الفصل 98 : الأساطير الأراضي السماوية 2

 بعد ظهور نساء الأرض السماوية جوهرة الجليد توجهوا نحو مقاعدهم الخاصة وجلسوا عليها، سيدة جوهرة الجليد السماوية إينوكو روشا جلست على المقعد الفخم الذهبي والنساء الخمسة الأخريات جلسوا على المقاعد السوداء في مجموعتهم الخاصة حيث تم جمع خمسة مقاعد سوداء وسط المجموعات الخمسة من المقاعد السوداء. 


"الجميع يحيي الأرض السماوية جوهرة الجليد"


 الجمهور والملوك و الأباطرة لم يخلوا من القائمة، إنحنو إنحناءة إحترام ورحبوا بالنساء الستة.


 "كايا جين تحيي السيدة" كايا جين انحنت كذالك ورحبت بقدوم معلمتها وسيدتها.


 نظرت السماوية إينوكو روشا نحو كايا جين وإبتسمت إبتسامة دافئة وجميلة. 


"جين إسحقي جميع أولئك الرجال تحت قدميك و أتبثي مدى قوة ورعب النساء لهم" صوتها عندما نادتها كان حنونا ولطيفا ولكن ما جاء بعدها كان صوت جليدي قاسي وبارد لم تكن تحب الرجال حتى أنها تحتقرهم. 

"كايا جين لن تخيب أمال المعلمة" كايا جين القصيرة أحكمت قبضاتها وقالت بصوت عازم وحازم عيونها الجميلة أكدت مدى طموحها ورغبتها الكبيرة في الفوز.


 "كايا لا تضغطي على نفسك إنها مجرد منافسة " الإمبراطورة الماكرة ميدوري قالت بدون مبالاة و نصحت كايا بعدم تحميل نفسها ما لا تطيقه.


 "مفهوم أيتها القائدة ميدوري" كايا استمعت إلى النصيحة. 


"كايا حظا موفقا " الإمبراطورة ماشيكو صاحبة الفستان الأصفر أيضا تمنت الفوز لكايا.

 "لا تتسرعي كثيرا " قالت الإمبراطور الهادئة شيزوكو مايومي. 


"أوه كايا لا تستمعي لهن المهم هي صحتك لا تؤدي نفسك إتفقنا " الامبراطورة سايوري الحنونة واللطيفة لم تفكر في النتائج همها الوحيد كان صحة كايا.


 "لقد قالوا كل شيء حظا موفقا " الإمبراطورة فطومة الغير المحبة للكلام ألقت بعض الكلمات اللطيفة . 

 

"مفهوم" أجابت القصيرة كايا جين وإبتسمت، كانت إبتسامتها تحمل في طياتها الحب والمودة وحتى السعادة، بالنسبة لها كانت النساء الستة بمثابة عائلتها. 


"الأرض السماوية الشمس الملتهبة وصلت "أنتم تعرفون المعلق الشاب خرب الأجواء السعيدة والجميلة وأعلن عن وصول أكثر قوة جالبة للمشاكل و محبة للقتال.


 خمسة أشخاص ظهروا في الساحة.


 قائدهم كان قصيرا جدا حوالي متر وستة وستين سنتيمتر بدا كالطفل أمام الرجال الخمسة الأخرين ولكن هذا الرجل كان أقواهم واكثر إنسان مجنون على وجه هذا العالم. 


السماوي المشتعل يوتا ريوكو إرتدى سروال وأحذية بيضاء، قميصه كان مصبوغا كذالك بالأبيض ولكن شعار مهيب لشمس مشتعلة تم رسمها على الجهة الخلفية للقميص، ويديه إرتدت قفازات بيضاء مفتوحة الأصابع (شو إسم هذه القفازات) وعلى ظاهر القفازات شعار الشمس المشتعلة. 


شعر وعيون ريوكو كانت مثل اللون البرتقالي . 


اشع يوتا ريوكو بهالة من الفخامة والهيبة والإبتسامة المجنونة لم تفارق وجهه.


 الشخص الثاني على يمينه كان ضخما وسمينا مثل مصارعي السومو كل خطوة له أصدرت صوتا مسموعا وكأنها ليست قدم بل صخرة ضخمة تحطم على الأرض.


 تعابيره ووجهه كان بسيطا وعاديا ويظهر أنه مادام لم يغضبه شخص ما فلن نشاهد رعبه.


 كان هذا الإمبراطور الضخم إيشي


 بجانبه ظهر رجل متوسط الطول والحجم تحركاته كانت سلسة وهادئة ليس متسرعا ولا بطيئا ومع ذلك تعابير وجهه نفت هذه الصفات كان متحمسا ومتشوقا وكأنه هو من سيشارك في التصفيات ويربح الجأئزة الأولى.


 الإمبراطور نيسو 


الشخصية على يسار يوتا ريوكو كانت الأكثر لفتا للإنتباه بسبب ردائه الذهبي الآمع والبراق أضاء المكان وأشرق على الجميع. 


كان هذا الرجل سعيدا ومتحمسا حماسته لم تكن أقل من الإمبراطور نيسو. 


الإمبراطور الذهبي كينغو (kingo) 


الشخصية الخامسة  كانت رجلا اصلع، بشرة صلعته البيضاء نافست في تألقها الرداء الذهبي لم يكن يستهان بها. 


هذا الأصلع الشعر كان عابسا عكس رأسه المضيء، لم يبتسم أبدا لم يكن متحمس ولا سعيد ولا متشوق فقط عابس هذا التعبير كان تعبيره المفضل.


 الإمبراطور الأصلع كينجيرو . كان هذا المشهد رائعا وغريبا، إتحاد رجل قصير وأخر ضخم ورجل برداء ذهبي وأخر عادي ورجل أصلع منح لهذه المجموعة من الناس هالة خاصة.


 فور ظهور هؤلاء الشخصيات الأسطورية وقف الجميع بإستثناء النساء الستة وحيوهم.


 "الجميع يحيي الأرض السماوية الشمس الملتهبة".


"أوه سيدة الجليد الجو هنا بارد جدا يجب علي أن أقوم بتدفئته " إبتسامة مجنونة علت وجه يوتا ريوكو بينما ينظر إلى السيدة الجالسة على أحد المقاعد الخمسة الذهبية. 


كرة ضخمة من اللهب الحارق ظهرت من الآمكان فوق رأس المجنون يوتا ريوكو.

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus