اما براندي حاليا ، فهو يرتاح في غرفته بدون ان يعرف … انه الى جانب أداة التنصت ، كانت هناك قنبلة مزروعة في هاتفه . 

 

 

 

نهض من سريره ثم مد يده الى جيب معطفه ، ليخرج ثلاثة أوراق مربعة الشكل ، كل ورقة مرسوم عليها مربع به بضعة ارقام . 

 

 

 

لقد وجد هذه الأوراق في احدى مسارح الجريمة هذا الصباح ، يبدو انها شفرة من نوع ما ولكن مهما حاول ، براندي لم يستطع حل هذه الشفرة ، لذلك لم يكن لديه خيار سوى التوجه الى وكالة موري للتحري ، وطلب المساعدة من ( كوغورو النائم ) او بعبارة أخرى ، يطلب المساعدة من كونان بطريقة غير مباشرة . 

 

 

 

فهو لا يريد الكشف عن حقيقته في هذا الوقت ، كما انه لا يريد ترك المنظمة حاليا ، لماذا ؟ الجواب بسيط . 

 

 

 

لان اغلب الإنجازات التي يجب عليه تحقيقها ، يمكنه تحقيقها فقط اذا كان عضوا في المنظمة . 

 

 

 

ليس هذا فقط ، بل بسبب انه لا يمتلك مهربا أيضا ، لانه لو خان المنظمة وهرب ، فعاجلا ام آجلا سيكتشفون مكانه ويلحقون ، لذلك ، قبل ان يكتسب عددا مقبولا من نقاط العمر ، لن يفكر بالهروب ابدا . 

 

 

 

فجأة ، سمع صوت صراخٍ قادم من الخارج . 

 

 

 

" ران ! " 

 

 

 

عبسَ قليلا ، فقد كان هذا صوت المحقق موري . 

 

 

 

مالذي يحدث ؟ يفترض ان لا يعود المحقق موري الى هنا ابدا . 

 

 

 

كان فضوليا لمعرفة ما يجري لذلك خرج من غرفته التي تقع في الطابق الثاني وتوجه الان الطابق السفلي بسرعة .

 

 

 

…… 

 

 

 

في غرفة الجلوس في الطابق السفلي من الفيلا … 

 

 

 

كان الجميع باستثناء براندي الذي خرج للتو من غرفته جالسون ويحيطون ب موري كوغورو و كونان وعلى وجوههم تعابير غريبة . 

 

 

 

" اتقول ان الجسر قد احترق ؟ " تحدثت تاناكا باندهاش . 

 

 

 

أومأ المحقق موري قبل ان يقول " اجل ، سمعنا أولا صوت انفجار كبير وبعدها فجأة ، بدأ الجسر الخشبي بالاحتراق ، لذلك اسرعت انا وهذا الشقي الى هنا بأسرع ما يمكن . " 

 

 

 

 

" اذا … هذا يعني اننا عالقون هنا ؟ " سأل يوشينوري وتعابير القلق على وجهه . 

 

 

 

" اجل … الجسر قد احترق ولا توجد إشارة في هذا المكان … ما يعني انه لا يمكننا لا الخروج ولا الاتصال بالشرطة ، يجب علينا الانتظار حتى يكتشف احد ما اختفائنا ! " رد كونان وملامح الجدية والقلق تغمر وجهه أيضا . 

 

 

 

ثم يبدو وكأنه انتبه لشيء ما قبل ان يقول " اين هو كوروغومي – سان ؟ " 

 

 

 

" لقد قال انه متعب ، لذلك اختار غرفة للبقاء فيها بمفرده ، اعتقد اننا يجب ان نخبره بالامر أيضا … " تحدثت ران قبل ان تسمع صوت براندي قادما من الدرج . 

 

 

 

" لا حاجة لاخباري ، فقد سمعت ما يكفي . " 

 

 

 

" كوروغومي – كن ! هل لديك خطة ؟ " قالت سونوكو فجأة ، بينما كونان عبس وهو ينظر الى براندي ، كان الانفجار قادما من المكان الذي سقط فيه هاتف براندي ، لذلك ليس من المستحيل ان يعتقد كونان ان براندي هو من خطط لحرق الجسر وجعلهم يعلقون هنا . 

 

 

 

" ليس لدي أي خطة في الوقت الحالي ، ولكن … " نظر براندي الى المحقق موري قبل ان يسأل مرة أخرى " لقد قلتَ انه كان هناك انفجار ، هل تعرف ما كان سببه ؟ " 

 

 

 

" لقد كان من هاتفك ! " قبل ان يتحدث المحقق موري ، كان كونان قد صرخ بالفعل . 

 

 

 

هاه ؟ 

 

 

 

التفت براندي الى كونان بسرعة وعلى وجهه علامات تساءل واستغراب . 

 

 

 

وبالطبع ، الاخرين فعلوا بالمثل .

 

 

 

" عندما كنا على الجسر قبل ان نصل الى الفيلا ، رايتُ صدفة كوروغومي – سان وهو يرمي هاتفه من على الجسر بعد ان نزع قطعة قماش سميكة كانت تلفه ! " اكمل كونان حديثه بصوت عالي ونبرة طفل وهو يشير الى براندي . 

 

 

 

' لقد رآني اذا … ' 

 

 

 

على الرغم من ان براندي كان مصدوما قليلا ، الا ان صدمته قد اختفت بعد فترة ، فليس من الغريب ان يراه كونان ابدا . 

 

 

 

" ماذا ؟ هل هذا صحيح ؟ " وقف المحقق موري وهو يصرخ مخاطبا براندي . 

 

 

 

" لا يمكن انك قد رميت هاتفك بعد ان ركبت فيه قنبلة عمدا لكي تجعلنا نعلق هنا ، صحيح ؟ أيها المحقق كوروغومي ! " قال هامانو بصوت عال أيضا . 

 

 

 

عندما راى هذا ، شعر براندي بالتوتر قليلا ، رفع يديه وهو يقول " ا-انتظروا قليلا ، صحيح انني رميت هاتفي ولكن ذلك لاسباب أخرى ، لم اركب أي قنبلة ، حقا ! " 

 

 

 

" اذا هلا تفضلت واخبرتنا لماذا قد ترمي هاتفك من على الجسر ولم ترميه في مكان آخر ؟ " اقترب المحقق موري وهو ينظر الى براندي بعيون مشكوكة . 

 

 

 

" هذه أسباب شخصية ولا يمكنني البوح بها ، ولكنني حقا لم اركب أي قنبلة في هاتفي ! " 

 

 

 

كان كونان مركزا للغاية على ملامح وجه براندي ، ظنا منه انه قد يكتشف شيئا من خلال هذا ولكن … 

 

 

 

لا يوجد أي شيء يشير الى ان المحقق كوروغومي يكذب ؟ كيف ؟ 

 

 

 

' هل يمكن انه يقول الحقيقة حقا ؟ ' وضع كونان يده على ذقنه وهو يفكر . 

 

 

 

" ع-على أي حال ، بما اننا عالقون هنا حاليا … يستحسن ان لا نتشاجر ونركز  على إيجاد طريقة للهروب من هنا بسرعة ! " تحدث دويتو كاتسوكي وهو يحاول تهدئة الأمور ، ولكنه كان محقا في النهاية . 

 

 

 

لذلك ، لم يستطع المحقق موري فعل شيء سوى الابتعاد عن براندي ، ومع ذلك مازال يراقبه من بعيد ، كونان أيضا . 

 

 

 

اما براندي ، فقد ابتسم عند سماع حديث دويتو كاتسوكي ، قبل ان يمشي ببطء نحوه ويمد يده اليه . 

 

 

 

" شكرا على مساعدتك ، دويتو – سان ، لولاك ما كنتُ لاعرف ماذا افعل … " 

 

 

 

ابتسم دويتو أيضا ومد يده ليصافح الاخر وهو يقول " لا لا ، انا فقط لم ارد المزيد من المشاكل هنا ، وأيضا ، كوروغومي – سان هو محقق ، لا استطيع التفكير في ان محققا قد يفجر قنبلة اسفل الجسر فقط لإبقائنا عالقين هنا . "

 

 

 

" ولكن … " قال براندي ببطء وهو لا يزال يبتسم . 

 

 

 

" ماذا ؟ " 

 

 

 

" عندما قلتَ يا دويتو – سان قبل قليل انه يستحسن ان لا نتشاجر ونركز على إيجاد طريقة للهروب من هنا … لماذا قلتَ ( للهروب ) عوضا عن ( للخروج ) ؟ " سأل براندي . 

 

 

 

" هاه ؟ مالذي تعنيه ؟ " 

 

 

 

" اه ، انا لا اعني شيئا محددا ، فقط … عندما  قلتَ كلمة للهروب ، تفاجأتُ قليلا ، لانه لو كان شخص اخر ، لكان سيقول للخروج ، ولكنك قلتَ للهروب ، وكأنك خائف من شخص ما يطاردك … " حك براندي مؤخرة راسه وهو يتكلم . 

 

 

 

اما دويتو ، فقد شعر بالتوتر قليلا وهو يقول بعد ان وضع يده في جيبه بسرعة " اجل ، لقد قلتُ هذا لانني خفتُ من ان شخص ما دمر الجسر عمدا ليحتجزنا في هذا المكان ، فمن الطبيعي ان اشعر بالخوف وأقول ( يجب علينا الهروب من هنا بسرعة ) ، صحيح ؟ " 

 

 

 

" اجل … اسف ، يبدو انني قرأت العديد من روايات الغموض ، ما جعلني كثير الشك ، اعتذر ان اخفتك ، دويتو – سان . " 

 

 

 

" لا بأس ، فانت محقق وهذا عملك … سأذهب للحمام الان … " تحدث دويتو بابتسامة قبل ان يتوجه للحمام بسرعة ، ويده ما تزال في جيبه حتى وهو يركض . 

 

 

 

اما براندي ، فقد ارتفعت زوايا فمه لتشكل ابتسامة قصيرة وهو ينظر الى دويتو ، بينما كونان يحدق فيه ، مع كل ثانية تمر ، يكتشف بان ( كوروغومي ) هذا غريب جدا . 

 

 

 

……  

 

 

 

بعد هذا ، حاول الجميع إيجاد مكان فيه إشارة للاتصال بأحد ما ، ولكن بلا فائدة ، لا يمكنهم الاتصال بأحد مهما كان عدد المرات التي حاولوا فيها . 

 

 

 

عندما حل المساء ، اختاروا استئناف حفلتهم حتى يلاحظ احد أقاربهم اختفائهم . 

 

 

 

وبما ان قائد نادي محبي السحر والذي اسمه المستعار كان ( ملك التحايل ) و شخص اخر يدعى ( مناور الظل ) ليسوا هنا .  

 

 

 

لا يمكن ان تستمر الحفلة بدون قائد ، لذلك اختارت تاناكا إيجاد قائد اخر ، فاختار هامانو طريقة مبتكرة لاختيار قائد الحفلة والمسؤول عن برامج الليلة ، قائد الترفيه والذي سيؤدي عروضا سحرية لتسلية المشاهدين  ، والمساعد الذي سيكون مسؤلا عن احضار مياه الاستحمام . 

 

 

 

ليتبين ان قائد الحفلة المؤقت ستكون كورودا ناوكو . 

 

 

 

قائد الترفيه هو هامانو . 

 

 

 

بينما المساعد كانت الانسة تاناكا .

 

 

 

ناوكو ذهبت هي و دويتو لتحضير طاولة العشاء . 

 

 

 

بينما تاناكا ذهبت لاحضار الماء الساخن ليستحموا  فيما بعد . 

 

 

 

اما هامانو ، فقد حجز نفسه في غرفته للتفكير في بضعة العاب وعروض سحرية يجب عليه تقديمها فيما بعد . 

 

 

 

ران ووالدها كانوا يحاولون الاتصال بالهاتف ، لربما يكونون محظوظين . 

 

 

 

يوشينوري وسونوكو ذهبوا لاحضار المشروبات من المخزن . 

 

 

 

بينما كونان و براندي … 

 

 

 

كان براندي في غرفته ، يحاول فك الشيفرة بنفسه . 

 

 

 

قبل ان يطرق احد ما بابه فجأة . 

 

 

 

نظر الى الباب ليتفاجأ يكونان الذي دخل الى غرفته .

 

 

 

" اوه ، كونان – كن ، مالذي تفعله هنا ؟ " قال براندي وهو يقوم باخفاء الأوراق الثلاثة تحتَ وسادة سريره . 

 

 

 

" جئتُ لاطمئن فقط … كوروغومي – سان ، في رايك ، من قام بحرق الجسر ؟ " 
بالطبع ، لم تنجو حركة براندي المتمثلة في إخفاء الأوراق الثلاثة من عيون كونان ، ولكن الأخير تصرف وكأنه لم يرى شيئا وتحدث بنبرته الطفولية المعتادة . 

 

 

 

" لا احد يعرف هذا بعد … يمكن ان يكون أي احد من الأشخاص الذين هم في هذه الفيلا ، ولكن يمكن أيضا ان يكون مجرد شخص قرر القيام بمقلب خطير ، وصادف ان أعضاء نادي محبي السحر في المكان "  ابتسم براندي وهو يتحدث . 

 

 

 

" ولكن … " 

 

 

 

" كياااااااااااااهههههههههه !!! " 

 

 

 

قبل ان يكمل كونان حديثه ، صدى صوت صراخ فتاة في الفيلا فجأة . 

 

 

 

' هذا صوت ران ! ' 

 

 

 

تعرف الاثنان بسرعة على هذا الصوت ، لم يتردد كونان وركض بسرعة خارجا من الغرفة متوجها نحو مصدر الصوت ، يتبعه براندي أيضا . 

 

 

 

خرج الجميع من الفيلا لان صوت صراخ ران كان قادما من الخارج . 

 

 

 

ليتفاجئوا ، بوجود جثة السيد هامانو ، وامامه ران وسونوكو وعلى وجوههم ملامح الرعب !  

 

 

 

————————- 

 

 

 

نهاية الفصل التاسع . 

أتمنى ان تكونوا استمتعتم بالفصل . 

سيكون هناك فصل ثاني اليوم في المساء … ربما .
 

التعليقات
blog comments powered by Disqus