الفصل 88 : ظهور العباقرة العشرة 3

"العبقرية السابعة والسادسة ظهروا" الشاب المعلق المتفاني في مهنته أعلن عن وصول الضيوف الجدد.


ظهر شابين بجوار بعضهم، أحدهم كان شخصا يعرفه تاكاشي جيدا سيد طائفة الغاز الأسود هاجيم سينسو.


"أوه سينسو لم أرك منذ وقت طويل يا رجل، كيف حالك أنت وطائفتك هل حققتم شيء أم لا زلتم كما أنتم" قال موشيرو بينما يخاطب سينسو، الإبتسامة العريضة لم تفارق أبدا وجهه.


"هاهاها موشيرو لم أضربك منذ وقت طويل يبدو أنك إشتقت إلى القتال معي " ضم سينسو يديه وإستعد لبدء قتال تحمية قبل التصفيات.


"أنا أمزح يارجل، ألا تملك حس الدعابة كل مايدور في عقلك الصغير فقط القتالات صدقني يوما ما سينفجر هاهاها"واصل موشيرو السخرية والضحك.


كان سينسو مستعدا لشن هجوم ولكن في هذه اللحظة لاحظ تاكاشي وتوقف جامدا في مكانه عيونه الزرقاء نظرت في تاكاشي وكأنها راغبة في إختراقه.


"ليس فقط الإسم حتى الشكل رغم أن هذا طويل ويفيض بهالة من القوة والثقة إلا أنه يشبهه كثيرا" فكر سينسو بصوت مسموع.


"مالذي تهذي به يا سينسو ؟ أبدأ يصيبك الخرف أم ماذا هاهاها" الإبتسامة والضحك رفضوا مغادرة وجه موشيرو.


"مرحبا سيد الطائفة " إنحنى تاكاشي وحيا سيد الطائفة كان في قلبه معجب به ويحترمه.


عندما سخر الجميع من تاكاشي وإحتقروه فقط سيد الطائفة من وقف بجانبه وصفق له، حتى أنه قدم لتاكاشي تحفيزا إذا تجاوز الإختبار الثاني فسيأخده كتلميذ له هذا ترك أثرا عميقا في تاكاشي.


جعل إنحناء تاكاشي وإحترامه لهاجيم سينسو يتسألون "هل هذين العبقريين بديعرفان بعضهما البعض ؟"


"هل تعرفني ؟" شعر سينسو بالذهول لم يتوقع هذا الإحترام الواضح من تاكاشي.


"هل نسيتني بهذه السرعة انا ذلك التاكاشي الضعيف والمثير للشفقة في إمتحان دخول الطائفة"ذكر تاكاشي سينسو بالماضي الحزين.


"أ...أنت ذلك التاكاشي هذا لاااا يمكن مستحيييل" تراجع سينسو خمسة خطوات للوراء وكاد يسقط هو لم يصدق هذا، نظر لتاكاشي كما لو كان وحشا أو شبحا مرعبا شاهده في منتصف الليل.

"أنت لا تصدق أليس كذالك، أعرف أن هذا مستحيل ولكن يبدو أن حظي قد قرر تغير هوايته" تكلم تاكاشي وكأنه يتحدث عن نتيجة أحد المباريات.

لو فهم الجميع عن ماذا يتحدثون فسيموتون من الجنون وعدم التصديق .

تاكاشي إخترق من المستوى الثاني الأساسي إلى المستوى السادس السيادي في أربع سنوات...أربع سنوات كان هذا ببساطة مستحيل وتجاوز المنطق السليم بمراااحل متقدمة.

سينسو لم يتمالك نفسه وسقط على الأرض، خاصية التفكير في دماغه تعطلت إذا فكر أكثر من الآزم فسينفجر رأسه.

شاهد الجميع سقوط سينسو وتعبيراته ولم يفهموا عن ماذا يتناقش الإثنان.

في هذا الوقت الذي كان الجميع حائرا فيه أيقظ المعلق المحبوب الأجواء وصرخ مجددا

"العباقرة الوحشيين أصحاب المراتب الخمسة الأولى وصلوا"

خمسة ظلال ظهرت في الساحة في نفس الوقت كان هؤلاء هم العباقرة الحقيقيون لقارة البشر.

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus