الفصل 108 : كينيدي vs شييوكا

تاكاشي الجالس بين العباقرة شاهد هذه المبارة بعيون مهتمة، المعركتين السابقتين قد حصلتا على إعجابه وتقييم عالي منه.


العباقرة من الرتبة السادسة إلى الرتبة العاشرة لم تكن هناك أي قوى تدعمهم ومع ذلك بجهدهم الخاص فقط وصلوا إلى هذا المستوى، بالنسبة لتاكاشي كان هؤلاء الخمسة أكثر رعبا من العباقرة الخمسة الأولى .


لو حصلوا على أي كتاب من الكتب القديمة التي يملكها لتمكنوا على الأرجح من إحتلال الرتبة الأولى في هذه التصفيات بكل سهولة.


"توشيهيرو من تعتقد أنه سيفوز في هذه المبارة " بدأ تاكاشي مناقشة مع توشيهيرو


"بالطبع كينيدي" أجاب يوراسي بثقة كان وجهه سميكا للغاية ليجيب على سؤال لا يخصه.


"تبا ألا تستطيعوا أن تصمتوا قليلا" كان أكيهيكو يحاول أخد غفوة لكن هؤلاء الشباب أشعلوا فتيل مناقشة صاخبة عكرت صفو نومه.


"هذه المبارة ستكون مثيرة ولا تستخفوا بشييوكا فهو أيضا مرعب وقاسي" سينسو الذي تعافت جروحه قليلا شارك في المناقشة.


في أعلى المدرج الرئيسي على المقعد الذهبي قال سيد الأرض السماوية السيف المطلق السماوي رايشيرو


"تايشي تلميذ لا يملك حظ سيتم سحقه منذ البداية هاهاها" ضحك رايشيرو وتعبير فخور ومنتصر تشكل على وجهه الواثق.


"أووه! أنت تقلل كثيرا من شييوكا فقط لنشاهد ونستمتع بهذا القتال" تايشي كوسي أجاب ببساطة ولم يدخل في مجادلة من الأقوى مع رايشيرو


كان تايشي كوسي سيد الأرض السماوية ظلام الليل لا ينفعل بسرعة، الغضب، الفرح، الحزن، لم يشاهد أي شخص أبدا هذه المشاعر تنبعث منه كان كالألة وماجعله أكثر غموضا هي عباءته السوداء وقناعه الأسود المخطط بالأبيض.


العالم كان يعرفه فقط بإبتسامة القناع الشريرة و لم يرى أحد وجهه من قبل.
 

في هذه اللحظة سحب كينيدي سيفه الطويل وشن هجوما على شييوكا الواقف كالعمود في مكانه.


سيف كينيدي ببساطة كان طويلا جدا، هذا السيف إتحد مع كينيدي حتى أصبحوا مثل التؤمين لا أحد قادر على فراق الأخر


ورغم أن كينيدي لم يبلغ بعد مرحلة السياف الخبير إلا أنه لم يكن أقل شأن، مهارته أرعبت الخصوم ودمرت الأقوياء بمجرد أن يصيبك السيف سينتهي أمرك.


لوح كينيدي بسيفه بمهارة وألقى به على شييوكا.


شييوكا بدوره كان واقفا كالجبل لم يتحرك منذ صعوده لساحة القتال.


"بوابة الظلام"


باب أسود يفيض بقوة الظلام ظهر أمام شييوكا .


عندما إقترب كينيدي من الضرب بسيفه على الباب المظلم ردد شييوكا مجددا


"عالم الكوابيس"


فجأة فتح الباب الأسود وقام بجدب كينيدي داخله ليختفي كينيدي عن الساحة ويغلق الباب الأسود.


لا أحد كان يعرف ماذا يحدث فجأة إختفت العبقرية الأولى عن الساحة.


"تايشي تلميدك حقا موهوب مثلك للأسف كان غير محظوظ" رغم إختفاء تلميذه لم يقلق تايشيرو الإبتسامة لم تفارق وجهه.

 

"...."

 

لا أحد أجاب على تايشيرو، تايشي لم يكن يحب كثرة الكلام وبسبب هذا تجاهل الرجل بجانبه.

 

داخل الباب المظلم كان كينيدي

 

في عالم مظلم أسود، هذا العالم كان منعدم الألوان وفقط اللون الأسود كان الحاكم على هذه الأرض، أمام كينيدي الذي لم يستطيع رؤية أو سماع أي شيء كان شييوكا واقفا، لا أحد يعرف فيما يفكر.


عنصر النانو الخاص بشييوكا كان عنصر الإستعارة، هذا العنصر كان فريد من نوعه يمنح مستخدمه الحق في إختيار إستعارة قوة أي عنصر نانو يريد، والعنصر الذي إختاره كان العنصر الخاص بمعلمه عنصر الظلام.

 

هذه هي ميزة هذا العنصر القدرة على الإختيار، لكن وفي نفس الوقت تواجدت سلبية واحدة.


مهما وصلت درجة إتقان شييوكا للظلام فلن يستطيع أن يستخدم إلا نصف إمكاناته وقوته القصوى.


ومع ذلك النصف لم يكن سهلا، فقط السماويين قادرين على التمتع بقوة عناصرهم القصوى.

 

في هذه البيئة المظلمة كان شييوكا هو المتحكم والمسيطر على الوضع.


أخرج شييوكا خنجرين أسودين وتقدم بخطوات بطيئة حتى فصله عن كينيدي مترين.


طعن


الخنجر الأسود طعن داخل صدر كينيدي وسم مرعب بدأ ينتشر داخل جسده، وضع على مقدمة الخنجر سم قاتل.


عاد كينيدي عدة خطوات إلى الوراء والإبتسامة لم تفارق وجهه لم يستطيع أن يرى لم يكن قادرا على الإحساس، حرم من القدرة على السمع، كان هذا كالكابوس المرعب بالنسبة لأي  شخص.


لكن كينيدي إعتبر هذا تجربة جديدة فريدة من نوعها.


قوة تآكل مرعبة تحركت داخل جسد كينيدي ودمرت الدخيل ألا وهو السم. السم إختفى بالسرعة التي ظهر بها لم يقاوم حتى.


أمسك كينيدي سيفه وإستعد للقيام بضربة نهائية.


شييوكا مجددا مشى نحو كينيدي ووقف، أمسك الخنجر وإستهدف هذه المرة القلب.


حاول كينيدي إستخدامه إحساسه إلى أقصى الدرجات ومحاولة معرفة متى سيتعرض للهجوم.


عندما لمست حافة الخنجر ملابس كينيدي وبردة فعل سريعة كالبرق تراجع خطوة واحدة وردد


"قدرة السيف"


"السيف المندفع"


السيف الطويل فجأة إمتد عشرة أمتار مخترقا نحو إتجاه طعنة الخنجر


بسرعة تراجع شييوكا في هذه البيئة كان الأسرع والأقوى.


ومع ذلك فسرعته لم تفلح هذا الهجوم كان مفاجئا ولم يتوقعه.


إخترق السيف دراع شييوكا بنصف سنتميتر.


"التآكل الآنهائي" صرخ كينيدي 


فور لمس السيف للدراع قوة نانو تآكل مرعبة إكتسحت جسد شييوكا، إخترقت كل شيء هذفها كان أوعية النانو.


طاقة النانو داخل جسد شييوكا بدأت بالتدهور والإضطراب ثانية واحدة وستنفجر أوعية النانو خاصته.


"أنا أستسلم"


إختفت قوة التآكل ومع إختفائها عاد جسد شييوكا إلى حالته الطبيعية والباب الأسود المظلم في الساحة إختفى وعاد كينيدي إلى ساحة القتال.


كان هناك ثقب على صدره عليه بضع قطرات من الدم.


الجمهور لم يصفق


كانت هذه المبارة مملة لهم كل ماشاهدوه كان فقط الغامض المقنع شييوكا واقفا على الساحة، حتى محبوبهم العبقري الأول إختفى ولم يظهر حتى أعلن شييوكا إستسلامه.

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus