طوكيو ، حي بيكا … 

 

 

 

في وكالة موري للتحري … 

 

 

 

" كوروغومي نويتشي ؟ " تحدثت فتاة ذات شعر اسود بتساءل ، من مظهر هذه الفتاة يبدو انها في السابعة عشر من عمرها . 

 

 

 

لو كان براندي هنا ، لتعرف على هذه الفتاة على الفور ، انها موري ران ، صديقة طفولة كودو شينتشي ، وابنة المحقق الخاص موري كوغورو . 

 

 

 

" اجل اجل ، يبدو انه كانت هناك جريمة قتل في احدى الفنادق يوم امس ، كانت الشرطة ستغلق القضية على انها انتحار ، ولكن … الوسيم كوروغومي – ساما قد ظهر وانقذ الوضع ! " اجابت فتاة ذات شعر قصير لونه بني محمر قليلا ، انها في نفس عمر ران أيضا . 

 

 

 

كانت هذه الفتاة هي سوزوكي سونوكو ، صديقة طفولة ران ، وابنة اغنى رجل في اليابان حاليا ، سوزوكي شيرو .

 

 

 

رفعت هاتفها وهي تقوم بتشغيل احدى مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي . 

 

 

 

في ذلك المقطع ، كانت الصحافة متجمعة حول شاب بنفس عمر ران وسونوكو تقريبا ، عيونه ذات لون ازرق سماوي ، كان هذا الشاب هو براندي والذي يستعمل اسم كوروغومي نويتشي حاليا . 

 

 

 

من كان يتوقع ان احد افراد المنظمة السوداء سيظهر وجهه على التلفاز ؟ 

 

 

 

ربما في المنظمة بأكملها يوجد شخص واحد فقط فعل هذا قبل براندي . 

 

 

 

" واه ، انتِ محقة ، انه شاب للغاية ، يبدو انه بنفس عمرنا ! " تحدثت ران بينما تنظر الى الهاتف بذهول .

 

 

 

" هي هي ، انه يعيش في طوكيو ، ومتحري شاب أيضا … ران ، ربما يجب على ذلك الشينتشي – كن ان يبدأ بالخوف على حبيبته ! " 
وضعت سونوكو يدها على فمها وهي تبتسم بخبث . 

 

 

 

" ح-حبيبة ؟ مالذي تعنيه ، سونوكو ؟ انا وشيمتي مجرد أصدقاء ، أصدقاء ! " 

 

 

 

' ماذا ؟! ' 

 

 

 

عند سماع حديث سونوكو ، فتح طفل بالقرب منهم عينيه بصدمة ، كان ذلك الطفل في السابعة من عمره تقريبا ، بينما يرتدي بذلة رسمية تناسب حجمه وربطة عنق حمراء ، إضافة الى انه يضع كمامة على وجهه . 

 

 

 

ايدوغاوا كونان ، هويته الحقيقية هي كودو شينتشي ، الشاب الذي تقلص جسمه بعد ان اجبره جين وفودكا على تناول العقار ، اصبح الان يعيش مع ران في وكالة التحري ويحل القضايا كل يوم تقريبا . 

 

 

 

" م-مستحيل على ذلك الشاب المغرور ان يكون ندا لشينتشي – نيتشان ، صحيح ؟ " اسرع كونان في التحدث بصوت عالي و متوتر . 

 

 

 

التفتت اليه سونوكو فجأة ، قلصت عينيها بينما رفعت حاجبا واحدا ، قالت بصوت عالي " من اين لك بهذه الثقة ؟ كوروغومي – ساما ليس فقط ذكي بل وسيم وشاب أيضا ، لن نعرف من الذي سيفوز بينه وشينتشي مالم نحاول ، صحيح ؟ شقي مزعج " 

 

 

 

' هذه ال … ' 

 

 

 

لو دقق أي شخص في وجه كونان الان ، فسيصبح بامكانه بالتأكيد رؤية عروق ظاهرة في جبهته من الانزعاج . 

 

 

 

كان سيقول شيئا لو لم يفتح باب وكالة التحري فجأة ويدخل رجل في منتصف العمر ، كان للرجل شاربان مميزان للغاية . 

 

 

 

هذا الرجل هو موري كوغورو ، مالك وكالة التحري هذه ووالد ران ، كان يعمل في الشرطة سابقا ، ولكنه تقاعد وفتح وكالة التحري هذه ليصبح محققا خاصا .

 

 

 

كان يرتدي معطفا بني اللون فوق بذلته الرسمية . 

 

 

 

" ران ! لقد حان وقت الرحيل ، هيا … لا تريدين انتِ وصديقتك التأخر عن نادي الخدع ذاك صحيح ؟ " 

 

 

 

" اسمه نادي محبي السحر ! " ردت سونوكو عليه . 

 

 

 

" لا يهم ، فهي ما تزال خدع أطفال ، على أي حال ، فلتسرعوا ، والا سنتاخر " قال ذلك قبل ان يلوح بيده ويمشي نحو مكتبه ، ويمسك علبة السجائر ويضعها في جيبه ثم يخرج من الغرفة . 

 

 

 

" هل علينا احضار هذا الصغير معنا ؟ " اشارت سونوكو الى كونان بيدها وهي تخاطب كوغورو . 

 

 

 

" ليس لدينا خيار ، سونوكو ، كونان – كن مريض ولا يمكننا تركه لوحده ، ليس وكأنه سيبقى معنا فهو سيعود الى البيت مع والدي بعد ان يقلنا الى هناك " ابتسمت ران وهي تقول مخاطبة سونوكو ثم اضافت وهي تهمس " أيضا … لا اعرف لماذا ولكن يبدو انه لا يريد مني الذهاب الى تلك الحفلة ، فمنذ ان اخبرته انني ذاهبة معك وهو بمزاج سيء . "

 

 

 

سعل كونان بخفة .

 

 

 

باك ! باك ! باك ! 

 

 

 

سمع الثلاثة فجأة صوت دق الباب ، التفتوا الى الباب ليروا شابا ذو شعر اسود ، كان الشاب بنفس عمرهم ، يمتلك عينين بلون الأزرق السماوي . 

 

 

 

انذهلت ران وسونوكو للحظة ، قبل ان تقول ران " هل يمكن ان تكون … " 

 

 

 

قبل ان تكمل حديثها ، قاطعتها سونوكو وهي تنظر الى الشاب بعيون مفتوحة واحمرار طفيف في وجنتيها  " هل يمكن ان تكون … المتحري الشاب الذي ظهر يوم امس … كوروغومي نويتشي – ساما ؟ " 

 

 

 

بالطبع ، من سيكون هذا الشاب غير براندي ؟ 

 

 

 

' واو ، لم أتوقع ان تصل الاخبار بسرعة ! انتظر لحظة … ساما ؟ ' نظر براندي اليهم بغرابة ، ظنّ للحظة انه قد سمع خطأ . 

 

 

 

 

حك رأسه بخفة قبل ان يقول " هذا انا في الحقيقة ، لم أتوقع ان تعرفوني … سمعتُ ان هناك متحريا مشهورا يدعى بكوغورو النائم ، لذلك جئت لهنا لانني اريد طلب مساعدته في شيء ما … أتمنى ان لا أكون قد قاطعتُ شيئا … " 

 

 

 

" اه ، اسفة ولكن … ربما ابي لن يستطيع مساعدتك اليوم " تحدثت راى بسرعة بعدما سمعت حديثه . 

 

 

 

" اجل اجل ، فنحن ذاهبون في رحلة الى مكان ما حاليا ، لذلك لن استطيع مساعدتك " دخل موري كوغورو فجأة الى الغرفة وهو يتحدث ، لقد صادف وان سمع حديث براندي عندما كان في طريقه الى هنا . 

 

 

 

" هكذا اذن … اذا كان الامر هكذا ، فهل يمانع  موري – سان اذا ذهبتُ معكم ، وحينها يمكننا التناقش في الطريق ، فانا احتاج مساعدتك في شيء طارئ حقا " ضغط براندي يديه مع بعضهما البعض وهو يترجى موري كوغورو . 

 

 

 

" ح-حتى اذا قلتَ هذا … لا اعتقد ان السيارة ستتسع لنا جميعا … " 

 

 

 

" لا ، سيكون هناك مكان كافي ! " صرخت سونوكو فجأة ، ما جعل براندي ينذهل قليلا ، واصلت سونوكو حديثها وهي تقول " لو جلس ذلك الشقي الى جانب ران ، فسيكون بإمكان كوروغومي – ساما الجلوس بجانب العم كوغورو ، اليس كذلك ؟ " 

 

 

 

' ا- اوي ! ' نظر اليها كونان لفترة من الوقت ، لم يصدق ما سمعه للتو بعد . 

 

 

 

" شقي ؟ " عبس براندي للحظة ، قبل ان يلتفت ويتظاهر بانه لم ينتبه لوجود كونان معهم . 

 

 

 

" اوه ، انها تقصدك انت اذن ، لم ارك عندما دخلتُ الى هنا ، لذلك شعرتُ بالغرابة قليلا … " اقترب براندي من كونان ، قبل ان يخفض من جسمه ليصبح وجهه مقابلا وجه كونان ثم يتحدث بابتسامة . 

 

 

 

" س-سررت بمعرفتك … ادعى ايدوغاوا كونان ! " رد عليه كونان أيضا بابتسامة قبل ان يبدأ بالسعال بخفة . 

 

 

 

" انا كوروغومي نويتشي … انت تبدو مريضا للغاية " 

 

 

 

" انه مجرد زكام ، هاها … " 

 

 

 

" ا لن نذهب الان ؟ سنتأخر ! " قال موري كوغورو بسرعة ، يبدو ان صبره قد نفذ . 

 

 

 

أومأ الجميع برؤوسهم قبل ان يخرجوا من وكالة التحري ، يبدو انهم ذاهبين في سيارة المحقق موري . 

 

 

 

عندما كان براندي على وشك ركوب السيارة ، رن هاتفه فجأة . 

 

 

 

لقد كان الهاتف الذي اهداه إياه الطبيب من قبل . 

 

 

 

اخرج هاتفه من جيبه ليرى المتصل ، ويا للهول ، لقد كان … جين ! 

 

 

 

عبس براندي للحظة قبل ان يقول " اعذروني لدقيقة . " 

 

 

 

ابتعد قليلا عن السيارة قبل ان يجيب على الهاتف . 

 

 

 

" يبدو انك … نسيت … من المنظمة … براندي " خاطب صوت بارد براندي ببطء ، ولكن كان الصوت متقطعا ولا يمكن لبراندي سماع بعض الكلمات بوضوح . 

 

 

 

" مالذي تعنيه ؟ انا فقط اصنع لنفسي هوية ثانية يمكنني استعمالها في المستقبل ، وأيضا … من يعرف فلربما اذا اصبحتُ محققا مشهورا ساتمكن من افادتكم بشكل اكبر ، الا تدرك هذا ؟ " على الرغم من ان خوفه قد قلّ قليلا الا ان براندي لا يزال يشعر بالتوتر وهو يحدث جين . 

 

 

 

" همف ، انت تتكيف بسرعة ، الا تظن … ؟ " 

 

 

 

" ح-حقا ؟ ربما هذا بفضل الطبيب الذي يشرح لي كل شيء تقريبا … " ازداد توتر وقلق براندي شيئا فشيئا عندما علم خطأه ، فمن تصرفاته اليوم وامس ، لن يفكر شخص ما في انه قد فقد ذكرياته ابدا . 

 

 

 

" على أي … ، يبدو … ذاهب في رحلة … يجب عليك ان … الى القاعدة خلال أربعة أيام … هناك مهمة لك … " قال جين . 

 

 

 

مهمة ؟ 

 

 

 

تفاجأ براندي قليلا ، مهمة من المنظمة … ماذا يمكن ان تكون ؟ 

 

 

 

" حسنا … على أي حال … هل انت في منطقة فيها الإشارة سيئة ؟ صوتك متقطع للغاية ! " سأل براندي . 

 

 

 

" لا ، يبدو ان هذا التقطع قادم من عندك … سأقطع الان ، تذكر ، كلمة واحدة عن المنظمة لذلك المحقق ، ستموت فورا ! " ابتسم جين ببرود وهو يتحدث . 

 

 

 

" اممم … حسنا ، اوه ، تذكرت ، اعتقد انني ذاهب الى منطقة جبلية تكون فيها الإشارة ضعيفة للغاية ، لذلك ربما لن أتمكن من التواصل معك لمدة . " 

 

 

 

بعد ان قال هذا ، قطع براندي المكالمة بسرعة ، فهو لم يود الحديث مع جين اكثر من هذا . 

 

 

 

ولكن اكثر ما يثير فضوله هو كيف عرف جين انه عند وكالة التحري ؟ فهو لم يخبر أي احد عن ذلك . 

 

 

 

مشى ببطء نحو السيارة وهو يفكر في الامر ، قبل ان يتوقف فجأة . 

 

 

 

تذكر صوت جين المتقطع في الهاتف ، لا يمكن ان يكون الصوت متقطعا الا اذا كانت الإشارة سيئة ، او … كان هناك جهاز تنصت بالقرب منه . 

 

 

 

بالتفكير في الامر ، ظهرت حبيبات من العرق على جبهة براندي ، اخرج هاتفه ببطء من جيبه ونظر اليه لفترة من الوقت . 

 

 

 

الطبيب هو من أعطاه هذا الهاتف ، لو كان هناك أداة تنصت بداخل الهاتف … 

 

 

 

بلع براندي ريقه ، اذا كان هذا صحيحا ، فهذا يعني انه يجب عليه ان يراقب ما يقوله من الان وصاعدا . 

 

 

 

بينما هو واقف في مكانه ، ينظر الى هاتفه بخوف ، كان كونان ينظر اليه بغرابة وهو يقلص عينيه قليلا . 

 

 

 

بعد بضعة ثواني ، عاد براندي الى رشده ، غطى هاتفه بقطعة سميكة من القماش ووضعه في جيبه ، سيتأكد من رمي الهاتف في مكان منعزل قبل ان يسمع جين وفودكا اي معلومات غير مرغوب فيها حول كودو شينتشي . 

 

 

نظر الى موري كوغورو باسف قبل ان يفتح باب السيارة ويركب في المقعد الذي بجانب مقعد السائق . 

 

 

 

شغل موري كوغورو السيارة وانطلق بسرعة ، نحو المكان الذي دعته سونوكو ب … حفل اللقاء الأول لنادي محبي السحر ! 

 

 

 

——————————————- 

 

 

 

نهاية الفصل السابع 

 

 

 

أتمنى ان تكونوا استمتعتوا بقراءة الفصل . 
 

التعليقات
blog comments powered by Disqus