كان رين شياوسو متجمدا قبل أن يغاد أراد ضرب الطبيب الشاب لكن سببه كان غير معقول فبعد كل شيء كان ينوي سرقة مهارته.

 

كان عليه أن يصبح طبيبا لأنه إتفق تماما مع وجهة نظر يان ليويوان. مهنة الطبيب يمكنها بسهولة الحصول على إمتنان الآخرين.

 

ولكن كيف سيصبح طبيباً إذا لم يكن لديه أي مهارات طبية؟

 

بعد أن وصل إلى المدرسة بدأ في عصر دماغهثم تذكر المشهد الذي شاهده عندما خرجوا من محل الرهن الليلة الماضية.

 

كانت المرأة تبكي بصوت عال على باب العيادة بينما كان الرجل ينزف دون توقف و في النهاية توقف قلبه.

 

نظر رين شياويو دون قصد إلى الجلد بين إبهامه وإصبع السبابة. إيه الجرح قد شفي اليوم؟

 

لا يقلل المرهم الأسود من الالتهاب فحسب بل يمكنه أيضًا شفاء الجرح بسرعة؟

 

أصيب رين شياوسو من قبل لذلك كان يعرف الكثير عن عملية الشفاء في جسم الإنسان. على سبيل المثال قد يستغرق الجرح الناجم عن نقرة العصفور سبعة أيام على الأقل ليشفى.

 

إنتظر دقيقة! حصل رين شياويو  على فكرة عن كيف يمكنه أن يصبح طبيبًا. إذا كان هذا الشخص في العيادة يمكن أن يصبح طبيبا من خلال الخداع والتباهي فلماذا لا يصبح هو طبيبا أيضا ؟ كان هذا صحيحًا بشكل خاص لأنه كان لديه دواء معجزة الآن.

 

ألن يكون على ما يرام إذا إفتتح عيادة متخصصة في علاج جروح السكين؟ يمكنه فقط خياطة جرح المريض ثم دهنه بالمرهم الأسود وسيتم إنجاز المهمة!

 

مرة أخرى عندما كان الطبيب القديم لا يزال على قيد الحياة ذكر أنه لن يقوم بالخياطة لأنه لم يكن لديه معدات التعقيم اللازمة لأنه إذا بقيت البكتيريا الخارجية على الجرح يمكن أن تقتل المريض لذلك سيكون أمرا عديم الفائدة حتى لو قام بخياطتها.

 

كان الطبيب القديم يفهم ذلك.

 

ومع ذلك كان رين شياوسو مختلفًا عنه لم يكن عليه أن يقلق بشأن هذا على الإطلاق!

 

بالتفكير في هذا حصل رين شياوسو  على فكرة حتى أنه فكر في كيفية إجراء بعض الترتيبات لـشياويو في المستقبل.

 

كانت خطة شياويو للمستقبل هي معرفة ما إذا كان يمكنها الحصول على بعض وظائف الخياطة أو الترقيع لكسب بعض المال للعيش لكن رين شياوسو شعر أن هذا سيكون صعبًا للغاية بالنسبة لها. إذا كانت ستقدم هذه الخدمة في المعقل فربما يكون هناك الكثير من العملاء الذين يبحثون عنها.

 

ولكن بما أن الجميع في المدينة كانوا فقراء يمكنهم القيام بأعمال الخياطة والترقيع الخاصة بهم في المنزلمن يريد أن يضيع أمواله على خدمة كهذه؟

 

إعتقدت رين شياوسو أنه نظرًا لأنها لن تكون قادرة على خياطة الملابس فيمكنها خياطة الجروح بدلاً من ذلك لكنه لا يعرف ما إذا كان سيغمى على شياويو عند رؤية الدم.

 

حتى أن رين شياوسو  ذهب بشكل خاص ليسأل معلم المدرسة تشانغ جينغ لين فبعد كل شيء كان يعرف أكثر من معظم الناس.

 

نظر تشانغ جينغ لين إلى رين شياوسو متفاجئا "هل تريد فتح عيادة متخصصة في علاج جروح السكين؟ هل لديك خيوط؟ "

 

فكر رين شياوسو لفترة من الوقت وسأل"ما هو الخيط؟"

 

صُعق تشانغ جينغ لين"ثم هل لديك مخدر ؟" ( المترجم : تبا أتذكر عندا قامو بخياطة قدمي دون مخدر )

 

"ما هو المخدر؟"

 

لم يعرف تشانغ جينغ لين ماذا يقول.

 

في هذه اللحظة أدرك تشانغ جينغ لين أن رين شياوسو لم يكن مستعدًا تمامًا.

 

قال تشانغ جينغ لين بصبر "هل تعرف لماذا لم تفكر العيادة في القيام بهذه الإجراءات عندما يكون هناك الكثير من المرضى الذين يعانون من جروح سكين في المدينة؟ إنها ليست مشكلة عدوى بكتيرية فقط هناك أيضًا نقص في المخدر والإبر سمعت أن هناك حاجة ماسة إلى هذه الإمدادات حتى داخل المعقل ".

 

تابع تشانغ جينغ لين "هناك أيضًا طريقة خاصة لإستعمال التخدير إذا تم تناول القليل جدًا فسيكون ذلك مؤلمًا للمريض ولكن إذا تم إعطاء الكثير منه فسيكون المريض عرضة للمضاعفات ، أما الإبر فهي أكثر صعوبة ليس عليك فقط التفكير في قوة الشد بل عليك أيضًا التفكير فيما إذا كان معامل الاحتكاك سيسمح لها باختراق أنسجة جسم الإنسان ".  ( هل تصدقون أن الأوغاد جاؤو بممرضة مبتدئة لخياطة جرحي أقسم أنها كانت تدرس في مدرستي الثانوية وكثيرا ما رأيتها )

 

"أوه هكذا هو الأمر " لوح رين شياوسو بيده "هذه ليست مشكلة لن يشعر الشخص المحتضر بالألم سأستخدم فقط خيوط الخياطة لخياطة الجرح "

 

"ثم ماذا عن التعقيم؟" سأل تشانغ جينغ لين بطريقة مفاجئة.

 

"لدي صيغة سرية لذلك!" قال رين شياوسو.

 

كان ذلك بالضبط كما تنبأ رين شياوسو لم يكن تشانغ جينغ لين كلي العلم. كان لديه بعض المعرفة المتخصصة لكن بقية معرفته كانت على مستوى سطحي.

 

على هذا النحو أدرك تشانغ جينغ لين فجأة أنه لا يعرف كيف يدحض رين شياوسو. في النهاية لوح بيده. "إستعد لصفك ، الحصة القادمة ستكون درس البقاء. "

 

نظرًا لأن رين شياوسو  قد ذاق الحلاوة في اليوم الأول الذي قام فيه بتدريس الطلاب فقد قرر إطالة الدرس مرة أخرى ولم ينهي الدرس إلا بعد حلول الليل.

 

بعض الطلاب لا يزالون لم يدركوا نوع الحياة التي سيعيشونها من الآن فصاعدًا.

 

بعد المدرسة بدأ الطلاب في الخروج من الفصل الدراسي وعندما لاحظ رين شياوسو أنه لم يشكره أحد اليوم لم يستطع إلا أن يبادر بالسؤال "ألن تشكروا معلمكم ؟"

 

إرتجف الطلاب في خوف عندما إستداروا بشكل جماعي وشكروا معلمهم.

 

ومع ذلك خاب أمل رين شياوسو تمامًا عندما ألقى نظرة فكرية على القصر لأنه لم يكتسب حتى عملة إمتنان رمزية واحدة .

 

أخبره تشانغ جينغ لين بالفعل أنه من الطبيعي تمامًا أن لا يفهم الطلاب وجهة نظر المعلم. شعر رين شياوسو أنه لا يزال أمامه طريق طويل ليقطعه.

 

في طريق عودتهم إلى المنزل في تلك الليلة إستطاع رين شياوسو أن يرى الأضواء مضاءة في كوخهم من مسافة بعيدة ثم ذهب على عجل ورفع ستارة باب قبل أن يدخل إلى الداخل وفوجئ برؤية شياويو تجلس على كرسيهم المكسور وهي تخيط ملابسهم. كان هناك حتى عصيدة الذرة وخضار بري مطبوخ بجانبها.

 

عادة ما يتركون ملابسهم في الكوخ لأن لا أحد يسرقهم.

 

حتى لو سرق شخص ما الملابس كان على اللص أن يلبسها يومًا ما وبمجرد أن يفعلوا ذلك سيتم التعرف عليهم. سيكون من المفاجئ إذا لم يقم رين شياوسو بضرب اللص حتى الموت.

 

عندما رأت شياويو أنهم عادوا إبتسمت وقالت " آسفة لأنني دخلت بدون إذنك رأيت أن ملابسك ممزقة لذلك قررت أن أخيطها لك بسرعة تناول العشاء. "

 

مد يان ليويوان يده راغبا في الحصول على بعض العصيدة ، تعتبر هذه الوجبة ترفا في المدينة وعادة كانوا يأكلون فقط الخبز الأسود أو البطاطا كوجباتهم ومع ذلك صفع رين شياوسو يد يان يان ليويوان"هل شكرت الأخت الكبرى شياويو ؟"

 

كان يان ليويوان مطيعا أمام رين شياوسو " الأخت الكبرى شياويو شكرا لك."

 

قالت شياويو بسرعة "توقف عن ضرب ليويوان".

 

أوضح رين شياوسو: "يمكنني أن أفسده الآن ولكن لن يفسده أحد عندما يكون بمفرده" ثم قال بلهجة جادة "الأخت الكبرى شياو يو شكرا لك".

 

"على الرحب و السعة " إبتسمت شياويو وقالت "ما الذي تحبان أن تتناولاه عادة في العشاء؟"

 

قال يان ليويوان "نحن عادة لا نتناول العشاء."

 

"كيف يمكن ذلك؟ قالت شياويو "أنتما الاثنان ما زلتما تنموان "

 

لسبب ما شعر شياوسو  فجأة أنه كان يجب أن تكون شياويو أختهم كل هذا الوقت. لا أحد قال لهم مثل هذه الكلمات في الماضي.

 

سأل رين شياوسو "الأخت الكبرى شياويو مهاراتك في الخياطة رائعة لماذا لا تأتين وتساعدينا عندما تفتح عيادتنا لعلاج جروح السكين ؟ "

 

"عيادة علاج جروح السكين؟ " أذهلت شايويو "لماذا تريد فجأة فتح عيادة متخصصة في علاج جروح السكين؟"

 

"لأن لدي صيغة عشبية طبية لعلاج جروح السكين و تقليل الإلتهاب ومساعدة الجروح على الشفاء بشكل أسرع " بعد أن إنتهى رين شياوسو أظهر الجرح على يده لها. ألقت شياويو نظرة عليه ولاحظت أن جرح شياويو قد تحول بالفعل إلى قشرة.

 

فكرت شياويو للحظة وقالت" لكن هناك عدد قليل من المعارك التي تحدث في المدينة هذه الأيام في الماضي كان يصاب أكثر من عشرة أشخاص كل يوم ولكن الآن يصاب شخص واحد فقط كل بضعة أيام ".

 

كان هذا صحيحًا بالفعل بإستثناء الشخص الذي قتل بواسطة رين شياوسو  والرجل عند مدخل العيادة أمس يبدو أنه لم تكن هناك معارك تحدث مؤخرًا.

 

لم يتم إحتساب حالات الإقتحام الليلي لأنه لن يكون هناك أي ناجين معظم الوقت.

 

فكر رين شياوسو في ذلك للحظة "لماذا لا أذهب وأجرح بعض الناس؟" ثم هز رأسه بسرعة.

 

في الوقت نفسه صُدم يان ليويوان "أخي ألست قاسياً للغاية؟ ما هذا؟ هل تروج لمنتجك الخاص؟ "

 

"لا ، لا ، لا يمكننا فعل مثل هذه الأشياء.لا يجب أن نؤذي الناس من أحل مصالحنا ".

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus