عندما تشعر ان هناك خطر لن تستطيع ان تتصدى له 


سوف تهرب فقط  ان كنت عاقل 


سوف تجد غرزيتك تخبرك ان تهرب 


ان تسرع من هنا 


لانك لن تستطيع ان تفعل شىء غير الموت او الهرب 


كانو يتجنبو النظر الى عينى وانا انظر اليهم 


اعتقد انهم اصبحو خائفين منى 


او مصدمين  من سنى 


وقوتى التى لا تتفق معة 


ولكنى لا اهتم بكل هذا 


" اخبرونى الان كم لديكم من قنابل ؟ " 


عم السكوت لبعض الوقت 


وبعد فترة من السكوت خرج من بينهم شخص طويلا القامة 


قال بصوت خفيف 


( لدينا 500 قنبلة انفجار الواحده منهم تجتاح 15 متر  ) 


" رائع جدا " 

قلت ذلك ووقفت على قدامى 


" اريد اذكى 250 شخص بينكم يحمل كل منهم 2 من القنابل ويقف  على مبانى التى حول الساحة التى سوف يجتمع فيها الجنود  " 

 

( وماذا سوف يفعل الباقي ) 


" سوف يفتحو البوابات " 


قلت ذلك وانا انظر لهم 


( ولكن الاعداد صغيره لن تستطيع ان تفعل ذلك ) 


 " لا سوف يكون معكم 700 جندى قوى يساعدكم على فتح الباب كل ما يجب عليكم فعله هو فتح الابواب هم سوف يقومو بحمايتكم  "


نظر الجميع الى بدهشة 


( واين هؤلاء الجنود ؟ ) 


" هنا " 


قلت ذلك وانا أشير الى 


كان الجميع فى حالة من الصدمه والذهول 


قد يعتقدو انى مجنون ولكنهم سوف يعرفو قريبا كل شىء 


بدأ الجميع فى تجهيز نفسه للخروح  


وقد مر الوقت بسرعه 


بدأنا نرى الجنود وهى تتجمع بالالف 


اعتقد ان اعدادهم وصل الى 80 الف جندي فى الساحه 


وبدأ الحشد فى الحديث 


عن حدث اليوم 


نعم الجميع يتحدث عن اعدامى وسعيد 


ويأتى شخص أبلة يقول انى شرير 


انا فقط ردة فعل ولست فعل يا ساده 


اخرجت دركولا 


( ملاحظة : دريكولا تستطيع اخراج جنود الظلام وقتما تحب ) 


وجعلتها تذهب مع 250 الى البوابات 


وبدأ الاشخاص الذين معهم القنابل فى الانتشار  على المبانى 


وبدأت  انا فى الدخول  بين الجموع  


منظر ان يأتى فورد وريك الى الساحة 


وبالفعل بعد عدة دقائق وصل الاثنين الى الساحه الكبير 


كان كل منهم سعيد ومبسوط هؤلاء الحمقى لا يعرفو انى هنا 


اريد ان ارى الصدمه على وجههم بعد ان يرونى 


بعد ان استعدو جمعهم لأعدام ديمة التى كانت مبتسمة  هى الاخره 


وتنظر ظهورى 


رفعت يدى  ببعض المانا كأشاره لا يراها واو يلاحظه غير الرجال الذين على المبانى 


وايضا تلاحظها دريكولا 


ابدأ الرجال وحد تلو الاخر فى ارسال القنابل من السماء 


وبدأت انا فى الاسراع نحو المنتصف وانظر الى الامام 


تحركت وارتفعت مع حركاتى اصوات القنابل 


كان هناك الالف من الشياطين الذين يتطايرو فى السماء 


كنت انظر الى كل شىء وابتسم 


كان كل مره يتتبعو القنابل 


تسقط عليهم قنبلة من مكان اخر  لا يتوقعه 


وصلت اخير الى مكان اعدامى 


وانا ارى رأسى وهى تقطع 


لقد كنت حزين حقا 


اللعنه عليهم 


ولكن ابتسمت 


بعد ان قالت لى دريكولا ان البوابات قد تم فتحها  بالتخاطر 


وانا ارى المكان من حولى ترتفع فيها اصوات القنابل واصوات الصراخ 


وانا اري فورد وريك سوف تسقط وجههم على الارض 


لم اتحرك بل اخرجت سيفى الاسود  


" هل اشتقتم الى  " 


مع صوت القنابل 


"الاجنحة السوداء "


كانت طائر فى الهواء بجنحاتى وكانت كل الشياطين تنظر الى 


" سيوف المانا  " 


خرجت اعدد كبيره من السيوف سقطط فى رؤس الشياطين الذين حولى حتى جعلت اعدد كبيره من الجثث حولى 


كان شارد و عصابة الدماء دخلو العاصمة والجيش المتكون من اعداد كبيره لقد ذادت الاعداد الى 30 الف شخص 


لذلك قمت بسحب دريكولا  


وجعلتها تسقط من السماء عليهم 


هى 700 جندى ظلام 


سقطو بين الشياطين كأنهم وحوش جائعة 


وابدأت القنابل صوتها فى الاختفاء 


ولكن ما ظهر بدل عنها اصوات انطلق  الكثير من الاسهم المسمومة 


فورد قفز وحاول ان يصل الى 


ولكن هناك سهم اتجه اليه فى نفس اللحظة 


وتحول هذا السهم الى زد 


الذى انقض على فورد كالوحش 


* سوف تموت اليوم على يدى * 


قالها زد  وهو يخرج من جسده شىء مثل القفص الاسود  عباره عن طاقة ظلام 


وجعله يمسك بفورد 


حاول ريك ان يتدخل 


ولكن وقفت انا امامه 


" المعركة اليوم سوف تكون بينى وبينك  " 


( هل تريد ان تاخذ قبضه على وجهك كما فعلت المره السابقة ) 


"لماذا تتحدث دعنا نرى ماذا تستطيع ان تفعل " 


قلت ذلك وانا ابتسم 


اخرج سيفه كان سيف ازرق لامع 


قبل ان تبدأ المعركه


اخرجت كورات الترويض الذى خرج منها الكثير من الوحوش 


واتجهت الى ساحة المعركة 


فى اللحظه التى فعلت بها ذلك كان فورد دمر  القفص الذى يحتجزه 


وكان على وشك قطع رأس زد 


الذى استطيع ان يهرب بسبب مساعدة خالد 


^ لماذا تسرعت يا هذا اخبرتك اننا سوف نحاربة سويا ^ 


وعندما حاول ان يهاجمهم مره اخره 


كان درع هند له بالمرصد 


* لن تستطيع ان تتخطى درعى مهم حولت  * 


من خلفه 


أتيت ضربة جلدية قوى 


تصدى لها بسيفة 


ولكن سقط عليه شارد من فوق بسيفة الكبير 


والجميع كان يهاجمه مره واحده 


اصيب جسده بالكثير من الجروح 


فى نفس اللحظه 


كنت انا انظر الى ريك وابتسم 


" ما رأيك ان نجعلها مبارة عادلة  " 


( سوف تكون ضحيتى يا هذا سوف اقتلك ايه الطفل اللعين لا اعرف كيف هربت ولكنك اليوم سوف تمت ) 


انه يتحدث كثيرا حقا 


دريكولا بعد ان تحدثت معها بالتاختر 


أتيت من خلفه 


" لا تقتليه ثبتيه فقط " 


^ اوامر سيدى ^  قلت ذلك 


وقبل ان ينظر الى الخلف 


كانت هناك الكثير من الدماء التى تحيط به 


وامسكته الدماء التى اصبحت على شكل سلاسل 


بالنسبه لدركولا هذا الريك الذى مستواه 220 


هو مجرد لعبة 


" دركولا لما تصنعى لى كرسى من الدماء وتقومى ببعض الموسيقى الجميله من اجلى " 


ظهر امامه كرس جيد من الدماء 


وبدأت دركولا فى اشعال الموسيقى 


كان كل شىء كما اريد 


اصوات الصراخ 


الدماء 


المعارك 


كل شىء كان مثالى 


الفوضى  هى شىء رائع 


اذا نظرت الى  هناك 


سوف تجد شخص يفقد عينه 


و الى اليسار سوف تجد شخص يصرخ بعد ان فقد يده 


وهناك جثه على الارض بدون رأس 


وهجوم عصبة الدماء على فورد 


الهجوم الذى يقف فوقة شبح الموت 


ولا تنسو الموسيقى يا ساده هى ما تجعل المشهد مثالى اكثر 


نظرت الى ريك 


" لا تظننى طفل يسعى الى الانتقام سوف اضربك على وجهك  "  


نظر الى وكان مرتاح مما 


لا لا انا لست بهذه التافها 


لا تنظرو الى هكذا انا  حقا لن اضربه على وجهه 


ثم اخرجت حجر التحول 


وحولته الى سكين طويل وحاد 



كان وجهه بدأ يظهر عليه التوتر  



وبدأ وجهى يظهر عليه البسمه المعتاده 


دركولا بدأت بستخدام الدماء 


فى توجيه يده الى 


قمت بأمسك يده جيدا 


واقتربت الى اذنه 


وهمست 


" هل حقا تحتاج هذه اليد  " 


ثم قطعت يجزء من لحم يده الكثير 


انه لا يحتاج كل هذا اللحم 


وبدأ هو فى الصارخ 


* هل انت مجنون ملعون ما...ذ ..ا ت.. فعل * 


انا لا فعل فى يده ذلك لانه ضربنى بها 


انا بفقط اخلصه من الدهون 


بعد ما بدأ الدم فى الخروج من يده 


بدأت فى قطع اصبع ورى الاخر 


واى شيطان كان يحاول الاقتراب منى دريكولا كانت تقتله  بسرعة 


مجموعة من الشياطين الذين كانو قربين منا ورأء المشهد 


فتحو افواهم من الصدمه 


وتركو الاسلاحه تقع على الارض من ايدهم 


وبدأو فى الهرب 


لا اعرف لماذا هذا الخوف انا لا افعل شىء  غريب 


كان ريك يبكى بشده ويصرخ مع كل صابع اقطعه 


ونا اتمتم  مع الالحان واصغى اليها 


وتتراقص اذنى 


رائع 


" يدك هذه لم تعد فيها اى صابع لذلك انت لم تعد تحتاجها  " 


قلت له ذلك 


وقطعت يده 


وألقيتها على الجنود 


الذين نسو المعركه وبدأو فى الارتجاف 


لماذا المعركه اصبحت هادئ 


القتال الوحيد المستمر الان هو قتال عصبة الدماء وفورد 


رائع رائع هل انت تحتاج يدك الاخره 


^ ارجوك اقتلنى اقتلنى  ^ 


" صوتك يزعجبنى يا هذا يجب ان نجد حل لهذا الصوت المزعج افتح فمك " 


كنت اتمنى ان اكون دكتور اسنان 


بستخدام الدماء فتح فمه 


قمت بالنظر فمه القذر  


واخرج لسانه وقطعته ببطىء 


ثم قطعت يده الاخره 


وبخنجر صغير دمرت عيونه 


اصبح الدماء يخرج من كل مكان فى جسده 


" صدقنى انا لم افعل ذلك من اجل الانتقام  " 


كان جميع الشياطين الذين حولى القو اسلحتهم على الارض وركعو بالفعل 


يطلبو الرحمة 


عن اى رحمه يتحدثو 


اخذت دريكولا   واتجهت الى فورد 


عندما رأنى عصبة الدماء توقفو جميعا وتوقف فورد 


بعد ان رأى ريك  مجرور خلفى   يترجنى لكى اقتله 


بدون عيون وبدون لسان وبدون يد 


فورد مستواه اقل من ريك 


وكان جسده مصاب فى كل جهه بالفعل 


" انه دورك يا شيطانى العزيز ماذا تريد ان نقطع فى البداية " 


مع ابتسامة خفيفة لكى لا يشعر هو الاخر بالخوف 


انا شخص  جيد لا احب ان يشعر من حولى بالخوف منى 



............................

.........

......

..

.

اسف على التاخير 

وشكرا على مروركم 

واتمنى ان يعجبكم الفصل 

وشكرا للأخت التى تنقل الرواية على الوتباد 

وشكرا للمتابعين هناك تسعدنى تعليقتكم على الرواية 

اتمنى دئما ان تكون الرواية عند حسن ظنكم 

تأليف الجوكر 




اقرأ باقي الفصول فور نزولها فقط على نادي الروايات


www.Rewayat.Club
شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus