تم اغلاق المدينة بالكامل من قبل قوات الفرسان و يتم تفتيش في كل مكان و التحقيق مع الجميع حتى يجدو دليل ما لانه في الليلة الماضية تم اغتيال احد اسقفية الكنيسة و لم يكتشفو موته الا عند بزوغ الفجر ليريا غادرت المدينة للعودة الى قصر عائلتها في العاصمة اما هيرو و رفاقه بقو مع الفرسان و قدمو تقرير عن المواجهة مع زيكس و موته 

في مكان ما من الغابة كبيرة

فتى يجر نقالة مصنوعة من فروع الشجر و الحبال عليها شخص مربوط بداعمات من اغصان في كل من ذراعيه و ساقيه 

"اصبر قليلا سوف نصل الى وجهتنا لا تمت في المنتصف الطريق هذه المرة بالتأكيد لن اسمح بموتك"

تابع الفتى طريقة في الغابة بعد عدة ساعات وصل الى مكان به اشجار ضخمة تكلم احدهم

"مكانك ايها البشري خطوة اخرى و سهامنا ستملئ جسدك"

رد الفتى في تذمر"جيفرى ايها الوغد تجرء على تصويب سهمك نحوى هذه المرة لن اتساهل معك ايها الشقي"

قفز من بين الاغصان طفل شعره اشقر و عيناه زرقوان و لديه اذنان مدببتان

جيفرى"اذا انه انت رايزو و من هذا الذي تجره معك"
رايزو"اخبر البقية ليساعدوني حياته في خطر علينا علاجه بسرعة"
جيفرى "حسنا سافعل"

غادر جيفرى في عجل و تابع رايزو جر زيكس

دخل رايزو الى قرية صغيرة يسكنها الجان اجتمع عدد كبير من الجان حول رايزو و تقدم زعيم القرية اليه 

رايزو"سيد زيلتش صديقي يحتاج للعناية اصاباته خطرة من فضلك عالجه
زيلتش"حتى و لو طلبت هذا الم يكن عليك اخذه لمدينة الصفصاف احضاره هنا هذا قد يسبب المشاكل لنا كما ان افراد القرية لا يحبون الاختلاط مع البشر"
رايزو"اذا لما لم تطردني حتى الان ان كنتم لا تحبون الاختلاط بالبشر"
زيلتش"حسنا هذا لانك مختلف لهذا...."

من بين الحشد ظهرت فتاة جمالها خلاب كنسمة الطبيعة و تكلمت"ابي رايزو اثبت انه جدير بالثقة ان كان صديقه يحتاج المساعدة فمن واجبنا ان نساعده"

زيلتش"ليفا انتي لا تعرفين كيف هم البشر من النادر ان تصادف شخص واحد يستحق الثقة و رايزو خير مثال لكن صديقه لا نعرف بشانه"

تقدمت ليفا لتلقي نظرة على زيكس عندما ميزت وجهه صدمت و قالت في صدمة و اثارة

ليفا"انه هو بلا شك انه هو ابي الشخص الذي ساعدنا على الهروب من الاسر"
زيلتش"ماذا هل هذا هو الذي كنت تتكلمين عنه"
ليفا"اجل انه هو زيكس"
رايزو"هل تعرفينه"
ليفا"اجل"
رايزو"تسك و انا كنت اعتقد انه ذو قلب بارد حسنا يبدو اني قللت من شانه"
زيلتش"ماذا ننتظر هيا ادخلوه سوف نعتني به"

بعد ثلاثة ايام 

زيكس نائم في سرير و بجانبه ليفا بدء يصدر زيكس انين و يتصبب عرقا 

داخل حلم زيكس كان محاط بالعديد من الظلال التي لا نهاية لها و اصوات مطالبة بالانتقام 

"زيكس ايها الوغد سوف انتقم منك"
"ايها الشيطان مت و احترق في الجحيم"

اصوات كثيرة تعلو و تعلو مطالبة برأس زيكس ثم ظهر بجانبه نفسه الشريرة من حياته السابقة

زيكس الشرير"هل سمعتهم انهم قادمون من اجلك ماذا ستفعل انت ضعيف و مثير للشفقة تريد حماية الاشياء العزيزة عليك توقف عن المزاح انت لا تملك حتى الحق في العيش هذا العالم سينقلب عليك"
زيكس "هراء انا يمكنني فعلها"
زيكس الشرير"هاهاهاها اول مواجهة معه انتهت بضربك حتى الموت لقد اصبحت ضعيفا بشكل مضحك سابقا كنا اقوياء قسات بلا رحمة نحصل على ما نريد بالثمن الذي نريد انت لا تحتاج الى تلك التفاهة انت تحتاجني انا فقط"
زيكس"لا انا لا احتاجك انا قوي كنت ضعيفا امامك لكن في هذه الحياة لن استعين بك ابدا"
زيكس الشرير "ههههههه كلانا يعرف انك لست الشخص الذي تدعيه" اخرس"انت تدرك ان الظلام الذي بداخلك يتأجج و يكافح للخروج"اخرس"سابقا كنت اليأس الذي التهم و احرق هذا العالم عد الى الجانب المظلم عد الى اصلك"اخرس"عد الينا يا عاهل الشر عد لنحرق هذا العالم من جديد و نستحم في دماء اعدائنا"اخرس لا اريد سماع المزيد انا هو انا و لن انصاع لك ارحل"
زيكس الشرير "هههههه انا و انت واحد ربما تستطيع اخفاء ذاتك عن الاخرين لكنك لن تهرب من حقيقة انك شرير في الصميم مهما حاولت انكار ذاتك الفاسدة فذات يوم عندما تدرك ان ما كنت تحميه ليس له وجود سوف تسقط و عندها ساكون حاضرا لتولي زمام الامور هاهاها"

استمرت ليفا في مسح العرق من جبين زيكس و هي قلقة امسكت يده و وضعت يدها الاخرى على جبينه ظهر ضوء اخضر و بدات تعابير زيكس في التراخي ببطئ رايزو كان يراقب ليفا و هي تعتني بزيكس 

رايزو"اذا كيف حاله اليوم"
ليفا"جسده في تحسن لكنه يعاني من كوابيس سحر الارواح خاصتي لا يساعد كثيرا لكن على الاقل يخفف عنه قليلا"
رايزو "انتي حقا طيبة للغاية"
ليفا"لقد انقذني ذلك اليوم كنت ضعيفة و خائفة لكنه ظهر و اخرجني من البؤس الذي كنت عالقة به كان مثل بطل من قصة خيالية لهذا سافعل ما يتوجب علي فعله حتى يتحسن"
رايزو "جيد ساترك صديقي في رعايتك فانا ذاهب لا تخبريه اني من جاء به الى هنا قولي انك من وجده"
ليفا"لماذا اليس صديقك"
رايزو"هههههه نحن على خلاف ما لهذا سيجن جنونه اذا علم اني انقذته لهذا عديني ان لا تخبريه"(طبعا هذه كذبة)
ليفا"حسنا يمكنك الذهاب في المرة القادمة احظر معك بعض الملابس سوف ادفع ثمنهم"
رايزو"شكرا سوف افعل"

قبل خروج رايزو توقف ثم قال"اذا هل ترغبين في ملابس داخلية كم مقاساتك سوف اجلب مجموعة لطيفة"
تكلمت ليفا بغضب"فقط ارحل ايها المنحرف"و رمته بكأس كان على الطاولة 

رحل رايزو و اختفى تابعت ليفا الاعتناء بزيكس

حل المساء و فتح زيكس عيناه ببطئ كان لا يزاء على السرير و اطرافه مربوطة بالضمادات تفوح منها رائحة الاعشاء الطبية و مدعومة باعمدة خشبية نظر زيكس بضعف حوله

"اه....اين انا ماهذا المكان....."

بينما زيكس مشوش التفكير تذكر اخر ما حدث له 

"هيرو ابن الزنا هل انت لعنة علي ام ماذا تظهر انت و تجلب معك الكوارث لي اذا لم ارد لك هذا الدين عشرة اضعاف مضاعفة مع الفوائد فلن يكون اسمي زيكس"

بينما زيكس يلعن داخليا تخلت ليفا و رات زيكس مستيقضا فاخذت جانبه 


ليفا"لقد استيقضت اخيرا كنت قلقة ان لا تستيقض مجددا"

عندما نظر زيكس اليها استغرب 

زيكس "من انتي"
ليفا"ماذا هل نسيت وجهي"
زيكس "انت من عرق جان كيف لي ان اعرفك كلكم متشابهون"

نفخت ليفا خديها معربة عن غضبها ثم امسكت خدي زيكس و بدات في سحبهم في اتجاهين مختلفين"اعد الي قلقي ايها الاهبل كيف لك ان تنسى فتاة جميلة و لطيفة مثلي بهذه السرعة"

تركت ليفا خدي زيكس ثم ادارت راسها و هي منزعجة ضحك زيكس ثم قال 

زيكس "ههههههه انا امزح معك و حسب انا متفاجئ بلقائنا مرة اخرى كيف حالك ليفا لقد مضى وقت طويل عن اخر مرة"
ليفا"مزاحك ثقيل حسنا سعيدة برايتك مجددا كيف تشعر الان"
زيكس "اشعر اني بخير يبدو ان اطرافي الاربعة محطمة انا محظوظ انها انتهت بمجرد كسور ذلك الوغد عندما استعيد عافيتي سوف اجعله يندم على الذهاب ضدي انتظر فحسب"
ليفا"من فعل بك هذا سوف احرص على جعله يندم فقط اخبرني"
زيكس "الابن المقدس لابد انك سمعت به هو من فعل بي هذا لا داعي لتقلقي نفسك به في المرة القادمة سوف اجعله يدفع ثمن غاليا"

بينما يتحدثان دخل عليهم رجل يبدو في متوسط العمر و استدارت ليفا اليه و قالت 

ليفا"ابي انت هنا ضيفنا قد استيقض للتو زيكس هذا والدي زيلتش زعيم القرية"
زيكس "يسرني ان اقابلك زعيم القرية انا زيكس سلازار تشرفت بلقائك"
زيلتش"لا بل الشرف لنا لانك في ضيافتنا نحن ممتنون لانقاذك اقاربنا و ابنتي ايضا ذلك اليوم لولاك لما كنت سارى ابنتي مرة اخرى"
زيكس "ههههه ليس بالشيء الكبير انه امر طبيعي مساعدة بعضنا البعض انا حقا شاكر لكم على انقاذ حياتي سوف اعوضكم بشكل ملائم"
زيلتش "هاهاهاها انت حقا كما وصفتك ابنتي رجل متواضع و كريم ان كنت ستعوضنا ماذا عن بعض التجارة سوف يكون مفيدا لكلا الطرفين"
زيكس "في هذا كل ما عليك فعله هو ارسال وفد الى منطقة عائلتي و سوف اهتم بالباقي"
ليفا"ابي المريض يحتاج للعناية و ليس للتكلم عن الاعمال و الان دعه يرتاح لنكمل لاحق....ارتح جيدا زيكس"

غادرت ليفا و هي تدفع والدها خارجا ابتسم زيكس قليلا ثم عاد للتفكير

"ليفا في حياتي السابقة تعرضت للاختطاف على يد تجار العبيد و تم بيعها من سيد الى اخر عندما هربت حاولت العودة الى القرية لكنها وجدت انه قد تمت الاغارة عليهم و قتل معظم سكانها من طرف قوات الكنيسة و الباقي من النساء و الاطفال تم بيعهم او اخذهم الى مختبرات لاستخدامهم في التجارب عندما عرفت ليفا ما حصل لعائلتها و قريتها قررت الانتقام من الجنات و هكذا انضمت الى المنظمة التي بنينها انا و هايدرون للاطاحة بالكنيسة لكن الان هي لا تشبه نفسها المستقبلية الباردة اود ان اساعدها في الحفاض على موطنها من الدمار لكن اولا علي ان اشفي اصاباتي بسرعة"

اخرج زيكس من خاتمه الفضائي زجاجة صغيرة دموع الفينيكس لكنه لم يستطع ان يحرك ذراعه ليشربها فبقي عاجزا ظهر التنين بجانبه و هو يتثائب

التنين".....صباح الخير يا شقي.....لحظة واحدة ماذا حدث لك بحق"
زيكس "بل مساء الخير لم اسمع صوتك منذ فترة ماذا كنت تفعل"
التنين"طبعا كنت نائما حتى انا العظيم احتاج للنوم ماذا في ذلك"
زيكس "حقا بينما انا اقع في ورطة تلوى الاخرى انت نائم مثل الحمل الوديع تبا لك"
التنين"اه حقا الان تصب جام غضبك علي هل تريد العراك مرة اخرى"
زيكس"دعنا من هذا ساعدني في شرب هذه الجرعة"
التنين"الان تريد المساعدة عليك ان تقدر هذا العظيم اكثر من الان و صاعد"
زيكس "انت منذ متى اصبحت تشير الى نفسك بالعظيم ها"
التنين"انا عظيم ماذا في ذلك هل لديك مشكلة"
زيكس "اوقف هذا ليس لدينا وقت للعب علي ان اغادر هذه القرية لوجهتي التالية"
التنين"حسنا اليك بهذا"

ارتفعت الزجاجة في الهواء و طارت الى فم زيكس شربها بعد قليل بدا البخار في الخروج من انحاء جسده بعدها قفز زيكس من السرير و نزع كل الضمادات و داعمات تفحص جسده كاملا و لم يجد مشكلة

"جيد هذا الدواء مفعوله مذهل بقي لدي فقط ثلاثة جرعات يجب ان اوفرهم لاوقات الحرجة فقط"

فجأتا شعر زيكس بخطوط الطاقة في جسده تقبض و تنكمس و صارت الطاقة تدور بسرعة و انتفخت مرتين عن حجمها الطبيعي جلس زيكس على الارض متقاطع القدمين و دخل طور التدرب على تقنية التنين السماوي الهالة حول جسده بدات في الدوران حول جسده و تصبح اكثر سمكا مع مرور الوقت الجرعة التي تناولها هي دموع الفينيكس و لديها تاثير قوي للغاية بالاضافة للقدرة على علاج دموع الفينيكس غنية بالطاقة الخام و النقية لديها فوائد كبيرة للممارس 


انطلق طاقة هائجة من جسد زيكس و كإنها تخرج عن السيطرة لكن قبل ان تفعل تهدء و يتم قمعها ثم تنتشر في انحاء جسده 

بعد اربعة ساعات 

مسح زيكس العرق من جبهته و تنهد في سعادة و بهجة

"فيوو....كانت هذه جرعة منعشة الان انا اصبحت مستوى نخبة بالرتبة الثالثة ثلاثة اختراقات في وقت قصير حسنا هذا جنون ربما اذا استهلكت هذه الجرع يمكنني تحقيق اختراقات جديدة في وقت قياسي لكني لن افعل سوف اخباها للضرورة القصوى و بما انني في دخلت مستوى نخبة الان استطيع تدريب بعض الفنون القوية في مواجهة القرد العملاق كان بشكل واضح ينقصني فنون قوية كفاية للتغلب عليه كل ما ساعدني هو جسدي المدرب و المصقول الى اقصى امكاناته في المستوى بعد الذي حدث سيفترض الجميع اني ميت يجب ان ارسل رسالة الى والدي حتى لا يصيبهم الاضطراب"


بووووم

حصل انفجار هز القرية بالكامل تكلم زيكس في تذمر

"ماذا الان في كل مرة اتوقف فيها للراحة اسمع اكثر صوت مزعج هل هذه لعنة تلازمني حتى في هذه الحياة تبا"

 

نهاية الفصل.

 

 

 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus