" فلتستعدوا و لتدخلوا القاعة هذه مرة ليس فقط عظم مأموت بل و حتى نخاعه قد تم صقله و دمجه مع باقي حيوانات روحية و عملية صقل تمت بفنون قديمة اين واحد  مهما كنت ستحصل علة فوائد هائلة. سيتم اغلاق مرجل تعميد لحصول على فائدة ."

كانت فائدة هذه المرة عظيمة . نخاع كان نادر و للحصول عليه يجب شرائه فقط  من المخزن  و سعره للحيوانات عادية و منخفض غالي بالفعل خارج انك تحتاج الى كيميائي لصقله لك مرة كل فترة سيحصل الاخرين .طبعا هذا كلام لا يطبق مع ثروة

 

بسماع هذا قام كاغو بسحق حبة طبية كانت طوال الوقت  اسمها الفف خيط طاقة في مسام ليتقدم . في حين ان رباعي فعل أشياء غريب مثل قيام ساتان بأكل لحم مع بعض الخضراوات في حين ازورا قام بوضع تالميسا على جسه بدون انتباه اخرين السلحفاة فقط قام بتفعيل تشكيلة غريبة في راحة يده اما على اشهب فلم يفهم ما قام بفعله الا انه ضرب نفسه في بعض مراكز بإبر خفيفة

(كاتب : غالبا عرفتم تخصص كل واحد )

 في نظر اخرين كان هذا قوم كوارث الا انهم سيسحقون اما بخصوص  كاغو فغالبا ما غسل دماغه و بالأخص ان شيطان قريب من خطيبتيه .

" فتى انصحك بان لا تحاول . هؤلاء كوارث ملعونين و لكن  لديهم فرصة استفادة بنسبة منخفضة   و لكن أنت ستسحق بكل تأكيد هذه مرة سيغلق مرجل لمدة ساعتين و نصف . فالتحدر انت لم تجرب معمودية " كانت هذه فتاة جميلة شعرها متوسط يصل الى ما فوق ظهر في حين لونه ذهبي يلمع جسمها ابيض ناصع و ناعم في حين تضاريسها جيدة من كل نواحي عمرها في 30 مع انها تبدو في عشرين تنبعث منها هالة شرسة مثل الأسود

( بالنسبة للجماعة التضاريس مش ذكرها كثير و يمكن نهائي الا أحيانا )

بقبض يداه توجه كاغو لمحاورة الفتاة "اشكرك على كرمك ايتها الانسة الجميلة و لكن سأحاول ربما انجح . لا احد يعلم ما سيحدث . و لكن هل من ممكن لهذه  الانسة ان تنور هذا الصغير في أي مرحلة هي ؟ كما هل تستطيعين اخباري بما اناديك  "

" نادني بالأخت سويني .و مرحلتي  تحوير الروح " بسماع هذا انصدم فتاة في 30 تصل لهذا . كانت خطته كاملة مبنية على وصول الى تحوير الروح في 30 بتطبيق نظام و تحول

"اشكر الأخت على تنوير "

" الله على الاخلاق . انت خلوق جدا بالنسبة لطفل " بسخرية ازورا من كاغو

بمحاولة رد سويني قاطع كاغو " يجب علينا ان نكون ذو خلق و بالأخص بالنسبة لنا يجب عدم جلب عار لسلالتنا لذلك اخذت على عاتقي مهمة تحويلكم لأشخاص جيدين "

بالنسبة لشيوخ و موجودين لم يعلموا ان كانوا سيبكون ام يضحكون تعبيرات وجههم غريبة فالأربع ينطبق عليهم مقولة بعصوص الكلب ضعه في قصبة أربعون سنة يبقى اعوج  لأنه و ببساطة ذيل الكلب مهما حاولت تعديله لا ينعدل

[شرح سريع  بعصوص =ذيل ]

ليتحدث احدهم الكوارث تلك لن تعود جميعهم كبار اكبرهم عمره الان مائة و ستون تلك سنة هو ذلك شيطان و اصغرهم التنين في 60 سنة .

" كلامك اثر علي صغيري كاغو ربما لست كفو و لكن راية صغار بهذا الشكل سأحاول ان أكون عند حسن ظن جدي " بظهور إحساس غريب على وجه الناس

 بضربة من كفا اليد تحدث الشيخ " الان ليستعد الجميع لنزول . من لا يرتدي ملابس مخصصة لمعمودية عليه البقاء عاري و لتدخلوا المرجل مع اني لا انصح لان احدى مكونات علجوم بري "

بسماع كلمة علجوم بلعوا ريقهم طبعا هو جيد كمضاد للسموم و لكنه يبقى خطير و الالام ستزداد

اما كاغو فقد نزع ملابسه بقي فقط بالبطال اما جسم العلو فكان عاري في حين ظهور عضلات عليها . كانت ملابسه قد صنعت للمعمودية و لكن فضل تلقي مورد مباشرتا

انا على جسمه فقد اعطى تناقض واضح بالملابس هو اشبه بفتاة من ناحية عضلات  بدونها كانت عضلات واضحة   و مختفية في نفس الوقت الا انها تعطي لمحات على شدة صلابتها .

لم يهتم للخرين فقط قفز بداخل مرجل عملاق حجمه  كانه قاعة ضخمة في حين ان نقوش وحوش و رجال قدماء ظهرت عليه .

الجميع تجهز و سكب المحتويات داخل مرجل بحجم غرفة . موجة من طاقة و هيمنة قد أتت . فقط بقوتها ان لم يكن شخص بقوة عقلية قوية سيسحق . في حين كان المحتوى مسكوب يعطي الوان غريبة اشبه بقوس قزح . بانتهاء سكب محتويات تم غمر جميع متدربين بهذا السائل فيحين تم غلق مرجل بالكامل  .

" لتبدا عملية التسخين ببطي . استعملوا أشجار حراشف السوداء " لم يخالف كيميائيين الأوامر على رغم من معرفة المعاناة من هو موجود الا ان أوامر كبار لا تعصى .

خشب حراشف سوداء اسمها يمكن فهمه . فقد جاءت من شجرة كانت عملاقة طولها يصل لكيلومتر حتى خمسة كيلومترات كلما زاد عمرها زادت قوتها بموتها تصبح من افضل وقود طبخ و استعمال في معمودية وقت احتراقها طويل يعطي زيادة في قوة و تأثير اعشاب و دم حيوانات مصقول كما ان عملية طبخ معنا منها رفع قوة متدرب .

بارتفاع حرارة السائل بداء يتضارب ليسرع في تدفق الى جسد متدربين فيغسل كل جسمهم و ينقي عظامهم  .

"الان .كيتسونه استعد . "  بفعل تأثير الحبة بدا كاغو بتفعيل تقنية ابتلاع الدم . تقنية اتقنها في شخصيته عندما كان واسيد مولي قدرة اشتراها بمجرد كريستال واحدة منخفضة جودة . اصلها هو امتصاص طاقة حيوانات و لكن عندهم كانت نادرة لدرجة انها منقرضة غير عيوب تقنية مع ذلك استعملها لامتصاص دم اعدائه من قتلهم . بشري يصقل نفسه بدماء بشر باستمرار . حتى طوائف شيطانية لن تفعلها . في ذلك وقت استطاع تطويرها و لكن اعراض جانبية مثل لعنة حصلت له لم يستطع منعها .

فقط لحضه تفعيله كمية هائلة من المحلول دخلت جسمه لتضرب مثل إعصار يدمر كل شيء في حين كان كاغو يغسل بالكامل كان كيتسونه ببطنه منتفخ يستمر بابتلاع أي طاقة باقية و تنقية جسم كاغو

 الحرارة بدأت ترتفع و قوة السائل اصبح اكثر قوة و لزوجة في كل دقيقة تمر ترتفع درجة لدرجة انها الان كافية لطبخ وحش . ان لم تكن يتم غسل أجسادهم لكانوا الان بعد مرور ساعتين و نصف قد تحولوا الى بشر مطبوخين .

خلال فترة الصقل إحساس بدخول سائل كان سيئ  . السائل كل مرة يصبح اكثر لزوجة ليدور حول كل خطوط جسم كل ثانية ملايين الابر الضخمة تخترق جسمه بقوة هكذا دواليك .

 

 

بإزالة الفرن  تم تحويل كل سائل الى قذارة و لا نقطة طاقة باقية . الكوارث الأربعة بجانب كاغو قد امسك به ازورا و تم نقله الى الغرفة

جميع موجودين اصبحوا كرات حمراء بفعل حرارة . مع ذلك باستمرار رؤية نتائج جعلهم هذا اكثر غضب . النتائج فقط كما لو ان مأموت قد وضع منه نقطة من نخاعه و نصف العظم فقط الجودة متوقعة للجميع ليست جيدة و كل التفكير ينصب على تلك كوارث الأربعة . و ما فعلوه .

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus