تابع زيكس طريقه و وصل الى اقرب بلدة وجد نزل و استاجر غرفة لقضاء الليلة 

داخل الغرفة بعد دفعه ايجار لليلة استلقى على السرير 

بعد قضاء الليلة انطلق زيكس في رحلة للبحث عن هايدرون بحث في كل مكان حيث يباع العبيد استمر البحث من بلدة الى اخرى و اخير وصل الى خيمة ضخمة صاحبها تاجر متنقل مع طاقمه يتاجر بالعبيد بشر انصاف بشر انصاف وحوش وحوش سحرية من الفئة المنخفضة 

دخل زيكس الى الخيمة و استقبله التاجر 

التاجر"ايها الشاب الصغير ماهو عملك معنا اليوم"
زيكس "ابحث عن عبد بمواصفات محددة"
التاجر"او ما هي"
زيكس"بشري ذكر لا يتجاوز عمره العشر سنين هل لديك هذا النوع"

فكر التاجر ثم قال

التاجر"حسنا لدينا واحد هنا لكن هل تمتلك المال الكافي"

القي زيكس امامه عشرة عملات ذهبية اتسعت عينا التاجر من الدهشة يبدو ان هذا الفتى ثري 

دخل زيكس مع التاجر و كان على الجوانب الكثير من الاقفاص و بداخلها عبيد من كل الاعراق و صلو امام قفص صغير 

التاجر"هذا هو القي نظرة عليه و لاكون صادقا معك انه مزعج جدا حاول الهروب كثيرا اذا كان لاباس معك يمكننا عقد الصفقة"

اقترب زيكس من القفص و راى طفل يبدو في التاسعة من العمر هزيل و عظامه قد برزت مع شعر فضي و عينان تحملان بريق باهي العين اليمنى لونها فضي و عينه اليسرى لونها ارجواني كانت حالته متهالكة بالكاد يبدي حركة كان جالس عند الزاوية يتامله و عيناه تبثان شعورا بالخطر 
"هههه لم يتغير و لو قليلا تلك الملامح و هالة الموت التي تحيط بك على الرغم من انها لا تقارن بهالتك الخانقة في السابق و اخير وجدك"

زيكس"اريد هذا العبد حظر لي ختم السيد و العبد"

تمت الصفقة و حصل زيكس على الختم بعدها اخذ معه الفتى في الطريق كان الفتى يترنح من التعب يبدو انه لم يتناول الطعام منذ فترة طويلة و احيانا يسعل دما وصل زيكس الى النزل و ادخله معه الى الغرفة

اعطى زيكس الى الفتى جرعة علاج 

زيكس"اشرب هذا سنغادر هذا المكان بعد ساعة"

شرب الفتى الجرعة و بقي جالسا في الزاوية وضع زيكس حقيبته و اخذ يرتب اشيائه سكاكين و قنابل و سيف قصير عندما استدار تحرك الفتى و اخذ الكرسي الخشبي و ضرب زيكس على راسه اخذ معه سكين و هرب من النزل 
زيكس واقع على الارض و بدا راسه ينزف نهض و هو يمسك راسه 

"اخ يا رجل انت لا تترك اي فرصة الا و استغليتها حسنا لن الومك لكن هروبك من امر مستحيل"

كان الفتى يجري و خرج من البلدة الى الغابة 

في الغابة ثلاثة من قطاع طرق جالسون حول نار و كان يضعون الضماد على اجسادهم و احدهم قد فقد ذراعه 

قاطع الطريق 2" اللعنة لقد اصبحت الان معاق فقدت ذراعي من هجوم واحد كيف لي ان احضن الحسناوات بعد الان"
قاطع الطريق3"كن ممتن لاننا خرجنا من ذلك المكان احياء على الاقل"
قاطع الطريق 4" فقط من يكون ذلك الصبي انه وحش حقيقي و ذلك السحر الغريب بالكاد نجونا نحن محظوظون حقا"
قاطع الطريق 3" المهم دعنا نبحث عن حقيبة مال جديدة فانا ارغب..."

من بين الشجيرات خرج الفتى الهارب تعثر و وقع امامهم نظر الجميع الى الفتى الذي وقع امامهم 

قاطع الطريق 2" امسك به"

عندما امسك قاطع الطريق 3 الفتى طعنه في قدمه فاخرج قاطع الطريق صرخة 

"شقي تجرء على اصابة هذا العم تعال الى هنا"

و عندما حاول امساكه وجه الفتى طعنة بالسكين الى بطن قاطع الطريق فتنحى جانبا و لكم الفتى على وجهه فوقع على الارض و شرع قاطع الطريق في ضربه بقسوة و ربطه بالحبل 

قاطع الطريق 3" شقي دع هذا العم يصنع لك علامة لطيفة على وجهك"
قاطع الطريق 2" توقف لا تخرب السلعة و الا سعره سينخفض"
قاطع الطريق 4"انظر لديه طوق انه عبد هارب لن نجني الكثير من عبد هارب"
قاطع الطريق 2"انه سلعة نادرة شكله جيد جدا سيجلب لنا سعرا جيد بلا شك"

بعد قليل سمع الجميع صوت قريب فاستعدو لمن هو قادم اقترب الصوت و برز ظل صغير من بين الشجيرات 

قاطع الطريق 2" ههههههه فريسة جديدة"
قاطع الطريق 4" اي حظ هذا سنحصل على المزيد من المال"

الفتى المربوط كان ينظر الى ذلك الظل و عيناه مفتوحتان من الدهشة انه زيكس لقد ضربه بالكرسي على راسه بكل قوه كيف لحق به بسرعة عندما تمعن قاطع الطريق 2 تعلثم و شعر بالعرق البارد على ظهره

"اااااانت...كيف...لحقت...بنا"

نظر زيكس اليه و هو غير مبالي تمعن فيه ثم قال 
زيكس"اممم...من انتم"

كاد قاطع الطريق 2 كاد ان يتقيء دما 


"ايها الوغد لا تقل انك نسيت وجوهنا لقد تسببت في فقدان ذراعي ايها الشقي"
زيكس "انا لم ارك من قبل"(كذبة واضحة)

هاجم قاطع الطريق 4 بسيفه كل ما فعله زيكس تنحى جانبا و لكمه على اضلاعه فحطمها وقع على الارض و هو يصرخ من الالم و قبل ان يتصرف قاطع الطريق 3 اخترقت السكين جمجمته في وسط جبهته اصبحت عيناه حولاء و سقط على الارض دون حراك 
بينما يصرخ قاطع الطريق 4 انحنى زيكس و امسك شعره و شده للخلف بقوة

قاطع الطريق 3" ارجوك توقف انا اسف هذا مالم ااااااااااه "كراك

اصدرت فقارات الرقبة صوت يقشعر له الابدان بعدها توقف صوت صراخه

قاطع الطريق 2 راى كل شيء امامه رفيقيه تم قتلهما من دون ان يتمكن احد من الرد 

بينما يقترب زيكس منه قاطع الطريق2 حاول النهوض ليفر بجلده لكنه لم يجد في قدميه اي قوة عندما نظر الى تعابير وجه زيكس كاد ان يموت من الرعب ملامح بلا اية تعابير و عينان تركزان عليه شعر ان جبل يضغط علي صدره بالكاد يمكنه التنفس من الرعب الذي سيطر عليه 
اقترب زيكس منه و امسكه من كتفه و تكلم في صوت و كإنه قادم من الجحيم 

" ساقطع قدميك و ذراعك المتبقية و ثم اقتلع وجهك من على راسك ستكون شيء بلا سيقان و اذرع و وجه اليس كذلك تتدحرج في الشارع كغائط في الريح"
قاطع الطريق 2" ما انت بحق الجحيم"
زيكس "انا عاهل الشر"

استل زيكس سيفه و قطع كل من ساقيه و ذراعه و صرخات الالم تملئ ارجاء الغابة لدرجة انها ستجعل حتى القتلة يرتعدون خوفا في النهاية انتهت الصرخات البائسة بعد ان وجه زيكس ضربة افقية من جانب سقط وجه قاطع الطريق على الارض و كان دماغه و لسانه يتدليان و كانت الدماء تتدفق سقطت جثته على الارض بالنسبة للفتى كان المشهد و كانه في الجحيم كان خائفا لكنه حافظ على رباطة جاشه اقترب منه زيكس و حرره من القيد ثم قال

زيكس"انت قل ماهو اسمك"
اجاب الفتى دون تردد او تسرع"هايدرون"
زيكس"هل لديك عائلة"
هايدرون"انا يتيم كنت اعيش في دير به ايتام و كل من هناك كعائلتي"
زيكس"كيف اصبحت عبدا"
هايدرون"مجموعة من الاشخاص اخذوني بالقوة و باعوني كعبد"
زيكس"ذلك اليوم الذي تم بيعك كعبد كيف شعرت"

ضغط هايدرون على اسبانه و قال بمرارة"اذلال غضب عجز"
زيكس"ماهو اكثر شيء كنت تريده"
هايدرون"القوة لو كنت قويا لما تم بيعي كعبد"
زيكس"لاجل ماذا تريد القوة هل هو للانتقام"

كان هايدرون يضغط على اسنانه و يحكم قبضتيه"ذلك اليوم اخوتي الصغار تم ضربهم امامي لم استطع ان رد عنهم ضربة واحدة انا...انا عديم القيمة لو كنت قويا لما حصل هذا لو كنت اقوى قليلا لما تم اهانت جميع اخوتي الصغار امامي"
بدا هايدرون بلكم الارض و هو في قمة غضبه"اللعنة... لكمة...اللعنة...لكمة...اللعنة" اصبح راسه الى الاسفل من الاحباط و هو يغرز اصابعه في الارض

اخرج زيكس العقد و حطمه و الطوق على رقبة هايدرون انفتح تفاجئ هايدرون مما فعله زيكس

زيكس"انت حقا تملك شخصية قوية يبدو اني كنت مصيبا حولك اسمعني جيدا في هذا العالم اما ان تدوس او تداس ساعطيك خياران اثنان لا ثالث لهما اذا اردت العودة الى ديارك و دفئ عائلتك فانا لن امنعك لكن اعلم انك ستبقى ضيعفا حقيرا في اعين الاقوياء و ستتابع حياة الذل و القهر او اتبعني و ستكسب السيادة و القوة في يوم ما ستنظر الى هذا العالم من الاعلى و لن يجرء احد على وضع اصبع واحدة على من تحب في النهاية هذه هي حياتك ملكك افعل بها ما تشاء 

نظر هايدرون اليه في دهشه زيكس عرض عليه القوة هل يعو الى عائلته او يتبع هذا الشخص و يصبح قويا بما يكفي لحماية عائلته 

بعد فترة اتخذ هايدرون قراره

هايدرون"انا اريد القوة من فضلك سيدي ارشدني"
مد زيكس يده الى هايدرون و قال"اسمي زيكس نادني بهذا الاسم اسمك هايدرون اسم جيد يوحي بالقوة"

عندما ساعد زيكس هايدرون على الوقوف مر مشهد له من حياته السابقة نفس الحركة فعلها معه هايدرون كانت هذه من اجمل الذكريات القليلة من حياته السابقة

زيكس"انت حقا تروقني ههههه ما رايك ان نقوم بقسم الدم"
هايدرون"اي قسم هذا"

اخرج زيكس سكين و جرح كف يده اليمنى ثم مرر السكين الى هايدرون"

تفاجئ هايدرون من فعلت زيكس امسك السكين على الفور فهم قصد زيكس و فعل نفس الشيء ثم تصافحا بايديهم المجروحة

زيكس"بموجب قسم الدم هذا انا زيكس عاهل الشر اقسم ان اكون كاخ اكبر لهايدرون فارس الموت في الحياة و حتى الممات محنك هي محني افراحك هي افراحي و احزانك هي احزاني قوتي هي قوتك و قوتك هي قوتي و اذا تقاعست عن دوري كاخ اكبر فاليضربني البرق عشرة الاف مرة" 
ارتبك هايدرون من هذا القسم العجيب تم تابع من بعده"بموجب قسم الدم هذا انا هايدرون فارس الموت اقسم ان اكون كاخ اصغر لزيكس في الحياة و حتى الممات محنك في محني و افراحك هي افراحي و احزانك هي احزاني قوتي هي قوتك و قوتك هي قوتي و اذا تقاعست عن دوري كاخ اصغر فاليضربني البرق عشرة الاف مرة"

و بهذا اجتمع الاخوة من جديد انطلق كل من زيكس و هايدرون في طريقهما هذا اليوم سيكون يوما مميزا في حياة هايدرون لانه اليوم الذي وجد فيه المخرج من حفرة الظلم الامتناهي و الان رحلة جديدة تبدء ماذا سيصادفهما ماهي المغامرات التي نتنظرهما مستقبل مجهول يلوح في الافق 

 

نهاية الفصل.

 

(اسف على السحبة ولله ذي الانترنات خايسة و الكابل تعطل)

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus