بعد خروج يانووس من ذلك المكان القديم ذهب مباشرة إلى غابة "القمر الدموي"كالعادة ليطور قدراته و فنونه القتالية ،و بدأ يضرب بيده الصغيرة نحو شجرة العالم التي تبلغ آلاف الأمتار هذه الشجرة التي عمرها ملايين السنين لم يستطع أحد في تاريخ وجودها كله أن يُحدِث بها ولو خدشاً بسيطاً لأنها ببساطة تملك طاقة روحية قوية للغاية تمنع المتطفلين من الإقتراب خلال دائرة محيطها ،إلا أن يانووس هذا الشاب الصغير الذي لا يتجاوز سنه 8 سنوات استطاع أن يمر عبر حقل الطاقة الروحية الذي يمنع أي شخص من الإقتراب إلى هذه الشجرة العملاقة وفوق كل هذا إتخذها كمكان ليطور فيه قوته الجسدية.

 


مع كل ضربة يقوم بها تتحرك الشجرة بجنون لقوة قبضته التي إذا رأيتها ستقول أنها لن تقدر حتى على حمل كأسٍ بمفردها و أيضاً لكونها جميلة كاليشم ، تٌحدِث قبضته مع كل حركة يقوم بها ثقباً ضخماً بالشجرة و الأرض تصرخ من الألم لكون فنونه القتالية فريدة و خاصة و قد ابتكرها من خلال قرائته لتلك الكتب فقد اكتسب معرفة واسعة و كبيرة الشيء الذي مكَّنه من ابتكار أسلوبه الفريد و الذي لم يسبق للعالم أن شاهد أو سمع مثله،لَكَمَ يانووس بجنون نحو شجرة العالم مسبباً في تدميرها و بقاء فقط أجزاء صغيرة منها ،قائلاً"أخيرا سأتمكن من ممارسة السحر السماوي الذي حدثني عنه أبي ".

 

ذهب يانووس مسرعا إلى البيت فوجد والده و أخبره أنه مستعد الاِختبار مرآة الحقيقة التي تخبر الشخص بنوع بنية جسده و سحره السماوي،فرِح كثيرا لكون يانووس إبنُه الصّغير أصبح مستعداً لخوض اٌختبار مرآة الحقيقة،توجه ممسكا بيد إبنه إلى مكان إقامة الجد الذي يقطن خارج أراضي الأسلاف، لحظة وصولهم إلى القصر و قف "يوريك" والد يانووس أمام حراس القصر "السيد يوريك أعُدت أخيراً لقد مرّ و قت طويل منذ آخر مرة رأيناك فيها لقد اشتقنا إليك حقاً أأخيراً قررت العودة!".

 


بملامح باردة قال يوريك:"لقد عدت فقط لرؤية أبي إذهبا و أخبراه أني هنا ".

 

قال أحد الحراس بهلع:حسناً سأقوم بإخباره أنك هنا".

 

لقد عاش يوريك منذ صغره في هذا القصر لكن بعد أن اتهموه أنه قد غشّ في البطولة التي تقام كل عشر سنوات داخل القصر حتى والده لم يقدر على جعله بريئاً لكون الأشخاص اللذين اتهموه يملكون صلة مع "الهولو" الجنس المتكبر الذي استعبد البشر لمئات السنين و بسبب هذا غادر يوريك القصر ولم يعد منذ ذلك الحين.

 

انتظر يوريك و ابنه يانووس قليلاً قبل أن يخرج شخص في منتصف العمر يملك عيون سوداء قاتمة اللون عميقة بعمق الجحيم ، طويل و قوي البنية تحوم حوله هالة طاغية  نظر باتجاه إبنه و هذا الطفل الوسيم الذي لم يره من قبل و ابتسم قائلاً :"إبني يوريك لقد أصبحت رجلاً بالفعل ،أهذا طفلك الذي معك!".


ضحك يوريك قليلا وقال: "لقد أصبحت عجوزاً قليلاً يا أبي ،ألم تلاحظ أن حفيدك الصغير يشبهني كثيراً لما كنت بمثل سنه ".

 

ذهب الجد بثبات نحو ابنه يوريك و عانقه بقوة قائلا "أيها المغفل ألم تملك حتى الوقت لزيارة هذا الأب و لو لمرة واحدة بعد أن غادرت بالماضي يا لك من إبنٍ مخلص !".

 


اختلطت مشاعر الحزن و الحنين لدى يوريك و قال " أبي أنا لن أزورك و أنت بهذا القصر الذي يحتوي على مجموعة من المنافقين و الضعفاء المثيرين للشفقة إن لم يكن إبني يانووس سيجتاز إختبار مرآة الحقيقة فلن أزورك و أنت بهذا المكان المقرف ".

 


تفاجأ الجد و ظهرت على وجهه ملامح الدهشة الغرابة و قال"أسيجتاز الإختبار و هو في هذه السن الصغيرة، إنه فعلا أعجوبة ".

 

 

حمل الجد يانووس بين ذراعيه و قال " حفيدي الصغير هل أنت مستعد للإختبار فعلا كما قال والدك".

 

 

ابتسم يانووس و قال "أيها الجد أنا بالفعل مستعد لهذا الإختبار و متحمس كثيراً".

 


قال الجد" حسنا سنذهب للجبال الشمالية لمقابلة صديقي القديم "هاوك" الذي يملك نوعا ممتازا من مهارة مرآة الحقيقة ،و أيضا لكوني لا أريد لحفيدي الصغير أن يدخل قصر "الشعلة الملتهمة" و لكي لا يعلم الشيوخ الكبار أنك ستجتاز الإختبار و في هذه السن الصغيرة ستجذب انتباها ضخماً إن قمت به داخل القصر وسط مجموعة من الخائنين الذين يعملون لصالح "الهولو" ،و أنا بدوري سأغادر هذا القصر اللعين ولن تخطوا قدماي إلى داخله مرة أخرى".

 

 

توجه الثلاثي إلى الجبال الشمالية بسرعة كبيرة للغاية و أثناء توجُّههم سأل الجد إبنه يوريك و قال :"إبني إلى أي مدى وصل نمو قوتك" ؟ .

 

أجاب يوريك وقال :"لقد وصلت بنية جسدي إلى مستوى الملك السماوي وسحري إلى مستوى الإمبرطور الحكيم".

 


ذُهِل الجد مما سمعه لأن مستوى بنية جسد إبنه وصلت إلى مستوىً مخيف أما مستوي نمو سحر إبنه فحتى هو لم يسمع عنه من قبل.

 


قال الجد :" أيها الفتى لقد فاجأني مستوى نمو قوتك كثيراً و خصوصاً السحر السماوي الخاص بك فقد وصل إلى مستوى مخيف حتى أنا لم أسمع به من قبل أهو مستوى فوق مستوى إمبراطور السحر!".

 


ابتسم يوريك و هو يحمل يانووس فوق رأسه و قال:" لقد قرأت عنه في ذلك المكان القديم المليء بالكتب و وجدت أن مستوى إمبراطور السحر هو فقط بداية الطريق بالنسبة للسحر السماوي و نفس الشيء بالنسبة لمستوى بنية الجسد ".

 


ضحك الجد بقوة و قال :"يبدو أن هناك الكثير من الأشياء في هذا العالم التي لا يزال هذا العجوز لا يعلمها بالفعل".

 


لما وصل الثلاثي إلى وجهتهم وجدوا منزلاً صغيراً و قديماً بعض الشيء و سط الأشجار الكثيفة التي تبدوا غريبة قليلاً لكونها تبدوا مثل الحيونات المتوحشة التي ستنقض في أي وقتٍ على فريستها المسكينة،و فجأة تشوه الفضاء و خرج شاب من العدم بشعر أشقر و مُمَوَّج بثياب رثة و قديمة قليلاً مع وجهٍ ساحرٍ يخطف قلوب الفتيات، تقدم هذا الأخير نحو الثلاثي و ابتسم قا ئلاً:"*إيلينيوس* لقد مر وقت طويل منذ آخر مرة رأيتك فيها".

 


"أبي أهذا الشخص من *الإلف* حراس الغابة أصدقاء جنسنا نحن البشر "قال يانووس وهو ينظر إلى يوريك .

 

قال يوريك مندهشا :"إن معرفتك بالفعل مدهشة و واسعة إن الوقت الذي قضيتَهُ بقراءة تلك الكتب لم يكن من فراغ،إنك في كل مرة تدهشني بذكائك المرتفع ".

 


أضاف الجد قائلاً:يبدو أن حفيدي الصغير يملك معرفةً واسعة بمحيطه".


توجه *هاوك* نحو يانووس و ابتسم بهدوء وقال:"أيها الشاب الصغير يبدو أنك لست عاديا حقا أن تعلم جنسي الذي لا يعلمه إلا القليل القليل في هذا العالم هذا يثبث أنك شخص مثير للإهتمامِ قليلاً ".

 

تحرك *إيلينيوس* نحو صديقه *هاوك* و قال :"هل يمكن أن تخبرني بنوع بنية جسد حفيدي و سحره السماوي".


وافق هاوك على طلب صديقه إيلينيوس و أمسك بِيَدِ يانووس و أغلق عينيه مطلقاً العنان لمهارة مرآة الحقيقة وبدأت هالة خانقة تطوف حولهم الشيء الذي أدهش يوريك و إيلينيوس اللذان لم يشهدا في حياتهم اختباراً قد مرَّ هكذا من قبل،و بعض لحظات سقط هاوك من الصدمة لأن هالة يانووس صعدت و تجاوزت السماء الشيء الذي جعل الثلاثة مندهشين و متفاجئين مما حصل ،استمرت الهالة في الصعود حتى بلغت حدّاً غير معروف حتى تلاشت ببطئ إلى أنِ اختفت تماماً.

 

" يا إلهي ما هذا"قال إيلينيوس و هو ساقط على الأرض.


" بنية جسد الأمير السماوي المطلق و سحر الفراغ الّلامتناهي،لم أسمع في حياتي كلها بهذه الأسماء لقد تجاوزت توقعاتي تماما و أدهشتني حتى الموت ،يمكنني أن أقول أن هذا العالم لن يقدر على احتوائك لفترة طويلة و مستقبلك غير محدود بالفعل و أخيرا أتى من ينهي استعباد البشر من براثن الشياطين و الهولو"قال هاوك وهو مندهش.

------------
*إنتهى الفصل
------------

-----------------------------
أتمنى أن ينال الفصل إعجابكم 😊🖤✨
-----------------------------

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus