الفصل 131

الهجوم المضاد

131

بعد عدة أيام عاد اكوما من مهمته

" تبا القضاء عليهم كان صعب جدا "

تنهد اكوما بضيق وهو يمسك يده التي كانت تنزف الان حيث تعرض جسده لإصابات كثيره و ملابسه تمزقت ايضا تجمعت الهالات السوداء تحت اعينه

|لقد كانوا خمسه فقط يا رجل |

" خمسه مؤخرتي قائدهم كان بقوه قائد فرسان سحر لعين

او ربما اضعف قليلا

اعني لقد كان تدريب جيد وما الى ذلك ولكن تبا لقد كدت اموت حقا وانا اقاتلهم

الشئ الوحيد الجيد الذي حصل هو انهم لم يقاتلوني كلهم مره واحده وانما واحد بعد الاخر

لذلك انتصرت

الان"

نظر اكوما من حوله الى القريه الصغيرة و الكنيسة في المقدمة

" اين انا بحق الجحيم "

|حسنا

انت الان في القريه التي عاش بها اس"

قبل ان ينهي ايبل كلامه حتى واذا بقوه نقيه تضرب المكان و عده نباتات خرجت من المكان وهي تهاجم الكنيسة

" تبا لماذا كل مره "

في هذه الأثناء في قريه هاجي

تعرضت القرية للهجوم من قبل فارس سحري مع علامه على وجهه

تم اصابه العديد من البشر هناك و ما بقي يتم حمايته الان من قبل الاخت ليلي

"لماذا تفعل ذلك"

" نحن لسنا مثلكم البشر

نحن اعظم اقوى افضل "

"بلا بلا بلا بلا بلا بلا

هل تستطيع السكوت ل خمس ثواني لعينه حقا

اعني ماذا تكون انت الان

نوع من انواع ال .... حسنا لا اعلم ولاكن انت قبيح غريب مقزز

لذلك"

من اعالي السماء المظلمه هبط اكوما نحو الارض امام الاخت ليلي

" اما ان تفر هاربا او تموت الان

لا خيار ثالث لك "

صرح اكوما بهذا الامر بينما قبض بيده على سيفه

لاحظ البشر قدوم اكوما في تلك اللحظة نظرت الاخت ليلي الى اكوما وفي اعينها تم رسم شكل اخر

"استا"

مع هذا الاسم استدار اكوما نحو الاخت ليلي

" انتي تعرفين استا دقيقه دقيقه

هل انت الاخت التي يريد الزواج منها

تبا هذه قريه هاجي قريه استا و يونو "

ابتسم اكوما وهو ينظر في الارجاء في تلك اللحظة تقدم الفارس السحري وهو غاضب مع هجوم سحري كبير

في نفس اللحظة لاحظ اكوما عدد البشر المصابين و بعضهم قد مات بالفعل حتى

"اوووي

كيف تجرؤ على فعل هذا لقرية اخي الاحمق"

ضغط اكوما على الارض بقوه و انطلق مثل اعصار مجنون نحو الهجوم النباتي الكبير خلفه و مع سيفه الاسود

قطع كل شي يقف في طريقه

"وغد لعين "

صرخ الفارس السحري وهو يرفع يداه معا من اجل هجوم اخر بينما غلفت النباتات كل شي من حول اكوما

"تبا ارجو ان تكون قد عقدت سلامك مع اي الهه تعبده لاني سوف ارسلك اليه الان "

وضع اكوما السيف في الارض ثم رفع يداه نحو الاعلى

في تلك اللحظة من اليد اليمنى انطلق جليد قارس و بارد

و من اليد اليسرى انطلقت نيران عتية حارقه

" النار و الجليد

اندماج الين و اليانغ

كل شي واحد في العالم

وانا واحد مع الكل في الاكوان "

مع هذه الكلمات صفق اكوما بيداه معا بقوه وفي تلك اللحظة فقط

انطلق هجوم ازرق مشتعل نحو كل شي و ضرب النباتات بقوه

تعرضت النباتات للحرق ثم التجمد بنفس الوقت مما ادى الى تعفنها في مكانها

بينما ارتعش الفارس السحري من الهجوم الذي كاد يصله

انطلقت النباتات مثل الجدار و اوقفت الهجوم الغريب ل اندماج النار و الجليد

ولكن في تلك اللحظة قفز ضل بشري فوق الجدار مع سيف مظلم في يده

"اوي

ايها الوغد اللعين"

رفع اكوما سيفه وهو منطلق نحو راس الفارس السحري بقوه من اجل قطعه

|اكوما هذا الفارس تعرض جسده للاستحواذ

لا تقتله |

مع تحذير ايبل تنهد اكوما بضيق وهو يضغط على سيفه ثم نظر الى عنق الفارس و ضرب بقوه

" تبا لماذا لم تخبرني من البداية"

قفز اكوما نحو الارض وهو يمسك سيفه بينما تلاشت النباتات من كل مكان و اختفت

ثم سقط جسد الفارس السحري نحو الارض مع راسه في مكانه ولاكن علامه حمراء قويه حول عنقه

"تبا كدت ان اقتله "

قبل الهجوم الاخير مع تحذير ايبل

في اخر لحظات ضغط اكوما على السيف ثم ضرب عنق الفارس السحري ب الجزء العادي من السيف و الغير حاد

"اووووه انظر من لدينا هنا

لقد تاخرتم ايها الاوغاد"

ابتسم اكوما وهو ينظر الى السماء حيث وصل كل من استا و يونو

"اكوما اين كنت يا رجل وماذا حدث هنا "

سال استا وهو يقفز من سحر يونو الذي كان يحمله الى هنا

" حسنا اجابه سؤالك الاول طويله لذلك انسى الامر

اما الثاني ف كما ترى

هذا الفارس السحري هجم على القرية

يبدوا انه تعرض للاستحواذ و ايضا هناك اناس تعرضوا ل سمه "

اشار اكوما الى الناس خلفه متالمين بشكل جنوني من سحر الفارس السحري

حاول استا الغاء السحر بسيفه ولكن بلا فائدة

في تلك اللحظة ضهر سيف من جريمور استا و بهذا السيف استطاع استا تدمير سحر الفارس السحري على الناس و ايضا استطاع الغاء الاستحواذ من الفارس السحري حيث عاد الى عقله السابق

" مالذي يحدث حقا

ماذا حدث في غيابي "

سال اكوما وهو ينظر الى استا و يونو ولكن استا كان مشغول بطلب الزواج من الاخت ليلي

بينما سخر يونو منه

" تبا اي"

قبل ان ينهي اكوما كلامه واذا به يستشعر طاقه نقيه اخرى من الامام

" مقر الثيران السود

استا لنذهب "

مع هذه الكلمات امسك اكوما بيد استا ثم ضغط الارض بقوه

"انعدام الجاذبية"

مع هذه الكلمات انطلق اكوما في الهواء نحو مكان الطاقه

" اوووي يونو سوف نلتقي في العاصمة"

صرخ استا وهو ينظر الى الخلف البعيد حيث انطلق اكوما بشكل سريع نحو الامام

"المقر يتعرض للهجوم حاليا

هل انت جاهز يا استا "

" نعم

هذا السيف يستطيع الغاء استحواذ الجان لذلك لنفعلها"

' استحواذ الجان

ايبل ماذا تعرف عن الجان في هذا العالم '

انطلق اكوما الى الامام وهو يمسك استا بينما ملئ عقله بالفعل بمعلومات كثيرة عن الجان

........

"كله لك"

جلس اكوما جانبا بينما قاتل استا مع فانيسا و ماجنا ضد لاك الذي تعرض للاستحواذ بالفعل

بعد مقاومة كبيرة و قتال عظيم

انتهى الامر ب فوز الرفاق و الغاء الاستحواذ من لاك

في تلك اللحظة ضهر رجل مع شعر طويل و ملابس نوم من المقر

لم يتعرف عليه اي احد غير استا و اكوما

حيث ان الاثنان لا يملكان اي مانا ولذلك هم الوحيدون مع الكابتن يامي من يعرفون

كان اقدم عضو في فرقه الثيران السود هينري

اتضح ان غوش تحول الى جان ايضا و ذهب ولاكن بدون قتال

بينما خرجت تشارمي و وبدا الجميع

ياكلون من طعامها الذي يعيد المانا الى الجسد بعد الاستنزاف

شكل هينري المقر على هيئه ثور عملاق و انطلق الى الامام

2024/01/13 · 61 مشاهدة · 1043 كلمة
نادي الروايات - 2024