الفصل 94 : رعب العباقرة الإحدى عشر 2

في الساحة الخامسة جميع المشاركين إستسلموا دون قتال، كان يعرفون أن أقسى عبقرية وحشية هي المقنع شييوكا، إذا هاجم فالموت هو فقط ما سينتظرهم.


أما الساحة السادسة فضباب من الغاز الأزرق قد غطاها، بعد عدة دقائق إختفى الغاز وظهر شاب دو معطف أزرق رفرف شعره الأزرق وحيدا في الهواء .


جميع المشاركين كانوا يغطون في النوم ويستمتعون بقيلولتهم الجميلة على الساحة، حتى أن بعضهم قد إبتسم وهو مغمض العينين يبدوا أن أحلامه كانت سعيدة.


في الساحة السابعة.


بوووم!


بوووم!


بوووم!


بوووم!


العديد من الإنفجارات إجتاحت طريقها على  الساحة، مع كل إنفجار تسقط أجساد المشاركين مستحمة في الدماء.


كلما قام موشيروا بقبض يده الممددة في الهواء وقع إنفجار وكأنها حفلة ألعاب نارية إستمتع بهذا الشعور بينما كان يضحك.


توشيهيرو في الساحة الثامنة قام ببسط يده وهمس


"تجاذب المغناطيس"


جميع المشاركين وتحت قوة غير مرئية إصطدموا ببعضهم البعض، كانوا كالدمى بالنسبة لتوشيهيرو وجههم أينما أراد وصدمهم بمن أراد.


بعد العديد من الإصطدمات المؤلمة وفقدان السيطرة على أجسادهم إستسلم المشاركين.


في الساحة التاسعة 


فجأة سقط جميع المشاركين على الأرض كانت طاقت النانو داخل أجسادهم تختفي بسرعة، وبسرعة إستسلم المشاركين.


كان يوراسي مرعبا لا أحد يستطيع  إزالة ثرثرته لكن هو كان قادرا على إزالة النانو فعنصره يسمى المسح فهو يمسح ويزيل النانو عن وجه الأرض.


أكيهيكو المتكاسل ردد بينما كان يتثائب 


"أقفاص الخشب"


العديد من الأخشاب خرجت من يده توجهت نحو المشاركين.


وبدأت بسجن المشاركين واحدا تلو الأخر في سجن وقفص خشبي.


كان يتم الضغط عليهم من جميع الجهات من قبل الخشب شعروا وكانه يتم عجنهم.


إستسلموا جميعا.


الساحة 11, 12, 13, 14, 15, تمكن كل من العباقرة الوحشيين فوشي، ياجي، كونجي، مارين.


جميع هؤلاء العباقرة بذلوا مئة في المئة من قوتهم ليفوزو بصعوبة شديدة.


كانوا فقط أسياد لم يملكوا أي عنصر نانو وإستعملوا فقط قوة النانو النقية .


في الساحة الأخيرة الساحة السادسة عشر.


العباقرة الأربعة أصحاب المراتب الأخيرة لي باي،  شينس، جيوتشي ، بيار، جميعهم إستسلموا من البداية، لا أحد يعلم لماذا ولكن هؤلاء الأربعة إرتعشوا من الخوف ووجوههم كانت شاحبة وحاولوا قدر الإمكان التهرب من أعين تاكاشي وكأنه سيأكلهم.


تاكاشي سحب سيف الدمار ودمر طريقه نحو الأسياد لم يستعمل البرق فقط قوة سيف الدمار.

بوووم!

بوووم!

بوووم!

أينما وجه تاكاشي سيفه حطم على المشاركين كان سريعا جدا كالبرق في عدة ثواني لوح 100 مرة ودمر 100 سيد.

كان قوي ببساطة ومهيمن زخمه لم يكن أقل من العباقرة العشرة.

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus