الفصل 86 : ظهور العباقرة العشرة 1

نظر تاكاشي نحو المتفرجين وشعر بالإعجاب والذهول لو كان تاكاشي قبل أربع سنوات كان سيكون الفقرة الكوميدية التي ستمتعهم بين القتالات لكن تاكاشي اليوم كان عازما على إحراز المرتبة الأولى وسحق جميع العباقرة تحت قدميه.


إبتسم تاكاشي نحو الجمهور الذي كان غارقا في النقاشات بينما يلقي له نظرة بين الفينة والأخرى.


تجاهل تاكاشي الجماهير ونظر حوله كانت المساحة فارغة حوله في الساحة جميع المقاتلين إبتعدو عنه ولم يرغبوا في إستفزازه وتعكير مجازه.


إبتسم تاكاشي وقال بصوت مسموع 


"لا تخافوا فأنا لن أكلكم "إبتسم تاكاشي بودية لم يكن يرغب في أن يأخد الأخرين نظرة سلبية وشريرة عنه.


لكن كلماته كان لها وقع أخر على المقاتلين إعتبرو هذه الكلمات جدية وتحذير من تاكاشي شعروا حقا أن هذه العبقرية ستأكلهم.


المساحة حول تاكاشي تضاعفت والجميع أبعد نظره عنه.


عبس تاكاشي ولكنه لم يقل أي كلمات كان خائفا أن المساحة ستتضاعف، شعر وكأنه مريض يخشى الأخرين أن تتم معادتهم من قبله.

 

ساحة القتال كانت واسعة جدا حوالي 10000 متر كما أنها صلبة وقوية صنعت من أقسى المعادن وأقواها حتى السماويين لن يتمكنوا من تحطيمها.


كان هذا الطابق الثامن أخر طابق للمستوى السماوي في هذا الملعب يحتاج السماوي لتجاوز إختباره للإنتقال لطابق الواحد والثمانين.


جميع السماويين الخمسة تجاوزوه ولكن أقصى طابق بلغه أحدهم كان الطابق الخامس والثمانين.


لا أحد يعرف ما واجهه السماويين في الطوابق الخمسة لأن أحد قواعد البرج الأساسية كانت عدم تسريب مايحدث في الطوابق.


من قام بتسريب المعلومات سيتم حرمانه من دخول برج القوة طوال حياته.


لو سرب إختبارات طوابق عليا فسيضع البرج مكافأة قيمة على رأسه ستجعل جميع المقاتلين في قارة البشر يلاحقونه.


"العبقرية الوحشية العاشرة ظهرت" أحد الجماهير صاح نحو إتجاه معين والجميع إلتفت إلى هذا الإتجاه حتى تاكاشي نظر أيضا بإهتمام.


ظهر شاب دو شعر أخضر وعيون خضراء ملابسه كذالك أشعت بالأخضر، تعبيره كان متكاسلا وهالة من الحيوية والحياة إنبعتث منه كان هذا الشاب هو العبقرية العاشرة أكيهيكو مقاتل وطبيب.


لاحظ أكيهيكو نظرات الجميع ولكنه كان متكاسلا لرد عليهم، لكن عند رؤيته لتاكاشي نظر للحظة بإهتمام وحياه.


"أنت تاكاشي كوزاكي! تبدو طيبا عكس الشائعات التي وصفتك بالمرعب"قال أكيهيكو بينما يقترب نحو تاكاشي.


"وأنت العبقرية الوحشية العاشرة، أليس لقب الوحش سيئا عند مقارنته بك" إبتسم تاكاشي أيضا هذه العبقرية  كانت طبيب فور معرفة تاكاشي لهذا قرر أنه سيضمه إلى منظمته.


"هاهاها ما باليد حيلة، لا أستطيع منع الأخرين من الكلام وتسمياتهم لا تهمني"وقف أكيهيكو بعد أن أصبح يفصله مترين عن تاكاشي وألقى بيده.


"أكيهيكو متشرف بمعرفتك"وجه أكيهيكو يديه نحو تاكاشي برغبة التصافح.


"تاكاشي كوزاكي متشرف بمعرفتك أيضا"إبتسم تاكاشي وصافح يد أكيهيكو بقوة كانت هذه بداية جيدة.


"العبقرية الوحشية التاسعة ظهرت"  نفس الشاب صاح مجددا من الأفضل له أن يمارس مهنة التعليق من الآن فصاعدا.


ومجددا إلتفت الجميع لرؤية شاب غريب الأطوار.

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus