طوكيو ، حي ميناتو … 

 

 

 

مشى براندي ببطء وحذر نحو احدى البنايات الشاهقة ، كان ذلك المبنى مقابلا للمستشفى . 

 

 

 

بعد بضعة دقائق وصل الى موقف سيارات اسفل ذلك المبنى . 

 

 

 

بعد بقاءه في القاعدة ليومين ، علم براندي انه إضافة للباب في الزقاق الخلفي ، يوجد بابين آخرين ، واحد في موقف السيارات هذا ، والأخر هو باب البناية الامامي  . 

 

 

 

ولكن براندي يفضل الدخول من باب الزقاق او باب موقف السيارات ، لأن هذا أ أمن بالنسبة له من الباب الامامي . 

 

 

 

مشى ببطء نحو الباب ، قبل ان يتوقف فجأة ، لماذا ؟ السبب بسيط . 

 

 

 

لانه شعر بشخص ما يوجه مسدسه نحو مؤخرة رأسه . 

 

 

 

" ظننتُ انك قد قمتَ بخيانة المنظمة ، براندي ! " تحدث صوت بارد من الخلف .

 

 

 

ومن يكون صاحب ذلك الصوت ، غير جين . 

 

 

 

وقف فودكا بصمت من بعيد وهو يحدق فيهما . 

 

 

 

اما براندي فلم يتحرك وصمت لبضعة ثواني ، قبل ان يقول بلا مبالاة " اسف … ولكنني لا احب العمل مع شخص يضع قنبلة واداة تجسس في هاتفي ! " 

 

 

 

في الحقيقة ، بعد سماع حديث كونان اثناء الفيلا ، لم يكن من الصعب استنتاج ان جين هو من وضع القنبلة في هاتفه . 

 

 

 

فمن ما يتذكره براندي من احداث الانمي الأصلي ، الجسر الخشبي ذلك لن يحترق بفعل انفجار قنبلة ، كما انه يجب عليه الاحتراق بعد مدة طويلة من رحيل المحقق موري و كونان .  

 

 

 

لذلك ، بعدما سمع براندي من كونان ان الانفجار قادم من نفس المكان الذي وقع فيه هاتفه استنتج فورا ان جين هو من فعل هذا . 

 

 

 

وعلى الرغم من هذا ، لم تكن ردة فعل براندي كبيرة ، لماذا ؟ لان جين قد قام بمحو كل الأدلة بفعله هذا . 

 

 

 

كان براندي غبيا ، ورمى هاتفه الذي كان يحتوي على معلومات الاتصال ب جين ، رم والعديد من افراد المنظمة ، كما ان بصماته موجودة عليه . 

 

 

 

لو صادف وقوع ذلك الهاتف بين ايدي احد افراد الشرطة ، سيظنون  ان أحدا ما اوقعه عن طريق الخطأ . 

 

 

 

وحتى لو كان على الهاتف قفل ، فالشرطة ستقوم بفتح القفل بالقوة للبحث عن معلومات ذلك الشخص الذي اسقط هاتفه ويعيدونه اليه . 

 

 

 

في ذلك الوقت ، اذا حدث ورأوا سجل المكالمات والعديد من المعلومات الأخرى فيه ، فستكون نهايته حتما . 

 

 

 

" همف ، كان ذلك تحسبا لقيامك باي خيانة …ولكن بما انك عدتَ الان رغم معرفتك باعمال المنظمة الخطيرة … فهذا كافي . " تحدث جين وهو يضع مسدسه في الجيب الداخلي لمعطفه الأسود .

 

 

 

" انا حاليا بدون ذكريات … والمنظمة هي الوحيدة التي تعرفني قبل ان افقد ذكرياتي ، لذلك حتى استعيد كل ذكرياتي … سابقى هنا " تمكن براندي من إيجاد عذر مناسب بسرعة ، البقاء في المنظمة ؟ 

 

 

 

لا تمزح معي ! 

 

 

 

لو لم يكن ذلك بسبب ان معظم الإنجازات يجب عليه إنجازها كفرد من المنظمة ، اضافة الى انه سيجدونه بسرعة … لكان قد هرب من هنا منذ زمن طويل ! 

 

 

 

' فقط عندما امتلك نقاط عمر كافية لي … ساهرب من المنظمة ، في ذلك الوقت سأستعمل نقاطي لانقص من عمري واتحول لطفل في السابعة من عمره … عندها ، يمكنني ضمان هروبي من المنظمة ! ' 

 

 

 

لذلك ، في الوقت الحالي ، براندي لن يقوم باي تحرك ضدهم . 

 

 

 

ولكن … 

 

 

 

لن يشمل هذا الامر جين . 

 

 

 

براندي قد اقسم ، لو وجد أي فرصة صغيرة لقتل هذا اللعين ، فسيفعلها بدون أي تردد . 

 

 

 

حتى لو كان هذا يعني انه سيخون المنظمة ! 

 

 

 

" هي هي ، لقد كان هذا القرار صائبا ، لأنك لو خنتَ المنظمة حقا … هي هي … " أخيرا ، ضحك فودكا وهو يمشي نحوهم ، قبل ان يتوقف بجانب جين وهو يحرك بيده نحو عنقه بسرعة ، مشيرا الى انه يقطع رأس براندي . 

 

 

 

" على أي حال … لقد قلتَ ان المنظمة لديها مهمة لي ، صحيح ؟ " لم يهتم براندي ب فودكا ونظر الى جين بلا مبالاة . 

 

 

 

فهو ليس لديه اهتمام بعضو مثل فودكا ، لأنه في كامل الانمي تقريبا منذ بدايته الى الحلقة التي وصل اليها براندي في حياته السابقة ، لم تكن ل فودكا أي أهمية تذكر . 

 

 

 

على عكس أعضاء المنظمة الاخرين ، حتى ان براندي يتساءل أحيانا ما هو سبب وجود فودكا في المنظمة . 

 

 

 

مد جين يده واخرج حزمة من الأوراق من جيب معطفه ، قبل ان يرميها الى براندي . 

 

 

 

حدق براندي في الأوراق لفترة من الوقت ، يبدو انها كانت معلومات عن احد ما . 

 

 

 

كوسوموتو توميو | kusumoto tomio  

 

 

 

العمر : 32 سنة 

 

 

 

الجنس : ذكر 

 

 

 

المهنة : مبرمج أنظمة تشغيل . 

 

 

 

وبالجانب ، توجد صورة لشخص في منتصف العمر اسود الشعر ، يبدو هذا الشخص شابا قليلا من العمر المذكور . 

 

 

 

وفي الأسفل ، توجد العديد من المعلومات حول ذلك الرجل ، مثل مكان الازدياد وموقع عيشه … 

 

 

 

عبس براندي قبل ان ينظر الى جين بعدم فهم ثم قال " مالذي سأفعله ؟ " 

 

 

 

وضع جين يديه في جيوبه ثم اخرج سيجارة واشعلها ، وقال " لقد قرر احد المناصب العليا في المنظمة انك ستكون من فريق الاستطلاع … " 

 

 

 

فريق الاستطلاع ؟! 

 

 

 

' على ما اذكر ، فهذا الفريق هو … ' 

 

 

 

لم يكن براندي غريبا عن فريق الاستطلاع هذا ابدا ، لأن اغلب أعضاء المنظمة الذين ظهروا ، كانوا من هذا الفريق . 

 

 

 

يوجد في المنظمة قسمان . 

 

 

 

قسم داخلي ، وهو الذي به الأبحاث الخاصة في المنظمة ، مثل أبحاث تطوير العقارات واشياء مثل هذه .

 

 

 

والقسم الخارجي الذي به مختلف العمليات في المنظمة ، مثل فرقة الاستطلاع ، فرقة الاغتيالات ، وتوجد أيضا فرقة لتطوير البرمجيات . 

 

 

 

شيري … هابيارا آي كانت أيضا عضوة في القسم الداخلي للمنظمة . 

 

 

 

في المنظمة بأكملها ، يمكن القول ان فرقة الاستطلاع هي اكثر فرقة تمتلك اكبر كمية من الحرية في افعالها في المنظمة . 

 

 

 

لأن أعضاء هذه الفرقة يتخصصون في جمع المعلومات ، وبذلك يجب عليهم دمج انفسهم في الحياة اليومية ، لذلك لا يمكنهم القيام بالمهام الأخرى للمنظمة . 

 

 

 

يبدو ان الأعضاء في المنظمة اخذوا بعين الاعتبار نية براندي في ان يصبح محققا مشهورا ، وجعلوه ينظم الى هذا القسم . 

 

 

 

لأنه عندما يصبح محققا ، ستكون له صلة مباشرة بالشرطة وستمكن من الدخول لمختلف مسارح الجريمة … هذا سينفعهم كثيرا بكل تأكيد . 

 

 

 

" مؤخرا ، لاحظت المنظمة تحركات غريبة لهذا الشخص … مهمتك هي التقرب لهذا الشخص ومراقبته جيدا ، اذا كنت تعتقد انه يمتلك أي شكوك حول المنظمة … ازله من العالم ! " تحدث جين بلهجة باردة . 

 

 

 

قبل ان يشير ل فودكا برأسه . 

 

 

 

مشى فودكا نحو سيارة جين ، بورش A 365 ، قبل ان يفتح صندوق السيارة ويخرج حقيبة سوداء ضخمة و مربعة الشكل . 

 

 

 

مشى الى براندي ومد الحقيبة اليه .

 

 

 

" ما هذا ؟ " عبس براندي ولكنه حمل الحقيبة ، قبل ان يفتحها ببطء . 

 

 

 

لتتوسع عينيه بصدمة . 

 

 

 

في تلك الحقيبة ، وضع مسدس اسود على الجانب ، إضافة الى العديد مخازن الرصاص ، وعلى الجانب الاخر … 

 

 

 

قنبلتان ! 

 

 

 

قنبلتان موقوتتان ، يبدو انه يمكن التحكم في الوقت عن طريق ساعة ذكية ، توجد بجانبهما . 

 

 

 

من خلال مهارة القنص ، تمكن براندي من التعرف على نوع ذلك المسدس فورا . 

 

 

 

مسدس اف ان 571 | FN 571 

 

 

 

وزنه 625 غ بدون الطلقات ، ويتسع لعشرين طلقة ، لديه القدرة على اختراق الستر المضادة للرصاص من مسافة 100 متر . 

 

 

 

في الوقت الحالي ، هذا كل ما يعرفه براندي عن هذا المسدس بسبب مستوى المهارة المنخفض . 

 

 

 

" نحن لم نعرف حتى ان كان هذا الرجل لديه أي معلومات حول المنظمة ، انه مجرد مشتبه به في الوقت الحالي … لماذا العجلة ؟ " قال براندي بتوتر ، فهو لم يرد ان يقتل أي شخص حقا . 

 

 

 

" همف ، سواء كان يمتلك معلومات ام لا ، مادام مشتبها به … فالامر سيان عندي ! " تحدث جين بنبرة باردة . 

 

 

 

لم يجد براندي ما يقوله حقا امام ذو الدم البارد هذا ، كل ما استطاع فعله هو التنهد بعمق في داخله ، تمنى بشدة ان ذلك الرجل ، لا يمتلك شيئا يخص المنظمة . 

 

 

 

والا … ليس لديه أي خيار سوى قتله ! 

 

 

 

" لقد اعطيناك الأدوات ، والباقي يعتمد عليك ، تأكد من ان المنظمة لا تقبل الأخطاء … خطأ واحد يمكن ان يكشفنا واحلم انك ستبقى على قيد الحياة ! " 

 

 

 

" ح-حاضر … ! " قال براندي بقليل من التوتر ، قد تبدو مهمة الاستطلاع هذه سهلة للغاية ولكن خطأ واحد يمكن ان يدمره . 

 

 

 

يجب ان يفكر مليون مرة في كل خطوة سيخطوها خلال المهمة ! 

 

 

 

———————————— 

 

 

 

نهاية الفصل الخامس عشر . 

أتمنى ان تكونوا استمتعتوا بالفصل . 


 

التعليقات
blog comments powered by Disqus