الفصل 111 : كايا جين vs تاكاشي كوزاكي


" هاهاهاهاهاهاهاهاهاها " صوت ضحك صدر في جميع الأنحاء.


توقفت الضوضاء وصمت الجميع.


كل النظرات تسلطت على تاكاشي الذي يضحك بصوت مسموع، بدا وكأنه حاول إيقاف ضحكته لكن لم يستطيع.


"لماذا تضحك ؟" القصيرة كايا جين في لهجة باردة وغاضبة وجهت سؤالا لتاكاشي.


"لا شيء هاهاها أنا فقط لم أتوقع أنني أنا الذي لم أتمكن من الزواج أن أكون سببا في زواج الأخرين هاهاها أي نوع من المزاح هذا "ضحك تاكاشي من قلبه،  هذه المزحة كانت مزحة من الدرجة الأولى بالنسبة له .


"أتعتقد أنك تستطيع هزيمتي، لا تحلم لن تستطيع جعلي أستخدم حتى نصف قوتي " سخرت كايا من تاكاشي كانت واثقة في قوتها، هذفها كان المركز الأول كيف تخسر أمام هذا المغرور.


"أنا متأكد مئة في المئة أنني سأفوز، سيدة جوهرة الجليد السيد ريوتا ريوكو أنا أقدم لكم تهاني من الأن مبروك عليكم زواجكم " بارك تاكاشي الزواج للعريس والعروسة، بالتأكيد سيحضر هذا الزواج الذي كان سببا فيه.


"تاكاشي إن إنتصرت فأنا مدين لك بخدمة وسأساعدك إن إحتجتني وفي المقابل إذا خسرت فودع حياتك سيتم حرقك حتى الرماد من قبل لهبي " قال يوتا ريوكو، لم يكن يمزح إذا خسر تاكاشي فسيحرقه حيا.


"لا تخف يمكنك من الآن الإستمتاع بزواجك أتمنى لكم السعادة الأبدية" تاكاشي لم يكن خائفا من الحرق فوزه مؤكد.


"انت حتى تقلل من شأني أنا بالتأكيد سأسحقك" إندلع غضب كايا جين إلى أقصاه وجهها الأبيض الجميل أصبح أحمرا من الغضب، وعيونها ومضت بنية القتل أصبح الشاب أمامها أكثر ذكر تكرهه في هذا العالم.


"نينجا التبلور"


المئات من البلورات البيضاء ظهرت في السماء على شكل سلاح النينجا الكوناي

 

المئات من الكوناي المصنوعة من البلورات ظهرت، إنبعتث بقوة مرعبة ومهولة الهالة التي أطلقوها كانت مخيفة ومليئة بالغضب الشديد، كان هذا هجوم بنية قتل.

 

المئات من الكوناي سقطت على تاكاشي بهذف قتله.

 

شعر تاكاشي بهذه النية القاتلة وتوقف عن الضحك، هذه الفتاة التي شعر بقليل من الإعجاب إتجاهها في لحظة أصبحت تكرهه وترغب في قتله.

 

كانت هذه البداية سيئة جدا.

 

"درع البرق"

 

فور ترديد تاكاشي لهذه الكلمات ظهرت العديد من دروع البرق البرق البنفسجية.

 

المئات من الدوائر شكلت دروع حول تاكاشي أشعت بالبرق المدمر وقامت بصد جميع الكوناي الراغبة في قتله.

 

"جيد جيد، حان وقت التصرف بجدية " قالت كايا جين بينما توجه يديها نحو السماء

 

"شوريكان البلورات"

 

ظهرت الألاف من سلاح النينجا الشوريكان في السماء، كانت على شكل نجمة بلورية حادة الزوايا كان عدد رؤوس هذه النجوم ثلاثة رؤوس تفيض بقوة كبيرة من طاقة النانو.

 

كانت أقوى بعشر مرات من الهجوم السابق.

 

بووووم!

 

حطمت الشوريكان البلورية على دوائر البرق وقسمتها إلى نصفين وأكملت طريقها نحو تاكاشي.

 

هذا العدد كان كبير المئات من شوريكان صوبت بقوة وبدقة على تاكاشي حتى درع البرق لم يتمكن من القيام بأي شيء.

 

"سأنهي هذا بسرعة " قال تاكاشي بينما يستعد للعب كل أوراقه، لم يكن يحب ضرب النساء، هو يعتبرهم كائنات لطيفة وحنونة، عندما يرى أنثى فأول ما يتذكره هو أمه .

 

ونتيجة لهذا قرر تاكاشي إنهاء القتال بضربة حتى لو إستخدم كل بطاقاته السرية.

 

المرحلة الثانية لعنصر نانو البرق


"ظلال البرق "


إختفى تاكاشي من مكانه وتخطى جميع الشوريكان، كان سريعا وكل ما أمكن للجمهور رؤيته هو فقط ظله ، تهرب بسهولة من جميع الضربات حتى الملوك لا يمكنهم أن يجارو هذه السرعة، فقط الأباطرة والسماويين من يمكنهم رؤية تاكاشي بوضوح.


كان يتهرب للجانب، يقفز للأعلى، ينخفض للأسفل ، يراوغ جميع الهجمات التي أصابت فقط ضله، سريع ودقيق وبإضافة عنصر نانو البرق فقد دمر شيء إسمه المنطق.


هذه المرحلة لم تكن من إختراع تاكاشي بل الكتاب القديم عناصر النانو الذي قدم له أفضل المراحل وشرح له طريقة تدريبها.


تاكاشي في الأشهر الماضية لم يكن يلعب، قضى كل ثانية له في التدريب وفي النهاية تمكن من إتقان مرحلتين ونصف المرحلة الثالثة.


في هذه اللحظة وصل تاكاشي إلى كايا جين.


وضع إصبعه على جسدها، وصادف أن المنطقة التي لامسها الإصبع كانت حساسة.

 

شعرت كايا بالخجل والغضب، كيف يجرؤ هذا الحقير ، إستعدت القصيرة جين لقطع هذه اليد ولكن قبل أن تقوم بأي شيء سبقها تاكاشي.

 

المرحلة الثالثة لعنصر نانو البرق


"أشواك البرق "


فور تردديه لهذه الكلمات نقطة من البرق خرحت من إصبعه ودخلت جسد كايا.


بمجرد دخوله هذه النقطة بدأت بالإنقسام إلى مئة نقطة تحولت هذه النقاط من البرق إلى أشواك بنفسجية.


إخترقت طريقها في جسد كايا نحو أعضائها الأساسية وبسرعة البرق وصلت الأشواك.


عشرة أشواك برق وضعت على قلبها


خمسة على دماغها الصغير


خمس وثمانين شوكة لامست حافة أوعية النانو


أمر واحد من تاكاشي وستموت كايا

 

توقفت أشواك البرق وإنتظرت أوامر تاكاشي.


شعرت كايا بالتغيرات داخل جسدها وتحول وجهها إلى شاحب، أرادت أن تهاجم تاكاشي ولكن الرعب والخوف إندلع داخل قلبها ووقفت جامدة في مكانها قد تموت في أية لحظة إن تهورت.


هجوم تاكاشي ببساطة كان مرعبا، هذا الهجوم لم يكن للقتال بل للقتل، كما انه المرحلة الثالثة من مراحل عنصر نانو البرق، وتاكاشي أتقن نصف هذه المرحلة فقط  


"النتيجة واضحة إستسلمي " وجه تاكاشي تحول إلى الأحمر إصبعه الآن كان في مكان خطير إذا لم تستسلم في وقت قريب قد يفقد السيطرة على نفسه.


"أنا....أنا"


نظرت كايا نحو سيدتها والدموع ملئت وجهها خسارتها تعني إحضار الكابوس إلى عتبة باب سيدتها.

 

"لا بأس " إبتسمت إينوكو بلطف وحنان، عرفت مالذي قام به تاكاشي لذالك فالنتيجة أصبحت واضحة.


"أنا...أنا أستسلم" أعلنت كايا إستسلامها والدموع قد بللت جميع البقع على وجهها، صوتها حمل مشاعر الذنب والندم والحزن.

 

 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus