اتمنى ان تنسى الاوغاد الذين خرجوا من من حياتك 

 

لأنك يجب أن تركز على الاوغاد القادمين 

 

المعركة في الاسفل لم تأخذ الكثير من الوقت 

 

فظهور دراكولا المفاجئ مع هذا العدد من جنود الظلام 

 

انهى الموضوع فى لحن هادئ يملئاه فقط ضجيج الصرخات 

 

ولكن فى تلك اللحظة سقط سيف كبير من السماء

 

شق الارض نصفين 

 

ابعد الكثير من جنود الظلام 

 

والقى الكثير على الارض 

 

وسقط خلف الشخص الذى اللقى بي بعيدا منذ قليلا 

 

حالة 

الاسم : تيرون 

المستوى :350

الوظيفة : أبن قائد سجن جحيم العوالم 

التخصص : محارب 

الفصيلة : هجين 

: المهارة : ظل السيف 

 

وقفت دركولا على قدميه 

 

واخرجت الدماء من الجنود التى سقطت على الارض 

 

وهى فى نوبة من الغضب قالت 

 

" سوف اجعلك تندم ايها على افساد لقائي بسيدي "

 

تغيرت شكل الدماء لشكل وحش عضلي عملاق 

 

فى يده سيف وبدأ فى مهاجمة تيرون 

 

ولكن بسبب مستوى تيرون المرتفع 

 

بعد عدة ضربات 

 

ظهر من  سيفة خمس سيوف 

 

بدأت تهاجم هذا العملاق المتكون من الدماء حتى قامت بتذمره تماما 

 

بسرعة كبيره 

 

كانت دراكولا تراقب ما يحدث 

 

ثم فجاءه 

 

تغير شىء ما فى وجه دراكولا 

 

بدأ جسدها كله يتحول الى دماء 

 

وبدأت تهاجم تيرون بسرعه 

 

كبيره 

 

اصبحت اصبعها طويله وحده جدا 

 

لم يستطيع تيرون ان يتصدى لجميع ضربتها 

 

لذلك اصيب بخدش وخرجت منه بعض الدماء 

 

تحركت هذه الدماء 

 

بسرعه كبيره نحو دراكولا 

 

واصبحت سهم كبير 

 

وضع تيرون يده على الجروح 

 

ولكن الدماء اخترقت يده 

 

حت بدأت دركولا تسحب الدماء من كامل جسده 

 

جلس بسرعه على الارض 

 

وبدأ فى التأمل 

 

والدماء تخرج من كل مكان 

 

حاولت دراكولا ان تهاجمه وهو فى هذة الحاله 

 

ولكن ما حدث ان السيوف الخمسة بدأت تتصدى لها 

 

وبدأ يتكون حوله حاجز يمنع الدماء من الخروج 

 

فى تلك اللحظة 

 

بدأت الالف جثه فى الهجوم على تيرون فى نفس الوقت 

 

انا كنت واقف اشاهد ما يحدث من بعيد لكى ارى ما تطور اليه جنودى 

 

فمواجه شخص فى المستوى 350 ليس امر سهل على الاطلاق 

 

بدأ نطاق تيرون يضعف مره اخره 

 

حتى استطاعت احد الجنود أن تضربه ضربه على وجهه 

 

وفى تلك اللحظة 

 

سقطت السيوف الخمس على الارض 

 

وبدأت الجنود تأكل جسده 

 

كان صوت صراخه مرتفع جدا  تشعر انه يصل الى السماء 

 

قال بكل ما يملك من صوت 

 

" ابى انقذني ؟ " 

 

عندما قال ذلك 

 

ظهر ضوء كبير من حوله 

 

وتغير جو المكان 

 

وظهر فى المنتصف بوابه كبيره 

 

خرج منه فارس مدرع بالكامل 

 

وخلفه شخص يرتدى مثل الساحر 

 

ولم يتوقف الامر عند ذلك فقط 

 

بل اصبحت هناك اعداد كبيره من الجنود تخرج من هذه البوابة 

 

قد يصل اعدادهم الى 2000 جندي 

 

كان جميعا يرتدوا دروع كامله 

 

رفع الساحر العصاة التي فى يده 

 

فهاجم الجميع 

 

وفى نفس الوقت ظهر ضوء حول العصا من فوق 

 

واختفى تيرون وجاء بجوار الساحر 

 

كان الساحر له شعر ابيض وعيون خضراء ذقن قصيره جدا ولكن بيضاء 

 

عجوز الشكل ولكن طاقته كبيره جدا 

 

ام المحارب الذى يقف امامه لم استطيع ان احدد ملامحة بسبب الدرع الذى يرتديه 

 

نظرة الى المحارب 

الحالة 

الاسم : مرجان 

المستوى : 390

الفصيلة : بشرى 

الوظيفه : مساعد قائد سجن جحيم العوالم 

التخصص محارب 

 

نظرة الى الساحر 

الاسم : رامز 

المستوى :400

الفصيلة : بشرى 

الوظيفة : قائد سجن جحيم العوالم 

التخصص : ساحر 

 

لقد أدركت أن المستويات في هذا العالم مختلفة تماما على العوالم التي كنت بها 

 

عندما استرجع رامز ابنه 

 

حرك يده فى السماء 

 

ظهرت مربع احمر فى الهواء  فوق الجثث الوقفة 

 

وفوق دراكولا 

 

وسقط من هذا المربع 

 

نيران قويه زرقاء اللون 

 

" خطوات الظل " 

 

ظهرت امام دراكولا 

 

" درع الطاقة "

 

قمت بتفعيل درع كبير 

 

حولها وحول جميع جنود الظلام 

 

انا مستوى الان 400 

 

لذلك بقوتي المميزة كان التصدي لهذه الضربة لأمر سهل للغاية 

 

فى تلك اللحظه 

 

شعرت بدراكولا وهى تحتضني من الخلف 

 

" لقد تألمت كثير "

 

قالت ذلك وهى تقبلني على وجهى 

 

نظرة اليها 

 

وقلت 

 

" سوف اتكفل انا بالأمر من هنا  " 

عندما قلت ذلك رجعت دراكولا الى الخلف 

 

ورجع معها الالف جندى 

 

اخرجت الاله الموسيقية الخاصة بها وبدأت تداعب اوتار قلبي

 

كما كانت تفعل دائما  

 

كانت تزحف لحن عظيم جعل دمائي تغلى 

 

"أجنحة الطاقة "

 

سيف أثينا 

 

خرج سيف اسود يلمع بالظلام والجشع والشر 

 

كان جائع 

 

وكانت الموسيقى ايضا جائعة 

 

وكنت انا متعطش لدماء 

 

كأنى لم أرها منذ عصور 

 

" السرعة الفائقة " 

 

ارتفعت مع سرعة اقدامى صوت الموسيقى 

 

وقفزت فى منتصف الالفين جندى المدرعين 

 

ووضعت السيف فى الارض 

 

" طاقة الظلام "

 

تحولت الارض من تحتهم الى كوره كبيره سوداء 

 

 

وخرجت منه  اشياء مثل ازيال الاخطبوط 

 

كلما لمست شخص  ما زبل تماما 

حتى اصبح 

 

لا يستطيع الحركة 

 

ويخرج منه كوره سوداء تتجه الى سيفي العزيز 

 

" تنشيط الموتة " 

 

بدأ 300 جثه من التى على الارض 

 

بالوقوف على قدميها 

 

ومهاجمه من حولها بسلاسه كبيره وبقوه عظيم 

 

كانوا يهاجموا بطريقة متوحشه 

 

بدون اى رحمه 

 

رفعت سيفى وبدأت اتراقص على اصوات الموسيقى 

 

وانا اقطع رؤأس من حولى 

 

" السيف القاطع " 

 

كانت ضربات قويه جدا لدرجة انها كانت تقتل عدد كبير جدا 

 

ولكن فى تلك اللحظة 

 

شعرت بضوء  ذهبى قادم نحوى 

 

ضربه قويه 

 

"الوهم "

 

ضربه ضوئية 

 

دمرت جسدى الوهمى تماما 

 

كانت اتيت من رامز 

 

طار مرجان فى الهواء وقفز امامى 

 

كان يحمل سيف صغير ولكن دقيق 

 

اسلوبه نبيل 

 

يلوح به بسرعه نحو رقبتى 

 

" عاصفة السيوف "

 

بدأت ادور فى مكانى بسرعه كبيره 

 

وانا اتجه نحوه 

 

افضل وسيله للدفاع هى الهجوم 

 

اصبح منى اكثر من 5 نسخ تهاجم فى نفس اللحظة 

 

ولكن فى تلك اللحظة ظهرت حجاره كبيره من السماء 

 

سقطت على 

 

" خطوات الظل " 

 

غيرت مكانى بسرعه 

 

ونظرت الى الساحر الوقف من بعيد بنوع من الكره 

 

هذا اللعين لماذا لا يقترب ويهاجم مثل الرجال 

 

استغل مرجان هذه اللحظة وحاول أن يقطع عنقي 

 

ولكن اجنحة الظلام 

 

قامت بحميتي من الضربة 

 

" نشوة المحارب " 

 

خرجت الطاقة من كل جزء من جسدي 

 

" اتجهت الى مرجان بكل قوتى 

 

ورفعت سيف الاسود نحو رقبته حاول ان يتصد لها 

 

" اشواك الارض " خرجت اشواك من الاسفل الارض 

 

رفعت الكثير من الجنود الذين حولنا 

 

ولكن هذة الضربه لم تكن موجها له 

 

ظهرت شوكه اسفل منى 

 

ارتفعت منها وقفزت بكل ما املك 

 

" السرعة الفائقة " 

 

مع اجنحة الظلام 

 

اصبحت امامه فى لحظة واحده 

 

ولكن فجاءه ظهر درع كبير من العدم جعلنى ارجع الى الخلف 

 

" الضربة القاطعة "

 

انقسم الدرع الى نصفين 

 

وسقطت الدماء من فم الساحر 

 

كان اسفل منى مرجان 

 

مندهش من سرعتي 

 

لذلك استغليت هذة الفرصه 

 

" سوف اقتلك يا ابن العاهره " 

 

قلت ذلك  وانا اتجه اليه بسرعه 

 

تجنب الضربه 

 

سقط سيفى على الارض 

 

" الضربه الساعقة " 

 

خرجت شحنه كهربائية من الارض 

 

قامت بشحن جسده 

 

" سلاسلة اللهب " 

 

خرجت سلاسلة طويله من الارض 

 

قامت بألامساك بجسده بقوه 

 

وبدأت تحرقه ببطىء 

 

" المطرقة الذهبية "

 

ظهرت مطرقة كبيره فى السماء 

 

وسقطت على جسده وقسمته الى نصفين 

 

فى لحظة من الثانيه 

 

كانت اصوات الموسيقى مازلت فى أذنى تملاء المكان بالمرح 

 

ولكن ظهر صوت اخر 

 

بجانب رامز 

د

صوت اعرفه جيدا 

 

لماذا انت بطىء هكذا ايها القائد 

 

عندما نظرة نحو  رامز وجدت ان رأسه تلقى نحوى من بعيد 

 

ووجدت شخص يقترب منى بسرعه مطلقه 

 

ويحمل فى يده خنجرين 

 

ويبتسم بسمته التى اعرفها جيدا والدموع تخرج من عينه 

 

" لقد فعلتها ايها القائد لقد أنقذتني " 

 

وقام باحتضاني 

 

كان شعره اسود  وهناك علامه تحت عينه اليسرى وقصير القامه قليلا  له نظره مضحكة ولكن يملا عينه التعب والالم 

 

 

كانت يده ملوثه بالدماء 

 

لذلك همست فى أذنه 

 

" لماذا قتلته يا خالد أنا كنت استطيع أن افعل ذلك بدون مساعدتك " 

 

( ملاجظة الكاتب : الجمله التى كان دئما يقولها خالد للجوكر ) 

 

ضحك خالد بشده وهو يحاول أن يمنع دموعه من النزول

 

 

توقف صوت الموسيقى تماما 

 

وكان الجميع هادىء 

 

لا اعرف هل هو بسبب ضغط طاقتى 

 

ام بسبب موت قائدهم 

 

ولكن الجنود جميعهم ركعوا 

 

ولكن انا لم أهتم 

 

لقد أستعدت صديقى 

 

لقد استطيع أن افعل شىء جيد لأول مره فى حياتى كلها 

 

................................................................

كما وعدتكم 

التعليقات هى الحافز الوحيد لى 

 

وايضا التحدى الثانى اذا كنتم تريدون غدا فصلين 

 

https://www.webnovel.com/book/11229582706297705/Ring-Of-Chaos

ادخلو على الموقع ووصلوا الدعم 200 حتى من قام بالدعم مره يستطيع ان يفعل ذلك مره ثانيه الان 

ان وصل  vote 200 قبل الغد سوف ارفع فصلين غدا 

واحداث نار يا حبيبى نار ههههههههههه

ان لم تستطيع أن تدخل على الرابط 

 

اكتب على جوجل ring of chaos novel

أدخل على اول واحده تظهرلك سجل لو مش مسجل وانزل تحت وأضغط vote 

لا تكتب تعليق لا تفعل شىء أن لم تريد 

فقط أضغط vote 

وشكرا على دعمكم الاسطورى 

لذلك سوف احاول أن اوفر وقت اكثر للروايه 

 

والاهم الان سؤال الفصل 

" رأيكم فى رجوع خالد ؟ وماذا شعرت فى تلك اللحظة " 

 

 

 

 

 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus