الفصل 110 : رهان مدمر

[المبارة الثالثة]


[العبقرية 3 vs العبقرية 11]

 

[كايا جين vs تاكاشي كوزاكي ]


[قتاااااال]


أعلن البرج عن بدأ القتال المنتظر بين الجنسين الذكر والأنثى من سيفوز يا ترى هذا يعتمد على قدرات المقاتلين ومدى إتقانهم لعناصر النانو خاصتهم.


نهض تاكاشي من مقعده وتوجه نحو الساحة خصمه كانت العبقرية الوحشية الثالثة في جيل العباقرة.


الجميلة القصيرة كايا جين صعدت لساحة القتال تحت نظرة الملايين من المعجبين.


بالنسبة لهؤلاء المعجبين حتى لو لم تكن هناك أي قتالات فقط النظر للجمال المدمر للسماء والمحطم للأرض الخاص بالأرض السماوية جوهرة الجليد كان كافيا .


لو أعلنت أحد النساء السبعة أنها ستتزوج من أحدهم فحرب عظمى ستحدث في قارة البشر المختار الذي تم إختياره سيموت قبل حتى أن تسنح له الفرصة للفرح بزواجه.


ومع ذلك فالنساء السبعة بما فيهم كايا جين والإمبراطورات الخمسة لم يهتموا بالرجال.


أما السماوية إينوكو روشا فمن هذا الغبي الذي يجرؤ على منافسة المجنون المشتعل يوتا ريوكو على حب حياته.


"سيدة الجليد ما رأيك برهان" أخد يوتا ريوكو زمام المبادرة مجددا وحاول الحديث مع روشا.


"عن أي رهان تتحدث الدجاجة المشتعلة" نظرة من الإهتمام ظهرت على وجه إينوكو روشا.


"عن من سينتصر في هذا القتال أنا مستعد للمغامرة والرهان على فوز تاكاشي" فكرة مجنونة ظهرت في عقل يوتا وقرر تنفيذها مباشرة.


"بالطبع ستفوز كايا ما هو الرهان" سألت روشا بإهتمام .


"حسنا الأمر كالتالي إذا خسر تاكاشي فأنا يوتا ريوكو أعدك شخصيا أنني لن أزعجك أبدا مرة أخرى ولن أحاول حتى التحدث لك" قدم يوتا إعلان عن رهان صعب على قلبه كان سيراهن على حبه.


"أوووه! هذه فرصة جيدة للتخلص منك، أنا موافقة" إبتسمت إينوكو روشا بفرح وأخيرا ستتخلص من هذا الإزعاج المجنون.


"إذا خسرت ستتزوجيني " قال يوتا رغبة قلبه، في هذا الرهان سيلعب الكل للكل، سيحصل على كل شيء أو لا يحصل على شيء.


"....."


لم تجب إينوكو روشا أخر شيء ترغب به هو تزوج هذا المجنون.


دخلت في تفكير عميق.


الجميع إنتظر جوابها


العشرة ملايين مشجع


العباقرة الستة عشر بما فيهم تاكاشي 


إنتظر بإهتمام جواب سيدة الجليد وقال في نفسه "هاهاها لم أتمكن من الزواج ولكن قد أكون سببا في زواج الأخرين هاهاهاها" ضحك تاكاشي على نفسه .


الملوك الستة


الأباطرة السبعة


قادة الأراضي السماويين البالغ عددهم الواحد والعشرين


السماويين الأربعة


وأكثر من إنتظر الجواب يوتا ريوكو السماوي المشتعل المجنون سيد الأرض السماوية الشمس الملتهبة.


"كايا جين لا تخسري مهما كلف الثمن " قالت روشا ببرود لقد قررت الرهان مع هذا المجنون إذا تراجعت فهذا يعني شيئين.


لا تثق بتلميذتها التي تقوم شخصيا بتدريبها


وتعني أنها خائفة من الهزيمة


كانت تقثها بتلميذتها مطلقة في نظرها لا أحد غير سوسي وكينيدي يستطيعون هزيمتها.


أما الخوف فقد كانت أكثر إمرأة شجاعة في قارة البشر شجاعتها أكبر من الكثير من الرجال، كيف تخاف من مجرد رهان؟


هذا سيضر سمعتها وكبريائها وإعتزازها بنفسها.


تحول الملعب الصامت إلى فوضى وضوضاء صاخبة للأذان.


"لقد وافقت حقا"


"إذا فاز تاكاشي سيتزوج سماويين"


أصبح هذا الرهان محور الحديث والموضوع الرئيسي المركز الأول في التصفيات مقارنة بهذا الرهان كان لا شيء.


تعبيرات مختلفة ظهرت على وجوه السماويين والأباطرة.


كانت أغلبها الحدر.


تزوج يوتا ريوكو ب إينوكو روشا يعني شيء واحد.


بداية الفوضى وإختلال التوازن.


هذا كان إتحاد إتثنين من الأراضي السماوية من سيكون قادرا على إيقافهم مجتمعين.


إذا لم تتحد الأراضي السماوية الثلاثة الأخرى فلن يستطيعوا حتى الصمود.


كانت الأوضاع بين الأراضي السماوية متوازنة ورغم أنه كان من المجهول من الأقوى فعلى الأقل الأمور كانت هادئة.


هذا الزواج قد يكون بداية لحرب أسطورية مدمرة.

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus