بعد سماع صوت الانفجار خرج زيكس مسرعا و قفز من بيت الشجرة الى الاسفل بوابة القرية تدمرت و دخل مجموعة من الرجال مدرعون و يحملون السيوف و دروع اقتحمو القرية و دخلو مع الجان في صراع حتى الموت 

"اقتلو الرجال و اقبضو النساء و الاطفال"
"هاهاها اليوم سنتمتع باللحم طازج"

تكلم احدهم و هو يحمل في يده حجر يومض بضوء ازرق سماوي"كفو عن العبث لدينا مهمة محددة و علينا انجازها ابحثو عن اية كنوز يخبؤونها"

بعدما وصل زيكس الى مكان الحدث هاجمه احد المهاجمين 



لكمة واحدة قذفت المهاجم بعيدا استدار زيكس الى مكان الذي قدم منه المهاجمون 

"من عتادهم يبدون من المرتزقة الحرب لماذا يهاجمون هذه القرية؟"

المقاطعة الجنوبية قصر عائلة سلازار 

جيس جالس في مكتبه و تعابيره مظلم تحدث اليه سباس

سباس"سيدي ارجوك اهدء ربما السيد الصغير لا يزال...."
جيس "يكفي لست في مزاج يسمح لي بالتفكير بعقلانية ان كان لا يرد على كريستال ناقل الصوت فقد تاكد الامر اذا لقد فعلوها جعلو الابن المقدس يقوم بعملهم في هذه الحال سيدفع ثمن ما اقترفت يداه احرص على ان لا يعلم كل من زوجتي و ابنتي عن ما حدث"

خرج جيس و هو في قمة غضبه و كان قد قرر سلفا وجهته و هي مكان تواجد هيرو طار جيس متوجها نحو العاصمة 

نظر سباس الى السماء و هو مستاء 

"السيد الصغير لا اريد ان اصدق انك ميت لكن بالتفكير ان من فعل بك هذا هو نفس الشخص الذي نسب اليه اول انجاز لك هذا امر لا يغتفر رغم ذلك سامحني على ما سافعل لان هذا سيضمن سلامتك و سلامة العائلة سيدي"

ذهب سباس مسرعا 

فوق السحب سرب من التنانين يركبها فرسان يرتدون دروع حمراء و عليها نقوش ذهبية و في مقدمة السرب شاب احمر الشعر قوي البنية و لديه وسامة تخطف الانفاس تركب بجانبه ليريا حلق بجانبه احد الفرسان و تكلم

الفارس"ايها الكابتن لوكاس نحن على مشارف العاصمة الامبراطورية 
لوكاس"حسنا ايها الفرسان تجهزو نحن على وشك الوصول الى مرسى السفن العائمة استعدو للهبوط"

مرسى السفن العائمة هو عبارة عن مدينة مبنية فوق جبل كبير بجانب العاصمة و به العديد من السفن المحلقة في الفضاء بالقرب من الجبل و تعتبر ثاني اكبر مدينة تجارية بعد مدينة لؤلؤة المحيط المتواجدة اقصى شرق الامبراطورية مطلة على المحيط الواسع و في مدينة السفن العائمة يتواجد العديد من التجار و الزوار من انحاء القارة قدمو للسياحة او التجارة و بينهم العديد من الاجناس القادمين من مماليك عدة 

وصل فرسان التنانين و نزلو في مهبط خاص بالتنانين ترك لوكاس تنينه في عناية الفرسان التابعين له و اخذ معه ليريا في العربة متوجهون نحو مسكنهم 

لوكاس"ليريا هل تعلمين حجم المشكلة التي انت فيها"
ليريا"همف لا تعاملني كطفلة صغيرة اعرف ما افعله"
لوكاس"ايه لقد اصبحت متمردة في الاونة الاخيرة والدنا غاضب جدا لتسللك خارجا دون رفقة و الان بعد حادثة مدينة الصفصاف سيتم احتجازك كعقاب لهذا من فضلك توقفي عن هذه الافعال الصبيانية"
ليريا "اخرس انتم تخنقونني بهذا و ايضا لقد قررت"
لوكاس "قررتي ماذا"
ليريا"توقفت عن العمل كبطلة و هو قرار نهائي"
لوكاس "ماذا!!! هل انتي جادة هذا ليس امر تقررينه في نزوة"

اصبحت ملامح ليريا جادة 


لوكاس"اذا كان لديك مشكلة في هذا منذ البداية صحيح"
ليريا "اجل"
لوكاس"لماذا لم تخبريني ربما ان يولد بطل في عائلتنا لا هو فخر و اعتزاز لنا لكن رغم كل ذلك تراجك الان قد يسبب مشكلة هل حدث شيء في مدينة الصفصاف جعلك تغيرين رايك" 
ليريا"هل عمل الابطال هو ادانة الشخاص من مظهرهم فقط لطالما تبادر هذا السؤال الى ذهني قبل اربعة سنوات الجميع سمع عن حشد وحوش هاجمت المقاطعة الجنوبية و سكانها و من قام بانقاذهم هم الفرسان المقدسين و بجانبهم هيرو"
لوكاس"وسط العامة اجل لكن قلة يعلمون ان هذا غير صحيح بل قوات النخبة التابعة لعائلة سلازار هي من قضت على الهجوم اليس كذلك
ليريا"هذا صحيح ذلك الوقت كنت برفقة هيرو في التدريب"
لوكاس"اذا هل هذا ما يزعجك"
ليريا"بعيدا عن ذلك هل سمعت بي زيكس سلازار"
لوكاس"و من لم يسمع به انه مشهور"
ليريا"هذا الشخص  واجه حشد الوحوش وحده التي هاجمت مدينة الصفصاف و انا ايضا شاركة في ذلك و بفضله تمكنا من قهر الحشد و بفضله تمكنت من توجيه الضربة القاضية للوحش الذي قاد الحشد و انقاذ سكانها رغم ذلك جاء هيرو و قتل ذلك الشخص ببساطة"
لوكاس"ماذا هل هذا حقيقي...ان كان كما تصفين زيكس هذا و كان عبقريا حقا  فلا بد ان جيس غاضب قد ينتقم من عائلة بكاسوس و تسبب لها بخسائر فادحة"
ليريا"انا لم ارد ان يصل بي الحال الى هذا و اكثر شيء يثير جنوني ان كل ما فعله زيكس من اجل سكان المدينة نعته الجميع بالشيطان و انه سبب في كل ما حدث و فقط لان هيرو ظهر هناك قرر الجميع من تلقاء انفسهم ان هيرو هو من انقذهم و هو فقط تقبل مديحهم مثل الابله شخص كهذا... اخي هل عمل الابطال هو سرقة انجازات الاخرين و تسليط التهم الباطلة عليهم هل يمكنك ان تدعو مثل هذا النوع من الاشخاص بطل...لا لهذا السبب قررت سوف اتوقف عن هذا لانني لم اعد احتمل هذا الوضع السخيف"
لوكاس"حسنا انا افهم الان لكن يبقي عليك ان تحدثي والدنا عن هذا فهو يعرف كيف نتعامل مع هذه المسألة"

قرب حدود العاصمة الامبراطورية قافلة من الفرسان يمتطون الاحصنة و معهم هيرو و رفاقه كانو داخل عربة 

هيرو"هل وصلنا الى العاصمة"
جون"انها في مرمى البصر لما تسأل"
كاثرين"هل انت قلق من الذي قالته ليريا عن ذلك الشخص"
هيرو"لا اعلم لكن لدي احساس ان هنالك متاعب قادمة"
جون"صحيح علينا الاسراع بالعودة اليس كذلك ماريا"
ماريا"....."

كانت ماريا هادئة طول الرحلة و كان راسها الى الاسفل

جون"ماريا ما هو الامر معك لا تبدين على غير العادة ماذا يحدث معك"
كاثرين"دعها يبدو انها تعاني من صدمة بسبب ذلك الوغد"

بووووم

حصل انفجار مدوي امام الفرسان فتوقفو جميعا خرج هيرو و رفاقه لكي يعرفو ما حدث وسط الغبار شرارات برق شرسة تتصاعد تصلب الجميع في اماكنهم من الضغط الرهيب خرج من وسط الغبار جيس و شرارات البرق ارجوانية حول جسده نظر الى الفرسان و قال في برود"اين هو هيرو"و عيناه تشع بلمعان خطير

قرية الجان

العديد من جثث المرتزقة تم تمزيقها ان مقطوعي الراس تكلم احد المرتزقة في رعب

"اللعنة من اين ظهر هذا الوحش الصغير"
"الويل لنا لما قبلنا مثل هذه المهمة السخيفة لو كنت اعلم ان هذا ما سيحصل كنت لارفض المشاركة في هذا"

زيكس بلا رحمة يقتل كل من في طريقه اما البقية من الجان كانو واقفين في اماكنهم ينظرون بدهشة تحدث بعض الجان في دهشة و حماس

"مذهل هذا الفتى البشري سريع جدا"
"هه لا تنسى انه يستخدم سيفي و ايضا ملذي يعنيه ساستعير منك هذا الا يعلم اننا في وسط معركة"
"اخرس على الاقل جعلهم يفرون خوفا"

امسك زيكس قائدهم انا البقية فرو بعيدا ثبت زيكس قائد المرتزقة على الارض و قال 

زيكس"هل تعلم ان اكثر شيء يثير جنوني هو عندما يقتحم شخص ما مكان راحتي تكلم سبب مهاجمتك لهذه القرية"
القائد"هه و كان ولد صغير مثلك سيجبرني على الكلام"
زيكس"ها...ولد...هل نعتني بالولد للتو"

غرز زيكس سيفه في كتف قائد المرتزقة "ااااااه"بدء زيكس في تعذيبه و هو يلف سيف المغروز في كتفه و يزيد الالم اكثر فاكثر"تنعتني بالولد انا و اسلافك سواسية ايها الداعر تكلم او ساستهدف عضوك الذكري تاليا"

القائد"حسنا حسنا...ااااه... سوف اتكلم توقف...ااااه...هذا يالم"

تركه زيكس "تكلم"

القائد"شخص قام بدفع لنا بسخاء لنحضر له تحفة اثرية تملكها هذه القرية"
زيكس"تحفة اثرية....كيف تبدو"
القائد"لا اعرف لكن هذا الحجر يعلم عن مكانها"

وضع القائد الحجر امام زيكس رفع زيكس الحجر و تفحصه ثم عرف ما هيته

"هذا الحجر يستخدم في البحث عن الكنوز اسطورية ان صح التعبير هل هذه القرية تملك كنزا لا يقدر بثمن"

القائد"اذا هل ستتركني ارحل"
زيكس"اذا من هو هذا الشخص الذي طلب منك هذا"
القائد"كان يخفي هويته لم اعرف من هو"
زيكس"هل لاحظة اي شيء مميز فيه او كيف يبدو"
القائد".....كان يخفي نفسه في عبائة لكن الشيء الوحيد الذي لفت نظري هو قلادة على شكل تمثالين متماثلان"

هنا زيكس ادرك شيء من وصفه و تمتم"هكذا اذا ابناء العاهرات مرة اخرى لن ادع هذا يمر مرور الكرام" ثم تابع 

زيكس"حسنا اذا امامك خيارين اما ان تموت بيدي او تفاهم معهم اختر واحدة"
القائد"....."

ارتعد جسد القائد من الخوف نهض و بدء في الركض بعيد تنهد زيكس"اذا الخيار الثاني ها حظا موفقا اذا"استدار زيكس نحو الجان و هو يسير نحوهم "كله لكم"و ارجع السيف الى صاحبه

بينما القائد هارب امسكت به فروع برزت من تحت الارض و التفت حوله"اااااغغغغغ"حاول القائد التملص لكنه لم يستطع و سحب الى الاسفل

بعد فترة من هروب قائد المرتزقة استغرب زيكس لماذا لا يفعل الجان شيء لاقافه"انتم لماذا لم توقفوه عن الهرب سمعتموني جيدا لقد تركته لكم"

تقدم زيلتش الى جانب زيكس و قال"لا داعي للقلق مين لن تدع احدا يسبب الاذى في هذه الغابة يخرج حيا"

زيكس"و من تكون هذه"
زيلتش"انها حارسة هذه الغابة انها لا تهاجم احدا الا اذا كان يتسبب بالاذى او الاضرار بهذه الغابة نحن تحت حمايتها سلطتها تتحكم في هذه الغابة كاملا"
زيكس"حارسة الغابة لا بد انها قوية للغاية لتكون قادرة على الهيمنة على هذه الغابة من تكون على ايه حال"
زيلتش"قبل كل هذا كيف شفيت حالتك كانت فضيعة فبل فترة ليست ببعيدة كيف اذا"
زيكس"اسف لكن هذا سر"
زيلتش"حسنا هذا حقك شكرا للمساعدة"
زيكس"هاهاها على الرحب"

اتت ليفا و في تركض نحو زيكس و زيلتش و تكلمت في ذعر و قلق

ليفا"زيكس لما انت خارج السرير يفترض انك مصاب...مهلا لحظة لما انت قادر على المشي كيف شفيت من كل تلك الاصابات"
زيكس"انه احد اسراري"قالها و هو يبتسم متفاخرا بنفسه

لكمت ليفا ذراع في تذمر و قالت"احمق.. همف"

زيلتش"هل عرفت سبب هجومهم على هذه القرية من ذلك الشخص"
زيكس"لدي فكرة لكن اولا هل تملكون اممم تحفة اثرية قديمة ما"
زيلتش"اجل لكنها ليست بهذه القيمة لماذا"
زيكس"قان انهم تم توظيفهم من قبل احدهم ليسرقو شيء بحوزتكم و هذا الحجر يدل على مكانه"
زيلتش"حسنا الى اين يدل هذا الحجر"

عندما بدء بتوجيه الحجر بدء يومض بقوة تجاه نصب حجري قديم جدا تقدم زيكس نحوه و بحث فيه و كان الحجر يومض بقوة اسفل النصب فطلب من زيلتش الاذن بالحفر تحت النصب امر زيلتش اثنان من الجان بتفتيش المكان الذي اشار اليه زيكس فبداو في الحفر و بعد فترة اخرجو صندوق فتحه زيكس و خرجت هالة باردة من الصندوق متوسط الحجم شعر الجميع بالبرد حدق زيكس في الشيء الذي داخل الصندوق في دهشة تكلم زيلتش

زيلتش"ما هذا الشيء"
زيكس"لا اصدق هذا تكلمت الاساطير عن هذا كثيرا لكن لم اتوقع ان يكون حقيقيا اللوتس المتجمد ذو تسعة بتلات"

 

نهاية الفصل.

 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus