قدم رجل من العمل إلى بيته في ساعة متأخرة وهو متعب من كثرة العمل،فوجد ولده صاحب الخمس سنوات ينتظره عند باب البيت ... " ابي هل تسمح لي بسؤال ؟ " رد الأب " نعم اكيد ماذا تريد ؟ " قال الابن " ابي كم تجني من النقود في الساعة الواحدة ؟ ". رد الاب بغضب : " هذا ليس من شأنك . لماذا تسأل مثل هذا السؤال ؟ ". رد الابن بصوت المترجي " اريد ان اعرف ارجوك اعلمني، كم تجني بالساعة ؟ ". قال الاب " أذا انت مصر انت اتعرف انا اجني 20 دولار ". رد الولد بتعجب ورأسه للأسفل فنظر لأبيه وقال:" ابي هل من الممكن ان تعيرني 10 دولارات ؟ ". الاب كان في قمة غضبه:" إذا كان السبب الوحيد الذي جعلك تسألني هو انك تريد ان تقترض بعض النقود لشراء لعبة او اي غرض لا معنى له اذهب مباشرة إلى غرفتك واذهب إلى سريرك وفكر في تصرفك الاناني ". " انا اقضي ساعات طويلة وشاقة في العمل كل يوم وليس لدي وقت لمثل هذه التصرفات الصبيانية ". ذهب الولد بهدوء إلى غرفته واغلق الباب خلفه. جلس الرجل و إزداد غضبه بشأن سؤال الولد الصغير: " كيف يجرأ على سؤالي مثل هذا السؤال لمجرد الحصول على المال ؟ ". بعد تقريبا ساعة من الوقت هدأ الرجل وبدأ يفكر بأنه كان قاسيا على ولده الوحيد وقال: " يمكن ان يكون لديه شيء يحتاج لشرائه بعشرة دولارات وهو لا يطلبني المال بالعادة ". ذهب الرجل إلى غرفة ولده وفتح الباب وقال:" هل انت نائم يا ولدي ؟ ". رد الابن : " لا يا أبي ". رد الاب : انا كنت افكر من الممكن أنني كنت قاسي عليك قبل قليل ". " انه كان يوم شاق ولقد وضعت كل غضبي عليك . تفضل العشر دولارات التي طلبتها ". قام الولد مبتسما وبصوت عالي " شكرا يا ابي ". بعد ذلك وضع يده تحت الوسادة واخرج منها نقود متكومة الرجل رأى بأن الولد يملك مال غير الذي اعطاه . غضب الرجل مره اخرى قام الولد ببطئ بعد النقود ثم نظر إلى ابيه. قال الاب بتذمر : " لماذا تريد نقود إذا كان لديك نقود ؟". رد الولد " لاني لم اكن املك المال الكافي ولكن الآن املكه ". " أبي انا املك عشرين دولار الآن، هل استطيع ان اشتري ساعة من وقتك ؟ ارجوك تعال إلى البيت مبكرا غدا، أريد ان اتناول طعام العشاء معك.

التعليقات
blog comments powered by Disqus