انتشر الألم في جميع أنحاء جسدها ، وأخرج الألم الشديد شين يانشياو من الظلام.

 

وبينما كانت تكافح لفتح عينيها ، تردد صدى ضوء خافت وصوت مزعج في أذنيها.

 

"لا يمكنها أن تلوم الآخرين على عدم كفاءتها. كان الحظ إلى جانبها هذه المرة ، وتم إنقاذها ، لكن لن يكون هناك مثل هذا الحظ الجيد في المرة القادمة ".

"القمامة يجب أن تعرف مكانها. إنها تدرك تمامًا أنها قمامة ، لكنها ما زالت تتصرف بتهور و تجلب العار إلى عائلتنا ".

كان صوت رجل وامرأة يحومان حول أذني شين يانشياو.

 

من التي يعتقد هذان الوغدان أنهما يدعوانها  بالقمامة؟ علاوة على ذلك ، متى ظهر هذان الشخصان اللذان من الواضح أنهما سئما من الحياة ؟

 

تجاهلت شين يانشياو الألم الذي شعرت به و فتحت عينيها ونظرت إلى مصدر الأصوات.

 

وقف شاب وشابة تتراوح أعمارهم بين الرابعة عشرة والخامسة عشرة بجانب سريرها وذراعاهما متصالبتان. كان كل منهما  رائعا المظهر إلى حد ما في ملابسهما المماثلة ، بدو متطابقين تقريبًا!

 

عندما لاحظ الزوجان أن الشخص الموجود على السرير قد استعاد وعيه ، لم يشعروا بالذنب حتى عندما أدركوا أن الشخص المذكور قد سمع ما قالاه.

 

وبدلاً من ذلك ، كشف كلاهما عن عبارات ساخرة متشابهة تحمل الازدراء و الكراهية ، وكأن ما رأوه أمامهما قطعة قمامة.

 

"يا؟ أصبحت ملكة جمال عائلة الطيور القرمزية السابعة التي لا تريدها عائلتها  مستيقظة أخيرًا ، انها  ليست ميتة بعد تعرضها لإصابات خطيرة؟ لا بد أنها كانت نعمة من أسلافنا ". نظرت الشابة الجميلة إلى شين يانشياو باحتقار وهي جالسة. لم تهتم حتى بإخفاء كراهيتها لشين يانشياو.

 

 

سخر الشاب الوسيم وألقى نظرة على شين يانشياو ذو الوجه الشاحب وقال ، "أيها الأحمق ، أنا متأكد من أنك تعرف ماذا ستقول عندما يسألك جدي ، أليس كذلك؟ إذا كنت تجرؤ على الإدلاء بأي ملاحظات لا معنى لها ، يمكنني أن أضمن أنك ستستلقي على هذا السرير لبقية حياتك ".

 

إن العداء السافر والاحتقار والتهديد والسخرية لم يغضب شين يانشياو.

 

في ذلك الوقت ، لم تهتم شين يانشياو بما قاله هذان الشخصان اللذان غير مألوفين بالنسبة له .و لكن سرعان ما غمرتها الذكريات التي لا تخصها ، ولو أنها لم تقاوم الدوخة بقوة ، فربما فقدت وعيها مرة أخرى.

 

تلك الذكريات تخص شخص آخر.انها تخص طفلة من  بكلماتها الأولى حتى كبرت لتصبح قاصرًا في الثالثة عشرة من عمرها. فتحت موجة الذكريات  المفككة من عمر الفتاة الصغيرة ذات الثلاثة عشر عامًا جديدًا وغير مألوفة لشين يانشياو.

 

لقد كان عالمًا مختلفًا تمامًا عن المجتمع الحديث الذي عرفته. لقد كان اندماجًا بين الثقافات الشرقية والغربية القديمة مع هالة المعركة الغامضة والسحر الغامض. ليس هذا فقط ، ولكن التنانين العملاقة التي كان من المفترض أن توجد فقط في القصص الخيالية ظهرت أيضًا في هذا العالم الغريب.

 

باعتبارها امهر لصه في  القرن الرابع والعشرين ، لم تستطع شين يانشياو أن تصدق أنها قد تجسدت بأعجوبة في جسد فتاة صغيرة عندما كان ينبغي أن تكون ميتة. كما أنها لم تكن تعرف هل تضحك أم تبكي لأن اسم الفتاة الصغيرة كان هو نفسه اسمها ، شين يانشياو!

 

كانت حاليًا في دولة تسمى إمبراطورية  لونغ شوان  ، وتقع داخل القاره .

تنتمي المالك الأصلي لجسدها إلى إحدى العائلات الخمس الكبرى في إمبراطورية  لونغ شوان  -

ملكة جمال الطيور السابعة لعائلة  الطائر القرمزي . في ظل الظروف العادية ، كان ينبغي أن تكون قرة عين الجميع. ومع ذلك ، وفقًا لما قاله هذان ألوغدان سابقًا ، فإن مالك ذلك الجسد كان مثل القمامة بالنسبة لهما ، ويبدو أنها لا ترقى إلى مستوى هذا اللقب.


  

.. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  ... . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  .

. . . . . . . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  .

هذا اول فصل اقوم بترجمته و نشره

أتمنى لكم فراءة ممتعة

. . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . .. . . . . . . . . . . . . . . . . . ... . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .  . . . . . .

 


التعليقات
blog comments powered by Disqus