في الليل فحص رين شياوسو محصوله حتى الآن. قبل يومين أكسبه كل من شياويو و يان ليويوان والطالبان رموز إمتنان. بشكل عام كان قد جمع أربع عملات إمتنان رمزية .

 

ومع ذلك قد إستخدم أحدهم ولم يكن لديه سوى ثلاثة رموز إمتنان متبقية وزجاجة صغيرة من المرهم مع جرعتين متبقيتين. قرر شياوسو تسمية هذا المرهم " بالدواء الأسود" لأنه بسيط وسهل التذكر. ( أظن المترجم الإنجليزي قد أخطأ لأنه استعمل اثنين لكنني سأتركها كما هي )

 

في رأي رين شياوسو  يمكنه إستخدام رمز إمتنان واحد مقابل زجاجة واحدة من الدواء الأسود ويمكن إستخدام زجاجة من الدواء السوداء لعلاج ثلاثة أشخاص. على المدى الطويل كان إستخدام زجاجة واحدة  مقابل ثلاثة رموز إمتنان سيضمن له بالتأكيد ربحًا.

 

من خلال تبادل رموز الإمتنان  مقابل الدواء الأسود وبيعها بدا أنه سيبطئ تقدمه في فتح السلاح لكن كلما تبادل المزيد من الدواء الأسود مقابل رموز الإمتنان كلما حصل على الكثير من الرموز المميزة للإمتنان أليس كذلك؟ كان هذا نموًا هائلاً وقد يساعد حتى على فتح السلاح بشكل أسرع!

 

علاوة على ذلك لا يزال بإمكانه إستخدام سكين العظام. على المدى القصير لن يحتاج إلى الخروج للصيد وهكذا أصبح إعادة لحم الخنزير المقدد إلى المنزل أولويته القصوى لكن كان عليه أن يكسب بعض المال أولاً!

 

في الليلة الماضية كان لدى رين شياوسو حلم لقدكان يحلم بأنه يقف في البرية بسكين أسود في يديه كان السكين سميكا وغامضا مثل الليل.

 

...

 

خرج رين شياويو في وقت مبكر من صباح اليوم التالي و لم يحمل قدره اليوم لأنه أخذ معه سكين العظام فقط.

 

الآن بعد أن كانت شياويو تقيم في المنزل و ترعى الكوخين أصبح من غير المحتمل جدًا أن يفقدوا أغراضهم خلال النهار وبصراحة لن يجرؤ الناس الذين لديهم أفكار شريرة في المدينة إلا على التنمر على الضعفاء. لماذا يلجأون إلى السرقة من رين شياو سو القاسي؟ ( أين القسوة لا أراها )

 

كان الشعور بعدم الحاجة إلى حمل القدر معه مذهلا.

 

بصفته شابًا واعدًا لن يبدو رين شياوسو  جيدًا إذا كان عليه أن يحمل القدر كل يوم أينما ذهب.

 

اليوم خرج إلى البرية ليس لأنه كان بحاجة إلى الصيد ولكن للتظاهر بأنه كان يجمع الأعشاب الطبية.

 

كان رن شياوسو شخصًا شديد الحذر بما أنه إدعى أن لديه صيغة أهشاب كان عليه أن يجمع الأعشاب و عندها فقط لن يشتبه به الآخرون.

 

على الرغم من أن رين شياوسو  لم يسمع عن أي شخص ضد "الكائنات الخارقة للطبيعة" إلا أن رين شياوسو  فهم المبدأ إذا كنت ترغب في ضمان بقائك بين مجموعة من الأشخاص الفوضويين فسيتعين عليك الاندماج معهم.

 

يتم قطع الخشخاش الطويل وأطول شجرة تنفجر أولاً و لا تتباهى بثروتك - هذه الأقوال القديمة كانت تحذيرات للجميع بعدم البروز.

 

عندما عاد إلى المدينة كان لا يزال ظهرًا و بينما كان رين شياوسو يحمل حفنة كبيرة من الأعشاب الطبية ورائه سأله شخص يعرفه " رين شياوسو لماذا تحمل كل هذه الأعشاب؟"

 

"هل هذه أعشاب؟" حدّق رين شياوسو في وجهه وقال"هذه أعشاب طبية!"

 

أعشاب طبية؟ دهش الشخص الذي سأله. كشخص ولد ونشأ هنا في المدينة ألن يعرف ما هي تلك النباتات؟ لم يسبق لأحد أن فكر فيها كأعشاب طبية من قبل.

 

قال رين شياوسو  بخبث "طالما أنك تضيف أجزاء مختلفة يمكنك تحضير دواء يمكن إستخدامه لعلاج الجروح و إلا كيف تعتقد أنني تعافيت من إصاباتي السابقة ؟ "

 

قال السائل بعد فترة طويلة "ألم تنجو بسبب قوة الإرادة المطلقة؟"

 

"إذهب بعيدا " لم يتوقف رين شياوسو وتوجه مباشرة إلى كوخه.

 

كانت شياويو تقوم حاليًا بخياطة ملابس رين شياوسو  و يان ليويوان وعندما نظرت إلى الأعلى رأت رين شياوسو يمشي وهو يحمل مجموعة كبيرة من الأعشاب الطبية وضعت الإبرة وسألت "ما كل هذا؟"

 

أوضح رين شياوسو "هذه هي الأعشاب الطبية المستخدمة في تحضير التركيبة السرية".

 

قام رين شياوسو بإعداد القدر وأشعل حريقًا ثم أضاف بعض الماء وتظاهر بصنع تركيبة أعشاب طبية. في عملية تحضير هذه الصيغة كان الجزء الأكثر تكلفة هو في الواقع الماء لقدكانت المياه موردًا أكثر قيمة من الحطب المستخدم أو الأعشاب الضارة التي تم طهيها.

 

حتى أنه رفع عمدا  ستارة باب الكوخ ليسمح للناس في المدينة برؤية ما كان يفعله.

 

رأى الكثير من الناس رين شياوسو يقوم بتجهيز خليط من الأعشاب ولكن لم يجرؤ أحد على الاقتراب منه للسؤال عن ماهيته.

 

بدأ رين شياوسو يشعر بعدم الرضا عن هذا كانالسبب الذي دفعه لرفع ستارة الباب هو أن يأتي الناس ليسألوه عما يفعله وعندما يحدث ذلك سيكون قادرًا على الترويج لخلطته الطبية.

 

بعد الإنتظار لفترة طويلة لم يقترب منه أحد ليسأله. قام رين شياوسو بسحب وجه طويل وهو ينظر إلى رجل نحيف كان يتربص خلسة خارج المدخل"أنت!"

 

وأشار الرجل النحيف إلى نفسه "أنا؟"

 

"نعم تعال إلى هنا." إنتظر رين شياوسو  حتى إقترب الرجل النحيل بحذر ثم قال "إسألني عما أفعله الآن!"

 

كان الرجل النحيف عاجزًا عن الكلام.

 

وهكذا كانت شايويو أيضا.

 

حثه رين شياوسو "هيا إسأل".

 

"ماذا-ماذا تفعل؟" سأل الرجل النحيف.

 

بتحقيق هدفه صنع رين شياوسو إبتسامة وقال بنظرة لطيفة"أنا أقوم بتجهيز خليط من الأعشا عادة ما أحضر هذا النوع من الأعشاب الطبية عندما أصاب لا يقلل من الالتهاب ويوقف الألم فحسب بل يمكن أيضًا أن يجعل الجرح يشفى بشكل أسرع! في الماضي كنت أخفي هذا الدواء عن الجميع ولكن الآن أدركت خطأي لذلك قررت أنني أريد أن أقوم بتجهيزه ومشاركته مع الجميع! من اليوم فصاعدا سأفتح عيادة متخصصة في علاج الجروح.هل أصيب أي شخص و هو بحاجة إلى العلاج؟ "

 

ذُهل الأشخاص الذين كانوا يقفون في الخارج بسبب الخطاب الذي ألقاه رين شياو سو للتو. ومع ذلك نظر الجميع إلى بعضهم البعض قبل أن يفترقوا لم يصدقه أحد.

 

يالها من مزحة! رين شياوسو قد تكون مثيرًا للإعجاب ولكن الإدعاء فجأة بأنه يمكنك علاج جروح الناس هو هراء يعلم كل من في الحي بأكمله بأنك نجوت من خلال تحمل إصاباتك في الماضي.

 

ولكن الآن أنت تخبرنا فجأة أن لديك خلطة عشبية طبية؟ لن نصدقك!

 

لم يكن رين شياوسو سعيدًا جدًا بهذا الأمركان عليه أن يجعل الجميع يعرف فعالية الدواء وكان الأمر بسيطًا جدًا لأنه جربه شخصيًا من قبل و في اللحظة التي دهن فيها الدواء على الجرح إختفى الألم والشعور بالحرقة ثم تشكلت القشرة في اليوم التالي!

 

إذا إستطاع فقط جعل الجميع يعرفون فعاليته سوف تزدهر أعماله أليس كذلك؟

 

أحضر رين شياوسو قنينة المرهم الصغيرة معه وذهب حول المدينة بحثًا عن المرضى. أي مكان كان به أكبر عدد من المرضى؟ العيادة بالطبع!

 

عندما وصل رين شياوسو إلى العيادة أدرك أنه لا يوجد مريض واحد هناك. في الواقع كانت رسوم إستشارة الطبيب باهظة الثمن بحيث لم يكن بمقدور أي شخص المجيء إلى هنا!

 

نظر رين شياوسو بحدة إلى الطبيب الشاب قبل أن يستدير ويبتعد. أصبح الطبيب الشاب الذي كان يحتسي الشاي على مهل فجأة عصبيا قليلا بسبب نظرة رين شياوسو العدوانية.

 

بقي رين شياوسو مع عدم وجود خيار آخر في المدينة للعثور على فرص أخرى ثم عثر رين شياوسو  أخيراً على رجل نحيف بيد مجروحة عندما  إنتهى كل من في النصنع من العمل بعد الظهر!

 

كان رين شياوسو في غاية السعادة "أخي هل أصيبت يدك أثناء العمل؟ لدي دواء عجيب هنا هل تريد تجربة بعض؟ "

 

نظر إليه الرجل النحيل بحذر لأنه شعر أن نغمة رين شياو سو لا تبدو محترمة "لا حاجة."

 

"تعال جربه " تقدم رين شياوسو إلى الأمام وأمسك الرجل النحيل. للترويج لدوائه الأسود كان رين شياوسو  عازما حتى على التخلي عن مبدأه الأكثر أهمية "سأجعلها أرخص من أجلك!"

 

لكن الرجل كان لا يزال غير راغب فبعد كل شيء بدا الشيئ الأسود الموجود في يد رين شياوسو مشبوها قليلاً.

 

صك رين شياوسو أسنانه وقال "من أجل الدعاية سأعالج جرحك مجانًا هذه المرة!"

 

"حسنا ، حسنا ، ضع سكينك أولا."

 

عندما خرج رين شياوسو  بحثًا عن مرضى للعلاج أحضر معه سكينًا عظميًا.

______________

هل أسميها لفيفة أم مخطوطة ماذا تفضلون ؟

ما رأيكم بالترجمة ؟

 

 

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus