الفصل الحادي عشر: مواجهة مع مزراع مستوى السماء

  بقي وان سين جالسا لمدة ساعة يتأمل في خبراته المكتسبة و فهم قوته و كيفية تصحيح أخطائه ، عندما نهض استنتج انه يمكنه القتال ضد من هم في مستوى الأرض المتوسط.

   نهض وان سين و قال " النظام كم بقي على تثبيت نظام الحظ المطلق؟ " رد النظام " 13 سا و 08 د و 59 ث " قرر وان سين العودة إلى الامبراطورية غدا حتى يذهب للمكتبة الملكية لدراسة لمدة بعد أن يتم تثبيت نظام الحظ المطلق.

  بما أن الحيوانات لم تعد تكسبه نقاط خبرة كافية قرر أن يتدرب على مهارة تحول النار لهذا انتقل إلى بحيرة بمساحة 100 متر مربع حتى لا يحرق الغابة ، استخدم وان سين عباءة الرياح و طار الى وسط البحيرة بعدها بدأ في تدريب المهارة بعد ساعة كانت كل البحيرة مغطاة ببخار كثيف لدرجة أنه لا يمكن رؤية شيء ، كان وان سين في هذه الساعة لا يكبح اي من قوته عند التدريب حتى يرتفع مستوى المهارة بسرعة و لكن رغم هذا لم يفعل سلالة ارتفاع السماء.

 في هذه الساعة تمكن وان سين من تحكم في النار بسهولة و يستطيع تحويله لمختلف الاشكال البسيطة و حتى المعقدة قليلا .

  ما لم يدركه وان سين انه لا يجب أن تكون سرعة تدريبه هكذا و لكن عندما تم رفع موهبته زادت قدرته على التعلم و الزراعة بشكل كبير ، و لكن ليس هذا كل ما في الأمر فقد كان لديه مهارة المتطور التي تسمح لممتلكها بالتقدم بلا حدود .

  ذهب وان سين للراحة و شراء حبوب استعادة الطاقة و لكنه سمع فجأة صوت نظام الأنظمة:

..............

دينغ ! وصل مستوى مهارة تحويل النار الى المستوى 13 

حصل المضيف على 200k نقطة نظام

حصل المضيف على 600k نقطة خبرة

حصل المضيف على 26 نقطة براعة 

..............

 تجاهل وان سين هذا و فتح المتجر اشترى حبوب استعادة الطاقة من المستوى الأرضي المثالية و التي كانت تباع كل واحد ب 100 نقطة ، قام بشراء 100 و تخزينها بالمخزن ثم استهلك أحدها فعادت طاقته بسرعة إلى حدها الأقصى ثم رأى أن الليل قد وصل لهذا غادر ليجد مكان يرتاح فيه فقرر الخروج من الغابة و لكن في طريق سيره للخارج رأى عدة أناس يطردون صورة ظلية الى طريق مسدود حينها أدرك انها كانت فتاة ذات شعر اخضر و عيون برتقالية ، و عندما نظر إليها دهش من شدة جمالها و لكنه عاد إلى رشده بسرعة عندها لاحظ أن أعدائها قد لاحظوه وقد كانو ثلاثة رجال، عندما أدرك الرجال أنه كان مجرد فتى صغير بدون تدريب ذهلوا للحظة لأنه كان في الغابة و لكنهم قرروا قتله بسرعة لهذا قام أحد الرجال برفع إصبعه عبر الهواء و اطلق هجوما بعيد المدى عليه .

اندهش وان سين للحظة ليلاحظ أنه قد هوجم لهذا لم يكن لديه وقت لتفادي و قد كان بدون عباءة الرياح لهذا قام فورا باستعمال سلالة ارتفاع السماء فارتفع تدريبه الى المستوى الاول من الروح بعدها قام بإطلاق رصاصة نارية من أصابعه.

  اصطدم الهوجمين عندما تدمرت المنطقة المحيطة بعشرات الامتار بعدها اختفى كل من الهجومين ، عندها لاحظت الفتاة وجود وان سين ، اندهش الرجال الثلاثة من قدرة وان سين على صد الهجوم فلقد كانت قادرة على القضاء على اي شخص تحت المستوى الأرضي، و بعدها لاحظوا أن تدريب وان سين قد ارتفع و صدموا من جديد أنه قد تمكن من إخفاء تدريبه عنهم بعدما فكروا ذهلوا لأنه لا يزال من غير المعقول صد الهجوم بهذه الزراعة.

 في ذهولهم بدأ وان سين يلعن " اللعنة هل تجرأ على محاولة قتلي ؟ هل تريد الموت " لقد قالها وان سين بنية قتله الأولية التي جعلت هؤلاء الرجال يستيقظون من ذهولهم عندما لاحظوا سمك نية قتله قد صدموا بان مجرد طفل يمتلك هذه النية.

 عندها قام وان سين بإخراج عباءة الرياح و ارتدائها ثم قال " إذ لم تعطوني تفسيرا مناسبا فهذا يعني الموت فقط " ثم ارتفع وان سين في الهواء و جمع قوته النارية في السيف و قوته الضوئية في جسده فأصبح يشع كأنه شمس صغيرة.

 عندما رأوا وان سين يطير نظر الرجال الى بعضهم البعض ثم تقدم القائد بينهم و قال " ارجو من السيد الشاب أن يغادر من هنا و ينسى ما حدث و الا سنضطر للتعامل معك " و بعدها تقدم القائد و سمح للأخرين بعدم السماح للفتاة بالذهاب . ثم طار حتى يخبر وان سين بأنه لا يمكنه أن يكون غير معقول .

 و لكن وان سين قال " الن تعتذروا ؟ ماذا تظننون أنه من السهل التذمر عليا ، أن لم اكن قويا أو مستعدا كفاية لكنت مت " علم وان سين أن هؤلاء الرجال كانوا في عالم السماء و ما فوق و لكنه لم يتراجع لأنه كما قال إذا لم يكن قويا لكان مات دون أن يعرف السبب حتى .

  قام وان سين بتغيير سيفه الى سيف الضوء و استعمل مهارة صقل الضوء فظهر وان سين كأنه ضوء لامع ، عندما انا وان سين فكرة دمج المهارات في الاستعمال. فقام بإطلاق قدرة مهارة تحويل النار الى حدودها فحولها الى سيفه ، فأصبح مثل شمس مشتعلة جعلت الفضاء يهتز . أصبح وان سين يشبه لملك النار . ارتفعت قوة وان سين القتالية الى مستوى السماء عند استعمال كل ما لديه .

  تفاجأ الرجال الثلاثة عندما احسوا بالخطر من الهالة التي ترتفع من وان سين ، حتى الفتاة تفاجأت من هذا ، تقدم وان سين خطوة للأمام عندما قال " لماذا تطردون هذه الفتاة؟ اذا لم تكن اجبتكم مرضية فانا لا امانع أن اقتلكم " تردد الرجال الثلاثة ثم تقدم القائد و قال " نحن هنا لنقبض عليها من أجل سيدنا الشاب من عشيرة القبضة الحديدية ، لقد رفضت عرض شرب مع سيدنا لهذا قد طاردنها الى هنا لمدة شهر كامل بعد سفرنا عبر تعويذة نقل " 

 عندما سمع وان سين هذا وجد أن هذا سبب سخيف لهذا قال " اخلوا سبيلها أو ستجنون العواقب" .

 لم يقم هؤلاء الرجال بهذا لأنهم علموا أنهم إذا عادوا بدونها فسفوف يمتون و قال القائد بأدب " نحن آسفون و لكن هذا غير ممكن ، و لكن بامكانك التحدث مع سيدنا الشاب " 

 بعد أن أدرك وان سين أنهم لن يتركوها تذهب مهما قال تحرك بسرعة كبيرة عندما كان خلف القائد طعن بسيفه في حلقه و لكن القائد عاد إلى رشده و أرجح رمحه لعرقلة السيف فعاد للخلف عدة أمتار ، اندهش الاثنين الآخرين لان القائد كان في المستوى الثاني من السماء و هم في المستوى الاول .

 بعدها انتقل وان سين مثل الضوء لأحد الرجلان المندهشان و طعن بسيفه في القلب عندها أحس هذا الرجل بالموت القادم قام على الفور باستعمال فنه السري الذي جعله جسمه صلب مثل الفولاذ و لكن سيف الضوء قطع جسده مثل التوفو تم اختراق قلبه و مات . في مجرد عدة ثوان مات شخص في مستوى السماء و لكن لم يكن هذا بدون ثمن فقد استهلك وان سين اكثر من خمس طاقته من اجل قتله فبعد استعمله للدمج اصبحت طاقته تستهلك بسرعة.

 قام وان سين بخطوة للجانب فوصل عند الرجل الاخر فقام هذا الرجل بتفعيل اقوى هجامته و دفع برمحه نحو قلب وان سين لكن وان سين لم يهتم و قام بضغط لعبه في سيفه و هجم عليه فمات و جثته محترقة ، و هجوم الرمح قد تصدت له عباءة الرياح رغم أنه تعرضت لصرر طفيف الذي سيعالج من تلقاء نفسه . بعد القيام بهذا لم يتبقى لدى وان سين سوى اكثر من نصف طاقته بقليل .

 قام القائد بتجميع طاقته أثناء قتال وان سين مع الآخرين ، لم يكمل القائد تجميع كامل طاقته عندما رأى وان سين يتقدم نحوه لهذا اضطر لاصلاق هجومه الاقوى مبكرا ، لاحظ وأن سين كرة صخرية ضخمة تتجه نحوه بسرعة كبيرة كما أن الرياح في داخله جعلتها تدور بسرعة و زادت قوتها ، قام وان سين برفع سيفه وشكل سيف كبير من النار الذي يحمل بعض قوة الضوء ثم أطلقه نحو هجوم القائد عندها رن صوت انفجار ضخم قد هز كل من الأرض و السماء في عدة كيلومترات فقذف كل من وان سين و القائد الى الوراء عدة مئات من الأمتار و من حسن حظ الفتاة انها كانت بعيدة عند بداية المعركة . 

 تدفق من فم القائد الدم و كذلك بعض قطع الاعضاء الداخلية المكسورة مما جعله شاحب اللون قرر على الفور الهرب اذا وجد أن حالته أسوأ من وان سين و لكن عندما نظر إلى وان سين لم يجد سوى انه أصيب ببعض الجروح الخارجية الغير خطيرة و بعض الدم يقطر من فمه ، فعلى الفور قام بإخراج تعويذة نقل و غادر المكان .

   عندما استلقى وان سين أرضا من تعبه فقد استهلك تقريبا كل طاقته في هذا الهجوم رغم أنه لم يتعرض لاصابات خطيرة . علم وان سين انه لن يستطيع أن يهزم خصمه اذا واصل و لكن لحسن الحظ قد فر خصمه لأنه لم يعلم مقدار قوة وان سين الحقيقية فقد تجنب الإصابات ليس لأنه اقوى من خصمه بل لأنه اسرع .

   رأت الفتاة وان سين يسقط على الارض فتقدمت نحوه و قالت له بصوتها الحلو " شكرا لك على انقاذي ساكون مدينة لك بمعروف" رد وان سين " لا حاجة الشكر لقد حاولوا قتلي لهذا لست مدينة لي بأي شيء " .

 قالت الفتاة " اسمي ليلى دايمو " رد وان سين " اسمي وان سين " بعدها سألت ليلى " هل تحتاج للمساعدة للانتقال ؟ اذا بقينا هنا سيأتي الناس لرؤية ما حدث " رد وان سين " مازال بامكاني السير ساجمع غنائم الحرب و أغادر " عندها نهض وان سين عندما قام بإخراج خاتم التخزين خفية من المخزن و وضعه على إصبعه بعدها قام بدمج سيف الضوء في جسده و أزال عباءة الرياح و خزنها في المخزن و لكن يبدو أنها خزنت في الخاتم المكاني . اقترب وان سين من الجثتين و جمع الدروع و الأسلحة و الخواتم المكانية و خزنها .

 نظرت اليه الفتاة نظرة غريبة ثم سألت " هل تنتمي لطائفة قوية أو لبعض القوى العليا ؟" رد وان سين عفويا " لا " عندما سمعت ذلك تفجأت قليلا ثم قالت " هل تعلم اين هذا المكان؟ " أجاب وان سين " امبراطورية ارض البرق " و سألت مجددا" هل يمكنني مرافقتك ؟ " أجاب وان سين " لا "

اندهشت الفتاة من جواب وان سين فلم يكن أحد ليرفض مرافقة مثل هذا الجمال له لكنها فهمت أنه يجب أن تكون لديه بعض الأسباب لهذا سألت " لماذا ؟" 

 قال وان سين " لان ليس لدي وقت " 

لم تفهم ليلى معنى كلامها لكنها قالت " هل تعلم في اي عالم نحن موجودون؟" أجاب وان سين " لا اعلم، كيف لي ان اعلم ؟" قال وان سين " سأغادر الان " .

 عندما غادر لم تستطع الفتاة إلا أن تبقى متحيرة بعدها قررت أن تتبع وان سين ، وان سين لم يزعجه نفسه رغم أنه لم يستطع تحديد زراعتها و كيف وصلت و لكنه عرف أن لديها هوية غير عادية و هو لم يرد المزيد من المشاكل فيكفي أنه أنقذها .

 ذهب وان سين الى كهف قريب غير مسكون و و طرد منه المخلوقات التي كانت تعيش هناك ثم فتح المخزن و تنوال 5 حبوب استعادة لعلاج جروحه و 3 حبوب استعادة طاقة مستوى ارضي . فعادت كل من صحته و طاقته لاقصى حد .

عندما رأت ليلى دايمو أن وان سين تناول عدة حبوب طبية ثم استعاد حالته قالت في نفسها"  لا يجب أن تكون خلفية هذا الفتى عادية " 

سمع وان سين صوت النظام يقول:

.............

ارتفع مستوى المضيف الى 19 

ارتفع مستوى مهارة تحويل النار

ارتفع مستوى مهارة صقل الضوء

حصل المضيف على 20 نقطة تحمل

حصل المضيف على 2 مليون نقطة نظام

...............

عندما سمع وان سين هذا قال الحالة لرفع احصائته :

.............

 

الحالة
اسم النظام: نظام الأنظمة

الاسم : وان سين 

العمر :10سنوات 

الجنس : بشر عادي 25% ، ؟؟؟؟؟ ، ؟؟؟؟!

المهنة : غير محدد

المستوى : 19 4m/300k

الحالة: صحي 

الاحصائيات: الذكاء 40 ،القوة 54، البراعة 60، السرعة 40، الحظ 41 ، السحر 34 ، الخفة 35 ، التحمل 54 ،الحكمة 34 ، الروح 34 ، الموهبة 41

نقاط الاحصائيات الغير مضافة :0

الصحة : 220000/220000

الطاقة : 105000/105000

الطاقة السحرية : 340/340

العناصر : المعدن (تقارب شبه عالي) ، الضوء(تقارب عالي) ، النار (تقارب عالي) ،الارض (تقارب عالي )

مستوى التدريب: غير متدرب

المهارات : 

(الطبخ متوسط) 50/5 المستوى 2

من يمتلك قدرة الطبخ تتخطى حدود ما يمكن للبشر الوصول إليه تسمح لصاحبها في المستويات المتقدمة استدعاء مختلف ادوات و مكونات الطعام من الفراغ الفئة ملكي عالي 

(الاعمال المنزلية منخفض)(180/0) المستوى 5

صاحبها يتقن الأعمال المنزلية بشكل كامل في حدود قدرة المضيف الفئة بشري عالي

(الملائك المنخفض)(1000000/0) المستوى 0

قدرة وراثية تسمح لصاحبها تحول لملائك ترفع من الحالة و ترفع قدرة كل المهارات فئة المهارة؟؟؟؟

(المتطور+) تمكن المضيف من التطور بلا حدود حتى النظام العادي لا يمكنه وقفك مستوى المهارة ؟؟؟؟


مهارة "صقل الضوء" المستوى السيادي منخفض 

مستوى المهارة 12 600000/30000

 سمة الضرورية المهارة الضوء : متوفرة 

صقل الضوء مهارة يمكن تدريبها قبل بداية الزراعة عن طريق استعمال اي نوع من الضوء لصقل الجسم و العقل و القلب و الروح في مستواها الاول حتى يصبح لدى الجسم خصائص أولية لعنصر الضوء في المستويات المتقدمة تسمح للوجود الذي يتدرب على التقنية أن يحول نفسه أو جزء من نفسه الى ضوء و كذلك تسمح بالتحرك بسرعة تشبه الضوء و أن يستعمل الضوء في هجماته . // يمكن تطوير المهارة الى المستوى؟؟؟؟ مقابل 10 مليار نقطة نظام ، شرط المهارات: سمة الزمكان، الضوء ، مستوى تدريب ؟؟؟؟؟// المضيف ليس مؤهلا لمعرفة وصف المهارة في الوقت الحالي.

 مهارة"تحويل النار" مستوى السماء المنخفض

مستوى المهارة 16 300000/90000

 سمة ضرورية: النار ( تقارب متوسط فما فوق )

  تسمح للمضيف بالتحكم بالنار و اتقان التحكم و القدرة على تحويل النار الى مختلفة الأشكال درع ، سيف ،سلسلة و غيرها يمكن في المستويات العليا تشكيل اشكال معقدة و كذلك استعمالها في صنع عدة أشياء مختلفة في نفس الوقت.

مهارة "تحول الى معدن" المستوى الدائرة 4 

مستوى المهارة 0 (0/10)

السمة الضرورية المعدن : متوفرة

  مهارة تسمح للمستخدم لتحويل جسمه الى معدن كلما ارتفع مستوى المهارة زادت قوة التحول و جودة المعدن هذه المهارة نسخة مبسطة من سحر الدائرة 9 يمكن تطويرها مقابل 200 مليون نقطة ، السمة الضرورية للتطور : الخشب ، الأرض (متوفرة)

القلب الهادئ : المستوى 1

يسمح للمضيف بالحفاظ على هدوءه في كل الأحوال حتى يسمح للمضيف اظهار قدرة قتالية تعادل 3000% و بكل تأكيد يبقى لدى المضيف مشاعره و يستطيع السيطرة عليها مما يعطي للمضيف القدرة على التمثيل المثالي .

نية القتل الأولية : المستوى 1

 هي نية اشورا من قاع الجحيم تضغط على جميع من لم يتخطاك باكثر من 5 مستويات زراعة و تأثر على قدرة العدو القتالية و يمكن أن تصبح هجوما روحيا .

اتقان الأسلحة: المستوى 1

 مهارة سلبية تسمح للمضيف باتقان جميع الأسلحة و لها القدرة على الارتفاع نتيجة عدة عوامل مثل التدريب على الأسلحة، التنوير المفاجئ....

السلالات: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (مختوم) ،؟؟؟؟؟؟؟؟ ( مختوم ) ، سلالة " ارتفاع السماء"

المعدات : عباءة الرياح، سيف الضوء، خاتم التخزين.

الأنظمة : نظام الأنظمة، نظام الحظ المطلق//يتم التثبيت//

نقاط النظام:  3500000

..................... 

استنتج وان سين انه اذا ما واجه ذاك الرجل الان سيهزمه ، قام وان سين بعدها بطهي بعض الطعام ثم ذهب للنوم مبقيا استعداده في حالة كان لي ليلى بعض نوايا سيئة .

 ...................

اسف على الأخطاء اذا كانت موجودة

ما رأيكم في الفصل؟

ادعو لي أن أنجح في امتحاناتي بتفوق إذ لم تمانعوا

                        المؤلف: ahmedad06 

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus