منذ ان ادركت ما حولى ادركت أن العالم قذر لذلك قررت ان اكون انا ايضا قذر قتلت وخدعت ونهبت

وسرقت فعلت كل شىء ممكن ان تتخيله ولكن لم اكون اتصور ان يأتى العقاب من السماء بهذه الطريقه 

 

 

اين انا الان ؟!

 

 

لماذا انا فى هذا الفراغ ؟

 

اخر ما اتذكر اننى كنت اغتصب فتاه جميلة بعدما قتلت والدها امام عيونها 

 

كيف اصبحت هنا 

 

نعم اتذكر الان انا شعرت بشىء حاد يخترقنى من الخلف 

 

نعم 

 

نعم

 

انها امها 

 

بنت العاه... لم اكون اتصور انها سوف تعود للمنزل

 

كم انا سىء الحظ 

 

ولكن لماذا هذا الندم ولماذا قلبى ينبض

 

انا اعلم اننى كنت سوف اموت فى وقت ما بسبب أفعالى 

 

نعم كنت شرير 

 

لماذا تنظر لى هكذا ؟

 

 لست انا الوحيد الشرير فى هذا العالم ابى ايضا كان شرير معتوه كان يعذبنى كل ليلة بدون رحمة

  قتل امى امام عينى

 

 بعدما اخبرتنى امى  انها كانت تتمنى انها لم تنجبنى من الاساس 

 

والغريب فى الامر ان ابى كان يضحك بطريقه هستريه وهو ينظر لى وانا ابكى لا اعلم لماذا قتلها هل لانها لم تأتى له بمحصول اليوم من المال ام لأنه كان سكران جدا ولم يدرك ماذا يفعل 

 

العالم كان قاسى معى لدرجه بعيده

 

فلا تحتقرنى على ما انا عليه الان 

 

وفى ليله مظلمه اتذكرها جيدا 

 

هربت من المنزل  او من ذلك العذاب الذى اطلق عليه منزل هربت وكنت اتمنى  الموت و انا افعل  ذلك  

 

تم خطفى من غريب اطور مجنون  يحب ان يغتصب الاطفال الذكور ويضجاعهم كل لليله وهو يعذبهم 

 

حقا انا سىء الحظ

 

 كان ذلك الرجل المخبول يملك خاتم فى يده عليه رسم غريب  عندما سألته فى يوم عن هذا الخاتم قال لي انه وجده فى مكان سقط فيه نيزك وكان يقول لى بفخر انه لن يعطى هذا الخاتم لأي شخص وانه سوف يدفن معه عندما يموت كان كل يوم يقوم بتعذبى والاعتداء على حتى جاى اليوم الذى قتلت ذلك الرجل بأسوء طريقه ممكنه 

 

لقد وضعت مخدر فى كأٍس النبيز الخاص بيه ولكن ذلك المخدر لا يفقدك الوعى تماما ولكن يجعلك لا تتحكم  بجسدك كله كأنك فى حاله من  الشلل تري وتشعر بما يحدث حولك  ولكن لا تستطيع ان تفعل اى شىء 

 

كم تمتعت وانا اقوم بقطع عضوه الذكرى بالسكين امام عينه وبعد ذلك قطعت اصابعه واحد تلو الاخر وحصلت على  الخاتم الذى لم يريد ان يخرج من أصابعه مهم حولت اخراجه بكل قوتى لذلك لم يكن امام حل الا تفتيت اصبعه تماما  ومررت لسانى على الخاتم  بطريقه مرعبه امام عينه ووضعته فى يدى والغريب فى الامر انه جاء على مقاس اصابعى كأنه كان مصمم لى

 ولكن لم اهتم فى تلك اللحظه لانى كنت اقتل شخص هنا لأول مره فى حياتى

 

وقولت لذلك المعتوه ان الخاتم تخلى عنه وانه سوف يدفن وحدة بدون أن يحزن علية شخص واحد 

 

مثلى 

 

وبعد ذلك قتلته 

 

ضربته بالسكين اكثر من تسعه وتسعون مره  

 

وقتلت الكثير من الاشخاص بعده 

 

والكثير لكى اعيش لكى احصل على الطعام حتى سار القتل لذتى وموهبتى التى اتفاخر بها

  لا اذكر  عدد الاشخاص الذين ماتو على يدى

 

ولا اذكر اسمائهم كما لا اذكر اسمي 

 

ولكن ما جعلنى اشعر بالدهشه  هو هذا الخاتم

 

حاولت كثيرا ان افصله عن يدى ولم استطيع مهم حولت لذلك استسلمت  

 

 بعدها انضممت لعصابه وانا فى سن 15 طفل يقتل ويسرق ويرى كل ما هو مخالف للمنطق السليم لطفل برىء 

 

لذلك لم اعد طفل بل اصحبت وحش  افتك بكل من حولى وكل من يقف فى طريقى

 

اطلقو على اسم الجوكر لا اعلم لماذا ولكن انا احببت هذا الاسم جدا وعشقته وجعلته اسمى الوحيد ومن لا ينادينى به اقتله 

 

كلما كبرت فى السن كلما زاد عدد الناس الذين يرتعدون من اسمى والذين أرسلتهم للجحيم بيدى

 

وانا اليوم انا زعيم اكبر عصابه فى العالم بل انا  من يتحكم بالعالم 

 

نفعل كل شىء نقتل ننهب نغتصب النساء ونسرق و تخاف منا الشرطه والحكومه اسمى الان اقوى من مفعول السحر ولكن كانت لى عاده سيئه جدا 

 

كنت احب ان اعاقب من لا يستمع لأوامرى بنفسى كنت اعذبه وبعد ذلك اقتله 

 

وفى تلك الليله اللعينه كنت اشعر ان هناك شىء مختلف فى تصرفاتى كان هناك شىء غريب شعور مختلف 

 

شعرت ان هناك شىء يتلاعب بعقلى ولكن لم أستطيع تحديد ما هذا 

 

هل كان الموت ام شىء اخر ؟ 

 

رأيت فتاه جميله دخلت مقر العصابه وكانت بنت المساعد الثالث لى عندما رأيتها اردت ان اغتصبها فورا كانت جميله جدا بشرتها بيضاء وشعرها اسود  طويل عيونها زرقاء كالمحيط 

 

ولكن لم اعتاد ان اخذ شىء بدون ان اطلب اولا 

 

انا رجل محترم ههههه  

 

لذلك بعدما غادرت نهضت وذهبت الى مساعدى العزيز ببسمه عريضه مرعبه 

 

وقولت له ببساطه

 

 اريد ابنتك ليلة واحده فقط

 

ذلك اللعين انقمش وجهه وكان فى صادمه كبيرة  ركع  على الارض مثل الاحمق  ومسك قدمى بشده وبدأت دموعة فى الخروج بشدة وهو يقول 

 

ار....جوك ل...لا ابنتى صغيره 

 

فكرت فى عقلى فى تلك اللحظه" انت شديد الغباء يا هذه ان كنت تخاف عليها بهذه الشده لماذا جعلتها تأتى عرين الوحش وتندم الان" 

 

لم اعتاد ان اطلب شىء مرتين لذلك سكت ثم قولت له  ان يذهب لمنزله 

 

وبعدما خرج حملت مسدسى وركبت السياره وذهبت اليه فى زياره مفاجئة كم احب المفاجاءت

 

 

فتح الباب وشاهدنى امامه انصدم وقع على الارض من الصدمة

 

فى تلك اللحظه رفعت مسدسى على رأسه و قلت له ان يستدعى ابنته الان 

 

 الغبى اللعين لو كان فعل ذلك لكان حي الان لانه سكت ولم يتكلم جعلت مسدسى يتحدث بدلا عنه ويستعدى الفتاه الجميله

 

اخترقت الرصاصه  رأسة احمق لعين الدماء اغرقت ملابسى الجديده ولكنى لم اهتم لانى احب الدماء 

 

أتيت الفتاه تجرى بكل ما تملك وعندما رأت ان والدها ميت والرصاصه فى رأسه جلست على الارض تبكى من الصدمه لذلك اتجهت اليها بخطوات ثابته وبدأت افعل ما اريد ان افعل بها وهى تبكى ولم تفعل اى رده فعل اي مقاومه كانت مصدومه لدرجه انها تعتقد ان مايحدث هو كابوس او وهم  

 

لا اعلم اين اخطائت هل لانى تركت الباب مفتوح من خلفى ام لانى انشغلت بها ولم اركز فى محيطي

 

ولكن ماذا افعل انا ميت الان لا يوجد ما افعل

 

اين انا الان لماذا كل ما حولى هو الظلام ؟

 

لماذا انا ارتدي رداء ابيض ؟ 

 

اين ملابسى ولماذا هذا الخاتم اللعين على يدى ؟

 

ولماذا هو مضىء هكذا  ؟ 

 

هل انا ذاهب الى الجحيم !!

 

اعتقد  اننى استحق الجحيم

 

ولكن لو كنت حياتى مختلفة قليلا 

 

قليلا فقط لا اطمع فى الكثير 

 

لو كانت امى تحبنى

 

وابى رجل جيد يعاملنى جيدا

 

لو لم اهرب واقتل من اغتصبنى اعتقد ان كل شىء كان سوف يتغير 

 

كنت الان جالس على كرسى فى مكتبى الخاص وتنتظرنى زوجتى فى المنزل هى وابنى  

 

هل هذه دموع ؟ 

 

لا 

 

لا انا لا ابكى   

 

انا لست جبان الحياه هى من اجبرتنى على ان اصبح  شرير القصه 

 

وفى تلك اللحظه ظهرت كلمات امامى 

 

نظرت لتلك الكلمات بصدمه  

 

ما هذا الضوء وما تلك الكلمات 

   

"فرصه اخره" ,"عالم اخر"

 

ظهرت ذلك الكلام امامى كـأنها شىء يجب أن اختاره 

 

وبعد ذلك ظهرت بجوار كل  جمله  معلومات تفسرها

 

فرصه اخره:ان تسترجع حياتك من البدايه 

 

عالم اخر :ان تذهب الى عالم اخر 

 

انا جننت تماما ماذا أري امام عينى ما هذا الهراء

 

انا قررت ان لا افعل شىء استمريت فى التحرك فى الظلام

 

 

ابحث عن اي نور ولكن بلا امل مرت ساعه ومازالت الكلمات  امام عينى

 

لم تختفى لذلك قررت ان اختار واري ما يحدث

 

لم احتاج للتفكير كثيرا قررت منذ اللحظه الاوله ان اذهب لعالم اخر

 

انا لا اريد استرجع حياتى البائسه مره اخره لست احمق

 

حولت انا اضغط على جمله "عالم اخر" ولكن لم يحدث شىء تحركت يدي فى الهواء

 

ما هذا الجنون الذى افعله سكت للحظه وبداءت افكر فى "عالم اخر"

 

فى تلك اللحظه

 

تلاشت الكلمات من امام عينى 

 

وظهر ضوء كبير فى الظلام اتجهت اليه مسرعا 

 

امل فى ان اجد مخرج من الظلام الذى حولى  ولكن اغمى على عندما اقتربت منه 

 

 

............................

............

....

..

.

 

 

من يجد أي خطاء املائى فى الرواية ارجو ان يكتبة فى التعليقات لتحسين الرواية وشكرا لكم ^_^ 

تأليف: الجوكر

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus