 

بعد ان حلوا الشيفرة أخيرا ، وقف الثلاثة بسرعة من مقاعدهم ، ومشى بسرعة الى الباب . 

 

 

 

بينما قال المحقق موري مخاطبا ران " ران ! اتصلي بالشرطة واخبريهم بما سمعتيه للتو ، كله ! " 

 

 

 

" حاضر ! " لم تتردد ران وامسكت بالهاتف الموجود على المكتب بسرعة قبل ان تتصل برقم المفتش ميغوري . 

 

 

 

اما المحقق موري ، كونان وبراندي ، فقد ركبوا سيارة المحقق موري متوجهين بأقصى سرعة نحو فندق بيكا . 

 

 

 

" تذكروا انه يجب علينا الا ننبه أحدا باننا محققين ، لو كان هناك مساعد لتلك المجرمة التي انتحرت ، وكان ذلك المساعد يحمل قنبلة ما او شيئا كهذا ، فسنكون في خطر ! " تحدث براندي بجدية مخاطبا الاثنان . 

 

 

 

…… 

في وكالة موري للتحري … 

 

 

 

بعد ان انهت ران الاتصال مع المفتش ميغوري ، نظرت الى سونوكو وهي تسأل " هل سيكونون بخير يا ترى ؟ " 

 

 

 

" سيكونون بخير … فوكوروغومي – كن معهم في النهاية ! " 

 

 

 

" … آمل ذلك … " 

 

 

 

ابتسمت سونوكو قبل ان تقول " على أي حال ، ران … الا تظنين ان كوروغومي – كن يشبه شينتشي للغاية ؟ " 

 

 

 

عند سماع سؤال الأخرى ، أومأ ران وهي تجيب " اجل ، عندما رايته للمرة الأولى ، ظننتُ انه هو نفسه حقا ، لو لم تكن تسريحة الشعر مختلفة للغاية … وأيضا … " 

 

 

 

" وأيضا ؟ " استغربت سونوكو قليلا . 

 

 

 

صمتت ران لفترة من الوقت ، قبل ان تبتسم مرة أخرى وهي تهز رأسها " لا … لا شيء … " 

 

 

 

على الرغم من قولها ذلك ، الا ان كوروغومي هو ما يشغل بال ران حاليا . 

 

 

 

وكل ذلك ، بسبب انها عندما التقت به للمرة الأولى . 

 

 

 

شعرت باحساس من الخطر الشديد … 

 

 

 

لم تعرف لماذا ولكن … بسبب ذلك الشعور ، زاد حذر ران ضد كوروغومي مستويات عديدة . 

 

 

 

كانت تتذكر ذلك الإحساس جيدا ، لقد شعرت وكأنها … وكأنها ستموت في اي لحظة !

 

 

 

…… 

 

 

 

بعد ذلك ، وصل الثلاثة الاخرون الى فندق بيكا في الوقت المناسب . 

 

 

 

يبدو ان الغرفة التي كان يختبئ بها مساعدة القاتلة كانت الغرفة رقم 253 . 

 

 

 

تمكنوا من الوصول الى تلك الغرفة بنجاح واقتحموها . 

 

 

كان في تلك الغرفة رجلين مربوطين بحبال سميكة وافواههم مغلقة ، تمكن براندي من التعرف عليهم فورا ، فقد كانو مساعدي رجل الاعمال الذي قتل في القطار يوم امس ، رآهم في احدى الصور التي كانت في ممتلكات رجل الاعمال ذاك . 

 

 

 

وليسوا هم فقط ، بل كان هناك أيضا رجل ، كان ذلك الرجل هو مساعد القاتلة . 

 

 

 

صدم الثلاثة فقد راوا جسد ذلك الرجل مغطى بالكامل بالقنابل ، بينما يحمل في ذراعه جهاز تحكم ، يبدو انه اذا ضغط على الزر ، فستنفجر القنابل التي على جسد ذلك الرجل ويموت العديد من الأشخاص في الفندق ! 

 

 

 

" اللعنة ! هل تنوي الانتحار معنا ؟! " صرخ براندي بغضب وهو ينظر الى الرجل . 

 

 

 

" اجل ! وخصوصا انت ! لو لم يكن بسببك … لو لم يكن بسببك ، لما انتحرت زوجتي يوم امس ، تبا لك … تبا لك ايها اللعين ! " صرخ الرجل وهو ينظر الى براندي باعين حمراء من الغضب ، و كان سيضغط على الزر . 

 

 

 

" سيء ! " صرخ براندي قبل ان يركض بأقصى سرعة الى الرجل ، ناويا اخذ جهاز التحكم منه ، ولكنه توقف فجأة . 

 

 

 

لأن الرجل قد سقط على الأرض بدون سبب . 

 

 

 

صدم براندي قليلا ولكن عندما نظر الى الجانب ، عرف السبب . 

 

 

 

كونان كان قد اطلق على الرجل الابرة المخدرة الخاصة بساعته ، وبذلك ، فقد الرجل الوعي قبل ان يضغط على الزر . 

 

 

 

تنهد بارتياح قبل ان يبتسم بخفة .

 

 

 

…… 

 

 

 

بعد بضعة دقائق ، وصلت الشرطة الى الفندق . 

 

 

 

لم يرد براندي البقاء والادلاء بشهادته ، لذلك ترك الامر لكونان والمحقق موري قبل ان يودعهما . 

 

 

 

فهو لديه امر اهم من هذا الان …

 

 

 

وقت العودة لقاعدة المنظمة قبل ان يظن احد ما انه خائن !  

 

 

 

——————————- 

 

 

 

نهاية الفصل الرابع عشر . 

أتمنى ان تكونوا استمتعتم بالفصل .  

التعليقات
blog comments powered by Disqus