الفصل 87 : ظهور العباقرة العشرة 2

 

"العبقرية الوحشية التاسعة ظهرت"  نفس الشاب صاح مجددا من الأفضل له أن يمارس مهنة التعليق من الآن فصاعدا.


ومجددا إلتفت الجميع لرؤية شاب غريب الأطوار.


نظر الشاب الغريب الأطوار إلى تاكاشي وقال كلاما غريبا.


"تاكاشي فجأة ظهرت من لا مكان وأصبحت عبقرية وحشية، كيف ظهرت ولماذا ظهرت والسؤال الأهم هو لماذا أتيت انا اليوم للمشاركة في تصفيات قتال القارات؟ ماذا سأستفيد؟ الجوائز! لكنني أعلم مئة في المئة أنني لن أحرز المراكز الأولى إذن لماذا أتيت؟"


الشاب الغريب الأطوار وضع يده اليمنى على ذقنه وبدأ يفكر في حل لهذه الأسئلة كان غريبا جدا.


شاهد تاكاشي الشاب الغريب الأطوار كان هذا المقاتل يرتدي سروال قصير أبيض وسترة سوداء شعره كان أسود وعيناه كذالك لم تخالف هذا اللون.


"من هذا الشاب؟" سأل تاكاشي أكيهيكو لمعرفة  هذا الغريب الأطوار أمامه .


"هاهاها هذا هو يوراسي الفيلسوف الثرثار ساعة واحدة معه وستحتاج إلى طبيب نفسي هاهاها" ضحك أكيهيكو ونصح تاكاشي بالإبتعاد عن يوراسي هذا فقط إن أراد المحافظة على صحته سالمة.


"هممم" نظر تاكاشي بإهتمام إلى هذا المقاتل العبقري كان يعرف أن العباقرة من المرتبة السادسة إلى المرتبة العاشرة لم ينضموا إلى أي قوى حتى أنهم رفضوا الأراضي السماوية، لذالك قرر تاكاشي ضمهم إليه بأي طريقة أو وسيلة فقط مع هؤلاء العباقرة سيقهر العالم.

 

"هيه يوراسي مرحبا "ألقى تاكاشي السلام على يوراسي فهذه أفضل طريقة لمعرفة الأخرين.


"أوه تاكاشي مرحبا لقد سمعت عنك، يقولون أنك مقاتل مرعب وخصوصا ماحدث معك في طوابق الخاصة بإتقان النانو، لقد خلقت ضجة يارجل"يوراسي كان ثرثار بالفطرة وبدأ بإستعراض مهاراته أمام تاكاشي.


"أ أبدو لك مرعبا أنا إنسان لطيف هاهاها"ضحك تاكاشي.

"نعم أنت ظريف مقارنتان بالشائعات" أخد يوراسي طريقه للإقتراب من تاكاشي والثرثرة معه، فقط عندما يثرثر سيشعر بالراحة.

"تبا نصحتك بالإبتعاد عنه وأنت ناديته بدلا من ذلك" تذمر أكيهيكو كيف له أن يتمكن من الراحة إذا تم إطلاق سراح الوحش الثرثار داخل يوراسي.

"العبقرية الوحشية الثامنة وصلت" ومجددا الشاب المحب لتعليق حول الأنظار إلى شاب كان يحمل كتاب ويقرائه.

كان يرتدي كوستيم ناصع البياض جميل ونظيف ، هذا الشاب إرتدى نظارة أظهرته وكأنه شخصية ذكية ومجتهدة في طريق طلب العلم.
 
الشاب رفع رأسه المحني نحو الكتاب ووجه سؤالا لتاكاشي.

"تاكاشي كوزاكي هل تحب القراءة؟"

تفاجئ تاكاشي قليلا بهذا السؤال ولكن سرعان ما ألقى إجابته.

"بالطبع أنا أحب قراءة الكتب وبالخصوص الروايات أعتبرها بمنزلة حبيبتي التي لا أملكها أصلا" تحدث تاكاشي بفخر إذا كان هناك شيء فقط يجيده فسيكون قراءة الروايات.

"جميل في هذه الحالة لنصبح أصدقاء أنا أحب التعرف على القراء مثلي "سار الشاب ذو النظارات نحو تاكاشي وأرسل يده لمصافحة تاكاشي.

"إسمي توشيهيرو تشرفت بمعرفتك"

"أوه أنا تاكاشي كوزاكي" تصافح تاكاشي وتوشيهيرو تصافح الرجال وأصبحوا أصدقاء رسميا.

"العبقرية السابعة والسادسة ظهروا" الشاب المعلق المتفاني في مهنته أعلن عن وصول الضيوف الجدد.

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus