خذ قائد الحرس المدينة زيكس الى منزله و احضر له الطبيب لمعاينة اصاباته و قضى بقية اليوم في ضيافه اما ليريا عادت الى النقابة لتقديم تقرير مفصل دخلت ليريا النقابة استقبلتها الموظفة 

الموظفة"لقد قمتي بعمل اكثر من رائع لقد انقذتي المدينة و سكانها بالمناسبة من يكون ذلك القوي الذي يتحدث عنه الجميع هل هو خليلك ههههه"
ليريا"لا تتفوهي بالهراء اين مدير النقابة"
الموظفة"كم انتي مملة ان استمريتي هكذا لن تحصلي على حبيب"

هذا اثار غضب ليريا لكنها قررت تجاهل استفزاز الموظفة المتعمد

ليريا"ايا كان انا ذاهبة"

ذهبت ليريا الى مكتب المدير تاركة الموظفة ورائها

الموظفة"فوفوفو الامور تصبح شيقة اكثر فاكثر"

انقضى النهار و حل الظلام على المدينة و مازال العديد من العمال يصلحون المنازل المتهدمة و يحاولول العودة لحياتهم الطبيعية داخل الحانة كان الجو صاخب للغاية الحراس انهو عملهم في الحراسة و اجتمعو مع المغامرين للاحتفال بالنصر بسبب العدد الكبير من جثث الوحوش تم ملئ جيوب الجميع بالمال بعد بيعهم للنقابة بالكاد تمكنت النقابة من المعاملات الضخمة لاتمام العديد من عمليات الشراء في النهاية حصل الجميع على مبلغ محترم من المال و الان هم يحتفلون و ضيف الشرف لهذه المناسبة هو زيكس زيكس جالس وسط القاعة يتكلم و الجميع مستمتع لسماعة

زيكس "و هكذا عاشت الجميلة مع اللص في سعادة النهاية"

انفجر الجميع ضاحكا قصة زيكس كانت مضحكة و نهاية غير متوقعة اخذ زيكس رشفة من كأس النبيذ و ضرب به الطاولة

"هذا النبيذ لذيذ هاهاها"

بينما الحفلة مستمرة شخص ذو ملابس سوداء خرج من الحانة ذهب الى زقاق مظلم و قال 

"هه لم اتوقع ان اراك بهذه السرعة يا رفيق في المرة المقبلة عزيزي الجبنة الكبيرة قد وصل اللقاء"

تحول الشخص الغامض الى ضباب اسود و اختفى في صمت الليل

قضي زيكس وقتا صاخبا في الحفلة بعد ان اصبح الوقت منتصف الليل خرج من الحانة و ذهب الى تلة خارج المدينة رغم انه ثمل من الشرب قام بتفعلى تقنية التني التنين السماوي ليتخلص من اثار الثمالة جلس على الارض متكئ على الشجرة مستمتع بالهدوء الليل و ضوء القمر 

"اه اليوم حصل الكثير من الاشياء اولا الكمين الذي حاكه الفرسان لي و هيرو و جماعته ثم هجوم حشد الوحوش و اخيرا ليريا تعلن انسحابها من مجموعة هيرو و توقف عن كونها بطلة رغم كل شيء ليريا اختيرت من طرف الكنيسة لتكون بطلة لانها ولدت بعلامة مميزة علامة البطل المختار كرست ليريا حياتها تقاتل لاجل السكان البلاد و حمايتهم و بطبيعة الحال كنا اعداء هي كانت تمثل العدالة الحقيقية و انا كنت الشر الاسمى الجميع يشهد ان ليريا تستحق مكانة بطلة بجدارة لكن انا اختلف معهم في الرأي مما رايته اليوم ليريا في هذه السن لم تكن تريد ان تصبح بطلة لكن في وقت ما من المستقبل تقبلت هذا الدور مرغمة لهذا اعتقد انها اصبحت شخصا جادا طول الوقت و لم تبتسم مرة واحدة كان لي اشياء ندمت عليها منها موت ليريا بيدي 

اغمض زيكس عيناه و هو يتذكر الحوار الذي دار بينهما قبل مفارقتها للحياة

"............"

جرف الهاوية 

في معركة دموية كان هيرو و من معه من الابطال قد اطبقو الحصار على زيكس مسلح فقط بسيفه مارس الاسود دخل في قتال مميت مع هيرو تمكن زيكس من هيرو و في اللحظة التي كان سياخذ فيها حياته تدخلت ليريا و طعنت بسيف زيكس و سقطا معا من الجرف سقط كل من ليريا و زيكس في وادي عميق بالكاد تمكن كل منهما النجاة من السقوط المميت لكن ليريا ساعتها اقتربت

زيكس "لماذا جميعكم مستميتون لاجله لما شخص مثله يملك هذا القدر من الرفاق الذين يذهبون لحد المخاطرة بحياتهم لماذا"
ليريا"انت لا تستطيع هزيمته لان هيرو يملك رفقاء يثق بهم اما انت وحيد مهما حاولت لن تستطيع"
زيكس "لن استطيع فعلها سمعت هذه الكلمات مرات لا تعد و لا تحصى لكن في النهاية انجح دائما"
ليريا"لما انت شديد الحقد على هيرو لما تذهب الى هذا الحد"
زيكس'انا لم اختر ان اصبح هكذا لكن الجميع اجبرني على ان اصبح ما عليه الان"
ليريا"قد يكون غريبا لكن يبدو اننا متشابهان قليلا انا لم ارد ان اصبح بطلة"
زيكس "حسنا هذا مثير للاهتمام اذا ماذا كنت ترغبين غير ذلك"
ليريا "انا كنت اود ان اعيش حياتي كاي امراة عادية لكن للاسف اصبحت بطلة رغما عني لقد تعبت من كل هذا هذه النهاية افضل"
زيكس "لماذا كان لديك الخيار حينها"
ليريا "للاسف لم استطع عائلتي و كل من حولي كانو لهم تطلعات الي لهذا لم استطع الرفض و ايضا كنت صغيرة و لم املك راي خاص بي لو كانت نفسي الحالة سابقا لا رفضت و فاليحصل ما يحصل انت قلت انك لم تختر ان تكون هكذا اليس كذلك هل كان لديك احلام كنت تود تحقيقها"
زيكس "الحياة تفرض علينا اشياء لا نريدها كانت لدي عائلة بيت دافئ لكن كل ذلك اخذ مني حياتي تحولت الى جحيم مستعر كنت مثل الكلب الضال حاولت ان ابدء صفحة جديدة في حياتي كانت هذه نصيحة عجوزين و فعلت ذلك كل شيء كان مثالي عشت معهما عاملاني مثل حفيدهما كنت سعيدا سادفع اي ثمن لاستعيد و لو لحظات قليلة من تلك الاوقات كان لدينا مطعم صغير ربما لا يقدم اطباق فاخرة لكن الجميع كان سعيد بتناول طعامهم و انا كنت محبوبا من الجميع من اجلهما درست بجد و تمكنت من دخول الاكاديمية على امل ان اتخرج و احصل على وظيفة محترمة لاعتني بهما كما فعلا معي كان كل شيء مثالي ما كنت لاطلب اكثر كنت ساتخرج و احقق الشيء الذي كنت اريده بشدة لكن خطئ واحد جعل كل شيء يتبخر كل الجهد الذي بذلته احلامي كل شيء تحطم بما فيهم انا و المتسبب في هذا هو نفس الشخص الذي يمجده الجميع هيرو فقط لينفذ دوره كبطل دمرني باكثر الطرق شناعة"
ليريا "لهذا السبب تكرهه لم اكن اعرف انك كنت هكذا لكن الانتقام ليس حلا انه فقط يزيدك الما و معانات"
زيكس "الالم يجعلني اقوى المعانات تصقلني و تجعلني اقوى و اقوى حتى ياتي اليوم الذي احصل فيه على انتقامي منه"
ليريا"هيرو هو منارة امل لن تستطيع هزيمته و انت هكذا"
زيكس "ان كان هو الامل الذي يضيء الدرب للناس فانا اليأس الذي يلتهم كل شيء سوف نرى من سيسقط اولا"
ليريا"هل تعلم لطالما فكرت لماذا اخترت هذا الطريق رغم انه كان لدي الحرية مع الوقت عرفت لقد كان خطا مني انا السبب الذي جعلنى اصل الى هذا"
زيكس"لا انه ليس خطاك او اخطاي بل هو خطا هذا العالم منذ وقت طويل ادركت انه لم تكن لدي مشكلة مع العالم بل العالم لديه مشكلة معي و عالم كهذا يجب ان يدمر"
ليريا"ماذا ستفعل هل سوف تحارب العالم باسره"
 

ابتسم زيكس بشراسة و تابع"اذا العالم تحداني سادمره قبل ان يدمرني انه امر بسيط"

ليريا"اذا انمنى لك ان تجد منفذا من هذا الانتقام الذي يقودك للجنون

اغمضت ليريا عيناها و كانها خلدت الى النوم 

زيكس"ماذا استفدت من هذه الحياة البائسة في النهاية كانت لكي معاناتك الخاصة و الان قد تحررتي من عذابك فالترقدي في سلام لكن انا ليس بعد ليس بعد ان احول هذا العالم الى جحيم"

"هكذا ماتت وحيدة لا اعرف لما شعرت بالندم بعدها لا ربما كانت الشخص الوحيد الذي فهم طبيعة تفكيري او ربما كنا متشابهين لكن بطريقة متعاكسة هذا لا يهم الان كل فقط ماذا حدث لها سابقا و جعلها تختار الرفض الدور لنترك هذا جانبا علي التركيز على المهمة التالية قضية هايدرون تمت معالجتها و هو الان ما يرام الوجهة التالية هي وادي الموت علي ان استعيد سلاحي الوحيد رفيقي في المعارك مارس الاسود علي استعادته بسرعة لانه سبيلي الوحيد للتعامل مع اي تهديد قريب"

بينما زيكس غارق في التفكير شعر بخطب ما عندما استشعر المكان اكتشف اربعة هالات مؤلوفة نهض من مكانه و قال

زيكس "اعرف انكم هنا هيا اظهرو انفسكم بسرعة"

خرج اربعة اشخاص و هم على استعداد للقتال 

زيكس "اهلا اهلا لم اتوقع ان تشتاقو الي بهذه السرعة ماذا لدينا هنا وجه البلوط و صاحبة الصدر المسطح اعين و بقرة و ايضا سيد صعلوك اهلا بكم"
هيرو "انت تتكلم كثيرا بالنسبة لمجرم و ايضا لدي اسم تذكر ذلك"
زيكس "لما العبوس انت من بدء بدعوتي بذلك الاسم لذا هل تاكدت بعينك اني لست شيطانا سيد هيرو هل انت سعيد الان"
ليز "يبدو انك تفكر بمنطقية بعد كل شيء"
زيكس "انا لا اتحدث معك يا صاحبة الصدر المسطح"
ليز"ايها الوغد سوف اجعلك تندم على هذا"
هيرو"ليز هذا يكفي هذا الشخص لا ينفع معه الكلام انت زيكس سلم نفسك ولا تقاوم و الا لا تلمني على عدم الرأفة بك في النهاية انت شخص تسبب الكوارث اينما حللت لهذا من واجبي ان اوقف امثالك"

ضحك زيكس و هو يضع يده على وجهه 

زيكس "هاهاهاها.....في لطالما كان الامر هكذا ضربني و بكى ثم سبقني و اشتكى اخبرني ماذا علموك ايضا ان كل شخص لديه شعر اسود يجلب الكوارث على شعبه هل سمعت يوما في القارة المجاورة لنا هنالك قبيلة كاملة من ذوي الشعر الاسود و هم يعيشون في سلام لا كوارث طبعية لا طاعون ان كانت الكنيسة حقا تأمن بهذا لم لا يقودون حملة تطهير اليهم ام انهم يحبون مطاردة اشخاص مثلي هل تصدق ان كل ما اخبروك به حقيقة مطلقة يطلقون عليك لقب بطل انا لا ارى سوى كلب يلحس لسيده و يلعق حذائه 
هيرو" انت ايها...."

قبل ان يتصرف هيرو القى زيكس قنبلة دخانية و انتشر الدخان في كل مكان من حوله لم يستطع احد الرأية وسط الدخان عندما انقشع الغبار زيكس اختفى 

نظر هيرو و البقية حولهم لكنهم وجدو انهم ثلاثة فقط

جون"اين هو لقد اختفى"
هيرو "لقد خدعنا و هرب"
ليز"انتظرو قليلا سوف استخدم سحر البحث لاجده"

نقرت ليز بعصاها على الارض انتشرت موجة الطاقة على نطاق واسع بعد قليل قالت"هرب بهذا الاتجاه"انطلق الجميع في الاتجاه الذي هرب اليه زيكس

وسط الغابة زيكس يركض مسرعا للابتعاد عنهم

"لو لم اكن خائر القوى كنت و مشغول لا جعلكم تلعبون مع الموت ايها الاوباش"

في اعلى سور كان فتاة جالسة على حافة تتامل القمر و تتذكر احداث اليوم خاصة زيكس 

"ياله من شخص غريب انه عكس ما يقال عنه كان هادء في مواجهة القرد العملاق لا اصدق ان هنالك من يستطيع فعل مثل هذا الفرق بين مستوانا شاسع لكنه تجاهل الحس السليم انه قتال عبر المستويات كيف يمكنه ذلك فقط ماذا تكون..."



بينما ليريا غارقة في افكارها الخاصة رات انفجار في الغابة 

ليريا "!"

قفزت ليريا من اعلى السور و انطلقت نحو مكان الصوت كلما اقتربت اصبح صوت اقوى 



انفجارات عديدة و زيكس يركض محاولا تجنب كرات النار من ليز ابتعد بسرعة و حاول الاحتماء خلف الاشجار

زيكس مختبئ خلف الشجرة يلهث و العديد من الاصابات تملئ جسده

"اه اه اه اه....تبا يوم واحد ليس كافيا للتعافي من الاثار الجانبية للفن السري و فوق كل هذا اصاباتي الداخلية لم تلتئم بعد هيرو دائما و ابدا ينتهي بي الامر هاربا من سيفك اليوم لن انسى هذا الاذلال فقط عندما اصبحت الامور تسير على مزاجي تظهر انت و تنسف كل شيء انتظرو و حسب في هذه الحياة لن اقتلكم بل سوف اجعلكم تعانون سوف احطم ببطئ و استمتع برايتكم تتحطمون"



انفجر المكان الذي كان زيكس يختبئ فيه قفز بعيدا قبل ان يصيبه الانفجار 

استمرت المطاردة حتى تمت محاصرة زيكس عند الجرف من قبل هيرو و رفاقه 

زيكس"هل تريدون قطعة مني تعالو"
هيرو "لما انت عنيد استسلم حالا"
زيكس "حتى يتم صلبي و احراقي حيا لا شكرا"

فعلت ليز سحر الرياح"سحر الرياح مخلب الرياح" اطلقت عدة نصال نحو زيكس فرفع سيفه وصدها جميعا

كلانك  كلانك كلانك 

صد زيكس جميع النصال بسيفه درعمة القمر و انطلق هيرو بسيفه السحري و التحم مع زيكس 

 

كلانك كلانك كلانك كلانك

 

ليريا تركض باسرع ما لديها نظرت حولها و عرفت من الاثار الحديثة و الدمار الذي حل بالمكان ان هنالك من يتقاتلون عن وصلت الى مكان توقفت و عيناها مفتوحتين على مصراعيهما رات هيرو و هو يطعن زيكس في صدره خرج سيل الدماء من فمه صرخت ليريا

"لا توقف"

ضغط زيكس على اسنانه و امسك سيف هيرو المغروز في صدره و حاول ضربه بسيفه لكن بلا جدوى الهالة ذهبية تحميه من سيف زيكس خارت قواه تماما ارتخت يده و سقط سيفه على الارض و اصبح خط بصرة مشوشا وضع هيرو قدمه على بطن زيكس و اخرج سيفه دافعا اياه الى الهاوية اثناء هذا حاولت ليريا بكل قوتها ان تصل الى زيكس لكن كان الاوان قد فات هوى جسد زيكس الى الهاوية العميقة و المظلمة و وعيه في تلاشي

"تبا هل هذه النهاية...."

"..........."

 

نهاية الفصل

 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus