بسم الله الرحمن الرحيم

فصل 3

البطل إلتقى ملك الشياطين مرة اخرى

 

 

لقد قمت بشراء حجر إنتقال سحري بدفع خمسين عملة ذهبية , ثم غادرت المدينة فورا .

 

حجر الإنتقال السحري  يُمَكِنُكَ من الإنتقال الى اي مكان تريده على الفور , حتى لو كان ارضا بعيدة جداً, و ثمنها ليس برخيص ايضاً.

 

رغم ذلك , بالنسبة لشخص يمتلك 8 الاف عملة ذهبية مثلي , فهي صفقة جيدة .

 

فالوقت من ذهب .

 

فأنا أعطي الاولوية لوقت الرحلة قبل كل شيء .

 

بعد ان غادرت المدينة و وصلت الى وسط غابة ليس فيها ادنى إشارات للحياة , ثم حطمت الحجر السحري.

 


هذا الحجر السحري  يطرح لي مشهد واضح لموقع قد شاهدته من قبل داخل عقلي  ثم يحدد مكان الوجهة فورا .

 


انها قرية بعيدة من المدينة تعيش بهدوء و سلام بين قمم الجبلية واللتي زرتها مرة واحدة في الماضي.

 


إكتنفني الضوء  ثم نُقلتُ على الفور الى المكان اللتي تخيلته .

 


" انه هنا..."

 

تم إنتقالي الى ضواحي القرية , بعد ان أكدت انه لم يكن هناك اي شهود من حولي , إتجهت نحو  مدخل القرية  .

 


كانت القرية محاطة بسور خشبي و إنتشرت الوحوش التي تحرس الاحجار السحرية هنا و هناك .

 

عند  مدخل القرية , وقف رجل بدا و كأنه حارس وبعد ان رأني اقترب منه اصبح يقضاً .

 

"مسافر؟"

 

"لا , لقد  انتقلت الى هنا للهجرة"

 

"اه , هل تمتلك اي شيء يمكن إستعماله للتعريف؟"

 

لقد اخرجت شيئاً  قد التقطه منذ فترة طويلة و تسمى بطاقة المغامر , ثم اعرضته على الحارس.


المغامر هي مهنة حيث يحصلون على لقمة العيش بالقفز الى المخاطر من خلال المتاهات و الابراج و صيد الوحوش .


انا حقا سعيد كوني قمت بالتسجيل كمغامر فقط في حالة كسب بعض المال بينما كنت ابحث عن الوحوش بجانب مهنتي ك"البطل"

 

الشيء المذكور في البطاقة هي المعلومات من الاسم الى العمر , مستوى المغامر و سجلاته الإجرامية .


لا يمكن تزوير هذه البطاقة ,لذلك فهي مثالية لتحديد هوية الشخص .


"اديل,22عام....  ارى, لا تأريخ اجرامي. هل يمكنني ان اخذ مجيئك الى هذه القرية كشخص يأمل في شيء ما ؟"

 

"نعم , انا شخص يريد التقاعد"

 

هذه القرية هي القرية الوحيدة للتقاعد التي  ليست معروفة للعامة.

 

إذا كنت ترغب في التقاعد , يمكنك ان تأخذ جزءاً من اراضي الجبل الموجودة على احدى جوانب القرية .


بطبيعة الحال , سوف يحصلون على المال و سوف تلتصق  بالمشاركة بأعمال القرية  لكن في المقابل , هاؤلاء الاشخاص من القرية لن يبيعوا الاشخاص اللتي ارادوا التقاعد من الخارج ابدا.


انا بشكل طبيعي قد قمت بالإرتباط مع القرية , لكن بمجرد خروجك منها , ستتم معاملتك كشخص غريب  .


ولكونها بعيدة جدا , فإنها تؤمن السكان الجدد.


"إذا كنت تريد التقاعد , فسعر قطعة من الارض هي خمسمائة قطعة ذهبية , هل بمقدورك الدفع؟"

 

"اجل , وبينما انا هنا , اريد بناء منزل ايضا"

 

"في هذه الحالة , سيوف يكون المجموع الكلي 1500 قطعة معدنية"

 

--انها ارخص منما كنت اتوقع , لكن هل سيكون ذلك جيدا ؟

 

لا ، إذا كان لدي جدار وسقف ويمكن أن يحميني من المطر والرياح في أسوأ الحالات ، عندها سيكون كل شيء على ما يرام معي.

 

أخرجت 1500 قطعة ذهبية من حقيبتي السحرية وسلمتها.

 

"جيد , دعنا نبدأ على الفور إذا , اولاً , عليك ان تذهب لتحية رئيس القرية ."


"شكرا لك"

 

" و اسمي ديان , انا حارس القرية , قد تكون هناك اوقات سأشاركك فيها في صيد الوحوش كونك مغامرسابق, لذا لننسجم معا من الآن و صاعدا!"

 

"نعم ، أنا أتطلع إلى العمل معك سيدي"

 

"نحن بالفعل رفقاء القرية ، لا داعي لأن تكون مهذباً".

 

"حسنا.... اذا مرة اخرى , انا اديل, سعدت بلقائك"

 

" جيد , مرحبا بك , في قرية  *النهاية*"


تبادلنا المصافحة ثم دخلت القرية ,


القرية كانت نشيطةً , مختلف الناس كانوا يمرون و يذهبون , بينما يحملون المعدات و الادوات الزراعية.

 

لقد تبادلت الترحيب مع عدد قليل من الاشخاص في طريقي , ولحسن حضي لم التقي باي شخص يعرف طبيعتي الحقيقية .


من اجل عدم معرفة موقعي من قبل الشياطين , لم يتم نشر اسمي ولا شكلي على الملأ.


وجودي و نشاطاتي قد انتشرت للملأ , لكن اللذين يعرفون مضهري الحقيقي  هم فقط ذوي المكانات العالية في الإمبراطورية .


ومع ذلك ,هذا لا يعني انني قد كنت مخفيا تماما , لذا فإن الخطر سيتبعني في مدينة كبيرة .


انا سعيد لانني اكتشفت وجود  هذه القرية بالصدفة .

 

وبعد فترة قصيرة , وصلت اخيرا الى امام منزل ما . 

 

يجب ان يكون منزل رئيس القرية هنا , لكن...

 

"اوه؟ هل انت المقيم الجديد؟"

 

"نعم ,  آمل ان اتقاعد هنا"


"هكذا إذا , هكذا اذا , لقد مررت بالكثير من الاشياء رغم كونك يافعا, ايه؟"


الشخص اللذي تلكم معي كان عجوزا مع عكاز خشبي. 


- -  بلمحة واحدة , لاحظت ان هذا الرجل العجوز ليس بشخص عادي.


انه مقاتل قديم , ولا شك في ذلك .

 

بإمكانك ان تقول ان قئته هي ساحر بسبب هذا الكمية الكبيرة من القوة السحرية اللتي تفوح منه .

 

"آسف للتأخر في قول هذا. أنا رئيس هذه القرية ، أدلر. سعدت بلقائك "

 

"انا اديل   , سررت بلقائك ايضا سيدي"


"انا ممتن حقا ان شابا يافعا قد اتى ...والآن , سوف ارشدك الى موقعك على الفور"


"حسنا, شكرا لك "


بدأ أدلر يمشي باتجاه الجبل الواقع في الجزء الخلفي من القرية.

 

عندما مشيت وراءه ، شاهدت العديد من المنازل المخبأة في الجبال.

 

ربما هم  متقاعدين مثلي .


يبدو أن هناك أشخاصًا بدأوا العمل في الخارج ، لكنني فوجئت قليلاً برؤية بعض الأشخاص المحددين.


"مندش اليس كذلك ؟ هناك  شياطين و ديميهيومن (انصاف البشر و الحيوانات) ايضا"


" هل تقبلون كل انواع الاعراق هنا ؟"

 

" طالما لديهم اوراق تعريفية  و اموال  , الاوراق التعرفية مخصصة لكسب ثقتنا , و المالو هو , على الرغم من وجود اسعار محددة لشراء  و بناء اراضي هنا , إلا ان نصف اموالنا نحصل عليها منكم !"

 

ارى ... ان هذا يعني انهم لن ينشروا اي اخبار و شائعات عن وجودك هنا طالبما يتلقون هذه الاموال . 


يمكن ان تقثق في المال  فهي فوق كل شيء .

 

في اي مكان فوق الارض , هذا الامر يبدو شائعا .


"اوه ها نحن هنا , ارضك هنا يا فتى "


كان المكان الذي قادني فيه أدلر بعيدًا وشاسعًا في حد ذاته ، وكان مسطحًا على الرغم من وجوده في الجبال.


تمت المحافظة على المكان الذي يمكن أن يصبح أرضًا مزروعة وسيكون المكان مثاليًا إذا كان هناك منزل هنا.


"سأطلب مرة أخرى ، لكنك دفعت أموالا لم أنت؟"

 

"نعم فعلت. دفعتها لديان "

 

" في هذه الحالة , هل يجب ان ابني منزلا هنا ايضا؟"

 

لقد فوجئت بكلمات أدلر ، لكنني فوجئت أيضًا بحقيقة أن قوته السحرية تدفقت في  نفس اللحظة اللتي انهى فيها كلامه.

 

إنه يحاول استدعاء السحر الأسود ، لكنني لم أشهد مطلقًا  تدفق   قويا مثل هذا للقوة السحرية من قبل .

 


"--المنزل الخشبي!"

 

 

عندما أعلن عن اسم السحر الأسود ، حدث تغيير على الأرض اللتي كانت فارغة منذ لحظة ..

 

فجأة ، بدأت العديد من الأشجار والشجيرات في النمو وشيدت شكلا واحداً.


وفي بضع ثوان فقط , تم انشاء بيت صغير من الخشب .


"فيو.... اعتقد شيء من هذا القبيل؟"

 

" سيد ادلر... انت , لا , التطفل الى اشياء لا يعنيك غير مسمحوح به  صحيح؟"

 

"هذا صحيح. الأشخاص الذين كانوا في هذه القرية منذ البداية يجهلون تمامًا من حولهم ولن يتورطوا مع الأشخاص الذين يرغبون في التقاعد بعد الآن. هذا هو القانون. لن أتورط مع حالتك و وضعك  أيضًا. القيام بذلك هو بصراحة يتمركز حول الشخص نفسه "


اشعر بقليل من الفضول حول اي نوع من الاشخاص هو ادلر, لكن لكي اعيش هنا ,  يًمنع علي التطفل في هذه الاشياء ,


إذا كان بإمكاني العيش بسلام فسيكون ذلك جيدًا ، حتى بالنسبة لي.

 

لن أتمنى المزيد.


"لقد اتخذت الحرية لوضع بعض الأثاث البسيط. إذا كنت على ما يرام مع القديم ،  فسوف ارسل لك سريرا  في وقت لاحق "

 

"هذا من شأنه أن يساعدني. أرغب في الحصول على سرير أيضًا  "

 

"حسنا اذا. سأسلم بعض بذور المحاصيل في وقت لاحق. لأنك ستقايض بشكل أساسي إذا كان هناك شيء تريده في هذه القرية ... هذا أو العمل أعتقد. مع شبابك ، قد تكون قادرًا على العمل كحارس أو كمحارب

 

"العمل مثل ديان؟"

 

هذا صحيح. كان لدينا مرتزق آخر ، لكنه  كبر في العمر و تقاعد. في الوقت الحالي ، يتولى ديان مسؤولية ذلك بمفرده ، لكني أحببت أن يأخذ شخص ما مكانه قبل أن يصبح العبء أكبر عليه ".

 

"إذا كان هذا هو الحال ، فاسمح لي أن أتعاون في هذا . لدي ثقة في مهاراتي بعد كل شيء. "

 

"أوه ، أنا ممتن لذلك. سأقول ذلك لديان أيضًا ".

 

"الآن حسناً"


 بعد ان تمتم هذه الكلمات ، بدأ أدلر ينزل من الجبل.

 

"أولاً ، تحقق من داخل منزلك. ان تحَي القرويين في وقت لاحق على ما يرام ايضا "

 

" … شكرا لك على كل شيء"


"هم. يمكنك ان تعتمد علي إذا كان لديك أي مشاكل. في أسوأ الحالات ، سأستمع فقط إلى قصتك إذا لم تكن في الليل. وأيضا "اشفي بشكل صحيح   ما في داخل ردائك هذا !"
 

ترك هذه الكلمات وراءه ، ثم غادر أدلر.

 

بعد ان غادر، قررت دخول المنزل .

 

"من هو حقا ، هذا الرجل المسن"

 

الهيكل الداخلي  للمنزل  جميل للغاية وتشكلت  مثل الواح خشبية ..

 

المكتب والكراسي والأرفف والتخزين.

 

الكل في الكل ، التصميم  لم يكن سيئًا.

 

"حسنا ... لا بأس"


جلست على الكرسي و ببطء فرغت الامتعة اللتي احضرتها معي .

 

ثم خلعت الرداء اللتي ارتديه .


و ظهر جرح عميق متهالك  في جسدي , من كتفي الى معدتي .


هذا الجرح قد تسببت به سيد الشياطين في آخر لقاء .


يمكن رؤية اللحم الاحمر ولكن النزيف كان متوقفا .

 

اجساد الابطال قوية جدا , لن يمواتوا مادام لم ينفجر رأسهم او يُخترق قلبهم .

 

النزيف ستتوقف و العضام سترتبط ببعضها فورا .

 

على الرغم من أنه في بعض الأحيان كنت أشعر بالاستياء من جسدي  الخالد ، ولكن لن أحتاج حتى إلى هيئة يمكن الاعتماد عليها إذا كنت سأعيش حياة عادية.

 

"حسنا ،  والآن ستبدأ بدايتي الجديدة"
.


ليس كبطل , لكن ك آديل  العادي هنا .


حياتي كرجل عادي تبدأ في هذا المكان .


و الشيء اللذي من المرجح ان يهدد مثل هذه الحياة الطبيعية ستكون حدثا بعد خمس ايام  من الآن.

.
"آديل , هل يمكنني ان اطلب منك معروفا  صغيرا ؟"

 

"ماالخطب ؟ديان؟"

 

عدة ايام قد مرت منذ مجيئي الى هنا , لقد اعتدت اخيرا على الحياة الطبيعية .

 


لقد نجحت في زراعة ارضي وفي هذه الايام ازرع العديد من المحاصيل .

 

انها بألتحديد  خسمة ايام منذ مجيئي الى هنا .

 


عندما خرجت من منزلي كنت أفكر

 

 "هل سأعمل في الحقل اليوم أيضًا؟" 

 

ثم التقيت ديان .

 

" اليوم مرضت ابنتي . وكما ترى , علي ان احظر بعض الادوية من الغابة , لكنني اود ان اطلب منك حماية القرية في غضون ذالك الوقت "

 


"لديك ابنة صحيح؟"

 

"ابنتي لطيفة الملائكية  تبلغ من العمر 7 سنوات فقط , وهكذا , هل يمكنني ترك هذا الامر لك ؟"


قام بصفع يديه و سألني بترجي , لكن جوابي قد تم تقريره منذ البداية .


لقد اجريت بعض المحادثات عن كوني اصبح مرتزقة للقرية مع الرئيس الدر ايضا . 


"بالتأكيد. أنا فقط يجب أن أقف عند مدخل القرية اليوم حتى تعود صحيح؟ "


"مشكووور, إذا جاء اي شخص بأمل البقاء , فألرجاء  ان تأخذ منهم الاموال بعد ان تتعرف على هوياتهم , خمسمائة قطعة ذهبية لبقعة من الارض , الف قطعة ذهبية لصنع  منزل"

 

"فهمت , إذهب من اجل إبنتك على الفور , اوكي؟"


بعد ان اخبرت ديان بذلك , قدم لي مرة أخرى شكره وتوجه نحو خارج القرية.

 

كنت سأحاول اليوم توسيع مجال عملي ، لكن الكثير من المحاصيل قد نمت الآن.

 

لا يجب أن أميل إلى ذلك لفترة من الوقت.

 

أرغب في تولي مهام الحراسة عاجلاً أم آجلاً ، لذلك يجب أن أبذل قصارى جهدي وأن أكسب ثقتهم بهذه الفرصة.


انا ايضا نزلت من الجبل و إتجهت الى مدخل القرية , 

 

لقد مر خمس ايام فقط , لكنني تمكنت من الحصول على فهم عام لمخطط القرية وما شابه.

 

ونتيجة ذلك هي أنني أخيرًا أستطيع الوصول إلى مدخل القرية دون أن أفقد طريقي.

 

"إذا كنت أتذكر بشكل صحيح ، لا بد لي من إخراج المعدات من المستودع"

 

أصبح المبنى بالقرب من المدخل مستودعا.

 

عندما فتحته ودخلته، رأيت العديد من الأدوات الزراعية الغير المستخدمة مثل السجاد وما شابه.

 

من بينهم ، يمكن العثور على عدد قليل من السيوف  واضعا ضد  الحائط.

 

بالقرب منهم توجد معدات مثل درع للصدر ويبدو أن لديهم مجموعة كاملة في هذا المكان.

 

"إنه فضفاض قليلاً ، لكن ... حسنًا ، لا بأس بها أعتقد"


لم يكن حجم الدرع  البالي مناسبًا لي تمامًا عندما حاولت وضعها.


انتهى بي الأمر إلى التفكير بشكل سيء في جسدي ، وهذا لا يمكن أن يسمى العضلات.

 

بشكل صحيح ، إنها مسألة حياة أو موت ، لكنها ليست  ان  معركة شديدة ستنتظرني.

 

هذا يجب أن يكون على ما يرام لهذا اليوم. 

 

اقترضت سيفًا واحدا في النهاية ، ووضعته على خصري وتوجهت إلى المدخل


.--لا شيء أفعله.


لقد حاولت الوقوف عند المدخل لفترة من الوقت ، ولكن هناك الكثير من وقت الفراغ.

 

أنا فقط أقف ولا يوجد هناك شيء أفعله.

 

هل ديان يفعل هذا كل يوم؟

 

إنه ألم يختلف عن العمل الزراعي وما شابه.

 

"كيف يجب أن أتعامل مع هذا--؟"


لقد قتلت بعض الوقت بممارستي للأرجحة بالسيف قليلا


وعندما انقضت قبيل ساعة تقريبا , لاحضت هيئة ما يقترب من خارج القرية .


لقد قامت بإخفاء نفسه قدر الإمكان , لكن يمكنني تمزيها تماما. 


فأنا أعرف ردود فعل هذه القوة السحرية.

 

الشخص اللذي اقتربت كانت إمراة صغيرة .

 


كانت هناك قرون على رأسها واللتي كانت رمزا لعرق اسياد الشياطين , مع شعرها الفضي الطويل اللتي تترفرف مع نسيم الرياح .


كنت اعرف ذلك , انها تلك الإمراة اللتي اعرفها .

 

"عفوا... لقد سمعت ان هذه الارض تؤدي الى مكان يجتمع فيها  اناسا بأمل التقاعد , هل هذا صحيح ؟ اعذرني لتعريف نفسي بشكل متأخر , انا ادعى سيدة الشياطين ايسفيل , آمل ان اتقاعد-----!؟انت؟"


"انتي...!"

"البطل؟!"

"سيدة الشياطين؟!"

"ماذا تفعل في مكان مثل هذا؟!"

ترددت صوتي و صوت الفتاة .


لقد كشفنا عن هالاتنا العدائية فورا , وقفنا على إستعداد لمهاجمة بعضنا البعض .


"هل طاردتني طوال الطريق الى هذا المكان!؟"

 

ومع هذا , في اقل من اسبوع ,  حياتي التقاعدية العادية قد اصبحت مهددة .


 

 

نهاية الفصل

ترجمة: ahmed ds

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus