بعد سماع السعر الذي طلبه زيكس مقابل اعطائهم تقنيات النمو دخلو في حالة صمت 

زيكس "اذا ماذا قلتما"
ماهيرو "هل انت متأكد انك تريد هذا"
زيكس "ماذا الان قبل قليل قلتم انني ابدو مثل الاخ الاكبر اذا انتما كنتما تسخران مني ام انكما تعتبران ان من العار ان يكون لكما اخ كبير مثلي الذي سمعته اسوء من قطاع الطرق"
ماهيرو "ليس هذا قصدنا ربما انت سيء في بعض النواحي لكنك شخص طيب و نحن نشهد بذلك و يسرنا ان نكون اخوة لكن ما نحن قلقون بشأنه هو ان اعطائنا تقنيات نمو هو يعادل رمي كنز لا يقدر بثمن و نحن لا نستحق"
موتو"اجل اختي محقة نحن لا نستحق مثل هذه الثروة"
زيكس "ربما نحن نعرف بعضنا منذ وقت قصير لكننا تشاركنا حالة الحياة او الموت و عبرنا بسلام معا نحن الان فعلا اصبحنا مرتبطون و انا اعتبركم كإخوتي الصغار و طبعا  على الاخ الاكبر ان يعتني بإخوته الصغار و هذا ما افعله الان هل انا مخطئ في ما قلته"

موتو و ماهيرو اصبحا عاجزين عن رفض زيكس بعد كل الذي قاله هما اصبحا مقربين منه في وقت قصير زيكس بالنسبة لهم يبدو كشخص يقف في مكان لا يستطيعان الوصول اليه لهذا هما يحاولان ان لا يستغلا طيبة زيكس و كرمه لانهما سيشعران بالذنب تجاهه و رفضه هو نفس الشيء ايضا و زيكس توصل الى هذا الاستنتاج ايضا

ماهيرو "لكننا ان قبلنا هذا فسوف نبدو اشخاص سيئين يحاولون استغلالك"
موتو"اجل انا لا اريد ان نكون عبئ عليك"
زيكس "انا حقا سانزعج اذا لم تقبلا"
ماهيرو "اه انت لا تترك لنا حرية الاختيار ان كنت مصرا كل هذا الاصرار حسنا نحن نقبل يا اخي الاكبر"
موتو"اجل ان سعيد لانك اصبحت اخانا الاكبر رغم ان اختي لا تعاملني بالمثل"
ماهيرو "ماذا انت لا تجيد شيء و دائما تقع في المشاكل قال والدي ان علي مراقبتك حتى لا تفعل شيء غبي"
موتو"هل هكذا تفكيرن في اخوك الكبير عندما نخرج للمغامرة داخل الزنزانة من الذي يهتم بمواجهة الوحوش انه انا و انت كل ما تفعلينه هو المراقبة زيكس قل شيء"
زيكس "هههههه من يعتني بمن يفضل ان تستمع لها فانت لا تصلح للتعامل مع المشاكل كما تفعل ماهيرو"
موتو"ايه ايها الخائن"

بعد هذا المزاح منح زيكس لكل منهما نقنية نمو مناسبة و بعدها خلدو للنوم 

في الصباح الباكر استيقضت ماهيرو تناولت فطورها و خرجت من اجل التأمل قليلا النزل يقع على اطراف المدينة قرب غابة الصفصاف دخلت الغابة لكنها رات شخص اخر يتدرب اقتربت لترى 

الشخص الذي كان يتدرب هو زيكس مغمض العينان و يتحرك ببطئ شديد تبدو كحركات فنون قتالية لكنها لا تمد لها بصلة جسمه كان يصدر حرارة و يتصبب عرقا و في كل مرة يحرك فيها ذراعيه و جسمه يصبح الهواء حوله مضغوط بشدة و اكثر ما يلفت انتباه هو جسمه العلوي عضلاته البارزة بكل تفاصيلها راقبت ماهيرو بصمت ثم اقتربت قليلا تحدث زيكس و هو مازال يمارس تمرينه 

زيكس "اذا هل انتي من محبي الاستيقاض باكرا"
ماهيرو "كيف عرفتني و انت مغلق عيناك"
زيكس "يمكن للشخص ان يتعرف على الاخرين دون النظر ان كان حدسه قوي بما يكفي"
ماهيرو"ما هذا الذي تفعله"
زيكس "انا احاول معرفة سر ما حدث لي قبل ايام"
ماهيرو"تقصد عندما اصبح جسدك حارا للغاية"
زيكس "اجل ربما اكتشف مفتاح سر جديد في مسار التدريب"
ماهيرو "حسنا" 

توقف زيكس عن تمرينه و بدء يحدق في يده باحباط اقتربت ماهيرو مفتفسرة

ماهيرو"مادا حدث لا تبدو سعيدا"
زيكس"ماهيرو تعلمين ان كل شخص يملك داخل نطاق روحه شيء يسمي هيئة الروح"
ماهيرو"اجل انها اول خطوة لدخلو حالة الايقاض يتم فيها صقل هيئة الروح لتكون قوية بما يكفي ليتمكن الشخص من الايقاض الخاص به لكن لما تسال"
زيكس"هيئات الروح تنقسم الى سبعة هيئات و هم هيئة روح الماء و النار و الارض و الهواء و البرق و الضوء و الظلام كل شخص يولد مع احد هذه السمات يملك هيئة روح لهذه السمة"
ماهيرو"الجميع يعرف هذا لما تطرح هذه المسالة الان"
زيكس"بجانب السمات السبعة هنالك نوع ثامن عديم الانجذاب"
ماهيرو"اجل عديم الانجذاب لا ينتمي لاي عنصر لحظة عديم الانجذاب لا يملك هيئة روح اذا انت..."
زيكس"هذا صحيح انا لا املك هيئة روح و موهبتي الفطرية التي بالكاد موجودة هذا يشكل مشكلة لي منذ سنوات و انا احاول بناء هيئة روح الخاصة بي لكن لم انجح اشعر ان مصدر الحرارة قد يكون المفتاح للمشكلة"
ماهيرو"يبدو ان العوامل تعمل ضدك دوما ارجو ان تنجح في مسعاك"


انتهى زيكس من تمرينه و ذهب لياخذ حماما سريعا و ترك ماهيرو لتتأمل و موتو هو اخر شخص استيقض اجتمع الثلاثة في مقهى قريب و تناولو الفطور بعدها توجه الى النقابة لتقديم تقرير عن المستوى الجديد داخل الزنزانة و بفضل المعلومات التي قدمها زيكس عن اماكن الخطرة حصلو على مكافئة اكتشاف المقبرة و مكافئة اضافية عن المعلومات تقاسمو الارباح اما حصة هايدرون احتفظ بها زيكس ليعطيها له 

في الطريق الرئيسي للمدينة

موتو"اذا انت ايضا تنوي الالتحاق بالاكاديمية العام القادم"
زيكس "اجل انا و هايدرون اخترنا اكاديمية كيرام و انتما"
موتو"نحن ايضا اخترناها يبدو اننا سنكون معا ايضا في الاكاديمية "
ماهيرو "قبل ان تعتبر نفسك دخلت الاكاديمية عليك اجتياز الاخبتبار"
موتو"لما انت لئيمة معي دائما"
زيكس"هاهاهاها سوف تجتازه انا واثق لهذا لا تقلق هاهاهاها "
موتو"هل رايتي هذا بدلا من قصفي بالكلام القاسي على الاقل كوني مثل انيكي الرائع ببعض كلمات المشجعة"
ماهيرو "هذا ان كنت ذكيا بما يكفي همف اذا اخي الكبير ملذي ستفعله تاليا انا و اخي قررنا العودة الى المنزل"
زيكس "اجل انا سلفا حددت وجهتي التالية"
ماهيرو "اين"
زيكس "انا ذاهب الى وادي الموت"
ماهيرو "ماذا هذا المكان خطير جدا لما تخاطر الى الذهاب هناك"
ابتسم زيكس و قال"انا ذاهب لاسترجاع صديق قديم"
ماهيرو"..."

بينما كانو يمشون فجأتا شعر زيكس ان شيء ما ليس صحيحا و قبل ان يدرك احد في لحظة عمم زيكس طاقته بشكل مستعجل و دفع كل من موتو و ماهيرو جانبا بكف يديه بقوة فطارا بعيدا عنه 

وقع موتو ارض ثم نهض و صرخ"لماذا فعلت هذا"

عندما نظر توسعت عيناه و كاد ان يسقط من هول المنظر كان زيكس يقف و ذراعاه متقاطعة و على جسده عدد كبير من سهام ضوئية و حوله ايضا 

صرخ موتو "لا" 

ظهر عدد كبير من الرجال المدرعين كلهم يرتدون دروع موحدة و على صدورهم شعار الصليب و اغلقو الشارع بالكامل 

زيكس اصيب بالعديد من السهام الضوئية و بدء في النزيف

تقدم مايبدو كقائدهم و قال 

القائد"انت يا سليل الشيطان استسلم حالا و الا سيوفنا ستكون نهايتك"

تقدمت ماهيرو و قالت

ماهيرو "انتم لماذا تهاجمونه لم يفعل اي شيء خاطئ"
القائد"لا بد انها تابعة للسليل الشيطان اقتلوها حالا"

هاجم احد الفرسان ماهيرو و ما ان كاد ان يصيبها كان زيكس قد احطمت قبضته على خوذه الفارس و حطمه على الحائط

موتو "انتم ايها الاوغاد لماذا تهاجموننا نحن لم نفعل اي شيء خاطئ"
القائد"اخرس ايها المرتد لا يحق لك الكلام كفر عن خطاياك بموتك"
موتو"انت ماذا..."

قاطعه زيكس 

زيكس "هذا يكفي خذ اختك و ارحل هاؤلاء كلاب الكنيسة اتو من اجلي لن يدعوكم تخرجون من هنا سالمين سوف افتح لكما الطريق لهذا اركضا بكل ما لديكما"
ماهيرو "لا لن نتركك ورائنا هكذا"
موتو"حتى لو طلبت منا الرحيل لن نفعل"
زيكس "هذه امر مختلف هل انت مستعد لازهاق حياة الذين امامك"
موتو"..."
زيكس "اسمع اعلم انك تحاول مساعدتي لكن اعلم ان عدوي هم الكنيسة انت لست قوي بما يكفي بعد للوقوف في وجههم كن فتى مطيعا و افعل كما اقول لك سوف افتح لكما الطريق و انتما اخرجا من المدينة حالا و عودا الى المنزل هل هذا مفهوم"

انزعج موتو كثير و شعر بالمرارة لاجل زيكس لكنه وافق مكرها

موتو"حسنا سوف استمع اليك هذه المرة لكن لكن لا تمت انا لن اسامحك ان مت"
ماهيرو "نحن ضعفاء و لا نستطيع مساعدتك لكن عدني انك سوف تبقى سالما انا سوف اغضب اذا مت هل هذا مفهوم"
زيكس "ههههه اجل اذا لقائنا القادم في الاكاديمية"
ماهيرو "قبل ذلك لنعالج هذه الاصابات"

وضعت ماهيرو يدها على جسد زيكس و عاجت جراحه بسرعة استل زيكس سيفه بسرعة و بدء هو ايضا في ترتيل سحر على سيفه و هو يتقدم مشيا نحو الفرسان

"يا من يحكم العالم برحمته الواسعة امنح سيفي غضب الرعد السماوات لتحترق هذه الكائنات الطفيلية بغضبك"

طاقة برق عنيفة تكتسح سيف زيكس رفع سيفه بكلتى يديه للاعلى و طاقة البرق العنيفة تشكلت على شكل سيف يرتفع طوله الى خمسة امتار الفرسان صدمو من هذا نطق زيكس بكلمة واحدة"الهازم" بكل قوته يضرب زيكس بتقنية الهازم و يطلق موجة الطاقة من البرق تحطمت على الفرسان ضربت طاقة البرق الذين كانو في مسار الموجة تفجرت اجسادهم الى اشلاء الدماء و الاعضاء تتطاير اما من كانو قرب الموجة البرق انجذب البرق اليهم و انتقل بينهم مدمرا اعضائهم الداخلية بلا رحمة تسبب الهجمة في قتل عدد كبير من الفرسان تسبب هذا في فوضى بينهم استغل موتو و ماهيرو الفرصة و هربو من الحصار تكلم زيكس في سخرية

زيكس "تسك الحديد رخيص اسرع طريقة للموت"
القائد"ايها الملعون كيف تجرء على قتل جنودي"
زيكس "ها اليس انتم من حاول قتلي اولا"
القائد"الرب معنا سوف تقوم بتطهيرك ايها الشيطان الملعون"
زيكس " انتم يا شباب على الرغم من انني شخص مستقيم و لا اضر احدا لكنكم مزعجون لدرجة مروعة انتم تسببون لي صداع و لهاذا..."

قبل ان يكمل زيكس كلامه انفجرت زجاجة فوقه و تبلل زيكس بالماء من راسه الى اخمص قدميه

الفارس" لقد اصبنا بالماء المقدس انه الان ضعيف"

زيكس ينظر الى الفرسان مع تعبير بارد"انتم تمزحون صحيح"

الفارس"لماذا لا يتأثر بالماء المقدس"
الفارس 2"ماذا يحصل كل الشياطين حساسة من الماء المقدس"

زادت تعابير زيكس قتامتا و بدء غضبه في الازدياد

زيكس "اذا انتم تعتبرونني واحدا من تلك الفصيلة جيد جدا"

تغير صوت زيكس و صار باردا لدرجة تنخر العظام واطلق نية قتل جعلت كل من الفرسان يشعرون بتجمد الدم في عروقهم "حان الوقت لمقابلت خالقكم" انطلق زيكس و بسرعة و بسيفه المار طار راس القائد و وقع جثة هامد شرع زيكس في ذبح الفرسان واحدا بعد اخر لكن استمر الفرسان في القدوم دفعة تلوى الاخرى و استمر زيكس في ذبح و تمزيق اجسادهم و تحطيم بعضهم دون ان يرف له جفن خلال المواجهة تم قتل اكثر من ستين فارسا فقدو حياتهم تلطخ الشارع بدماء الفرسان السكان هربو و جنود المدينة كانو فقط راقبون المجزرة من بعيد لم يجرء احد على الاقتراب من اين لهم الشجاعة للوقوف ضد هذا الوحش عديم الرحمة 

جثث ملقات في كل مكان اما مقطعة او بلا راس لم تكن هنالك جثة سليمة و بعض الفرسان يعانون من اصابات قاتلة زيكس واقف و هو يمسك رقبة امرأة و هي فارسة ايضا كان على وشك سحق عنقها تركها و قفز للخلف مر رمح ضوء كاد ان يصيبه عندما نظر زيكس مجموعة الاشخاص يفتربون يتقدمهم فتى اشقر الشعر و عينان زرقاء كالمحيط و تعلوه ملامح نبيلة و وسامة تخطف القلوب تكلم قائلا مع الاشارة بسيفه الى زيكس

هيرو"ايها المجرم سوف تدفع ثمن ما اقترفت يداك"
زيكس"ها"

 

نهاية الفصل.

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus