هل انا غبى حقا لهذه الدرجه ام ان عقلى اصبح عقل رجل عجوز لا يتذكر اين وضع نظارته القديمه التى يرتديها بالفعل 


كل هذه السنوات املك المتجر تحت يدى وابحث فى الارجاء عن اشياء اشتريها كل هذه السنوات املك كل شىء هنا ولكن انا كالاعمى الذى لا يعرف ما تحت سلطته 


كيف لم اتذكر ان المتجر من القدرات الخاصه ( الفصل 2 ) 


لماذا انا كنت بهذا الغباء 


# اللعنه يا سيدى لا تقول لى انك وصلت الى هذا المستوى من القوه بدون استخدام المتجر # 


كان وجهها محمر من الغضب وهى تقول ذلك 


وكان الجميع يشاهد ما يحدث فى صمت 


اعتقد ان لم يكون هناك احد يفهم ما يحدث عن اى متجر نتحدث 


" كيف لم اتذكر هذا المتجر اللعين " 


قلت ذلك وانا احك رأسى بغضب 


# سيدى لا  استطيع ان احدد هل انت احمق لكى تنسى انك تملك المتجر ام مخيف لدرجه جعلتك تصل لهذه القوه بدون استخدامه من الاساس # 


انا مجرد احمق قلت ذلك فى عقلى 


" اعتقد ان عقلى هذا يحتاج الكثير من التركيز ولكن ما حدث قد حدث  " 


" متجر " 

 

عندما قلت ذلك بصوت هادئ  ظهرت لافته امامى 


" هذه اول مره تقوم بها بفتح المتجر " 


" هل تريد الانتقال الى المتجر " 

نعم / لا 


انا اعتقدت ان المتجر سوف يظهر امامى ولكن عندما 


فكرت فى

" نعم " 


اصبح كل شىء حولى متوقف تماما 


وفجاه اختفى وعى وانتقلت الى مكان اخر  


كان كل شىء حولى اسود تماما  مئات اليردات من السواد القاتم 


وفجاه ظهرت هاله قويه من خلفى 


شعرت ان جسدى على وشك ان يخترق 


لذلك حولت ان اخرج السلاح ولكن لم استطيع 


كنت بدون حيله 


وقبل ان اعرف مصدر هذه القوه الغريبه  سمعت صوت من خلفى 


^ لقد اعتقدت انك نسيت امرى ^ 


صورة ذات صلة


نظرت خلفى  وجدت وحش اخضر اللون يشبه السحلى يدارى وجه بيده وشعره الطويل  جالس بجوار شجره خضراء فى هذا السواد القاتم 


كان ينظر الى بعيون بائسه  ولكن شعرت انه يملك من القوه ما لا اتصوره 


" من انت ؟ " 


عندما سألته هذا السؤال بدأ فى الوقوف والنظر الى والاقتراب منى 


وهمس بصوت لا يسمعه احد غيرى  ليس لانه لا يوجد احد فى المكان ولكن لانى شعرت انه ولو كان هناك الكثير من الاشخاص حولنا انا الوحيد من سوف يسمع هذه الكلمات 


^ انا هو انت ^

 

قالها كانه يلقى دعابه او مزحه سخيفه 


ماذا يقول هذا اللعين 


" كيف تكون انت وانا نفس الشخص  " 


قلت ذلك وانا انظر اليه بحيره 


^ عندما وضعت هذا الخاتم اول مره تم انشائى هنا رأيت كل شىء تقوم بها انا  رغباتك وافكارك انا احلامك  الضعيفه انا كل المشاعر التى تشعر بها  انا هو انت يا سيدى انا خادمك القوى يا سيدى الذى يتنظر ان تطلق سراحه فى وقت ما وتجعله يتذوق الطعام ويشم رائحة القمر تجعله ينام مع عاهره او يصطاد قبله من فتاه جميله ^ 


كان يقوم ذلك وهو يحرك يده وكانه يقوم بعرض فى مسرحيه 


الحاله 

الاسم : هاجون 

النوع :؟؟

المستوى :؟؟؟

القدرات : ؟؟؟



عندما رأيت الكثير من علامات الاسفتهام  كنت غير مدرك لما يحدث 


ماذا يفعل هذا الشخص  هنا 


وبدون ان اغرق فى هذا البحر من التسأولات 


نظرت اليه وسألته بطريقه مباشره 


" انا اتذكر انى دخلت المتجر اذا لماذا انا اتيت اليك انا لا افهم شىء " 


# سيدى انت بالفعل فى المتجر  # 


قال ذلك وهو يقترب منى ثم وضع يده على صدرى 


واخرج نوع من الطاقه 

وهمس 


# ولكن يجب ان تجعل قلبك يصدق هذا # 


بعد ان قال تلك الكلمات  


خرج ضوء من صدرى وغير شكل المكان من حولى  


كانه تم نقلى الى عالم اخر  


كنت فى قصر كبير مرصع بالذهب  


وحولى كل انواع الادوات وهناك الكثير من الابواب التى شكلها غريب 


وكان كل هناك خمس ابواب كل باب منهم عليه رقم 100 . 200 .300 .400 .500


كان المكان وسع جدا وكانت هذه الابواب تملك طاقات كبيره  


وانا انظر بدهشه حولى 


ظهر هاجون خلفى وهمس فى أذنى 


# هل صدقت الان انك فى المتجر # 


" ولكن من انت ولماذا انت هنا " 


قلت ذلك فى حيره 


كان يقفز من حائط لحائط وهو ينظر الى ويبتسم بسمه شيطانيه 


# اخبرتك انى وانت نفس الشخص  انا اكثر عبيدك اخلاصا  واكثر محبيك حبا انا هو انت يا سيدى اذا امرتنى انا اخرج روحى من جسدى واقدامه لك سوف افعل ذلك وانا ابتسم  واقدمه على طبق من الذهب # 


كنت مصدوم من كلماته  ولكن اكملت وقولت له فى صوت حد 


" وماذا تفعل هنا يا انا او اقول لك يا هاجون " 


كان يضحك بصوت مرتفع وهو يقول 


# انا هنا بنتظرك كنت انتظر بفارغ الصبر ان تدخل المتجر انا مساعدك الخاص فى المتجر  ومستشارك عندما تصل الى قوتك الى مراحله ما سوف تستطيع ان تستدعنى وقد اكون انا الوحيد الذى سوف تكون قادر على استداعه فى هذا الوقت  انا اخبرك عن بعض الاشياء من المستقبل يا سيدى # 


كان يقول ذلك وهو يضحك بهستريه 


" وهل تستيطع ان ترى المستقبل " 


# المستقبل هو شىء مصيرى يا سيدى ليس من السهل رأيته ولكن علامته يمكن رؤيتها انها دئما امامنا ولكن نحن اغبى من ان نلاحظها  # 


" انت تتحدث كثير " 


# وانت يجب ان تتعلم ان تستمع يا سيدى قد يكون هذا سبب نجاتك# 

قال ذلك ثم قفز خلفى بطريقه بمرحه ووقف وقال 


# الان جلعنا نقوم بالشىء المهم ماذا تريد ان تشترى ؟ # 


" اخبرنى فى البدايه ماذا يكون الثمن " 


# اكثر شىء تملكه يا سيدى فى حوزتك الارواح يا سيدى الارواح # 


الارواح 

......................

...............

.........

.....

...

.

انا سوف ارفع كل اسبوع فصل حتى تنتهى الامتحانات 

ولو هناك وقت فراغ سوف اجعل فى الاسبوع فصلين 

اسف على ذلك ولكن الواجب ينادينى 

تأليف : الجوكر 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus