" المزايدة الحالية 80 ذهب ! مزايدة بواسطة الضيف رقم 107 ! "

تحت أسلوب المضيف الهادىء , كان مرتبك تمامًا . كان لأنه لم يختبر قتال مثل هذا من أجل كتاب .

هو لا يعرف عن الماضي عندما لم يكن هناك سحر نسخ , لكن الان وأصبحت الكتب متناثرة في كل أنحاء العالم , أجبرت قيمة الكتب الأصلية على السقوط . فقط الأثرياء من أرادوا الكتب الأصلية ليزينوا بها مكاتبهم . مع ذلك , لم يكن هذا كافي لأن يرتفع قتال المزايدة بني المشاركين إلى هذا الحد .

سعر 80 ذهب الذي كان أغلى من المجوهرات , جعل عميل نقابة المعلومات يتردد . لكن أكان أمسك بالراية ونظر إلى ثيودور , وثيودور أومأ مباشرة . كانت ملامح أظهرت تصميمه للحصول على العنصر بدون أي اهتمام بمكسب أو خسار ة.

أغلق أكان عيونه ونشر كل أصابعه العشرة .

" نعم . 100 ذهب ! 100 ذهب ! الضيف رقم 381 قد عرض 100 ذهب , والعد التنازلي سيبدأ مرة أخرى ! تبقت عشر ثواني ! "

المضيف والجمهور الذين لم يكن لديهم أي اهتمام بالكتب الأصلية أصبحوا مثارين الان بسبب النشاط المفاجىء .

بصراحة , كانت بيوت مزاد الشمال أصغر من بيوت المناطق الأخرى . لذلك , كانت قلة البضائع المتنوعة كالمجوهرات واضحة مقارنة بالأسلحة التي يمكن المتاجرة بها بأسعار عالية . ربما تظهر الأدوات الناردة في بعض الأحيان , لكن معظمها يتم عرضها في أخر يوم من المزاد عادة . لذلك السبب , لقد مر وقت طويل منذ تم التنافس بمقدار يفوق 100 ذهب في بيوت مزاد الشمال .

نظر ثيودور نحو الرحل العجوز المهذب والذي يجلس بعيدّا ‘ هل ستتبعني ؟ لقد تجاوزت 100 ذهب بالفعل .... هل ستعرض أكثر من هذا لمجرد قراءة كتاب ؟ ‘

ثيو كان مرتاب . اذا أراد قراءة كتاب فحسب , فهناك الكثير من النسخ فى السوق . كان من الغريب أن باحث لا ساحر سوف ينفق 80 ذهب على هذا الكتاب . لم يعرف ثيو هدف الرجل العجوز لكن بدا أن الرجل العجوز لديه اهتمام غريب بالكتب الأصلية .

وبشكل غير مفاجىء , تردد الرجل العجوز للحظة قبل أن يرفع إشارته . لكن كمية المزايدة كانت مختلفة عن السابق . لم تكن 20 ذهب بل 10 ذهب , نصف كمية مزايداته الأخرى .

" الرقم 107 ! 110 ذهب , هذه المرة ارتفعت المزايدة بمقدار 50% ! أنا فضولي حقًا بشأن هذه العروض الان بما أنها تجاوزت الحد الأقصى لسعر المزايدة بالفعل ! "

ردود أفعال الذين يشاهدوا المضيف انقسمت إلى اثنين . كان يوجد هؤلاء الذين أسفوا لعدم استمرار مزايدات ال 100% , بينما كان الأخرين مهتمين بمجموعة ثيودور . اهتزت حواجب ثيودور قليلًا مع تجمع العيون عليه . لا , لم يكن بسببهم . كان بسبب النظرة في عيون الرجل العجوز هينريتش حيث كان ينظر إلى ثيو .

ما الذي سيفعله الان ؟ بدا أن هذه العيون تردد هذا السؤال .

" نعم . الرقم 381 ! "

انتشرت أصابع ثيودور العشرة بعدما أمسك الراية .

" مرة أخرى مزايدة 100% ! إنها 130 ذهب الان ! لم يتم بيع كتاب أصلي بهذا القدر من قبل ! يمكنني أن أضمن لكم أن هذا لم يحدث فى العشرة سنوات الأخيرة ! " عبر فم المضيف عن إثارته .

مزايدة بمائة وثلاثين ذهب كانت غير شائعة في بيوت المزاد الشرقية أو الجنوبية . كان متأكد أنهم لي يزيدوا عن هذه الكمية . بإثارة في عينيه , نظر المضيف للرقم 107 هينريتش . حتى لو توقف هنا فالأمر قد تجاوز توقعاته بالفعل . لكن طمع الشخص لا نهاية له .

لسوء الحظ , لم يمكن مكافأة الطمع المتدفق . انحنى هينريتش لثيودرو قبل أن يضع شارته على قدمه . يعني أنه لن يزايد أكثر مم ذلك . ابتلع المضيف ندمه عندما رأى هذا وبدأ العد . ومن الواضح أنه لا يوجد مشاركين أخرين سيزايدوا بأكثر من 130 ذهب .

" المزايدة الفائزة! الكتاب الأصلي [ المقدمة إلى سحر العناصر 2 ] المكتوب بواسطة ميردال هيرزايم تم شرائه بواسطة الضيف رقم 381 بقيمة 130 ذهب ! "

كانت هناك أصوات استحسان بعد صوت المضيف الصاخب . كان الصوت لأجل المتعة التي حظوا بها , بالاضافة إلى السخرية من ثيودور الذي أنفق 130 ذهب . لكن ثيودور لم يرد . لا , للدقة هو لم يستطع الرد . السعادة بالحصول على الكتاب الذي أراد سحقت كل ردود الأفعال الساخرة الضعيفة .

[ المقدمة إلى سحر العناصر 2 ] وصل إلى يده أخيرًا .

[ المقدمة إلى سحر العناصر 2 ]

[ هذا الكتاب يصف العناصر الأربعة بتفصيل أكثر من أي كتاب أخر . إنه كتاب يبين العلاقة بين الساحر والعنصر , بالاضافة إلى كيفية التلاعب بقوة العنصر . المؤلف ميردال كان يسمى ساحر العناصر الاعظم فى القرن . إنه الوحيد الذي نجح في استدعاء حاكم عنصر .

* فهمك عالي (87.5)

* هذا الكتاب مصنف " ثمين "

* عند الاستهلاك , سوف تزداد البراعة في " سحر العناصر "

* هذه هي النسخة الأصلية المكتوبة بواسطة المؤلف . عند الاستهلاك , سيتم فتح ميول العنصر الذي يلائمك . توجد فرصة صغيرة أنك ستشكل عقد مع أحد العناصر .

* انت غير ناضج كساحر عناصر . من الموصى به أن ترفع قدراتك قبل استهلاكه ]

كان ثيودور مبتهج مع فحصه لنافذة المعلومات . لقد حصل على طريقة للاتصال بميردال في مكان لم يفكر به أبدًا . ربما يأخذ الأمر فترة حتى يستطيع استهلاكه , لكنها مسألة وقت فحسب .

الساحر الغامض ميردال الذي تعاقد مع حاكم عنصر كان حرفيًا أسطورة حية . 130 ذهب من أجل فرصة للاتصال به كانت حقًا مبلغ زهيد جدًا .

بعد وضعه فى القائمة حول ثيودور نظراته .

‘ شكرا جزيلًا لك ‘ نظر إلى هينريتش وانحنى باحترام .

تبعا لمعلومات جيبرا , ممتلكات هينريتش تتجاوز ثيودور قليلًا . منذ بضعة أجيال كانت عائلة هينريتش عائلة نبيلة في كارجاس وعائلة قد شيدت ممتلكاتها الخاصة , على عكس هؤلاء الذين يهدروها .

مع ذلك تخلى الرجل العجوز عن هذا الكتاب بلطف . لقد رأى شيئا في عيون ثيودور , أو لم يظن أنه يستحق 200 ذهب ؟ السبب غير معروف , لكن الواضح أن ثيودور قد فاز بالمقدمة إلى سحر العناصر الجزء الثاني بفضل تراجع هينريتش .

" هيه " ابتسم هينريتش وأومأ .

ثم أتت لثيودور فكرة أنه يريد أن يكون مثل ذلك الرجل العجوز عندما يكبر فى السن . مع نظره للرجل العجوز الشجاع , استمر المزاد .

هل كان يتخيل ؟ بدا أن أجواء بيت المزاد أصبحت أكثر خفة .

*      *      *

بعد اكتساب [ المقدمة إلى سحر العناصر 2 ] فى اليوم الأول , تحرك ثيودور بثبات خلال بيوت المزاد .

العملاء الموظفين بواسطة نقابة المعلومات يمكنهم شراء الكتب , لكن لا يوجد ضمان أنه لن يكون هناك كتب خاصة مثل المقدمة إلى سحر العناصر . تجربة المزاد كانت مثيرة أكثر مما اعتقد أيضًا .

بالتأكيد , ربح اليوم الأول لم يأتي مجددًا . بغض النظر عن ذلك سار الأمر بسلاسة تقريبًا . عدد الكتب الأصلية المعروضة للبيع كانت أقل من المفترض , لكن مازال جمع أكثر من 20 كتاب أصلي من ثلاث بيوت مزاد .

الأغلبية الساحقة منهم كانت ‘ شائعة ‘ لكن كان هناك كتابين ‘ نادرين ‘ بينهم . كانت ضربة حظ كبيرة بالأخذ فى الاعتبار أنه لم يمر شهر حتى منذ مغادرته لميلتور .

‘ حسنا . لم أشتريهم كلهم ‘

المنافسين الاثنين , هينريتش وكولسون , تنافسا معه عدة مرات في بيوت المزاد الأخرى . رغم أنه تخلى عن بعض الكتب الغير الضرورية إلى هينريتش الذي أعطاه المقدمة إلى سحر العناصر 2 فى اليوم الأول , لكن دائما ما تنافس مع كولسون الخسيس بشراسة . لقد كان المال الذي أحضره ثيو للاستخدام على أي حال , لذا لم يتردد فى المزايدة .

النتيجة كانت وجود 23 كتاب أصلي في قائمته الان .

" كوووه ...يا صاحب العمل , ماذا تظن أنك ستفعل بهم ؟ ليس من مبادئي أن أسأل عن غرض التفويض لكني فضولي "

" إنه سر "

" اوهه , أعتقد أن علي القيام بالمتابعة لاحقًا..."

كانت هناك ايجابيات وسلبيات لجعل جيبرا وأكان يشاهدون عن قرب .

ثيودور قد أنفق بضعة مئات الذهب فى بيوت المزاد بهدوء . لقد تخلى عن بضعة عناصر وعانى من أضرار ضخمة في أخرى . لذا مؤكد أن هذا سيجعل أي شخص مدرك لأهمية المال فضولي بشأن الأمر .

أناس ميلتور يعرفوا هذا بوضوح , لكن شعور الساحر بالمال كان مختلف بعدة طرق .


فى النهاية شابك جيبرا ذراعيه وتذمر " لا يهم . لا أعرف ما الذي علي قوله . علي أي حال يبدو أن طلبنا قد انتهى تقريبًا إذن ماذا تعتقد ؟ "

" أليس هناك يوم متبقي ؟ "

" لقد أخبرتك . في اليوم الأخير من المزادات التحت أرضية يتم عقد مزاد كبير . لن تكون هناك أي مبيعات صغيرة لأشياء مثل كتب أصلية . لما ستزعج نفسك وتجذب عيون هؤلاء الكبار ؟ "

اذا سمع أي شخص يعرف الوضع هذا الكلام , سوف يومأ برأسه . معلومات مدير فرع نقابة المعلومات كانت دقيقة دائمًا . الناس المشاركين فى المزاد الكبير كانوا شخصيات كبيرة في سيبوتو , لا , كارجاس . لديهم القوة لتحطيم أي أحد اذا تمت الاساءة إليهم , ولا ينبغي على ثيودور أن يجذب انتباههم بما أنه يخفي هويته .

بالتالي , القرار الصحيح هو تخطي اليوم الأخير . مع ذلك , قلق ثيودور بشأن الأمر لفترة قبل أن يهز رأسه . لم يستطع الشرح بالمنطق , لكن غرائزه الداخلية كانت تخبره بأنه ينبغي ألا يفوت هذا المزاد .

" لا , سوف أشارك "

كان نوع من حاسة سادسة . بعد الحصول على ظلمة وحلقة موسبيلهايم , حواس ثيودور قد وصلت بالفعل إلى مستوى عالي . إنه يملك إدراك ألفريد الحسي وحساسية متضخمة . لذا كان حدسه مثل أخذ خطوة نحو المستقبل بالفعل . واذا أخبره حدسه بأن من الصحيح فعل هذا , فهو على الأرجح صحيح .

أكد ثيودور بقوة على قراره لجيبرا الذي لازال قلق " ليس عليك القلق . لا يوجد أي شيء سأشتريه من المزاد الكبير , ومن الخطير حك أعصاب الشخصيات الكبيرة "


*         *         *

في اليوم التالي بالضبط , تصادم ثيودور مباشرة بشركة أوركوس .



ترجمة Ahmed Elgamal



شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus