تشن شي

تجلى الغسق مع غروب الشمس في مدينة باين ميست من الإقليم الجنوبي .

 

للمرة الألف ، دفع تشن شي الباب ودخل الى متجر تشانغ جنرال.

 

كان متجر تشانغ مجرد متجر متوسط داخل مدينة باين ميست وكان يبيع التليمانس المصنوعة داخل المتجر لكي يقف على قدمه.

 

كانت المنتجات الأكثر مبيعا عبارة عن تليمانس ذات الجودة الأولى والثانية .كانت هذه التليمانس اساس بقاء المتجر. على الرغم من أن اعمال المتجر لم تكن كبيرة إلا أنها استفادت من الدخل  القليل والثابت لكي تأسس نفسها داخل المدينة.

"ورقة تليمانس ، فرشة تليمانس ، وحبر ؛ من المستحيل صياغة التليمانس بدون هذه العناصر الثلاثة . يبدو الأمر بسيطا! لكنه معقد للغاية. من اليوم فصاعدا ، سوف نتعلم كيفية التمييز بين أوراق التليمانس ، وإستخدام الفرشاة ، وتكوين الحبر .وبمجرد أن يكون لديك أساس قوي سأعلمك كيفية صياغة التليمانس."

 

الآن فقط أدرك تشن شي أن المتجر قد جند سبعة أو ثمانية متدربين جدد ،تردد صوت القائد تشانغ دايونغ داخل المتجر.

"سأمنحك الكثير خلال الشهر ، إذا كانت مهاراتك لا ترضيني بعد إنقضاء الشهر فذهب إلى المنزل وكل الوحل ،يجب أن تتعلم الكثير إذا كنت تريد أن تصبح مؤهلا إلى أن تكون ماستر تيلمانس، والسبيل الوحيد للوصول إلى هناك هو بالتدريب والدراسة الجادة ، فلا أحد يستطيع النجاح بسهولة !"

التلاميذ الجدد كان لديهم نظرات مليئة بالإثارة والشغف ، كانوا متلهفين من أجل صياغة التليمانس .

"مممم، تشن شي أنت هنا" نظر تشانغ دايونغ ألى تشن شي بإبتسامة على وجهه.

"العام تشانغ ، هذه 30 تليمانس سحابة اللهب لهذا اليوم"تشن شي سحب مجموعة من التليمانس الأزرق السماوي ثم تخطاهم.

لوح تشانغ دايوانغ بيده وقال :"لا داعي للعجلة ، بما أنك هنا ساعدني في تعليم هؤلاء الأطفال الصغار . سيتم إحتساب أجر إضافي لك.مممم، ماذا لو دفعت لك ثلاث أحجار روحية في الساعة؟"

أومأ تشن شي بعد تفكيره للحظة " حسناً."

يمكن بيع 30 تليمنس سحابة اللهب مقابل عشرة حجار روحية.ولكنها تتطلب خمس ساعات للصياغة . فإذا تم حساب العرض المقدم له فسيكون سخي بنسبة له.

ابتسم تشانغ دايونغ ثم نظر بإتجاه المتدربين المقبولين حديثاً، وقال بصوت منخفض وبتعبير خطير:"إن الداو صياغة التليمانس خاصته واسعة وعميقة . ولمساعدتك بشكل أفضل بالأساسيات ،فإن هذا الكبير وتشن شو  سوف يوضحون لكم كيفية صياغة تليمانس سحابة اللهب من الدرجة الأولى . لا أجرء عن التحدث عن شيء أخر ، لكن اذا منت سأتحدث عن قوة الأساس في صياغة التليمانس ، فلن يكون هناك أحد بالمدينة بأسرها غير عادي أكثر من تشن شي. في هذا الجانب حتى أشعر بالخجل والدونية . يجب أن تنظروا وتتعلموا بعناية ، والتأكد من عدم تفويت هذه الفرصة الثمينة ."

واو!

لقد إنطلقت سبعة أو ثمانية عيون مثل النجوم الى تشن شي . ولكن عندما نظروا اليه ووجدوه شاباً ذي نظرات شاحبة ولم يكن أكبر منهم سناً ، دخلت الشكوك في نفوسهم ، هل كان هذا الرفيق حقا مذهلاً

 

بقي تشن شي غير مهتم ، ولم يلاحظ التغيير بالجو المحيط به ، فيأثناء تقدمه ووصوله الى مكتب صياغة التليمانس، قام بإلتقاط ورقة التليمانس الزرقاء السماوية الخفيفة من الجان و وضعها على سطح المكتب وبعد ذلك مسك الفرشاة وغمسها بالحير. كان يلوح بالفرشاة بطريقة ماهرة كما لو أنه لا يفكر بكيفية تحريك الفرشاة بيده.

تفحص الشباب تشن شي بسرعة عندما رأوا هذا المشهد.

فرشاة التليمانس بيده ، يبدوا أن تصرف تشن شي تغير نظرا إلى تغير نظرته اذ اصبحت هادئة ومركزة، تمايل معصمه مثل الثعبان وحرك رأس الفرشاة بطريقة رشيقة .... تسللت خطوط حمراء داكنة وأنيقة عبر ورقة التليسمان بطريقة طبيعية وسلسة ، كانت مجموعة من الدخان تخرج بشكل طبيعي .

لم يتمكن المتدربين  من اخفاء الصدمة ، لقد حدقوا بأعينهم في معصم تشن شي ، وفرشاة التعويذة ، وعلامات التعويذة التي تتحول ببطء الى كلمات على ورقة ازور* المضيأة . نشأ شعور بالصدمة  داخل قلوب المتدربين.

{الازرق السماوي }

تم تقسيم التليمانس الى تسعة صفوف . وكانت تليمانس سحابة اللهب من الدرجة الأولى وكانت مجردتليمانس أساسية شائعة، وبالتالي كانت بطبيعة الحالواحدة من أقل مستويات التليمانس .الشباب بالأصل لم يأخذوا تشن شي على محمل الجد . كانت حركات تشن شي محدودة ومتكررة ، لكنها كانت مليئة بالجمالية والحيوية جنبا الى جنب مع دقة التحكم ، عندما شاهدوا تشن شي يصيغ التليمانس كانت قلوبهم تملؤها الإثارة.

كان تشن شي مركزا بصياغة التليمانس، وكان غافلاً تماماً عن ما يجري حوله ، ولم يلاحظ التغييرات التغييرات في النظرات المحيطة به ، بمجرد أن يبدأ بصياغة التليمانس كان يغمر نفسه في حالة عميقة وهادئة . وكانت تبقى فقط علامات التعويذة الجميلة في عينيه .

لم يستطع تشانغ ديوانغ إلا أن يضحك عندما شاهد المنظر المروع للشباب.ناهيك عن المتدربين حتى هو نفسه لم يستطع أن يساعده. ولكنه شعر بصدمة في قلبه عندما كان يشاهده ، وقد حقق تشن شي بالفعل مستوى غير عادي من المهارة منحيث قوة الأساس في صياغة لتليمانس .

سيطر تشن شي على طرف الفرشاة للنقطة والرسمة والخطاف وجرة القلم بقوة حادة ودقيقة. في أعقاب حركة التليمان من تشن شي ، تم تشكيل نمط دقيق ومعقد ببطء على ورقة التليمانس الخفيف بلون الصنوبر.

كان يأخذ وقت حرق عصا بخور واحدة.

واو!

إختفت ورقة التليمانس فجأة، ولكن لم تستغرق سوى نفس واحد لكتعود لوضعها الطبيعي.

 عندما وضع التليمانس ، شعر جسد تشن شي بعدم الراحة بدا الأمر كما لو أنه على وشك الإنهيار ، وكان وجهه القاتم والوسيم شاحباً وشبه شفاف.

قبل مجيئه الى المتجر ، كان تشن شي قد صاغ 30 تليمانس ساحبة اللهب من الدرجة الأولى ، وبالتالي لم يكن روحه على وشك الإنتهاء ، كما أن طاقته العقلية العفلية كانت تستهلك كثيرا .

ومع ذلك ، لم يلاحظ المتدربون الجدد هذا ، أحدثوا ضجة عند اتهاء تشن شي من صياغة التليمانس

" كان ذلك هائلاً! السرعة والبراعة والدقة بستعمال الفرشاة كان صادماً."

"صاغ السنيور تشن شي التعويذة دفعة واحدة! لا يمكن وصف هذا النجاح إا بالمثالي ."

...

ومع ذلك ، في هذه اللحظة تردد صوت ساخر داخل المتجر.

"بفف، ما هو العظيم بصياغة تليمانس اساسية من الدرجة الأولى ؟إذا تم منحك الكثير لمدة خمس سنوات ، فسيكون لقبك تليمانس بركة الموت تشن أيضاً . لماذا لا تسأله من يكون تليمانس بركة الموت تشن انه ليس  قادر على صياغة تليمانس من الدرجة الثانية ، كل ما يمكنه فعله الآن هو التغلب على المبتدئين."

الشخص الذي قال هذا الكلام كان واقفاً عند مدخل المتجر ، كان لديه وجه طويل وضيق ،وعينان كبيرتان مملوأتان بشعور من الإزدراء ، وكانت ذراعيه على صدره . لم يكن معروفا عندما وصل

اختفت على الفور اثار الثناء عندما سمع المبتدئين ما قاله الشاب ، ثم تحولت ثقتهم الى شك.

استغرق خمس سنوات  لتعلم التليمانس من الدرجة الأولى ، ما نوع هذه الموهبة المنحطة.

بركة الموت تشن ، ما هو هذا اللقب .. انتظر انه هو !

تمكن المتدربون أخيراً من تذكر تشن شي، وكان لديهم شعور غريب اتجهاه.

كان اسم بركة الموت تشن معروفاً لكل شخص داخل مدينة باين ميست وكان تشن شي هو مالك هذا اللقب.

في يوم ولادته، تم القضاء على عشيرة تشن كاملة ، التي كان يعتقد أنها في الأصل عشيرة منا الدرجة الأولى ، من قبل أعدائهم في ليلة واحدة ، كان جد تشن شي و والداه هم الناجون الوحيدون في تلك الليلة .

عندما كان عمره عام واحد ، كان جده طريح الفراش ، مما افقد جميع زراعته ثم إنتقلوا الى مدينة باين ميست.

ولد شقيق تشن شي الأصغر،تشن هاو، وهو في الثانية من عمره ولكن أمه زو تشيو فقدت ، قيل أنها كرهت عائلة تشن ولم تستطع أن تتحمل مثل هذه الحياة الفقيرة فهربت مع شاب وسيم لعائلة ثرية.

عندما كان في الثالثة ، ترك والده تشن لينغ جون اسرته ولم يعد من حينها .

عندما كان بالرابعة من عمره ارسلت عائلة سو من الإقليم الجنوبي ، الذي ابرم معهم عقدا زواج قبل ولادة تشن شي ، عندما وصلوا الى السماء مزقوا عقد الزواج الى اشلاء .

مصيبة بعد مصيبة حلت على تشن شي خلال خمس سنوات ، لم تكن مدينة باين ميست كبيرة على الإطلاق ، لذا قبل فترة طويلة بدأ لقب تشن شي ينتشر في أرجاء المدينة ، وأصبح معروفا للجميع .

كان تشن شي محتجزا منذ صغره ولم يرا أحد ابتسامته ،وصدى لقب بركة الموت تشن في أرجاء المدينة .

"عم تشانغ، أنا قادم مجدداً غداً"

تشن شي يشعر بأجواء مسحونة بقوة من حوله ، كان ينمو بمثل هذه النظرات من حوله عندما كان صفيرا وحتى اليوم.

"بفف"

لم يمض وقت طويل على رحيل تشن شي ،كان تشانغ دايوانغ ينظر بشدة بإتجته الشاب وقال:"يون هونغ ، تعال معي "

هز الشاب "العم،أنا.."قبل أن يتمكن من الشرح ،لاحظ يون هونغ أن عمه دخل من فترة طويلى إلى الباحة الخلفية .بينما كان يتبعه ، تمتم بصوت منخقض:"أنا لا أفهم ، كل ما فعلته هو تقديم الحقائق عن بركة الموت تشن ، ما هو الأمر في ذلك"

مباشرة بعد مغادرتهم لم يستطع المتدربون إلا مناقشة ما حدث قبل قليل.

"هيه ، أنه كان بركة الموت تشن ، إا كنت أعرف هذا في وقت سابق ، ما كنت سوف آتي ،اتشائل اذا سمعتي سوف تتلوث بعد ما حدث "

"اوه ! سا للقرف ! لقد اصطدمت ببركة الموت تشن بالصدفة عندما كان يصوغ التليمانس في وقت سابق، يجب أن أسرع إلى المنزل واستحم"

.............

كانت السماء مظلمة كالحبر ومرصعة ببعض النجوم .

تحت العاصفة الباردة والشديدة ، خفف تشن شي قبضته ، ثم شد الملابس الرفيعة حول جسده وه يسير بإتجاه المنزل.

عندما كان على وشك الوصول إلى المنزل إكتشف شخصية تجلس أمام المنزل ، كان قادر على رؤيتها بفضل النجوم ، لقد كان شقيقه الأصغر تشن هاو.

" الأخ الأكبر أنت في المنزل "وقف تشن هاو البالغ 12 عاما ، وصاح في فرحة قبل أن يدرك أن هناك شيء ما ،فأخفض رأسه بسرعة.

صعد تشن شي وقال بصوت شديد غاضي " إرفع رأسك"

كان تشن هاو مثل طفل ارتكب خطأ ولكن لم يقبل رفع رأسه وقال:"إن الجد في إنتظارك لتناول طعام العشاء ، هيا لنذهب".

بعد أن تحدث أراد تشن هاو أن يدخل ولكن تشن شي أوقفه.

"هل دخلت في قتال مرةأخرى؟" مدد تشن شي يده ورفع ذقن تشن هاو ،عبس قليلا عندما رأى بقع حمراء داكنة على وجه تشن هاو.

كافح تشن هاو بقوة ، ثم قال بصوت عال مع نظرة حتوت على الكثير من العناد ،"لقد قالوا لي ايها النذل ، زقد وصفوا الأخ الأكبر بأنه لعن عائلتنا ، قائلين بأننا سوف نموت عاجلا ام اجلا ، بالطبع كان علي أن أضربهم"

هز تشن شي رأسه ، ثم حدق في شقيقه الصغير ، وحدق في شعور الغضب وعدم الرغبة في وجهه الصغير ، ودخل قلبه ألم لا يوصف.

 

 

 

 

 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus