لا تسقط في قاع العالم وتبكى على ما حدث لك

 

بل حطم القاع  لكى يسقط الجميع معك

 

هذا ما كنت افكر به

 

يجب ان نحطم القاع

 

ونبنى عالم خاص بنا

 

انا لا اريد الخير لاحد انا فقط أحمى نفسى ومن حولى

 

انا قد أقتل اى شيء

 

أي طفل

 

أي أمراءه من اجل أن أعيش في هذا العالم

 

أنا رجل مؤمن بالمساوة بين جميع الفصائل من حق الجميع أن يتساوى في الموت

 

الأعوام التي مرت من حياتى

 

مجرد ضباب يخترق الذاكره

 

بالفعل تمكنت أنا وخالد من القضاء على الزعيم الثالث في هذا الدهليز 

 

منذ القضاء على الزعيم الأول

 

وبدأ الدهليز يسقط الكثير من الأسلحة والدروع القويه

 

الان تغيرت ملابس المرتزقه الذين خلفى جمعهم الان يرتدو  دروع على أجسادهم

 ذهبية اللون

وأسلاحة قويه

 

ولكن بدأت  الوحوش تصبح أًعب منذ قلنا الزعيم الثلاث

 

أرتفع لفل المرتزقه بسبب المعارك الكثيره التي كنا نخوضها

 

حتى وصلو الى مستوى متقدم للغايه

 

كانت ايده أصبحت اسرع من السابق

 

وردود فعلهم

 

مات 4 منهم حتى الان

 

لقد بدأت الوحوش حقا تصبح اصعب كثير  من السابق

 

ولكن كان الامر ممتع للغايه شعرت أنى اريد أن أعيش هنا للأبد لانى اقتل من اريد وقتما اريد

 

أذبح وقت ما اريح

 

الحياه ليست الا لعبة يا صغيرى لذلك يجب أن تتمتع وانت بها

 

بالطبع لم أنسى اختى النائمه

 

لم أنسى داريوس الذى أكتشفت انى خالها

 

لم انسى انتقامى

 

لم أنسى ياما ولكن اللعنه

 

يجب أن  اضع كل شيء في مكانه الصحيح

 

وهنا هو مكان الموت

 

لذلك أتجهت الى الغرفه التاليه

 

 

كان يوجد بداخلها وحوش غريبه

 

عيونهم سوداء تماما

 

وجلودهم

 

بيضاء

 

أيدهم عباره عن أقدام مرتفعه

 

الاسم : شروك

المستوى : 370

ظهرت اعداد كثيره من كل مكان حولنا

 

قال  خالد وهو ينظر الى

 

" لماذا تبتسم ؟ ! "

 

هل انا ابتسم

 

اللعنه

 

لا اعرف لماذا لا استطيع أن امنع هذه البسمه من الظهور

 

يبدو  أن نشوة القتل التي بداخلى لا تريد أن تتوقف

 

بل تزيد أكثر واكثر

 

أشعر ان الوقت الذى سوف افقد فيه روحى للشيطان الذى يمكث بداهلى واقتل

 

جميع البشر قد اقترب كثيرا

هههههههههههههههههه

 

اللعنه

 

كم أريد أن اعرف أين يوجد هؤلاء الملاعين الذين يمتلكوا الأجساد الزمنيه

 

لكي أجعل أجسادهم

 

عباره عن أشياء ممزقه

 

اتجهت نحو الوحوش الوقفه

 

بعد أن ظهرت يدى الجحيم

 

قمت بمسك

 

أحد الوحوش من رأسه ثم ألصقته في الجدار الذى خلفه

 

ظهرت قشرة عقله

 

لذلك بدأت في ضربها قوه كبيره

 

كانت الدماء تنزل من رأسها مثل الشلال الكبير

 

ثم أخرجت سيفى

 

وتجهت الى وحش أخر

 

وقمت بقطع أطرافه بسيفى

 

بدأت الدماء تملاء ملابسى

 

التي بالفعل مغطيها بالدماء العالم يتلون بهذا اللون الأحمر الجميل

 

الذى يجعل كل الأشياء تنبض بالحياه

 

لذلك احب هذا الشىء الأحمر اللزج 

 

كانت الوحوش تنظر الى بخوف

 

وفى تلك اللحظة بدأت المرتزقه وخالد في الهجوم

 

كان صوت صراخ سيوفهم مرتفع للغايه

 

كأن العالم سوف ينفجر  بسبب أصواتهم المرتفعه

 

لقد كنت أريد قدرة تحمل هؤلاء المرتزقه

 

وبالفعل

 

أثبت ولى أنهم يملكو قدرة تحمل غير طبيعيه

 

كانوا يقاتلوا الوحوش بكل حماس

 

ولكن بدأ يسقط منهم البعض

 

كانت يدى تتحرك بسرعه كبيره بين أجساد الوحوش

 

كأنهم مجرد دمه صغيره اللعب معها بدون أن افكر مرتين

 

أقوم بقطف رأسهم كم  تقطفو الزهور

 

هل سوف تتدافع الذهور عن نفسها

 

هل سوف تقول لك

 

" ماذا تفعل ؟ "

 

هل سوف تخبرك أن تتركها حيه

 

لا لن يحدث

 

وكذلك تلك الوحوش الصغيره يجب أن تموت بصمت

 

كنت احب حقا أن اسمع صوت أنين موتهم

 

العالم يا صديقى

 

صغير للغايه

 

العالم ممل

 

لذلك حاول أن تستمتع في كل لحظة

 

كنت ابتسم بشده وانا اقتل تلك الوحوش الحقيره

 

وفجاءه

 

وانا احرك سيفى عل رأس احدهم

 

ظهرت له يد أخره

 

وقام بصد ضربتى

 

بيده الخره

 

قطعت يده بيد الجحيم

 

التي كانت بعد كل شخص اقتله تزداد سخونه

 

ولكن ظهرت له يد أخره

 

بدأت اقطع كل جزء في جسم هذا الوحوش الغريب

 

ولكن فجاءه سمعت صراخ من الخلف

 

نظرة خلفى  وجدت

 

أن جندي أخر تم قتله على احد الوحوش الذى يشبه الوحش الذى أواجه

 

اقتربت من الوحوش اللعين

 

ووضعت يدى على رأسه

 

وهمست في أذنه

 

هذه نيران الجحيم ايه االوحوش اللعين

 

" شعلة اللهب "

 

في تلك اللحظة خرجت نيران سوداء من يدى

 

قامت بجعل جسده يذوب تماما

 

وفى اللحظه التي حدث ذلك

 

أنفجرت جوهره كانت في صدره الى نصفين

 

 

وبدأت الوحوش جمعها في الانفجار

 

بدأت جنودي في الموت بسبب الانفجارات المتتاليه التي تحدث بقوه كبيره

 

لذلك صحت بكل قوتى

 

" اجتمعوا "

 

بدأت الجنود تجتمع كلها خلفى

 

في لحظة واحده جميع المرتزقه بم فيه خالد كانوا خلفى

 

" درع الطاقة  "

 

ظهر درع كبير حولى

 

كانت الانفجارت لا تؤثر في درع الكبير

 

لذلك تنهدت الجنود من خلفي

 

" انفجار الطاقة

 

أنفجرت طاقة الدرع من حولى وقامت بقتل جميع الوحوش المتبقيه

 

 

في لحظه واحده لم يعد هناك اى وحش متبقى في المكان

 

نظرة الى الجثث التي على الأرض

 

وحملتها

 

ووضعتها في نطاقى الداخلى

 

" عندما نخرج من هنا سوف أقوم بدفنهم بطريقة تليق بهم "

 

نظرو المرتزقه الى بعيون يملائها الشكر والحب

 

وقال أحدهم بصوت هادئ

 

" شكرا يا سيدى "

 

نظرة الى الشخص الذى قال ذلك

 

وطلبت منه الأقتراب

 

أقترب منى وهو ينظر الى بعيون خائفة

 

اعتقد أنه يسأل نفسه الان

 

هل أرتكبت خطاء ما ؟

 

وضعت يده على كتفه وقلت

 

" ما هو اسمك ؟ "

 

نظر الى الأرض وقال بصوت خافت

 

 " جاك يا سيدى "

 

"حسنا يا جاك

انت سوف تصبح قائد 200 مرتزقه "

 

 

لم أجعله قائدهم فقط لانه قال شكر يا سيدى

 

بل لانى لاحظة انه اكثر شخص قوى في المجموعه

 

سريع البديها

 

ودائما سريع في قرارته

 

وبعد أن لاحظت كل هذا قرارت أن أجعله قائد ل200 مرتزقه

 

في تلك اللحظه كانت يد جاك تسقط الكثير من العرق

 

اعتقد أنه لا يصدق ما يسمع

 

ركع على الأرض وقال

 

" سيدى شكرا لك "

 

ثم ظهرت لافته امامى 

 

" تم تعين جاك قائد ل200 جندي "

 

كان جاك وصل لمستوى 400 بالفعل

 

لذلك هو اصبح شخص لائق

 

الان أن يصبح قائد ل 200 جندي

 

تقدمت الى الامام

 

وعندما دخلت غرفة  أخره كانت توجد سيده ترتدى ملابس حمراء

 

عارية بعض الشىء

 

وكان جسدها به الكثير من الجروح  والدماء

 

ولكن لم يؤثر ذلك على جمال جسدها او جهه

 

كانت تقول بصوت خافت

 

" ارجوكم ساعدونى  "

 

قالت ذلك وهى تبكى

 

تقدم خالد الى الامام

 

ذلك اللعين

 

وصل امامه

 

ثم مد يده لها  لكى يساعده

 


" أحذ....ر "

 

أخرجت سكين ووضعته في قلب خالد 

 

وبدأت في الضحك بشده

 

 

 

 

........................................

فصل أضافى من أجلكم 

تأليف : الجوكر 

 

 

 

 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus