أوضح رين شياوسو مبتسما "لقد كان خطئا هذا هو أول يوم عمل لممرضتنا لذا فهي لا تعرف الإجراءات الدقيقة حتى الآن تعال دعنا نواصل الخياطة. الأخت الكبرى شياويو تعاملي معها على أنها خياطة ملابس. "

 

لم تكن شياويو خائفة من الدم. بصراحة إعتاد الجميع في المدينة على رؤية الناس يموتون طوال الوقت لذلك لم يكن الأمر صعبًا عندما واجهوا إصابات طفيفة مثل هذه إلى جانب أنها إستمتعت بوظيفتها الحالية لم يكن الأمر أنها تحب رؤية الدم ولكنها تحب أن تكون شخصًا مفيدًا.

 

كان من المعروف في المدينة أن الجميع يجب أن يكونوا مفيدين في البيئة الحالية لأنها مليئة بالمصاعب. سيتم التخلي عن الناس عديمي الفائدة عاجلا أو آجلا لقد كان هذا أبسط منطق لتحديد من يعيش حولك.

 

كانت شياويو غير متأكدة مما إذا كان رين شياوسو و يان ليويوان سيتخليان عنها بسبب عدم فائدتها لكنها عرفت أنها لا تستطيع الإبتعاد عنهم

 

عندما سمعت رين شياوسو يطلب منها خياطة الجرح مثل خياطة الملابس نمت ثقتها وأصبحت حركات الخياطة أكثر إتساقًا.

 

علاوة على ذلك كان رين شياوسو لا يزال ممسكا بذلك الرجل من ذراعه مما سهّل عليها إستخدام مهارات الخياطة الخاصة بها بشكل جيد.

 

قالت شياويو لـرين شياوسو عندما إنتهت الخياطة تقريبًا "لا يزال هناك بعض الإختلاف بين خياطة الجرح وخياطة الملابس عند خياطة الملابس يجب أن يبقى الخيط مخفيًا في الملابس بقدر الإمكان حتى لا يكون مرئيًا ولكن من أجل خياطة الجرح لا ينبغي ترك الخيط في الداخل ويجب أن يتم خياطته عكسيًا ومع ذلك هذا يجعله يبدو قبيحا للغاية. "

 

أصبح المرضى الثلاثة غير مرتاحين بشكل لا يصدق.كلما تحدثت شياويو أكثر أصبحوا أكثر تشويشًا.

 

عندما إنتهت شياويو من الخياطة أخرج شياوسو قارورة خزفية صغيرة ودهن الدواء على جرح المريض الأول"إن دوائي ثمين للغاية لكنني لن أجعله باهظا عليك.سوف تقوم فقط بدفع نفس الرسوم التي تدفعها للعيادة ستمائة يوان أعتقد أنكم جميعاً يجب أن تكونوا قادرين على تحملها".

 

كان سعر سترة مبطنة بالقطن حوالي ستمائة يوان ومع ذلك ربما كانت رواتب هؤلاء العمال في الشهر حوالي 2200 إلى 2800 يوان مما جعل سعر البضاعة المباعة باهظ الثمن نسبيًا بالنسبة لرواتبهم المكتسبة لكن كل هذا كان بسبب مشكلة العرض والطلب كان الأرستقراطيون في المعقل يدفعون لهؤلاء الناس أقل قدر ممكن من الرواتب وبهذه الطريقة سيتعين عليهم مواصلة العمل بجدية مع الأرستقراطيين طوال حياتهم.

 

إلى جانب ذلك لا يمكن لهؤلاء العمال فقط ترك كل شيء والمغادرة لأنهم لن يكونوا قادرين على النجاة في البرية و إعتمد الأرستقراطيون على ذلك لإستغلال اللاجئين.

 

في رأي الأرستقراطيين كان من الجميل بالفعل أنهم لم يجعلوا اللاجئين يدفعون ضريبة الحماية لهم عندما كانوا يعيشون تحت حماية المعقل لكن فعلوا فقط لأنهم شعروا أن إبتزاز ضريبة الحماية يكسبهم أقل .

 

السبب الذي منع رين شياوسو في الماضي من الذهاب إلى العمل في منجم الفحم هو حاجته فقط إلى إصطياد ثلاثة عصافير في الشهر لكسب أكثر من غالبية العمال. حتى لو لم يتمكن من إصطياد ثلاثة عصافير يمكنه أن يقتصد ويظل قادرًا على أن يعيش حياة طبيعية.

 

كانت هذه أوقات غير طبيعية وحاول الناس مقاومتها في البداية ومع ذلك فشلوا جميعا.

 

...

 

كان رين شياوسو محقا في أن الرجال الثلاثة يمكنهم تحمل الرسوم لأنه بعد دهن الدواء الأسود على جرح المريض الأول توقف ألمه على الفور و دفع طواعية الرسوم لأنها كانت ستكون نفسها حتى لو ذهب إلى العيادة لعلاج إصابته.

 

عندما كان المريض الذي عولج للتو على وشك المغادرة  قال رين شياوسو بشكل ودي "ألا يجب أن تقول شكرًا الآن بعد أن عولجت؟"

 

إرتجف الرجل وسرعان ما أدار رأسه للخلف وقال"شكرًا لك!"

 

أومأ رين رين شياوسو بإرتياح ومع ذلك عندما ألقى نظرة على القصر إندهش عندما وجد أنه لم يحصل على أي إمتنان إضافي!

 

فكر رين شياوسو "هل العلاقات بين المريض والطبيب متوترة في هذه الأيام ؟! لقد عالجت جرحك لكنك لن تعطيني حتى شكراً صادقاً ؟!

 

على الفور سمع رين شياوسو الصوت الصادر من القصر يبلغه أنه أكمل المهمة [ إكتمل السعى  – تم منحك 1.0 قوة ]

 

تم الإنتهاء أخيرا من مسعى علاج مريض واحد بنجاح. لم يكن يتوقع أن يمنحه القصر زيادة أخرى في القوة بمقدار 1.0 لقد كان أيضًا أحد الأشياء التي كان رين شياوسو يرغب بها كثيرا في هذا الوقت فبعد كل شيء من له قبضةقبضة أكبر يفوز.

 

رن صوت القصر مرة أخرى [ مسعى : علاج مريضين بنجاح ]

 

إيه ، إذن كان هذه المهمة قابلة للتكرار؟ عندما يتم الإنتهاء من المهمة الأولى ستظهر مهمة أخرى ذات صعوبة أعلى.

 

ألم يكن هناك مريضان أمامه الآن؟

 

هل سيحصل على زيادة أخرى في القوة بمقدار 1.0 بعد إكمال هذا المسعى؟ في هذه الحالة ألن يصبح وكأنه ثوري بري ؟

 

في الواقع لن يكون ذلك جيدًا لأنه سيضحي بسرعته من أجل المزيد من القوة. مع زيادة الكتلة العضلية ستخفض السرعة .

 

يجب أن يكون أسرع عداء شخصًا لديه بنية عضلية متوازنة وليس لاعب كمال أجسام يتمتع ببنية جسدية كبيرة منحوتة.

 

حتى الآن كانت قوة رين شياوسو أقوى بكثير من متوسط ​​البالغين لقد قام عمدا بالمراقبة وأدرك أنه لم يلاحظ أحد أن عضلاته إنتفخت هذه المرة لأن الجو كان في أواخر الخريف أخفت الملابس التي كان يرتديها بنيته بشكل جيد.

 

ولكن في هذه اللحظة إنتهز أحد المرضى الفرصة للخروج من العيادة و الهروب بينما تم تشتيت رين شياوسو. صاحت شياويو "المريض يهرب".

 

إبتسم رين شياوسو وقال "لا بأس لن يبتعد كثيراً لأنه مازال مصاباً سأذهب وأعيده ".

 

كانت شياويو والمريض المتبقي عاجزين عن الكلام.

 

أثناء خروج رين شياوسو للقبض على المريض نظرت شياويو إلى المريض المتبقي وقالت بلطف "هل ستهرب بعيدًا أيضًا؟ إذا كنت تفكر أيضًا في القيام بذلك فسأقوم بخياطتك بعد ذلك ".

 

"لا لن أهرب " أغلق ذلك المريض عينيه ووضع تعبيرًا حازمًا على وجهه " إمضي قدما وقومي بخياطة الجرح "

 

عندما حمل رين شياوسو المريض مرة أخرى لم يجده ثقيلا كالسابق ويمكنه حمله بيد واحدة فقط.ومع ذلك هذا جعل المريض أكثر يأسا.

 

كان العلاج التالي للمريضين أسهل بكثير. إستخدم رين شياوسو يدًا واحدة لإمساك كل شخص وثبتهم حتى لا يتمكن أي شخص من التحرك.

 

كان الرجلان اللذان تم إحتجازهما في هذه اللحظة مندهشين إلى حد ما لأنهما لم يتوقعا أبدًا عدم قدرتهن على الكفاح ضد رين شياوسو كان الأمر كما لو أنه كان يسيطر عليهم.

 

ما مقدار القوة التي يحتاجها لتحقيق ذلك؟ حتى لو أصيبوا لا يجب أن يكونوا ضعفاء أليس كذلك؟ كانوا لا يزالون قادرين على النضال قبل قليل!

 

الشيء الأكثر أهمية هنا هو هل سيظل بإمكان أي شخص الهروب من رين شياوسو إذا قرر في أي وقت أنه يريد علاج جروحهم في المستقبل.

 

[ إكتمل المسعى - تم منحك 1.0 براعة ]

 

[ مسعى : علاج 10 مرضى بنجاح ]

 

عندما سمع رين شياوسو  هذا الصوت مرة أخرى تجمد لأنه يمكن أن يشعر أن عضلاته التي كانت منتفخة في وقت سابق قد بدأت في الإنكماش قليلاً.

 

كانت البراعة طريقة لزيادة قوة ألياف العضلات. عند وصولها إلى نفس المستوى مع القوة ستساعد على خفض كتلة العضلات وبهذه الطريقة لن يحتاج رين شياوسو إلى القلق بشأن أن يبدو مثل ثوري بري.

 

إذا كانت ألياف عضلات رين شياوسو في الماضي قوية مثل جذع خشبي فإن ألياف عضلاته كانت الآن قابلة للمقارنة مع قوة قضيب حديدي.

 

صحيح كان هذا أكثر منطقية. الطريقة الصحيحة هي زيادة الجودة وليس الإعتماد على الكمية فقط.

 

علاوة على ذلك ستزيد مقاومته للهجمات بسبب ذلك أليس كذلك؟

 

نظر رين شياوسو إلى المريض الذي حاو  الهرب للتو "هل تفهم الآن فوائد الدزتء الأسود الذي دهنتك به ؟ يمكن أن يوقف ألمك على الفور ولن يلتهب الجرح بعد ذلك أيضًا لا أفهم لماذا تهرب. "

 

كان المريض يرتجف ويبتلع لعابه لمدة طويلة قبل أن يقول أخيرًا "ليس لدي ما يكفي من المال ..."

 

تألم رين شياوسو و قال بإستياء " إذن لماذا لم تركض أسرع !"

 

التعليقات
blog comments powered by Disqus