رجع الجوكر وجلس على العرش مره أخره وفى يده لسان المحارب

 

وقال بصوت  مرتفع

 

" لماذا لا تقول لى من أرسلك "

 

كان المحارب لا يرى ولا يتكلم فى هذة اللحظة

 

تم قطع لسانه وأختراق عيونه

 

كان يبكى دماء

 

" لماذا لا تججججيب لماذا لا تجيببببببببب"

 

نظر الجوكر الى الجندى الذى على يمين المحارب وقال بصوت خافت ومرعب

 

" لماذا  يريد علي هذا اللعين ؟ "

 

كان الجندى يشعر بالأرتباك الشديد فقال بصوت خافت

 

" سييييد.....ي ان........ت قطعت لسانه لن ....يستط...يع  .... الك...لام  بعد الان "

 

 

ضرب الجوكر جبينه بيده وضحك

 

" اللعنه كم أنا أحمق "

 

أقترب الجوكر من المحارب الذى على الارض

 

ثم وضع يده على سيفة وسحبه

 

ونظر الى الوزير الثانى وكل شخص وقف

 

وقال

 

" لقد كنت دائما أمثل دور الجبن لكى أستطيع أن اكل الجميع فى الوقت المناسب وغدا انا سوف اصبح الملك أريد أن ارى من أبن العاهرة الذى سوف يحاول أن يقف فى طريقى "

 

ثم أدخل السيف فى جسد المحارب

 

" لقد قتلت محارب من نطاق التربة "

 

" لقد أرتفع مستواك "

 

" لقد أرتفع مستواك "

 

"لقد "

 

"لقد ارتفع مستوك "

 

 

كان الجوكر لا يفهم ما معنى محارب من نطاق التربة

 

ولكن كان سعيد أنه وصل الى المستوى 15

 

بعد أن قتل شخص واحد فقط

 

" لماذا لا أختبر هذا الامر لمرة أخرة "

 

فكر فى ذلك

 

 ثم

 

رجع وجلس على العرش

 

وقال

 

أريد أن ارى أخواتى الان

 

كان الجميع فى حالة صدمة فى ذلك الوقت كان لا أحد يصدق  ما رأه بعيونه أو سمعة بأذنة

 

هل حقا شون لى كان يدعى كل هذا الوقت أنة جبان

 

هل حقا ما يحدث الأن حقيقة وليس كابوس

 

كان الجميع في حالة من عدم التصديق لما حدث

 

ولكن فى تلك اللحظة تقدم تابع الوزير الثانى بغضب وقال

 

" كيف تجرأ على قتل شخص ما بدون أى سباب "

 

أبتسم الجوكر وقال

 

" ولماذا يجب أن أعطيك سبب ؟ "

 

كان صوت الجوكر فى تلك اللحظة يملائة السلطة

 

قال التابع

 

" شون لى .انت لست الملك بعد لكى تقتل ما تريد ولن يحاسبك أحد "

 

أبتسم الجوكر ووضع قدم فوق الأخره وقال

 

" وأن يكن ؟"

 

" أيها الامير المخبول "

 

قالها التابع وهو يخرج السيف فى تلك اللحظة أبتسم الجوكر بشدة وهو يرى الرجل وهو يخرج سيفة

 

ونزل من عرشة وأتجه نحو

 

كان جميع من فى الغرفة

 

يحبس أنفاسه

 

لانهم يروى الان شون لى يقترب من تابع الوزير الثانى الذى يدعى رون

 

كان رون فى تلك اللحظة ينزل من على وجهة بعض العرق

 

لقد شعر أن هناك شىء خطأ بجسدة

 

كان يرتجف وهو ينظر الى شون لى

 

شعر أنه فريسة أمام صياد محترف

 

بدأ الخوف يقبع بداخله بعدما رأى ما فعلها الجوكر بالمحارب فى السابق

 

ولكن فى تلك اللحظة ذكر نفسة أنه محارب من مستوى التراب الطابقة الثالثة

 

لذلك لا يوجد حاجة للخوف  من هذا الامير الذى لم يتخطى حتى الطابقة الاولى

 

ولكن فى اللحظة التى عندما رفع رأسه ورأى عيون شون لى

 

التى كلها ثقة وخطواتة الثابتة

 

أهتز مره أخره لان من يوجد أمامه ليس الجبان شون لى

 

رأى الجميع شون لى وهو يتخطى الوزير الثانى كأنه لا احد

 

كانت صوت قدمه أثقل من أى صوت أخر

 

ولكن ما أدهش الجميع كيف أنه وضع يده على السيف الذي فى يد رون

 

لم يضع يده على المقبض

 

بل وضع يده على النصل

 

وأغلق راحة يده على النصل ثم نظر الى رون وأبتسم له كأنه صديق له منذ عصور

 

ثم بلا أى تردد سحب يده المغلقة على النصل بكل قوة

 

أغمض البعض عينة من صعوبة المشهد

 

ولكن رأى البعض الدماء وهى تخرج من يد الجوكر وتصبغ سيف رون بالدماء

 

دماء الامير شون لى

 

كان لا يوجد أحد فى القاعة يفهم ما يحدث

 

كانت عقولهم فى حالة من الشرود التام

 

ولكن فى اللحظة التالية بدأ شون لى بالصراخ مثل الاطفال

 

" أنجدة............ أن.ه  يحاول قتلى "

 

كان يصرخ وعلى وشك البكاء أيضا

 

" دمائى الملكية على سيفة الحقير "

 

كان صوت عالية وخائف وغاضب وملامح وجهة تأكد للجميع أن رون حاول قتلة

 

ولكن لحظة

 

لقد رأى الجميع أنه هو من وضع يده على نصل رون وجرح نفسة

 

" ماذا يحدث هنا بحق الارض المائة ؟ "

 

كان هذا السؤال ما يجول فى عقل كل شخص واحد

 

ولكن شون لى فى تلك اللحظة نظر الى أقوى ثلاث جنود فى القاعة

 

وقال

 

" لماذا أنتم واقفين فى أماكنكم مثل الاثنام يا أطفال الحيوانات ؟ "

 

ثم رفع سيف رون بيده الاخره ورفع يده المجروح وقال

 

" هذا اللعين حاول قتلى أمسكوه  هذا أمر  ملكى "

 

الجنود فى تلك اللحظة لم تملك حتى الوقت للتفكير عندما سمعوا أمر ملكى

 

وأيضا بسبب الهيبة والسلطة التى كانت فى صوت شون لى فى هذة اللحظة

 

كان الجوكر يقود الكثير من الجنود وهو مملكتة لذلك

 

أكتسب هيبة وقوة الملك فى قيادة الجنود كان يقود ملاين المخلوقات

 

لذلك لم يكن من الصعب أن يأمر بعد الجنود

 

تحرك الجنود وقاموا بأمساك رون

 

" ماذااااا.... تفعلووا ؟ أنا لم أفعل شىء"

 

كان رون قوي ولكن ليس أقوى من الجنود الذين تحركوا لذلك تم الامساك به

 

" أيها الامير المجنون أنت من جرح...."

 

وقبل أن يكمل الكلمه

 

كان الجوكر وضع سيف فى منتصف رأسه

 

ومرار السيف حتى الاخر

 

أخترق السيف جمجة رون تماما

 

كانت نظرة رون عدم التصديق أو الاستعاب

 

وبعد أن خرج السيف من الجيها الاخره ونزلت الدماء معه

 

وبعض من اللحم

 

رفعه الجوكر بسرعة

 

حتى قسم رأس رون الى نصفين

 

وخرجت الكثير من الدماء التى صبغت ملابس الجوكر بالدماء

 

نظر الجوكر الى أحد الخدم وقال

 

" أعطى قطعة من القماش "

 

وبدون أى تأخير قام الخادم بقطع قطعة من ملابسة وأعطأئها لشون لى

 

كان يرتجف بشده وهو يفعل ذلك

 

وضع الجوكر القطعة على يده المجروحة

 

وأتجه الى الوزير الثانى الذى كان فاقد ملامحة تماما

 

ووضع يده على كتفة

 

كان الوزير الثانى لا يملك أى نوع من القوة

 

لذلك كان يرتجف بصورة تدهش العين

 

فقال الجوكر وهو يبتسم فى تلك اللحظة

 

" أخبرنى أين أخواتى ؟ "

 

لم يملك الوزير الثانى أى قدرة على الرد

 

لذلك وضع الجوكر يده فى فم سراج وقال

 

" هل لسانك بخير "

 

ههههههههههههههههههههه

 

" اللعنه على كم أنا شخص مرح"

كان الجوكر يفكر فى هذا وهو يخرج

 

ولكن وقف فجاءة وقال بصوت عالى

 

" عندما يرجع أخواتى أخبريهم أننى أريد أن أراهم "

 

ثم خرج وأغلق باب القاعة بقوة

 

وبعد أن انتهى صوت أغلاق الباب

 

وقع الوزير الثانى على الارض

 

وقال

 

" لقد أنفتحت علينا أبواب الجحيم "

 

وبدأت اصوات الموسيقى ترتفع من الا مكان والجوكر يتحرك فى الطرقة

 

والدماء على كل قطعة على جسده

 

وهناك بسمة لعينة على وجهة

 

وامامه لافته مكتوب عليها

 

" لقد أرتفعت للمستوى 20 "

 

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus