عندما سمع المريض رين شياوسو يندب بسبب أنه لم يجر أسرع شعر بمزيد من الغضب. "كنت أركض بالفعل بكل ما أملك لقد كنت سريعا بشكل جنوني بالنسبة لي! "

 

كشر رين شياوسو وقال "الآخرون دفعوا بالفعل وغادروا قل لي كيف سنقوم بتسديد هذا؟ هذه عيادة ولست منظمة خيرية! "

 

"ثم لماذا لا تخبرني كيف يجب أن أقوم بتسديده ؟" كان الرجل على وشك البكاء. برؤية كيف أنه لم يكن مطابقا لرين شياوسو وكان غير قادر على تحمل تكلفة العلاج فقد ينتهي به المطاف بالموت هنا اليوم.

 

"أنظر هنا " قال رين شياوسو  بلطف "لماذا لا تحاول أن تتذكر ما إذا كان لديك أي أموال مخبأة في مكان ما في المنزل؟"

 

"لا من يجرؤ على إخفاء أمواله في المنزل هذه الأيام؟ حتى زوجتك ليست جديرة بالثقة " كان الرجل مملوئا باليأس.

 

قال رين شياوسو بقليل من الصبر "أنت رجل بالغ لذلك لا تتصرف وكأنك تتعرض للتنمر قل لي فقط كم لديك من المال "

 

"إنها نهاية الشهر تقريبًا  لذلك تبقى حوالي خمسة أيام حتى أستلم راتبي لا يمكننا توفير الكثير من المال بسبب نقوم به ... ".

 

"أنا أسأل كم لديك من المال!" صاح رين شياوسو.

 

إنتحب الرجل "432 يوانا".

 

ومن المؤكد أنه لم يسمح له بكتابة سند دين في هذه الأيام إذا سمح لشخص ما بتوقيع سند دين  فمن يعلم إذا كان هذا الشخص قد ينتهي به المطاف في ميتا في اليوم التالي.

 

كان رين شياوسو يتساءل عما إذا كان هذا الرجل لديه أي أشياء ثمينة أخرى عليه.

 

فجأة فكر رن شياوسو في شيء ما و قال بينما أضاءت عيناه "ماذا عن هذا؟ لا أعتقد أنه أمر سهل عليك أيضًا لماذا لا أتنازل عن الرسوم المتبقية لك؟ يمكنك فقط إعطائي أي الأموال الموجودة في جيبك ويمكنك الإحتفاظ بـ 32 يوانا لوجباتك .... لا يمكنك الإحتفاظ بـ 2 يوان لوجبتك التالية. "

 

عندما سمع الرجل ذلك تحدث بعاطفة. "شكرا، شكرا جزيلا لك!"

 

[ +1 إمتنان من دونغ مينغ شواي ! ]

 

كان رين شياوسو مبتهجًا لقد وجد أخيرًا طريقة لكسب إمتنان مرضاه!

 

أولاً كان عليه تحديد سعر معقول إذا كانت العيادة تتقاضى ستمائة يوان كأجر  فسيتقاضى ستمتئة يوان أيضًا وبهذه الطريقة لن يشعر أحد بعدم الرضى. ثانيًا كان عليه أن يفعل شيئا حتى لو كان ذلك يعني كسب أموال أقل عندها سيحصل على إمتنانهم!

 

لم يكن كسب المال هو الأولوية بل كسب الإمتنان. فقط من خلال كسب الإمتنان يمكنه كسب المال! في غضون فترة قصيرة مدتها يوم واحد كسب رين شياوسو  بالفعل 1630 يوانًا. كان هذا ربحا أسرع من صيد العصافير علاوة على ذلك لم يكن هناك أي خطر.

 

في الوقت الحالي عاد عدد رموز الإمتنان الخاصة برين شياوسو إلى أربعة. قد يبدو أنه لم تكن هناك زيادة ولكن الأهم من ذلك أنه وجد طريقة لكسب المزيد منهم من خلال التجربة والقيام بالأخطاء!

 

في هذه اللحظة كان رين شياوسو يفكر بسعادة في شراء مجموعة من ملابس الخريف ليان ليويوان ثم إستدار ونظر إلى شياويو يمكنه شراء سترة مبطنة بالقطن لها لترتظيها خلال فصل الشتاء أيضًا!

 

الآن بعد أن أصبحت شياويو ممرضة في عيادتهم لم يستطع رين شياوسو  السماح لها بالعمل من أجل لا شيء أليس كذلك؟

 

لكن لم يكن هناك حاجة للتعجل كان بإمكانه الإنتظار لرؤية مقدارالمبلغ الذي سيكسبونه خلال شهر قبل أن يقرر كم سيدفع لشياويو.

 

...

 

عندما انتشرت أخبار إنفجار الغلاية في المصنع  شعر العديد من نساء البلدة بالقلق الشديد لقد كن جميعًا خائفات من حدوث شيء ما لأزواجهن.

 

في فترة ما بعد الظهر جلس رين شياوسو في كوخه بينما كان ينتظر عودة عمال المصنع حتى يتمكن من إعتراض طريقهم ونقلهم إلى العيادة لتلقي العلاج لكن في النهاية لم ير أي شخص آخر يعود.

 

يجب أن يكون الشخص الذي شعر بالسعادة هو ذلك المحتال من عيادة البلدة بعد أن سمع عن انفجار الغلاية إنتظر بحماس وصول المرضى ومع ذلك لم يأت إليه أحد لطلب العلاج حتى مع حلول الليل!

 

على هذا النحو ذهب الطبيب الشاب وسأل من حوله ثم سمع بوضوح أن ثلاثة جرحى ركضوا ظهرًا لكن لماذا لم يأتِ أي منهم لتضميده؟

 

ومع ذلك بعد أن سأل شعر بالغضب عندما إكتشف أن شخصًا ما قد سرق أعماله!

 

وتساءل من سيكون شجاعاً للغاية لدرجة أنه سيسرق أعماله وبعد أن سأل مرة أخرى إكتشف أنه كان رين شياوسو !

 

ناقش الطبيب الشاب هذا قبل أن يصر أسنانه بغضب. ماذا لو كان رين شياوسو؟ هل يمكنه سرقة أعمال شخص آخر لمجرد أنه كان رين شياوسو؟

 

ومع ذلك شعر الطبيب الشاب أن هناك شيء خاطئا كيف عرف رين شياوسو فجأة كيفية علاج الجروح وإنقاذ الناس؟ عندما سمع لأول مرة عن الدواء الأسود كان يعتقد فقط أنه شيء إختلقه رين شياوسو بشكل عشوائي وكان لديه شكوك بشأن ذلك في ذلك الوقت لكن لم يكن لديه خيار سوى تصديقه الآن.

 

ذهب بغضب للبحث عن رين شياوسة للمطالبة بتفسير وعندما وصل إلى باب كوخ رين شياوسو كان رين شياوسو يقشر البطاطس بسكين العظام. طعن رين شياوسو البطاطس بسكين العظام  وقام بثقبها.

 

سأل رين شياوسو بلا مبالاة "أنت تبحث عني؟"

 

"أوه ، لا شيء أردت فقط أن أسأل عما إذا كنت قد أكلت بعد " ضحك الطبيب الشاب بجفاف.

 

نظر إليه رين شياوسو وقال "يو تونغ لم تعد صغيرا. لقد كنت تعتمد على سمعة الطبيب القديم لفترة كافية أنصحك بالعودة إلى المنزل وتصفح الكتب الطبية الخاصة بالطبيب القديم حتى لا تتعثر في المستقبل. "

 

"ما الذي تتحدث عنه؟" قال يو تونغ بشكل مختلف "أنا أدرس الكتب الطبية كل يوم."

 

"هذا جيد إذن" قام رين شياويو بخفض رأسه وإستمر في تقشير البطاطس وتجاهله.

 

بصراحة لم يعتاد رين شياوسو والآخرون على تقشير البطاطس أكلوا كل شيء بما في ذلك القشور. من خلال تقشيرها ستهدر كمية كبيرة من البطاطس لكن الأمر  مختلف الآن أصبح رين شياوسو ثريًا  لذلك أصبح مبذرا قليلا!

 

فجأة ركض أكثر من عشرة أشخاص إلى المدينة وهتفوا "هذا أمر سيئ! حدث شيء فظيع! "

 

عبس رين شياوسو ثم سحب أحدهم وسأل "ما الذي يحدث؟"

 

"رائحة الدم بعد إنفجار غلاية المصنع إجتذبت مجموعة من الذئاب" قال هذا الرجل بقلق "لا أعرف من أين أتت الذئاب لكن هناك الكثير منهم!"

 

"كم عددهم؟" سأل رين شياوسو مرة أخرى.

 

"أخشى أن هناك أكثر من مائة منهم على الأقل!"

 

كان هذا رهيبًا حقًا بدا أن مصير العمال المتبقين في المصنع كان قاتما.

 

لم تظهر الذئاب منذ أكثر من عام و خلال هذا الوقت كاد الجميع أن ينسى خطورتهم. لم يعرف أحد إلى أين ذهبوا خلال هذا الإختفاء المستمر لمدو عام ولكن الآن بعد أن عادوا إزداد عددهم عدة مرات.

 

ومع ذلك لم تجرؤ الذئاب على المجيء إلى المدينة وتدميرها بسبب الجدران العالية وفوق هذه الجدران كانت هناك أسلحة نارية ومتفجرات.

 

لهذا تجمع اللاجئون خارج الأسوار وبنوا مدينة حولها.

 

"إلى ماذا تنظر؟ أخبر رين شياوسو يان ليويوان بأن يتناول طعامك.

 

بعد ذلك جلس وواصل تناول طعامه. في هذه الأثناء نظر يان ليويوان بفضول وهو يأكل طعامه وقال "يا أخي كيف تمكنت من البقاء في ذلك الوقت؟ أنت لم تتحدث عن ذلك من قبل ".

 

أعطاه رين شياوسو نظرة لكنه لم يجب على السؤال أماشياو يو التي كانت بجانبهم ، نظرت أيضًا إلى رين شياوسو على الرغم من أنها لم تطلب منه أي شيء.

 

بعد أن إنتهى يان ليويوان من تناول البطاطس سلمه رين شياوسو واحدة أخرى "يجب أن تأكل أكثر حتى تتمكن من النمو بشكل أفضل عندها فقط سيكون لديك فرصة ناجة أعلى من الآخرين".

 

"يا أخي هل أنت قلق من أن الذئاب ستأتي إلى المدينة؟" نظر يان ليويوان إلى رين شياوسو الذي كان لا يزال لديه عبوس على وجهه.

 

"لا " هز رين شياوسو رأسه وقال "إنهم أذكى بكثير مما يمكن أن تتخيلوه لذلك لن يخاطروا من خلال القدوم إلى هنا لو لم تنفجر الغلاية في المصنع وتسببت في تلك الإصابات والوفيات لما ذهبوا إلى هناك لم ينجذبوا إلى رائحة الدم في المقام الأول. كانت رائحة الموت هي التي جعلتهم يذهبون إلى هناك ".

 

"ثم ما الذي أنت تقلق بشأنه ؟" تساءل يان ليويوان.

 

فكر رين شياوسو لفترة طويلة "ماذا لو إنهارت الجدران ذات يوم؟"

 

فوجئت شياويو "هل ستنهار هذه الجدران؟"

 

"لا أدري، لا أعرف." هز رين شياوسو رأسه مرة أخرى "ولكن لا يوجد شيء يبقى على حاله في هذا العالم في الواقع لقد واجهت قطيع الذئب مرتين في المرة الأولى تمكنت من الفرار بعد إكتشافهم من بعيد لكنني لم أكن محظوظًا في المرة الثانية. ومع ذلك يبدو ... أنهم أصبحوا أقوى بكثير من ذي قبل! "

 

في الواقع كان رين شياوسو  يتساءل أيضًا عما سيحدث إذا إنهارت الجدران يومًا ما. ماذا سيحدث لهذا المجتمع؟

_______

سأعوضكم غدا عن عدد الفصول 

لم تخبروني مارأيكم بالترجمة ؟

التعليقات
blog comments powered by Disqus