الفصل ستون

" توقفا الان "

مع هذه الكلمات فقط ارتعش كل من سارنو و آريت بقوه و خوف

ولاكن اكثر من ارتعش كان سارنو حيث شعر وكان اعين الكون تنظر اليه الان

في تلك اللحظة انطلق آريت ب اجنحته و حلق نحو آرام وانحنى امامه بخوف و خشوع

بينما وقف سارنو على الارض

ارض الوادي الذي حطمه في قتاله مع آريت

بدون حراك وقف هناك مرتعش الجسد ولم يستطع تحريك جسده حتى

" سارنو تستطيع الذهاب الان "

" حاضر معلمي "

مع هذه الكلمات تحرك سارنو و اختفى من المكان

" اخي اقدم لك يدي ك اعتذار "

حمل آريت يده المقطوعه نحو آرام بكل صدق و احترام بينما سالت الدماء من كتفه بقوه

" اوقف نزيفك و ارجع يدك "

"حاضر اخي"

اوقف آريت نزيفه ثم اعاد ذراعه و اشتعل نور سماوي ذهبي من كتفه حيث التحمت ذراعه مع كتفه بواسطه قوة التنين

"اخي"

"نعم آريت"

"هل استطيع ان أسألك"

تنهد آرام بهدوء وهو يهبط نحو الارض ويقف بهدوء

" آريت اخبرتك الف مره تستطيع التحدث متى ما اردت و تستطيع السؤال ايضا لماذا تطلب اذني "

تنهد آرام بهدوء وهو ينظر الى آريت ثم استدار نحو المعسكرات امامه

" تحدث "

" لماذا فقط اخذته ك تلميذ لك

اعني استطيع تقبل الكثير من الاخرين

لاكون مون و اخته و اراع و هاد و ريك و دووم و الكثير من الاخرين ولاكن انا فقط لا استطيع معرفه لماذا اخذت سارنو "

ابتسم آرام بهدوء وهو يستمع الى سؤال آريت

" آريت لكل شي خطه و لكل خطه منفذ ولكل منفذ فكره ولكل فكرة كينونة لا يستطيع العالم نفسه من حبكها

فقط مع الوقت سوف تكتشف الامر "

انحنى آريت ب إحترام نحو آرام وكان كلام آرام قد كان اكثر من كافي بالفعل

" اخبرني ماذا فعل ارنك "

سأل آرام وهو ينظر الى جيش ارنك فرح و جنوده يرقصون بينما عم الصمت و عدم التصديق على جيش اندرون

" سيدي لم يستطع ارنك تصديق الامر وكان في قمه الفرح "

ابتسم آرام بهدوء وهو ينظر الى السماء الزرقاء فوقه

" سيدي لماذا لا تنهي الحرب بقتل اندرون فهو ليس سوى خالد سماوي عظيم "

فناني القتال

يملكون عشر مستويات تسمى ب المستويات الفانية

بينما بعد ان تصل الى المستوى العاشر قسم الاختراق بعد ان تجمع قوة الكو سوف تخترق

مع دمج قوة السماء و الارض و المرور ب محنه عظيمه سوف تخترق نحو عالم الخالدين

يقسم عالم الخالدين الى عدة أقسام ايضا

خالد ارضي

خالد سماوي

خالد نقي

خالد امبراطور سماوي

خالد امبراطور حاكم

كل قسم به ثلاث مستويات

على سبيل المثال

الخالد الارضي

به خالد ارضي اولي

خالد ارضي متوسط

خالد ارضي عظيم

بعد ان تصل الى خالد ارضي عظيم سوف تخترق ب محنه عظيمه نحو خالد سماوي و تعاد الكره مره اخرى والى ان تصل الى خالد امبراطور حاكم

و اندرون الان هو خالد سماوي عظيم اي انه يفصله اختراق واحد فقط عن الارتقاء الى خالد نقي

"اخي انظر هناك "

مع هذه الكلمات نظر آرام ناحيه جيش ارنك

حيث في وسط الجيش في مركز القيادة حيث تتواجد خيمه ارنك

انفجرت الخيمه و هرب كل من فيها بسرعه بينما بقي ضل واحد هناك

" اخي انه ارنك وهو الان يمر ب محنه الاختراق "

"اذا فقد فهم الامر"

ابتسم آرام بهدوء ثم لوح بيده نحو آريت

" اذهب وقم بحماية ارنك و جيشه ف اندرون ربما يجدها فرصه مناسبه لكي يهجم "

مع هذه الكلمات انطلق آريت بدون اي نقاش او تاخير نحو ارنك و جيشه

في الورقه التي سلمها آرام الى آريت كان هناك بعض الكلمات و حبه واحده حمراء مظلمه

كانت هذه الحبه سوف تساعد اي شخص الى الارتقاء بمستوى كامل

و ارنك لم يتردد في استعمالها

كانت هذه هي حبه الشيطان

اذا ما استعملها ضعيف الإرادة او القوة فسوف تاكل قلبه و تنشأ شيطان القلب الذي سوف يكسر كل خطوط الطول في جسد الفنان القتالي وسوف تقتله او تعيده الى كونه بشري فقط

ولاكن اذا استعملها شخص وهو ذو ارادة و قوة قلبية و عقليه ثابته فسوف تحدث المعجزات حقا

الان تجمعت الغيوم في وسط السماء العاليه ثم بدات تشحن الغيوم ب البرق المدوي المظلم

وفي وسط الهواء حلق جسد واحد بهدوء كان هذا ارنك

وقف في وسط الهواء مع أقدامه متقاطعه و يداه امام معدته ثم بدون اي تاخير صرخت السماء و انطلق البرق بشكل ثائر نحو جسد ارنك

تصادم البرق مع جسد ارنك بقوه لمده ثلاث دقائق ثم توقف بعد ذلك اهتزت الارض بقوه ثم انبثقت فروع شجرة من الارض و انطلقت نحو جسد ارنك مثل السوط القاطع بدات تتلاطم مع جسده بقوه

ولمده خمس دقائق كامله لم تتوقف

بعد ذلك بقليل توقفت الارض عن الاهتزاز و توقفت السماء عن الثوران

ثم وقف ارنك و الطاقه النقيه الجميله تفور من جسده

"ياله من شاب ممتع اصبح الان خالد ارضي عظيم

لم يرتقي الى الخلود فقط وانما ارتقى ثلاث اقسام ايضا بنفس الوقت

الان "

نظر آرام الى مقدمه الجيش حيث توقف هجوم جيش اندرون و عاد بسرعه بعد ان انتهت محنه السماء الخاصه ب ارنك بالنجاح

"اخي"

"عمل جيد آريت"

عاد آريت وهو دامي الجسد و ملابسه ممزقة قليلا

" من واجهت "

سأل آرام وهو ينظر الى جسد آريت الذي كان في العديد من الجراح و الكدمات ولاكن حتى مع قوة التنين الشفائيه العظيمة لم تتشافى جراح آريت الى الان وانما بقيت تنزف

" لقد كان اندرا

ابن اندرون خبير خالد سماوي اولي "

" همممم

انت الان لست اقل قوة منه فانت ايضا خالد سماوي اولي

ولاكن مع ذلك اصبت بكل هذه الاصابات

هل هو قوي "

ارتجف جسد آريت من كلام آرام وهو ينظر اليه بهدوء وكانه يرى كينونة وجوده بتلك الاعين الهادئة

" اخي انه بسبب اخته "

"هممم

تحدث "

" اندرا لم ياتي لوحده وانما اتى مع اخته لكي يقاتل

اندرون ارسل كلا ابنيه من اجل القتال و تصديت لهم "

"حسنا هذا جيد "

تنهد آرام بهدوء وهو ينظر الى معسكر الجيوش ثم رفع بصرة نحو السماء العاليه

"حان الوقت "

"نعم اخي "

2023/10/27 · 99 مشاهدة · 961 كلمة
نادي الروايات - 2024