اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا ابراهيم وعلى آل سيدنا ابراهيم انك حميد مجيد

التكملة...

ستعلمان الآن ثم تقدم اليهما وهو ببتسم ابتسامة خبيثة مرسومة على وجهه وقام بتغليف يديه بهاكي التصلب واول شيئ راوه قبل ضربهما على رأسهما هو قبضة مغلفة ثم ضربهما شين بربع قوته على رأسهما مما جعلهما يغوصان في الأرض وتضهر اثر الضربة على عليهما بعد ذلك وبدأ بالضحك

هاهاها بقدر ما أعجبني ذلك ولكن يحزنني في نفس الوقت لأن هذه تعليمات جدكما التي قالها لي الآن وايضا انه ثمن مهاجمتكما لي لذا لنعتبر ذلك تعادلا هل انتما موافقان

ثم نهض كلاهما من الأرض وصرخ ايس عليه وهو غاضب

"عن اي تعادل تتحدث لقد مسحت بنا الأرض للتو مثل ذاك العجوز" تكلم ايس ثم بعد ذلك تكلم لوفي وهو يبكي قليلا

"هذا مؤلم جدا قبضته مثل جدي"

"توقف عن البكاء ايها الأحمق "

هاهاها مازلتما كما كنتم

"مالذي تقصده بقولك هذا "

لا لاشيئ لاتهتما لما قلته الآن

"اذا لماذا اتيت الى هنا هل اتيت فقط لتضربنا او ماذا "

لا اتيت فقط للإطمأنان مثل طلب غارب سان وهل لديكما مشكلة في ذلك ماذا

"سان؟؟ هل انت قريب منه لهذه الدرجة"

امم يمكنك القول انني صديقه نوعا ما واتدرب احيانا على يده واتلقى دائما اسوء الضربات ولكن ولا نرة استطعت الفوز عليه

"اذا هذا يفسر قوتك مع انك لست اكبر مني بكثير"

لو انك دخلت البحرية مثلما طلب جدك لربما صرت بنفس قوتي

"يستحيل ان انضم لحثالة مثلكم سوف اكون قرصانا واخرج للبحر عما قريب "

"وانا كذلك سأصير ملك القراصنة"

"بل سيكون انا"ثم دخل كلاهما في نقاش حاد بينما كان شين يبتسم ويحدق فيهما ثم بعد التجادل قليلا سأل شين لوفي

لوفي هل تعلم اين شانكس

" ربما انه سيعود بعد ايام او شهور لكنه لم يحدد اليوم الذي سيكون فيه هنا"

هكذا اذا شكرا لك ثم قال لهم

اذا سأغادر الآن لكن سأرجع لكم بعد ايام

"اتمنى ان تختفي ولا تعود"

"نعم نعم اذهب ولا تعد " تكلم لوفي

هذا لن يحدث طالما لم اتمم مهمتي واذا سأودعكما الآن لدي اشياءلأقوم بهاو اهتما بنفسكما ثم غادر وتركهما وبعد ان ابتعد عنهما قليلا فرقع اصابعه وخرجت حشرات طائرة صغيرة مثل النحل مصنوعة من النار واطلقها في العديد من الإتجاهات نحو كل من قدم معه ليتواصل معهم في آن واحد

بعد ربع ساعة كان شين يحاول التركيز لأبجادهم طوال هذه المدة حتى نجح في ذلك ورآهم عبر الحشرات وجعلها تقف على كتف كل واحد منهم

في تلك الأثناء...

كان كل واحد منهم حاليا اما في احد المطاعم او الفنادق حتى بدأو يسمعون صوت شين يصدر من تلك الحشرات وكلهم مستغربين مما يحدث بسبب سماعهم صوته بجانبهم وهو ليس معهم عدى جيون التي كانت تعلم حول تلك التقنية وفقط بعض القلة وبعد ان شرح لهم ماهية هذه التقنية بدأ كل واحد منهم يخبر شين حول ما حصلوا عليه وكانت الإجابة هي نفسها وهي انهم لم يحصلو على اية معلومات عنه عدى شين بعد ان سأل لوفي

اذا هذا ما في الأمر اسمعوني الآن لقد حصلت على بعض المعلومات لكنها ليست دقيقة بالتمام بإختصار اضن اننا سنبقى في هذه الجزيرة لأسبوعين او شهرين او اكثر واذا لم نلحض سفينة شانكس في غضون شهرين سوف ننسحب من هنا هل هذا مفهوم

"علم"

جيد والآن عودوا للسفينة مهما كان ماتفعلونه واذا استأجرتم غرفا مسبقا فسأدفع ثمنها بدلا منكم لأنني اعد مفاجأة لكم واءا كنتم تريدون معرفةماهي اسألو جيون هل هذا مفهوم ام اكرر كلامي

نطق كلهم بصوت واحد"سننفذ ذلك حالا"

ثم غادروا مواقعهم وتوجهوا للسفينة بينما كان شين وصل مسبقا ويجهز لهم بعض الأطعمة الجديدة مثل آخر مرة

بعد ساعتين...

كان كل واحد يأخذ قطعة من الطعام ويتصارعون على القطعة الواحدة وكان الجبن يسيل منها والرائحة الزكية تلفت انتباه كل من يشمها

"انها حقا مقرمشة والجبن الطري الذي يسيل منها يذوب في الفمكما لو انها نزلت من السماء شين هل كنت تعمل طاه من قبل و ماذا "

لا لم اكن كذلك ثم ادعى انها وصفة من والدته

بعد ان تنهوا العشاء اخلدوا للنوم فمازالت مهمتنا مستمرة وعلينا ايجاده قبل الوقت المحدد والآن تصبحون على خير

"تصبح على خير انت ايضا" ثم قالت بعد ذلك "اترك تلك القطعة انها لي لقد اكلت حصتك"

"بل انها لي"

ثم خلد شين لسريره وغط غي نوم عميق

بعد شهر ونصف...

كان الجميع لايزالون في نقطة البداية فلم يرو ابدا خلال تلك المدة سفينة شانكس ولكن حصلوا على بعض المتعة والتدريب الخفيف اثناء ذلك لتمضية الوقت وقد وطد الجميع اثناء ذلك علاقتهم مع سكان القرية خاصة شين مع لوفي وايس وكان يدربهم ايضا احيانا اثناء ذلك

بعد يوم.. كان شين يدرب لوفي وايس مثل كل مرة ليساعدوا انفسهم مستقبلا ولا يتعرضوا لما حصل لهم في القصة ولكن ليس بشكل كبير لكي لا يتغير مجرى الأحداث و القصة حتى سمع صوت من احد جنوده في اذنه عبر الحشرات

"سيدي هل العلم المقصود جمجمة عليها ندبة في الجزء الأيسر بلون أحمر في العين وسيوف متقاطعة"

نعم لماذا تسأل

"شين لما توقفت وايضا ما قصة الفأس التي احضرتها معك اليوم" تكلم لوفي

اصمت قليلا وبخصوص سؤالك كنت سأدربكما على بعض تقنيات الدفاع بواسطتها

"هل تريد قتلنا ام تدريبنا انك لا تختلف عن جدي" ثم قال شين للذي كان يتحدث معه اكمل كلامك

"لأن السفينة المقصودة قادمة ماذا تقترح ان نفعل"

عودوا للسفينة الآن انه ليس بالشخص الذي تستطيعون خداعه بالتخفي وعلى الارجح انه احس بك تراقبه الآن

"مثلما تطلب" ثم بدأوا بالتجمع ليغادوا القرية مؤقتا

هذا جيد بما انهم سبعودون للسفينة فسيكون لدي عذر لهم لقتاله ثم تكلمت ريتا بالتخاطر مع شين

"هل ستهاجمه الآن ام متى"

نعم والآن لكن قتالنا محسوم من الآن على الأرجح سيمسح بي الأرض من اول 3ضربات او خمس ولكن ذلك بسبب فقط اني اريد اخذ قتال ودي فيما بيننا حتى لو كان قرصانا لأنه ليس مثل البقية

"هل هو قوي لهذه الدرجة"

لا كل مافي الأمر اني سأقاتلته بالقوة الجسدية والهاكي وايضا بإستعمالك اذا تقاتلنا بالسلاح

"اذا يبدوا انه لدي ما أفعله"

ربما من يعلم ثم استعمل فاكهته وانطلق ضغط قوي من اسفل اقدامه وقفز عاليا متوجها نحو شانكس

"انضر يا ايس لقد قفز عاليا في السما بقفزة واحدة اتضن ان استعملت فاكهتي سأقدر على ذلك ايضا"

"اثق انك ستفعلها في المستقبل"

من منضور الراوي...(انا طبعا)

كان شانكس ينزل امتعته ويتحدث مع رفاقه وبعض سكان القرية حتى احس بشيئ قوي قادم من السماء بسرعة كبيرة

"يا رفاق تراجعوا الآن هناك وحش قوي قادم من الأعلى"

تكلم لاكي رو وهو يمضغ قطعة لحم " مالذي تقصده يازعيم هل هذا تعبير مجازي ام حرفي"

"ستعلمون الآن" ثم بعد ذلك اخرج شانكس سيف الغريفين ووجهه للأعلى قليلا للتصدي للضربة القادمة ثم خاطبهم شين من الأعلى نازلا

اوي شانكس فالتستعد جيدا قال شين ذلك بينما يبتسم ابتسامة جنونية

"هلم الي" ثم غلف شانكس سيفه بالهاكي وشين غلف ريتا ايضا بهاكي التسلح بدون ان يدري ثم تصادما بقوة ونتج عن ذلك ضغط قوي هز المكان بأكمله وارتفعت امواج البحر وتطاير الشرارات والبرق في كل مكان من نتيجة تصادمهما

شكرا لكل من قرأ الفصل بتمنى تشاركوني رأيكم بالفصل + هذا هو الفصل الثاني لليوم مع انني بعتذر لأني تأخرت بتنزيله وراح ينزل باقي الفصل غدا او بعد حسب الضروف وبتمنى تعطوني نصائح لتحسين الرواية وشكرا 🌹

2022/11/15 · 132 مشاهدة · 1146 كلمة
moh mohamed
نادي الروايات - 2022