الفصل 102 : بداية التصفيات النهائية

من ظهور الملوك إلى وصول السماويين كان الجمهور صامتا شاهدوا هذه الشخصيات الأسطورية بنظرات، الإعجاب، الإحترام، التوقير، الخوف، الرعب، الهلع، الذعر،  إختلفت النظرات والتعابير بإختلاف الوجوه.


تاكاشي والعباقرة العشرة لم يكونوا إستثناء شاهدو الأساطير التي سمعوا عنها ذات يوم تظهر أمامهم الواحدة تلو الأخرى.


الآن عرفوا جيدا مدى توسع الفجوة بينهم وبين هذه الشخصيات وبالخصوص السماويين الخمسة كانوا بعيدي المنال.


قام تاكاشي بإحكام قبضتيه بقوة من البداية حتى النهاية لم يزيل عينيه وحاول التعرف على جميع هؤلاء الأقوياء عندما إنحنى الجميع لم ينحني هذفه كان تدمير هاته الأساطير وفرض سيطرته وتغيير قوانين هذا العالم الفاسدة.

 

'فقط إنتظروني عدة سنوات أخرى وسأقوم بقهركم الواحد تلو الأخر ' قال تاكاشي في نفسه عيناه كانت عازمة وطموحه الكبير إعتلى أعلى منصب داخل قلبه.


[حان موعد بداية التصفيات النهائية ]


الكلمات الذهبية أعلنت عن إنطلاق الحدث الرئيسي.


[نظام المنافسة سيكون كالتالي]


[سيتواجه العباقرة الستة عشر في مباريات إقصائية ]


[المباراة الأولى سيتم تحديدها عبر مرتبة العبقرية الوحشية]


[المباريات الأخرى سيتم تحديدها عن طريق القرعة التي سيسحبها السماويين ]


[المباريات الأولى هي ]


[العبقرية رقم 1 ضد العبقرية رقم 16 ، العبقرية الثانية ضد العبقرية رقم 15 وهكذا...]


[المباراة الأولى ]


[العبقرية 1 vs العبقرية 16]


[كينيدي vs مارين]


[قتااال ]


[قواعد المباريات ستفوز بمجرد إستسلام خصمك،فقدان خصمك للوعي، موت خصمك]

 

غادر العباقرة الأربعة عشر الساحة وجلسوا في 16 مقعد باللون الأزرق أسفل الملوك كانت هذه المقاعد خاصة بالمتنافسين.

 

لم يواجه تاكاشي كينيدي لأنه سيادي وتم وضعه في المرتبة الحادية عشر ضمن جيل العباقرة الوحشيين.


صعد كينيدي والشاب مارين


كان مارين تلميذ من إمبراطورية العظام القديمة ومع ذلك كيف يمكنه هو الأضعف أن ينافس الأول.


أنا أستسلم 


إنسحب مارين قرر الإستسلام والخروج بوجهه سليما، لا أحد قام بلومه من هذا الغبي الذي سيرمي بنفسه لتهلكة فقط بسبب كرامة صاحب مثل هذه الأفكار يعتبر مثالا حقيقيا للغباء.


مادام هناك فرصة لا بأس بالمحاولة لكن إن كان الأمر واضح ومستحيل فلماذا الغباء .


[المباراة الثانية]


[العبقرية 2 vs العبقرية 15]


[ سوسي vs كونجي]


[قتااال ]


أنا أستسلم


لم يرغب كونجي في أن يقوم سوسي محب التحطيم أن يحطمه إلى قطع أمام عشرة ملايين مشاهد.


بعد ذلك العبقرية 14 و13 و 12  على التوالي ياجي، فوشي، إنوشكا، جميعهم إنسحبوا لا فائدة من القتال في حرب خاسرة هذا كان واضحا لهم جميعا.


[المبارة السادسة]


[العبقرية 6 vs العبقرية 11]


[هاجيم سينسو vs تاكاشي كوزاكي ]


صعد المقاتلين وأول مبارة مرتقبة حان أخيرا موعدها.


[قتااال]
..................
ملاحظة المؤلف المبارة الأولى تم تحديدها عبر الترتيب
المباريات الأخرى صدقوا أو لا تصدقوا فقد قمت بقرعة بالورق والمواجهات كانوا حقا قرعة وليس برغبة مني هههه رغم أن السماويين الخمسة سيعنلون عن النتائج فهي حقا قرعة وحظ تاكاشي حقا كان جيدا هههههههههههه

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus