الفصل 2: ​​الحمار النزوة 
..

.
صُعق هان سين من الصوت المفاجئ الذي ظهر في رأسه ، و بالكاد صدق أنه كان صحيحاً

" مخلوق دم مقدس و روح وحش دم مقدس ،هل أنا أحلم ؟ "  

يتم تقسيم مخلوقات حرم الآلهة إلى أربعة أنواع : المخلوقات العادية ، المخلوقات البدائية ، المخلوقات المتحولة و مخلوقات الدم المقدس ,يمكن اكتساب نقاط جينية مختلفة عن طريق تناول لحم مخلوقات من أنواع مختلفة 
               (//تعليق المترجم : سيتم تغيير مصطلح *حرم الالهة إلى *معبد الالهة من الان فصاعدا )
في الواقع هناك أربع مستويات لمعبد الآلهة معروفة حاليا..مع اكتمال كل تطور جسدي ، سيتم السماح بالوصول إلى فضاء جديد .

كلما زادت قوة نقاط الجينات المستخدمة في التطور ، زاد احتمال البقاء على قيد الحياة في الفضاء التالي 

تعد أرواح وحش الدم المقدس بلا شك أفضل أرواح الوحش ،و يمكن بيع أي روح وحش للدم المقدس بسعر هائل

أمسك بالخنجر لاختراق قشرة الخنفساء الذهبية ، ملأ فمه بلحوم طرية كالهلام ،عندما أدرك هان سين أخيرًا ما حدث بالفعل ، كان يرتجف من شدة الإثارة 

"أكلت لحم الخنفساء السوداء ،اكتسبت نقطة جينات مقدسة ." 

شعر بخصلة من الطاقة تدخل جسده ، و سماع الصوت في ذهنه كاد أن يؤدي به للبكاء 

أخذ مخلبا و امتص كل اللحم منه ، فشعر بموجات من الطاقة تسبح في جسده ,جعلت دمه يغلي

بعد امتصاص اللحوم تماما من جميع المخالب الستة ، بدأ هان سين في قطع اللحم داخل القشرة ، لم يكن هناك فرق كبير بين تناول خنفساء سوداء الدم المقدس و أكل سرطان بحر عادي

"أكلت لحم الخنفساء السوداء ، اكتسبت نقطة جينات مقدسة" 

"أكلت لحم الخنفساء السوداء ، اكتسبت نقطة جينات مقدسة" 

تردد صوت غريب باستمرار في عقل هان سين ، مما جعله يشعر كأنه يقف على قمة العالم  

عندما كان هان سين يقطع القشرة الذهبية ، توقف خنجره في منتصف الطريق كما لو تم اعتراضه من طرف شيء صعب...يبدو مثل المعدن 

يتشابه سرطان البحر و الخنفساء السوداء في شيء واحد..و هو أن قذيفتهم قاسية ، ولكن داخل قشورها لن يكون هناك سوى اللحوم الخالية من العظم ، فكيف يمكن أن يكون هناك معدن ؟ 
أزال هان سين جميع اللحوم المحيطة بذلك الشيء...وضع الخنجر ، وسحب اللحوم التي تم قطعها جانبا ، عندها رأى زاوية من المعدن الأسود ، و سرعان ما ظهر المعدن الأسود بالكامل . 

في البداية اعتقد أنه كان معدنًا ، و لكن حين أخرجه ، اكتشف أنه كان على شكل بلورة سوداء بحجم بيضة الحمام 

أخذ هان سين البلورة في يده و لم يشعر بأي شيء غير طبيعي ، كانت البلورة تشبه حصاة سوداء مستديرة و جميلة ، و لكن مع نظرة فاحصة ، بدا أن هناك ملايين النجوم تتألق فيها ، مما يخلق جمالًا لا يصدق
 "هنا يعتبر أسهل منطقة في معبد الآلهة ، حتى المخلوقات البدائية يصعب العثور عليها في هذا المكان ، ناهيك عن مخلوقات الدم المقدس" ,خمن في نفسه " كيف ظهرت هذه الخنفساء السوداء مقدسة الدماء فجأة ؟ لم أسمع أبداً عن خنفساء سوداء من نوع الدم المقدس من قبل ، بعد كل شيء الخنافس السوداء هي شكل حياة متدني للغاية ، و هذه الخنفساء السوداء الدم المقدسة ضعيفة جدا ، فهل لها أي علاقة بهذا الكريستال الغريب ؟ " 

حصل على ما مجموعه سبع نقاط جينات مقدسة ,لم يكن لديه أدنى فكرة عن كم ستمنحه اللحوم من نقاط جينات ، لذلك أكل كل ما تبقى من لحم الخنفساء السوداء حتى صار فمه محشواً بالكامل 

مع خلفيته المتواضعة ، كان بحاجة إلى المخاطرة بكل شيء حتى لقتل مخلوق بدائي ، ناهيك عن مخلوق دم مقدس ,لذا فالحصول على سبع نقاط جينات مقدسة تخطى أحلامه الأكثر وحشية

تعتبر قذيفة خنفساء الدم المقدسة السوداء من المواد الثمينة أيضًا ، لهذا قام هان سين بالتقاط جميع المخالب و وضعها في جيبه ، بالإضافة إلى القذائف العلوية و السفلية 

لم تكن لقشرة الخنافس السوداء العادية أي قيمة ، و لكن من المحتمل أن يصنع بقذيفة الخنفساء السوداء الدم المقدس حساءًا ، قد يمنحه نقطة جينية مقدسة أو ربما اثنتين 
كانت هذه هي المرة الأولى التي يتناول فيها هان سين مخلوقًا مقدسًا...من الناحية الفنية ، كان بإمكانه الوصول إلى الحد الأقصى والحصول على عشر نقاط جينية مقدسة..لقد حصل بالفعل على سبع نقاط من اللحم ، أما الثلاثة الأخرى فيجب أن تكون في القشرة

إذا كان سيبيع القشرة عندما يعود لتحالف ليفو بين النجوم ، فالأموال التي سيحصل عليها من ذلك ، ربما تمكنه من شراء طائرة خاصة جميلة

 في طريق العودة إلى مأوى درع الصلب ، كان الجميع يشيرون إليه و هم يضحكون و يسخرون ، ولم يكن أحد منهم يجرؤ على الاقتراب منه

كان الجميع في معبد الآلهة ينظرون إليه كما لو كان وحشًا

عادة ، عندما ذهب شخص عادي إلى معبد الآلهة ، حتى لو كان فقيرًا ، إذا لم تكن مهاراته القتالية سيئة للغاية ، فقد يجد دائمًا بعض الصحبة و يتعاونوا لقتل عدد من المخلوقات البدائية معًا ، و لن يكون بائسا جدا مثل هان سين 

و مع ذلك ، في مأوى درع الصلب بالكامل..لم يكن أحد مستعدًا أو لديه الشجاعة لمساعدة هان سين بأي شكل من الأشكال

منذ أكثر من ثلاثة أشهر ، دخل هان سين إلى معبد الآلهة لأول مرة ,حين خرج من مأوى درع الصلب لاصطياد المخلوقات ، رأى ذئبا أبيض وحيد القرن عملاقًا يقف أمامه و يدير ظهره نحوه  

دون تردد ، أمسك هان سين خنجره و طعن الذئب وحيد القرن في مؤخرته

حولت هذه الطعنة هان سين و تشين شوان معا إلى أكبر مخزون ضحك في مأوى درع الصلب

نعم ، الذئب الأبيض وحيد القرن لم يكن وحشا ، ولكن إنسانا مثل هان سين نفسه ، كانت تتحول فقط باستخدام روح الوحش

كانت تشين شوان أيضًا أقوى امرأة في مأوى درع الصلب ، و كان من المحتمل أن تنهي تطورها الأول بنقاط الجينات المقدسة و تبدأ في مسار التطور

على الرغم من أن أحدا لم يجرؤ على ذكر ذلك أمام تشين شوان ، إلا أن الجميع كانوا يضحكون سرا ، أصبح الفتى الجديد الذي طعن مؤخرة تشين شوان أكبر نكتة في مأوى درع الصلب

و أصبح " الحمار النزوة " لقب هان سين الشهير في مأوى درع الصلب .

ثم أعلن تشين شوان أن كل من يقضي بعض الوقت مع هان سين سيصبح عدوها..في مأوى درع الصلب ، قلة من الناس يمكن أن تكون على قدم المساواة مع تشين شوان ،حتى لو كان بمقدورهم تحمل تكاليف ذلك ، فهم ببساطة لن يخاطروا باستدعاء غضب تشين شوان من أجل لا أحد و مجرد نزوة حمار .
  
هذا هو السبب في أن هان سين كان يمر بوقت عصيب ، لكنه لم يلوم تشين شوان على ذلك ,كان خطأه في المقام الأول..لقد كان عصبيًا جدًا في أول مرة أتى فيها إلى معبد الآلهة ، بالإضافة إلى أنه لم ير أبدًا مخلوقات في عالمه السابق أو تحول سابقا إلى أحدها ، مما أدى به إلى ارتكاب خطأ لا يغتفر
 
كان هان سين ممتنًا بالفعل لأن تشين شوان لم تقتله في لحظة غضبها

الشيء الوحيد الذي جعله محظوظا هو أن الانتقال إلى معبد الآلهة دائمًا يكون عشوائيًا ، و لم تكن هناك وجوه مألوفة في مأوى درع الصلب ، لذلك لم يعرف أحد اسمه الحقيقي .

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus