الفصل 8

جين:" هاه؟ ما هذا؟"

بعد أن فتح جين الخزانة ، راى ان الخزانة كانت شبه فارغة إلى أنه رأى ظرف بلون برتقالي فاتح على جانب الأيمن لا يظهر جيدا

بعد أن اخد الظرف ، كان مكتوب على ظهر الظرف كتابة بلغة الإنجليزية

" حقيقة تشارلز "

بعد أن قرأ جين هده الجملة شعرل بحماس شديد و ابتسم ابتسامة كبيرة

جين:" يا الهي في حياتي السابقة لما كنت أقرأ القصة الأصلية كانت من اسرار القصة هي نقطة ضعف تشارلز و سره الاعظم ، و الان إجابة هذه الاسئلة موجودة في هذا الظرف "

بعدها فتح الظرف بسرعة ، ليرى مجموعة من صور، في إحدى صور كان فيها شخص ساقط على الأرض مليء بالدماء و شخص آخر واقفا يحمل في يديه مسدس يوجهه على الشخص الساقط

جين:" هاه؟ لم، اتوقع حقا أن تشارلز سيكون هو من يقتل غابريونغ ، تبا له ، لكن بهذه الأدلة استطيع أن أوقع تشارلز إلى السجن رغم سلطته الكبيرة في هذه البلاد"

جين:" لكن المشكلة هي أن سلطته حقا مرعبة لدرجة أنه لو دهبت الان الى شرطة و أعطيت لهم هذه الأدلة لن يقبلوها لأن سلطته وصلت حتى أنه يستطيع أن يرشي الشرطة و أن لا يدخل السجن، لكن، انتظر !!! لقد نسيت حقا هذا الأمر ، الشخص الوحيد الذي يملك سلطة متساوية لسلطة تشارلز هو كيم سيون و هو أب جاي صديق دانيال ، يعني لو أعطيته هذه الأدلة حرفيا سيقع تشارلز في الحضيض و يدخل السجن ، لكن المشكلة هي من خلال قصة الأصلية و الاحداث الان أن اب جاي لم يتواجد في كوريا هو الآن في أمريكا لن يعود لكوريا الا بعد اربع سنوات "

جين:" تبا ، يجب أن أنتظر اربع سنوات حتى يدخل هدا المجرم إلى سجن "

بعد أن رأى صورة الأولى من شدة فرحه نسي أن يرى باقي صور لكن سقطت منه صورة واحدة من يده إلى الأرض ، نزل ليأخدها ، لكن ما رأى من الصورة جعله ينصدم أشد الصدمة

جين:" لا، مستحيل !!!! مستحيل هدا جيميونغ هو من قتلني ؟؟؟؟ "

رأى في صورة نفسه و هو ساقطا في الأرض مليء بالدماء و شخص آخر واقفا ينظر إلى جين الذي سقط على الارض "

جين:" لا، مستحيل !!! مستحيل هذا جيميونغ لن يفعلها، من خلال صور التي رأيتها في هاتفي ، من خلالها أرى أنني انا و جيميونغ اعز الاصدقاء، اظن ان هذه الصورة مفبركة أو أنه أتى جيميونغ بعد أن عرف أنني مت إلى مسرح الجريمة، مستحيل أن يفعلها!!"

لم يستطع جين أن يتق بهدا الأمر بالمعروف لانه مستحيل منطقيا ، لكن قبل أن يفكر بالأمر ، سمع صراخ من خارج الغرفة كأنه صوت العجوز

خرج جين من الغرفة كي يرى صوت من هدا

بعدها رأى سيونغجي يحمل قضيب حديدي كبير جدا و هو ساخن جدا يضرب به على الرجل العجوز كأنه يعدبه عدابا أشد

سيونغجي:" هل تدكر لما جعلتني عبدا و انا صغير و كأنك ملك تحكم هنا ؟ هل تدكر لما جعلت أهل القرية يعدبونني و يرمون علي الحجارة ؟ هل تدكر لما قتلت ام تلميدي ؟ هاه؟ ام انك تريد أن أدكرك؟"

العجوز :" ارجوك يا جي !!! سامحني يا جي !!! لم اكن في قواي العقلية انداك ارجوك فل تسامحني ااااااااااااااااااااه ارجوك ارجوك ارجوك!!!"

كان فين جين و ماري و الباقي التلاميذ يشاهدون معلمه و هو يعدب العجوز و ملامحهم خالية من الرحمة كأن ملامحهم تشير على شفاء الغليل

سيونغجي:" حسنا لن اتركك الان، انت فل تحضر لي سكين كبيرة جدا كي اقطع يد هاد العجوز"

التلميد:" حاضر سيدي"

كان جين يرى المشهد كاملة ، لكنه لم يتدخل لانه كان اصلا يريد أن يرى هدا العجوز و هو يتعدب و يتألم لانه كان من قبل هدا العجوز قد قام بأفعال شيطانية و لا يستحق الرحمة

بعد أن مات العجوز من شدة الالم و العداب تقدم فين جين و ماري كيم إلى جين و هو كان شاردة الذهن

فين جين :" ام، حسنا، سيدي شكرا لك على انقادك لمعلمنا، لو كان ممكن هلا قلت لنا اسمك ؟"

جين:" اوه عفوا، حسنا اسمي جين كيونغ سون، تشرفت بك "

فين جين:" الشرف لي يا سيدي "

جين:" هل اختك هنا ؟"

تفاجأ فين جين من سؤال جين

فين جين:" ماذا ؟ لماذا تسأل "

جين :" لا تخف، فقط سألتك لانني كنت اتبعها و أراها أنها تملك موهبة في التايكوندو ، يعني اريد ان أعلمها فقط ، لم اكن أريد أن تضيع موهبتها سدىً"

حسنا ، لم يكن هدا غرضي من هده الفتاة لقد كنت أريد أن أعرف أنها هل هي حية ام ميتة لانه في القصة الأصلية ماتت على يد العجوز و بسبب موتها ، انقلبت حياة فين جين و ماري كيم إلى الحضيض

فين جين :" حسنا، إنها في المطبخ، لقد دهبت كي تحضر العشاء ، فل تجلس معنا اليوم و تأكل الغداء معنا "

جين:" اوه، حسنا كما تريد"

بعدها وصل جين إلى سيونغجي و قال له :" حسنا ، بعد أن مات هدا العجوز ، هده المدينة ليس لها الان ملك لها، يعني انت الاقوى هنا في هذه المنطقة فل تكن ملك لهذا المكان و تحميها"

سيونغجي:" انا لا اريد ان ادخل لهذه المشاكل يا جين، انا اعيش في هذا الحي مع تلاميدي ، فل يأتي من يأتي ، لكن لو أتى شخص و هدد هذا الحي سأكون له بالمرصاد"

جين:" هاهاهاهاها ، يا صاح انت لم تتغير حقا كما عرفتك "

سيونغجي:" هاه؟ هل كنت تعرفني من قبل ؟"

جين:" احم ، لا لقد كنت امزح فقط هههه"

تبا لقد نسيت نفسي

سيونغجي:" فل تبقى معنا ، لم يتبقى الا القليل حتى يكون العشاء جاهزا"

جين:" حسنا لقد دعاني فين جين قبلك و لبيت دعوته "

سيونغجي :" حقا ؟ حسنا هيا بنا ادن "

مشى جين و سيونغجي إلى غرفة الغداء ليسمع أشخاص يتحدثون بينهم

الاول:" هل حقا داك الشخص قوي جدا؟"

التاني:" ألم ترى كيف صدّ لتلك اللكمة و سرعته في ضرب لذالك العدو ؟ بعدها رأيت المعلم ينصدم هو أيضا من تحركات لدالك الشخص ، أخشى أنه لو كان هو أيضا عدوا لمات معلمنا"

الاول:" يا الهي لو كان عدو لمات معلمنا"

سيونغجي:" احم احم من قال لك انني سأنهزم من طرفه ، لقد اعجبت فقط بحركاته فقط ، لو تقاتلنا ، استطيع ان اضمن لك انني سأفوز "

بعد أن أنهى سيونغجي كلامه سمع ضحكات من جين

سيونغجي:" ما المضحك من كلامي ؟ هل تسخر من كلامي "

جين:" هاهاهاهاههاهاهاها يا صديقي، لا اريد ان اكون مغرورا امامك هنا و أما تلاميدك ، و لكن دالك العدو الدي واجهته لقد فزت عليه من قبل هاهاهاها يا لها من نكتة ههه "

سيونغجي :" ماذا ؟ حقا ؟ لقد فزت عليه ؟"

أنصدم الآخرون ايضا و معه فين جين و الفتاة الأخرى ماري كيم

لانه كانو في ساحة المعركة لما اندلع قتال معلمه مع جيمس، حيث راو أن العدو كان يملك سرعة جنونية و لكمات لا ترى بالعين المجردة ، يعني من خلال كلام هدا الشخص ، هو أيضا استطاع أن يهزم جيمس؟

سيونغجي:" هاهاها لو كان كلامك صحيحا حقا ، ادن فل نتقاتل بعد أن نأكل العشاء "

جين :" حسنا، كما تريد ، كنت أشعر بالملل حقا "

.

.

.

.

.

. شكرا على تفاعلكم مع هذه الرواية 😇❤️🔥

2024/03/14 · 158 مشاهدة · 1148 كلمة
BW DIAF
نادي الروايات - 2024