اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا ابراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم إنك حميد مجيد

التكملة

"بحق الجحيم مالذي يحدث"

" حتى انا لا اعلم مالذي يحدث يا زعيم"

"سحقا لذلك ولكن لا يهم كل ماعلي فعله هو قتله مجددا ولا يهم عدد المرات التي يعود فيه" ثم عاد ريد لهيئة النمر واخرج مخالبه واندفع ناحية شين وعندما وصل له تم دفعه للخلف بأنفجار شمسي بقوة ولم يستطع فهم مايحدث

"هاه مالذي حدث كيف اصبحت في الخلف"

"آه ذلك بسبب مهارتي وهي الإنفجار الشمسي وتسمح لي بأن اكون في المركز واقوم بأطلاق انفجار كبير من الشمس"

ثم قام شين المستحوذ عليه برفع الفأس في السماء قليلا وضربه في صدره بالفأس ولكن قبل التصادم بقليل غلف ريد صدره بالهاكي ولكن حتى مع ذلك تم جرحه بشكل خطير في صدره وتراجع للخلف وخرج شلال من الدم في مكان الجرح

"كحا تبا لك كيف ازدادت قوتك هكذا"

"آه دعني اخبرك انا لست نفس الشخص الذي قتلته منذ قليل وثانيا اعرف ذكرياته وما كان يحصل لذلك دعني اسألك كنت تريد منه ان يستعمل فاكهته اليس كذلك اذا دعني اريك بعضا من قوتها معي " ثم قال بعد ذلك بإخبار الجميع بصوت مرتفع

"اسمعوني جيدا ستقومون الآن بالمغادرة وهذا امر لكم جميعا واذا كان هناك بعض المصابين معكم فخذوهم معكم

لم يكن الجنود يعلمون مايحصل حيث ان صوت وهالة قائدهم كانا مختلفين لكنهم كانو يعلمون مايقصد وما سيحدث لهم اءا بقيوا لذلك هربوا واثناء ذلك اصيب بعضهم بالسيوف وبالطلقات النارية وبقي فقط جيون وشين

" والآن لنشعل الحفل"ثم قفز شين في السماء ومعه السلاح على ارتفاع 400 متر وبعد ذلك قام بإطلاق قوة فاكهته وتشكل ضوء قوي في السماء وتشكلت شمس كبيرة بقطر 400 متر وكانت درجة الحرارة كبيرة بما يكفي حيث ان القراصنة احترقوا لرماد

من منضور بعض سكان الجزيرة...

" يا رفاق انضرو للسماء ان الشمس ستسقط علينا اهربوا"ثم بدأ الجميع بالذعر والخوف وبدأو يهربون خارج نطاق الشمس

بالعودة لموقع شين...

"والآن فالتحترقو كلكم الشمس العظيمة"ثم بدأت الشمس بالنزول عليهم وكان ريد وكيرت صلبوا كل جسدهم بهاكي التصلب استعدادا لتلقي الضربة ولكنها ما ان اقتربت حتى بدأ جلدهم تحت الهاكي بالإحتراق وكل ما امكنه قوله قبل موته

" اللعنة عليكم ايها البحرية"ثم ضربت الشمس الأرض وتسببت في قسم القسم الشمالي من الجزء الجنوبي واصطدمت بعد حرقهم الى رماد بالبحر واثناء اقترابها منه بدأ بالغليان وضهرت علامة حمراء عليه ولما وصلت للبحر بشكل كبير حدث انفجار ضخم هز كل الجزيرة والجزر التي بقربها

"ماهذا الإنفجار يا ايتها النائبة هل من الممكن ان الذي رأيناه لم يكن حلما"

قامت جيون بالرد عليه وكان احد الجنود يقوم بتضميدها

"ومن عدى قائدنا الغبي الذي سيقوم بفعلها"

"هل تعنين حقا انا قائدنا لم يمت"

"بصراحة لم اعد اعلم مالذي يحدث لكن لنتمنى انه نفس قائدنا والآن هيا لنذهب لمكان الانفجار ونرى ماحصل" وبعد المشي قليلا وصلو للمكان الذي كانو فيه وعندما رأو ما حصل لا حضو ان المكان الذي كانو يتقاتلون فيه قد انفجر بالكامل ولم بعد موجودا

"... مالذي حدث هنا بحق ال... لقد كنا قبل قليل نتقاتل هنا فقط مالذي..

" "كلنا نعلم من تسبب في هذا انه شين لكن حقا مع انني نائبته لم اكن اعلم انه بهذه القوة قوته قريبة من قوة الأدميرال لا قوته بالأصح بقوة نائب الأدميرال تبا مالذي اقوله لنبحث عنه بدل الوقوف والمشاهدة" ثم بدأو يبحثون عن قائدهم حتى وجدوه مليئا بالدماء ومغمى عليه وهناك ثقب في صدره واثار الجراح عليه

"بسرعة ايها الحمقى احضرو النقالة لنسعف القائد لا بجب ان نتركه يموت مرتين" ثم بدأ يسرعون بجنون ليحضرو نقالة

"ولكن كيف اصبحت حالته هكذا هل انا ضعيفة للغاية لعدم تمكني من مساعدته"

لنعد بالزمن قليلا عندما اطلق شين الضربة وانفجرت...

"آه يبدوا ان قوتي نفذت تبا لما الآن من بين كل الأوقات" ثم اختفى صوت السلاح وعاد وعي شين للعمل ولكن أول ما احس به عند عودته ألم كبير وشعور الرياح يداعبه اثناء سقوطه

تبا لقد اعتقدت انني مت ولكن كيف اصبحت في السماء ولماذا انا اسقط واسوء ما في الأمر ليس لدي اي قوة لأقوم بتغليف نفسي حتى ان أطرافي لم اعد استطيع الشعور بها يبدوا انني سأموت مجددا... تبا لذلك آمل فقط ان انجوا بأعجوبة من السقوط

ثم ارتطم بالأرض بقوة وبدأ ينزف الدماء حتى فقد وعيه مجددا

بالعودة لجيون والجنود

بعد دقائق عادوا مجددا وحملوه عليها وتوجهو نحو السفينة وابحرو بعد ذلك بسىرعة نحو المارين فورد ليعطوه علاجا مؤقتا وبعد خمسة ايام من الإبحار قامت جيون بأمساك دن دن موشي من جيب شين وبدأت تتصل بغارب

في تلك الأثناء في المارين فورد...

كان غارب نائما على كرسيه في مكتبه وفقاعة تخرج من انفه حتى جاءه اتصال واجاب عليه

"مرحبا من الذي يتصل الآن ويعرقل قيلولتي"

"مرحبا انها انا جيون من سفينة شين المتمركزة حاليا في الأزرق الغربي كنا في مواجهة قراصنة مخلب النمر لكننا فزنا وتعرضنا لإصابات بليغة وخاصة قائدنا الذي هزم قائد القراصنة ونائبه والعديد من جنوده وحاليا هو فاقد للوعي واخشى انه سيموت لذلك نريد اعطائه العلاج في المقر الرئيسيي ونحن بقي لنا قبل الوصول لكم ساعة او ساعتين "

"ماذا اتقولين ان ذلك الشقي قد فقد وعيه وهو مصاب بجراح خطيرة تبا له لماذا قبل بمهمة اقوى من استطاعته هل يتمنى الموت ام ماذا فقط اسرعو بالوصول اذا مات قبل ذلك اعدكم اني سأجعلكم تلحقون به" ثم قطع الإتصال وتوجه نحو سنجوكو ليخبره عما حصل وبعد وصوله له والتكلم معه وضع سنجوكو يديه على رأسه بسبب القلق عليه

"تبا للإختيار الذي قمت له لو لم افعل ذلك لما كان في خطر هكذا"

"كنت تعلم بما سيحصل لكنك لم توقفه اي شخص يفعل هذا تبا لما يحصل" ثم خرج غارب غاضبا من المكتب وكل من مر بطريقه علم بما حصل لشين بسبب صراخه على سنجوكو ولكنهم لا يستطيعوا لومه على ذلك فهم يعلمون حيدا قوة شين وأهميته لقوات البحرية

"ايها الفتى لقد رأيت العزيمة والإصرار في عينيك ذلك اليوم لذلك لا اريد رأيتك ميتا فالتنجوا بأي طريقة" وبعد ساعة تقريبا وصلت سفينة شين للمقر وعلامات الاحتراق والرصاص بارزة عليها بسبب المعركة وقاموا بنقله للمستسفى بسرعة ليعالجوه ويضمنو عدم موته حتى ان بعضهم نسيوا انهم كانو مصابين فكل همهم كان ان يعيش وينجو قائدهم

شكرا لكل من قرأ الفصل بتمنى تشاركوني رأيكم بالفصل

ويمكن ما انزل الا بعد اسبوع بسبب الضروف الي عندي بس راح اكون موجود للإجابة على اسئلتكم

(ماتخافو ماراح اسحب عليها 🙂)

وشكرا ومع السلامة 🌹

2022/11/05 · 111 مشاهدة · 1010 كلمة
moh mohamed
نادي الروايات - 2022