الفصل اثنان و خمسون

بعد يومان على سجن آرام تم نشر اخبار المحاكمه التي سوف تحصل بعد يوم من اليوم الثاني

في الصباح بعد بزوغ الشمس الخفيفه مباشره سوف تبدأ المحكمة الخاصه ب قاتل ثلاثة من السموات الصغرى الستة

تسأل البعض لماذا محكمه لماذا ليس فقط اعدام اذا كان حقا هو القاتل

' حمقى انها ليست محكمه حقا وانما فقط اعدام علني واضح ولاكن لانهم الجانب الخير و الطيب يجب ان يخرجوا للعالم على هكذا شكل

حتى وان كان الميتين من جانبنا فنحن لن نظلم

اي احد علينا ان نتاكد من القاتل ثم ننفذ الحكم'

' انت تمزح صحيح اي احمق سوف يصدق هذا الهراء '

' الجميع سوف يصدقه و بعد موتي سوف يمجدون التحالف السماوي العظيم اكثر و اكثر حتى من قبل

هذا هو التلاعب القلبي '

' التلاعب العقلي '

' نعم التلاعب العقلي هو تلاعب شخص ب المشاعر الموجودة

الحزن الفرح الكره الحقد الغضب

سوف تجد العديد من الاوغاد من يقدسون تونري هارم او ايان كو او حتى تلك الفتاة التي قتلناها هناك في الكهف

سوف تجد العديد من محبينهم غدا صباحا مجتمعين يريدون اكلي حيا

ولاكن على الرغم من كل هذا سوف يخرج وغد فصيح اللسان وسوف يتحدث بعبارات جميله و حاده و بعدها سوف يخمد الحقد و يحوله الى احترام نحوهم و كره نحوي

سوف يتلاعب بعقول الاغبياء ثم يوجه التلاعب علي

هذا هو اقصى مراحل الغباء حقا

ان تدع شخص يقودك نحو هلاكك وانت مبتسم'

' مالذي سوف نفعله اذا '

' لا تقلقوا سوف افعل شي ما '

مع هذه الكلمات في عقل آرام اغلق آرام عينه بهدوء و نام وهو متكئ على جدار الزنزانة مع بعض ضوء القمر يخطف عليه بين الحين والآخر من النافذة الصغيره

.....

" آرام هاين"

نظر آرام ناحيه الصوت كان رجل في منتصف العمر مع هاله وقورة و جيده تدور حوله

" نعم "

"انا سوف اكون الكاتب و المحاكم في قضيتك

هل تقبل بهذا"

ابتسم آرام بهدوء ثم وقف و اقترب من ابواب الزنزانة

" حسنا لنذهب"

مع هذه الكلمات وضع آرام يداه على حديد الزنزانة الصلب و بضغطه بسيطة انحنى الحديد وكانه ورق خفيف

ابتسم آرام بهدوء ثم وضع يداه خلف ضهره و تقدم الى الامام نحو محاكمته الاسمية

' لنرى اي هراء سوف يحصل '

مع كل خطوه يخطوها آرام الى الامام كانت الصرخات تعلو و الهتافات تتصاعد بكثره

هامت هاله حمراء قويه من حول المكان الذي بدا آرام يتوجه اليه ثم في نهايه الطريق ضربت اشعه الشمس عين آرام التي كانت في الظلام

اغمض آرام عينه ثم فتحها بهدوء ليرى الالف البشر امامه وهو واقف على منصه عاليه

نظر آرام من حوله كان زعماء المدن الكبرى قد ارسلوا بالفعل ممثليهم

لاحظ آرام وجود طائفه هوان دو و مدينه هان هو و حتى مدينه كو قد ارسلت ممثل عنها

نظر آرام الى الجمهور العظيم

و لاحظ نيرو و آريت على جنب ينظرون إلى آرام بقلق

' دعها تكون نهايه مجيدة و رائعه '

مع هذه الكلمات في عقل آرام تقدم الى الامام و وقف بهدوء هناك

" اليوم اجتمعنا هنا من اجل وضع نهايه لهذا الشرير ولاكن اولا

علينا ان نكتشف ماذا فعل "

صرخ صوت عالي و قوي من جانب آرام

كان هذا رجل من التحالف السماوي العظيم

"على الرغم من ثبوت الأدانه عليه

الا اننا التحالف السماوي العظيم لن نظلم احد ابدا

آرام هاين

هذا الرجل امامكم خائن و حقير

قام بقتل السيد الشاب العظيم احد السماوات الصغرى الستة تونري هارم ابن الامبراطور السماوي اندرون

ولم يكتفي بهذا وانما قتل اثنان من السموات الصغرى الستة

وحتى انه اعترف بذنب قتل ابنه عائله الكو

اتيان كو اخت ايان كو

وليس هذا فقط

فهو مشتبه به في ان يكون متعاون مع القوة الشيطانية العظيمة"

مع نهايه كلامه علت اصوات الاستهزاء و الصراخ ب القتل و الموت على آرام بقوه

كل الارض اجتمعت على أن آرام يجب قتله الان

ابتسم المتحدث بهدوء

"هل لديك اي شي لكي تقوله ايها الخائن الغير معروف "

مع هذه الكلمات ارتعش جسد آرام بقوه و غضب

فما عناه المتحدث بقول غير معروف ليس انه غير معروف وليس لديه اسم في عالم الفنون القتالية

وانما غير معروف النسب اي امه عاهره

نظر آرام الى المتحدث بهدوء ثم استدار نحو الجمهور الكبير

' هذا الظلم

هذا الكره

هذا الحقد

هل هذا ما شعرت به امي في ذلك اليوم

ظلمت من قبل الجميع لم يتم اعطاها فرصه حتى

لم يستمع اليها احد

اتهمها الجميع ب العهر و الأشياء الآخرى

ولم يساعدها احد

هل هذا هو العالم حقا '

قبض آرام بيده بقوه ثم نظر الى السماء الزرقاء فوقه ثم ضغط بقوه على أسنانه وهو ينظر الى الناس من حوله

فتح آرام فمه و زأر بقوه و جبروت مطلق

" انا"

"انا آرام هاين

سليل الظلام و عاهل الذبح

جدي الاكبر كان محارب عظيم لهذا العالم و خالي كان جندي شجاع دافع عن الناس في الحروب

انا اخر سليل لل هاين

وانا الشعلة المشتعلة ليوم الدمار الاعظم

لن اتوقف عن الاشتعال و لن انكسر

لن اموت ولن احاكم من قبل اوغاد عاهرين على اشياء فعلتها لانها الحق من الأساس

انا سليل المجد و العظمه انا آرام هاين"

تردد صوت آرام الغاضب في أنحاء المكان بقوه و عظمه جعلت من الجميع يسكتون و يستمعون له بلا اي كلمه من فمهم حتى

نظر آرام الى الناس من حوله ثم هدأ

" آرام هاين هل قتلت اتيان كو ام لا "

سال الرجل العجوز الذي وقف بجانبه بهدوء

" نعم قتلتها "

"لماذا "

" لان اتيان كو

اولا قتلت و دمرت قريه نور القان

لانها كانت تقول انهم يريدون التمرد ولاكن اي قريه بها اقل عدد من البشر و القوة سوف يتمردون حقا

لا يوجد دليل على تمردهم ولا يوجد دليل على صدق اتيان كو ولاكن ما يتواجد حقا هو دليل على كذبها و عهرها "

من نهايه كلامه استشعر آرام هاله قتل اتت من مكان جلوس ممثلين المدن الكبرى

كانت هذه هاله قتل من اخ اتيان كو

" اي دليل تملك "

سال العجوز وهو ينظر الى آرام

" اولا "

فرقع آرام ب اصبعه و اخرج كريستاله زرقاء صافيه نقيه من العدم

" كريستاله التسجيل "

" نعم "

أعطى آرام الكريستاله الرجل العجوز

ضخ الرجل العجوز بعض طاقه الكو في الكريستاله ثم بدات تشع بنور جميل

و بعدها عرضت صوره دائريه الشكل في الهواء

كانت صورة اتيان كو تدخل قريه نور القان و تتحدث مع زعيمها عن شي ما بعد ان اعتذر الزعيم و انحنى لها رفعت اتيان كو قدمها و حطمت راس الزعيم بعدها خرجت و اخذت

تبحث في منزله الى ان وجدت قلادة حمراء جميله ابتسمت اتيان كو و وضعت القلادة حول عنقها ثم اخذت العنقاء و دمرت القرية

امام اعين الجميع اتضح لهم ان اتيان كو كانت فقط تريد تدمير القرية لان زعيم القرية لم يعطيها القلادة

" الان هذا الدليل ل كذب عائله ال كو و عهرهم الواضح "

بدا الجميع ينظرون ناحيه ممثل مدينة ال كو بغضب وعدم تصديق

"حصل ما حصل وكان من القد

ر اني كنت مار من ناحيه قريه نور القان

و رأيت الدمار و الصراخ و البؤس الذي مر به الجميع وهم يحترقون الى الموت بسبب تلك المجنونه

الاطفال و الكبار

النساء و الرجال كلهم ماتوا بسبب قلادة حصلت عليها في الاخير اتيان كو"

2023/10/20 · 85 مشاهدة · 1152 كلمة
نادي الروايات - 2024